تنفيذا للرؤية الملكية.. أربعة سدود ب 7، 6 ملياردرهم تعزز جهة فاس مكناس    بلاغ للديوان الملكي    رفاق وهبي يهربون بمؤتمر البام.. وأعضاء اللجنة التحضيرية يفضحون الخطة    بنك المغرب اتخذ سلسلة من التدابير لتنفيذ التوجيهات الملكية بخصوص تسهيل ولوج المقاولات للتمويل    دقيقة صمت في مران ريال مدريد حدادا على رحيل براينت – فيديو    التعادل يحسم مباراة أولمبيك آسفي ومولودية وجدة    لاعب بارز يتخلف عن رحلة الوداد إلى جنوب إفريقيا    بعثة الوداد تغادر أرض الوطن إلى جنوب إفريقيا    العيون تستقبل رئيس الكاف وتتحولُ لعاصمة كرة القدم الإفريقية    تارودانت: إدانة الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذته ب 6 أشهر سجنا نافذا    مقتل شخص وإصابة آخر برصاص البحرية الملكية وإحباط عمليتين لتهريب المخدرات    المكتب الوطني للكهرباء: التعرفة لم تعرف أي تغيير منذ يوليوز 2014    الأمن يفك لغز عصابة متخصصة في سرقة وكالات تحويل الأموال (صور)    عاجل ..بلاغ للديوان الملكي بخصوص "كورونا فيروس"    المندوبية السجون تنفي تعرض المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة “للتعذيب” و”الإهمال الطبي “    إصدار المدونة العامة للضرائب برسم 2020    المغاربة استهلكوا 14.7 مليار سيجارة سنة 2019    ترامب: سأعلن خطة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين غدا الثلاثاء    بعد إعلان الكيان الصهيوني السماح لمواطنيه بزيارة السعودية.. المملكة: الإسرائيليون غير مرحب بهم    حظر ارتداء النقاب لأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة    العثماني: 4 سدود ستصبح جاهزة للاستعمال خلال هذه السنة    اتحاد طنجة يقدم مدربه الجديد بيدرو بن علي    العثماني : المغرب أصبح سنة بعد أخرى "أقل ارتباطا بالتساقطات المطرية"!    جامعة “التايكواندو” تكشف سبب استبعاد البطلة “فاطمة الزهراء أبو فارس” من لائحة العناصر الوطنية المؤهلة لطوكيو 2020    صحيفة إيطالية تدعو الاتحاد الأوروبي وإيطاليا إلى فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية للمغرب    كونها أصبحت مصدر دخل.. كيف تتصرف منصات « الميديا » بعد موت الشخص    الأملاك المخزنية في خدمة الاستثمار    إسبانيا تُهدد المغرب باللجوء إلى الأمم المتحدة    خالد أشيبان يكتب: “البام”.. مؤتمر الفرصة الأخيرة    سجن بوركايز بفاس يكشف ملابسات موت عارضة أزياء    الحاج يونس: هوجمت في التعاضدية    أكادير تتجاوز سقف 5 ملايين ليلة سياحية سنة 2019    استنفار طبي بمستشفى شفشاون حول سائحة صينية بسبب فيروس “كورونا”    وفاة المدونة والناشطة التونسية البارزة لينا بن مهني    "حدراف: "سعيد بمستواي مع الفريق .. وسأحاول تكرار ما فعلته مع الرجاء"    حصيلة جديدة: الصين تسجل 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    المغنية الأمريكية بيلي إيليش تحصد أبرز جوائز غرامي الموسيقية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    شربة الخفافيش.. علماء صينيون يكشفون مصدر انتشار فيروس كورونا    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام: القرار الأخير للمركز السينمائي المغربي غير وطني وغير أخلاقي..    أول خروج إعلامي ل »مول الدريويتشي »: هذه حقيقة فيديو « القرد »    حوار بين الشعر والموسيقى والعربية والإسبانية في ضيافة دار الشعر بتطوان    أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوى في أسبوعين بسبب مخاوف انتشار فيروس "كورونا"    سقوط صاروخ داخل مبنى السفارة الأمريكية في بغداد    تحطم طائرة ركاب في أفغانستان واستبعاد وجود ناجين    صدمة للفنانة المغربية مريم حسين.. السلطات الإمارتية تقرر حبسها ثم ترحليها بعد ذلك!    فيروس “كورونا” يحدث استنفارا بمطارات وموانئ المغرب    دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنصليات في الصحراء    «غضب من رماد»    نادي إفريقيا والتنمية يطلق أول بعثة متعددة القطاعات حول فرص الاستثمار في الصناعات الاستخراجية بموريتانيا    رسائل ألبير كامو إلى ماريا كازارس    حصيلة جديدة.. 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    أدوية الأمراض النفسية… محنة الصيدلي    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفجير يقتل 50 شخصا في كابول باحتفال لذكرى المولد النبوي
نشر في اشتوكة بريس يوم 20 - 11 - 2018

قتل 50 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف لقاء لكبار علماء الدين في كابول اليوم الثلاثاء، وفق مسؤولين، في أحد أفدح الهجمات التي تستهدف العاصمة الأفغانية منذ أشهر.
