بنعبد القادر: اقتناء 275 ألف كمامة واقية وإجراء أزيد من 4000 تدخل لتعقيم مرافق بنايات المحاكم    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة .. رصد رسوم ومكوس بقيمة تبلغ حوالي 430 مليون درهم سنة 2019    تأدية 1.5 مليار درهم لفائدة المؤمنين ومنتجي العلاجات ما بين يناير وأبريل 2020    بعد خلافه مع توتير..ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل الإجتماعي    تسجيل 56 حالة وفاة جديدة بسبب "كورونا" بإيران    جهة مراكش - آسفي تسجل نسبة شفاء بلغت %89.30    الدوري التونسي يعود رسميا في غشت المقبل    ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل بسبب تويتر    مندوبية التخطيط: خطر انتشار كوفيد19 يكون أكبر في المدن الكبرى    محكمة الاستئناف تخفض من العقوبة الحبسية في حق صاحبة قناة "مي نعيمة"    الغرب والقرآن 28- اختيار زبدة القراءات    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 28- أحاديث الغيبيات في كل كتب الحديث تحقر العقل الإنساني    توقيف استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين وتطوير حلول محلية في العلاج كورونا    إصابة ب"كورونا" في سوق الأسماك بمدينة خريبكة    خاص | أندية وطنية تُخبر لاعبيها بالتحضير لاستئناف التداريب انطلاقاً من الأسبوع المقبل    تحليل كورونا يشمل تجار السمك والخضر والجزارين بالصخيرات وتمارة    هيئات تونسية تدخل على خط اعتقال الريسوني وتطالب بالكف عن إسكات الصحافيين    إعتقال شخص وحجز كمية مهمة من الكيف داخل منزل بالكبداني    فاس: البحث في انتحار شخص بعد تعريض زوجته لاعتداء بالسلاح الأبيض    السعودية: مقتل 6 أشخاص وإصابة 3 آخرين في تبادل لاطلاق النار غربي البلاد    مهنيو قطاع العقار: إجراءات الحجر الصحي جعلت القطاع يتوقف بسبب غياب اليد العاملة    أخنوش يكشف مصير عيد الاضحى في ظل جائحة كورونا    جبهة إنقاذ سامير تراسل رئيس الحكومة و4 وزراء ومسؤولين آخرين من أجل إعادة تشغيل المصفاة    تساهم في تفشي كورونا.. طنجة ثالث المدن المغربية التي تعاني من كثافة المساكن    مهرجان البندقية السينمائي سيقام في موعده في أوائل سبتمبر    التعاضدية الوطنية للفنانين.. ألبوم "انتصار الشرعية"    جمعويون يوزعون أطنانا من المواد الغذائية واللحوم على الأسر المحتاجة بتمسمان    رسميًا | أندية الدوري الإنجليزي تصوت لبدء المرحلة الثانية من خطة استئناف الموسم    فيروس كورونا..500 ألف أسرة مهددة بالفقر بالجزائر    فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب تقدّم عرضا جديدا لمسرحية “البكارة” عبر العالم الاِفتراضي    بالتعاون مع منصة «حبيبي كوليكتيف» الشارقة للفنون تحتفي بأعمال مخرجات من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    قرار جديد للداخلية بخصوص التنقل بين المدن    الداخلية تخفّف إجراءات التنقل بين المدن للموظفين والمستخدمين        أطباء القطاع العام يجمدون استقالاتهم واحتجاجاتهم لما بعد “كورونا”    برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس التشادي    فتح المسجد الأقصى أمام المصلين يوم الأحد المقبل    أحمد جمال ونعيمة السبتي يوحدان أزيد من 220 فنانا وفنانة في معرض افتراضي للفن التشكيلي    هذه توقعات حالة الطقس اليوم الأربعاء    الشوبي يلتمس العذر ل »زلة » رفيق بوبكر: « خير الخطائين التوابون »    برشيد.. توقيف طالب بتهمة النصب والاحتيال بواسطة نظم المعالجة الآلية للمعطيات    شفشاون.. مجلس الإقليم يوزع مساعدات غذائية للتخفيف من معاناة السكان    تسجيل 7 حالات مؤكدة فقط بفيروس كورونا و الحصيلة ترتفع إلى 7584 إصابة    "تحاليل كورونا" تشملُ آلاف العاملين في البقالة والمخابز و"المصبنات"    المقاهي والمطاعم المصنفة تنتظر إشارة السلطات قبل فتح الأبواب    هيئة توصي بعدم وضع الكمامات للأطفال دون الثانية‬    إيطاليا بصدد رفع قيود التنقل بين أقاليمها    فاخر: استئناف مباريات الدوري بعد "كورونا" يهدد سلامة اللاعبين    شبكة مغربية تدعو إلى القراءة العابرة للتخصّصات    اعتقال الرابور “ولد الكرية” صاحب أغنية “عاش الشعب”.. التفاصيل!    