الحكومة تؤشر على مشروع مرسوم بتطبيق قانون المقالع    الخلفي يكشف سبب منع تداول عملة "البيتكوين" بالمغرب    العثماني يدخل على خط المغاربة المحتجزين بليبيا    "الميدل ايست" تكشف تفاصيل تعذيب بعض الأمراء المعتقلين في السعودية    التلفزيون الجزائري يعرض لقطات انتخابية لبوتفليقة    هل ينظم هازارد لريال مدريد    الزفزافي يرد على تصريحات شارية حول "تآمر العماري على الملك"    جريق يودي بحياة طفلة ويصيب اثنتين من أسرة واحدة    رئيس الحكومة: التحقيق الإداري والقضائي حول كارثة الصويرة متواصل وتنظيم العمل الإحساني ضرورة    أمن فاس يلقي القبض على التلميذ الذي اعتدى على أستاذته    دراسة حديثة تكشف واقع التحرش بالنساء في وسائل النقل العمومية    15 إمرأة و بضع أساتذة.. ماذا بعد هذا الهراء؟    الكثيري: استرجاع الأقاليم الجنوبية مكسب وطني يجب صيانته وتثبيته في وجه الانفصاليين    عموتة يفاجئ الجميع ويكشف عن لائحة الفريق المشارك في المونديالتو    بعد تأهله لمونديال روسيا.. المغرب يتقدم في التصنيف الجديد ل"الفيفا" (تفاصيل)    اليزمي: عملية ثانية لتسوية أوضاع 82 بالمائة على الأقل من ملفات المهاجرين في وضعية غير قانونية    السفير الروسي: الاتصالات الجارية من أجل تسهيل الحضور المغربي للمونديال    سرطان الحرب، ورم "وهم" يسقطنا.    هذا ما قاله "كوهلر" لمجلس الأمن حول جولته الأولى للصحراء    إقالة رئيس زمبابوي تصدم البوليساريو    عباس يرفض الردّ على مكالمة هاتفية من صهر ترامب    ملكة جمال المغرب تشارك زوجها مراد يلدرم أول تجربة تمثيل    نبيل عيوش يفتتح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا"نجوم البوغاز" بحي بني مكادة في طنجة    قائمة اللاعبين المرشحين لجائزة افضل لاعب في الجولة الخامسة من الشامبيونسيغ    نصراوي يفاجئ الجميع و يرشح هذا المدرب لخلافة باوزا    بويخف يكتب: مقاربة تفسير البعد التدميري في دينامية "الولاية الثالثة"    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة كابو نيغرو-مارتيل    تونس الأولى عربيا وألمانيا تحافظ على الصدارة    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    بنعطية حزنت كثيرا بعد تصدي حارس البارصا لقذيفة ديبالا…    نقل 22 تلميذا إلى المستشفى في حالة خطيرة    تطورات مثيرة في قضية احتجاز طفل وتعريضه للتعذيب ضواحي مكناس.. النيابة العامة دخلات على الخط وها شنو كشفات    3 غيابات في صفوف الرجاء ضد الفتح    ابن عرفة ضيفا على مشارف    سفارة أمريكا تعرض كازابلانكا    طوطال المغرب تتوج بجائزة "خدمة الزبون 2018"    تريث الحريري في الاستقالة ينهي الأزمة اللبنانية أم يسلم البلد لحزب الله    قطر لدول الحصار: لدينا خط أحمر ولسنا هدفا سهلا    سائحة أمريكية تتعرض لاعتداء شنيع والأمن يعتقل المتورط في ظرف وجيز    مندوبية لحليمي: 660 طفل مغربي يعيشون بدون مأوى    جميلات المغرب تنبهرن بجمال ورزازات    السعودية والإمارات ومصر والبحرين "تُجمع" على أن أحمد الريسوني إرهابي    التشكيلي الصديق راشدي ينثر «دهشة الرماد» برواق دار الثقافة ببني ملال    تقنيو الصحة يحتجون ب"الشارة" ضد الإقصاء والعقليات السلطوية    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    نصائح للمرأة الحامل    المنتدى الاقتصادي العالمي يحذر من تنامي ظاهرة البيروقراطية والرشوة و الفساد في الجزائر    نصائح بتجنب قهوة الصباح "على الريق"    الأجور تبتلع 120 مليارا    ديكور: نصائح لركن القراءة    العصائر المعلبة خالية من الفيتامينات    قافلة الجهات تحط ببروكسيل للتعريف بفرص الاستثمار بجهة الرباط    تيزنيت : ندوة صحفية تسلط الضوء على النسخة الثانية من المهرجان الوطني للمراعي ( فيديو و صور )    علاج بسيط طبيعي لنزلات البرد من مطبخك المنزلي!    طرح سيارة "بي إم دوبلفي إكس3" بالسوق المغربية وهذا ثمنها    الريسوني يكتب: فريضة الزكاة .. أو الإحسان فوق الإلزامي    السعودية: زيادة المعتمرين بنسبة 30% هذا العام    خيارات الإنسان.. بين الحق و الباطل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع "البنك الدولي" يكشف عن ارتفع معدل البطالة بالمغرب إلى 9.3% في الربع الثاني لعام 2017
نشر في شورى بريس يوم 19 - 10 - 2017

كشف تقرير جديد للبنك الدولي، يهم الآفاق الاقتصادية في المغرب، أن معدل البطالة «ارتفع إلى 9.3% في الربع الثاني لعام 2017، لاسيما في صفوف الشباب (23.5%) والمتعلمين (17%)».
