قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو    لائحة الوداد التي ستواجه صانداونز اليوم السبت    ريال مدريد يفوز على إسبانيول بثنائية وينفرد مؤقتا بصدارة الليغا    الدوري الإسباني.. الريال يهزم إسبانيول بثنائية وينفرد مؤقتا بالصدارة    فاخر يقود الحسنية أمام بارادو من كرسي البدلاء    توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في ارتكاب جريمة القتل العمد    منتهنو التهريب يرتقبون فتح معبر باب سبتة    « روبرت ريدفورد » في مراكش: احببت المغرب وسأظل احبه    حمد الله وأمرابط يقودان النصر للتأهل بأهداف رائعة    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم دليلها العملي لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    منظمة: مطلق النار بفلوريدا "لا يمثل شعب السعودية"    زياش يلتقي قريبا بالطفل الذي اقتحم الملعب من أجل معانقته    المكفوفون يشتكون إدارة “مهرجان مراكش الدولي للسينما” لرئيسه الأمير رشيد    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    تبادل سجناء.. طهران تسلم واشنطن طالبا أمريكيا مقابل عالم إيراني    بسبب عدم إشراكه في مباراة الهلال السوداني ..وليد أزارو غاضب من مدرب الأهلي    العثور على جثة متفحمة يستنفر الدرك بضواحي الفقيه بن صالح    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    البيت الأبيض يعلن رفضه المشاركة في التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس ترامب    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    عاجل.. مفاجآت في تشكيل ريال مدريد ضد إسبانيول    أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين المغرب وهولندا بعد إلغاء سفير المغرب للقاء بوزيرة العدل    سياح يلتقطون صورا لأكوام الأزبال بتطوان ونشطاء يوجهون انتقادات واسعة للسلطات المحلية    وزارة عمارة تقرر التصدي لظاهرة نقل الأشخاص على دراجات ثلاثية الدفع “التريبورتور”    عبيابة: المغرب واليونسيكو عازمان على تعزيز تعاونهما    الصيادلة يطالبون بمراجعة القوانين التي تضعهم على قدم المساواة مع تجار المخدرات    دار الشعر بتطوان تتألق في فعاليات “ملتقى الشعر والمسرح”    ارتفاع طفيف في نسبة مخزون سد يوسف ابن تاشفينت    كيف تحول الأنظمة الديكتاتورية الثورات ضدها من السلمية إلى العنف؟    بعد إطلاق النار في قاعدة أمريكية.. حاكم فلوريدا للسعودية: هذا رجلكم وأنتم مدينون لنا    قناة التلفزة الإسرائيلية 12 :الملك محمد السادس رفض طلبا لاستقبال نتنياهو    توشيح موظفين من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأوسمة ملكية    إثيوبيا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير وإدماج المهاجرين    الدعوة إلى اعتماد المقاربة الحقوقية في التعاطي مع الإعاقة    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    أكبر هيئة لوكالات السفر البريطانية تتوج مراكش باحتضان مؤتمرها مطلع شهر أكتوبر المقبل    سعيد الناصيري يجمع مشاهير المغرب والعرب في « أخناتون في مراكش »    آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية    المرشحون للانتخابات الرئاسية الجزائرية يقدّمون برامجهم في مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة    الأحرار يفوز بمقعدين في الغرفة الفلاحية لسوس مقابل مقعد للاستقلال برسم الانتخابات الجزئية    فاطمة العروسي ومحمد رضا ضيفا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    مستشارو “الأصالة والمعاصرة” بمجلس مدينة الرباط يتهمون سلطات الوصاية بالتستر على خروقات العمدة    طقس السبت.. بارد مع زخات مطرية    مجلس المستشارين.. المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    "أندلسيات" يكرّم أمين سرّ أكاديمية المملكة بمشاركة "روافد موسيقية"    اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    ما يشبه الشعر    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على الرغم من رفع حجم الاستثمار الخارجي
نشر في بيان اليوم يوم 27 - 07 - 2012

الاتصالات تعمق تراجع احتياطي العملة الصعبة للمغرب سنة 2011
كشفت أرقام جديدة حول الاستثمارات الخارجية للمغرب، أن قطاع الاتصالات لم يحقق نتائج إيجابية سنة 2011، ولم يحقق أي عائدات للمغرب، رغم استثماره ل2 مليار درهم في عدد من البلدان الإفريقية سنة 2010، في حين أن البنوك عززت نسبيا عائدات المغرب، على الرغم من تراجعها بنسبة 31 في المائة.