جمعية هيئات المحامين ترفض تفتيش المحامين وإدارة السجون توضح    في لقاء افتراضي حول راهنية فكر عزيز بلال    أعين الأجهزة الأمنية والدركية لاتنام …متى سيتم إسقاط الملقب “بالمهبول” في يد الدرك الملكي …؟    دراسة مغربية..المساكن المكتضة أرضية خصبة لانتشار كورونا    لم تتواصل مع عائلتها منذ أسبوعين..غموض حول مصير الناشطة السعودية لجين الهذلول    الناشطة الفايسبوكية مايسة: أنا بخير ولم يتم اعتقالي    نموذج المغترب في الإسلام    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع بداية الصيف.. تخوف من احتلال الشواطئ وانتظار قرار العامل “جاري”
نشر في شمال بوست يوم 13 - 06 - 2019

أعلن العديد من السياح ومرتادي شواطئ عمالة المضيق الفنيدق عن تخوفهم من استمرار تكرار تجارب الأعوام السابقة خلال الموسم الصيفي، حيث يعمد شبان من المدن المحلية ووافدون من مدن أخرى على احتلال شواطئ الشريط الساحلي الممتد من الفنيدق إلى مرتيل، عبر وضع كراسي ومظلات لفرض كرائها على كل من يرغب في الجلوس قريبا من الشاطئ.
وعبر العديد من الراغبين في الاصطياف وولوج شواطئ عمالة المضيق الفنيدق عن تذمرهم من الفوضى التي تعرفها شواطئ الاقليم الشبيه باحتلال الباعة الجائلين للشوراع والأماكن العامة، حيث يعمد “فراشة الشاطئ” الذين لا يملك أغلبهم رخص قانونية، إلى استخدام كافة أنواع السب والشتم والكلام الساقط عند محاولة أي مواطن الجلوس بالقرب من مياه الشاطئ التي تكون غالبا محجوزة بكراسي وطاولات ومظلات فارغة في انتظار كرائها.
وفتح موضوع احتلال الشواطئ نقاشا كبيرا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، حيث اعتبر أغلب المعلقين أن الشواطئ ملك عام لا يحق احتلالها تحت أي مبرر، سواء محاربة بطالة الشباب أو (أولاد البلاد كيتمعشو فالصيف)…، وأكد أغلب المعلقين أن السلطات المحلية يجب أن تتحمل مسؤوليتها في حماية الملك العام، ومراقبة الشواطئ عبر منع حجز الشواطئ بوضع المظلات والكراسي.
ويعيب متابعون للشأن المحلي التقتهم شمال بوست، تورط بعض المنتخبين في هذه الفوضى عبر منح محسوبين ومقربين من بعض رؤساء الجماعات الترابية، لتراخيص غير قانونية، لإستغلال الملك البحري، في أماكن إستراتيجية على شط البحر، وتحويله إلى خزان إنتخابي، كما أن هذه الظاهرة التي إبتليت بها المنطقة، كانت سببا رئيسا في فقدان شواطئ العمالة لشرف حمل اللواء الأزرق.
من جانب آخر أكد مسؤولون بالجماعات الترابية للاقليم لشمال بوست أن الرخص التي يتم منحها لبعض المستفيدين، لا تعني تسييج الشواطئ بالمظلات والكراسي، بل تمنح وفق قانون منظم ودفتر تحملات واضح، يتحمل المستفيدون مسؤوليتهم في حالة خرقها.
وتنص الرخص الموسمية التي تسلم والخاصة بكراء المظلات والكراسي، حسب مسؤولين، على وضعها في مساحة محددة في الرخصة وهي لا تؤثر على الملك العمومي وحق الجميع في الاستجمام، كما حملوا مسؤولية مراقبة محتلي الملك العام البحري للسلطات التي يبقى من اختصاصها بالدرجة الأولى منع “فراشة الشاطئ”.
وطالب معلقون في منصة فايسبوك، العامل “يونس جاري” بالتدخل لما عرف عنه من صرامة وجدية في تطبيق القانون، من أجل حماية الشواطئ من مظاهر الفوضى والانفلات وتعنيف المصطافين من طرف المجموعات التي تقوم بكراء المظلات وتسييج مقدمة الشواطئ أمام المواطنين، وحماية حق الجميع في الاستجمام والجلوس أمام الشاطئ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.