وأوضح التقرير، المنشور على الموقع الخاص للبنك الدولي، أنه في حين حققت السياسات المالية مزيدا «من التراجع لعجز الموازنة في 2017، واستقرار الدين العمومي عند نحو 65% من إجمالي الناتج المحلي»، فإنه وعلى صعيد المعاملات الخارجية «تفاقم عجز الميزان التجاري في النصف الأول لعام 2017»، حيث وصل «إلى قرابة 20% من إجمالي الناتج المحلي».
ولعل التقرير قد سقط في مغالطة عندما ذكر أن الدين العمومي استقر عند نحو 65%، فهذه النسبة تهم فقط دين الخزينة، أما الدين العمومي الإجمالي، بما فيه دين المؤسسات والمقاولات العمومية والدين المضمون، فيتجاوز 82 في المائة.
ويتوقع التقرير، بخصوص الآفاق المستقبلية، «أن يتباطأ معدل النمو في عام 2018، وأن يستمر ضعف جهود خلق الوظائف». وأن تعرف وتيرة التأثيرات الأساسية في 2018 تباطؤا بسبب محصول الحبوب الوفير في 2017، في حين «يقدر أن يبلغ معدل نمو القطاع غير الزراعي نحو 3%».
غير أنه نبه إلى أن هذه الإجراءات لن تكفي «لإحداث زيادة مستدامة لمعدل النمو»، و«لن تكفي إجراءات خلق الوظائف في القطاعات الصناعية الجديدة والخدمات لاستيعاب القادمين الجدد إلى سوق العمل».
ويضيف ذات التقرير «ومع أنه يتوقع أن يتراجع عجز الموازنة تدريجيا، فإن عجز حساب المعاملات الجارية قد يتسع».
في فقرة المخاطر والتحديات؛ أقر تقرير البنك الدولي باستمرار «التفاوتات بين المناطق في الحصول على الخدمات ومرافق البنية التحتية»، معزيا ذلك إلى «التنمية الاقتصادية غير المتوازنة، مع ضعف التنسيق بين الوكالات المركزية والمحلية»، و«ضعف تقديم الخدمات في الكثير من المناطق، لاسيما المناطق الفقيرة»، مما «يتسبب في اتساع الفروق بين المناطق».
ولفت التقرير أيضا إلى أنه «من المحتمل أن تتدهور آفاق النمو الاقتصادي. وقد تؤدي التأخيرات في تطبيق إصلاحات أساسية منها إصلاحات المالية العمومية وإصلاحات هيكلية إلى زيادة السخط الاجتماعي وتؤثر تأثيرا سلبيا على قطاع المعاملات الخارجية».
ويقترح البنك الدولي، في تقريره، لأجل الحفاظ على نمو الإنتاجية «زيادة انتقال الأيدي العاملة ورؤوس الأموال من الشركات ذات القيمة المضافة المنخفضة إلى الشركات ذات القيمة المرتفعة»، وكذا «إعادة تخصيص رأس المال والأيدي العاملة من القطاعات الفرعية الزراعية الراكدة إلى القطاعات ذات الإنتاجية الأعلى»، إضافة إلى ضرورة «تحسين جودة التعليم»، مؤكدا أن غياب التعليم الجيد يعوق التغيرات المنشودة لتحقيق الرخاء في المغرب.
ويؤكد التقرير أنه «ما زال هناك الكثير من العمل الذي ينبغي القيام به للحد من البطالة الهيكلية، وزيادة المشاركة في القوى العاملة وتعزيز النمو ليعود بالنفع على عدد أكبر من السكان».
وجذير بالذكر أن المغرب خرج للتو من إصلاح جديد للمالية العمومية سنة 2015، والذي كان بإيعاز من صندوق النقد الدولي، مما يجعل سياسات الدولة خاضعة لوصاية المانحين الدوليين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.