وتفيد الأرقام التي صدرت حديثا، أن قطاع التأمينات لم يحقق سوى حوالي 50 مليون درهم كعائدات استثمار، وذلك بالمقارنة مع 884 مليون درهم سنة 2010.
في مقابل ذلك، بلغت عائدات المغرب من استثماراته الخارجية خلال الفصل الأول من السنة الجارية، حوالي 2 مليار درهم، الأمر الذي يصعب معه دعم رصيد المغرب من احتياطي العملة الصعبة.
هذا وبلغ حجم الاستثمارات المغربية بالخارج حوالي 23 مليار درهم عند نهاية سنة 2010، في حين تبلغ الاستثمارات الأجنبية بالمغرب 401 مليار درهم.
وتأتي فرنسا في مقدمة الدول التي استثمر فيها المغرب بشكل مباشر سنة 2011، حيث بلغ حجم الاستثمار 791 مليون درهم، وتليها الكامرون ب 618 مليون درهم، في حين لم تتجاوز الاستثمارات المغربية حجم 142 مليون درهم في موريتانيا.
وكانت مالي قد استقبلت سنة 2010، حوالي 1.6 مليار درهم من حجم الاستثمارات المغربية المباشرة، في حين الغابون استقبلت 1.3 مليار درهم، والكوت ديفوار 884 مليون درهم، وذلك نتيجة للمشاريع التي أطلقتها الشركات المغربية، وفتحها لفروع جديدة لها بالقارة السمراء.
إلى ذلك، وحسب نفس الأرقام، فقد تراجعت نسبة نفقات الاستثمار المباشر ب 58 في المائة سنة 2011.
ويرى محللون اقتصاديون أن ميزان الأداء بين الاستثمار المغربي بالخارج والاستثمار الأجنبي بالمغرب سيواصل العجز الذي ميزه خلال السنوات الأخيرة، وذلك على الرغم من صدور عدد من دوريات من طرف مكتب الصرف فيما يخص قانون التحويلات المالية إلى الخارج منذ 2007 إلى 2010، وذلك بالرفع من قيمة الغلاف المالي الواجب استثماره من 30 مليون درهم إلى 50 مليون درهم لكل شخص معنوي يهدف إلى الاستثمار بالخارج.
وكانت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية قد أفادت أن المغرب ضمن أكبر 20 دولة في العالم من حيث الاستثمارات في إفريقيا، حيث تشكل الاستثمارات المغربية نسبة 0.4 في المائة من إجمالي الاستثمارات العالمية في القارة الإفريقية، حيث احتل المغرب المرتبة 19 عالميا.
وبلغ حجم الاستثمارات المغربية في إفريقيا بين سنتي 2004 و2006 ما مجموعه 9.9 ملايين دولار (87 مليون درهم)، من أصل 2.34 مليار دولار هي إجمالي الاستثمارات العالمية في القارة، وقد سجلت الاستثمارات المغربية تراجعا، حسب تقرير أصدرته المنظمة الأممية آخر الشهر الماضي حول النمو الاقتصادي بإفريقيا، مقارنة بمرحلة 1996 و1998 التي ناهزت الاستثمارات المغربية فيها 20.3 مليون دولار (180 مليون درهم)، وكانت تشكل آنذاك 3.1 في المائة من الاستثمارات العالمية.
وتظل أهم وجهة إفريقية للاستثمارات المغربية حسب المنظمة هي السينغال، والتي تنشط بها مقاولات مغربية مملوكة للدولة، فضلا عن شركات من القطاع الخاص استثمرت في قطاعات الأشغال العمومية والطاقة والاتصالات وصناعة الدواء، زيادة على القطاع البنكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.