ويأتي الهجوم عقب موجة من العنف في أنحاء أفغانستان في الأسابيع الأخيرة أدت إلى مقتل المئات مع تصعيد المتمردين هجماتهم وسط جهود دبلوماسية لإنهاء النزاع المستمر منذ 17 عاما.
وأصيب 72 شخصا آخرون بجروح وفق المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد مجروح، في التفجير الذي استهدف لقاء رجال دين بينهم أعضاء من مجلس العلماء بمناسبة عيد المولد النبوي في قاعة أفراح. وأشار المتحدث الى أن 24 من المصابين في حالة حرجة.
واسترجع المحاضر في الدراسات الدينية محمد حنيف أن آيات من القرآن كانت تتلى حين وقع انفجار يصم الآذان تبعه "فوضى" داخل القاعة.
وقال حنيف خارج مرفق طبي تديره منظمة "الطوارئ" غير الحكومية الإيطالية لوكالة فرانس برس إن "أكثر من 60 أو 70 شخصا استشهدوا".
وتابع "لقد أصيبوا بحروق، كل من في القاعة كانوا يستغيثون".
وتظهر صورة متداولة على تطبيق واتس اب يزعم أنها لموقع الاعتداء جثثا تغطيها الدماء وقد تمزقت ملابس الكثير من أصحابها بفعل الانفجار، وكراسي منقلبة وزجاجا تناثر على أرضية القاعة.
وذكر بصير مجاهد المتحدث باسم شرطة كابول أن "انتحاريا فج ر نفسه داخل قاعة خلال احتفال لعلماء دين"، مؤكدا عدد القتلى والجرحى.
وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش أن عدد القتلى والجرحى "يزيد عن 50 شخصا".
وذكرت منظمة "الطوارئ" غير الحكومية الإيطالية أن 12 جريحا نقلوا لمرافقها كلهم "في حالة حرجة".
وصرح مدير قصر اورانوس للأفراح حيث أقيم لقاء العلماء لوكالة فرانس برس أن انتحاريا فج ر نفسه وسط التجمع.
وقال دون الكشف عن هويته "وقع عدد كبير من الضحايا، وقد أحصيت بنفسي 30 ضحية".
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها فورا عن الهجوم، إلا أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن معظم الهجمات الإرهابية التي شهدتها كابول مؤخرا وجعلت العاصمة أكثر المناطق دموية في البلاد بالنسبة للمدنيين.
وهذا أكثر الهجمات دموية في العاصمة الافغانية منذ الهجوم المزدوج على ناد للمصارعة في ايلول/سبتمبر أدى الى مقتل 26 شخصا على الأقل.
وشهدت الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي موجة من الهجمات الدامية في أنحاء البلاد ما ادى الى مقتل وجرح المئات.
وهي ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها علماء دين في البلد المتدين.
ويأتي الهجوم فيما تصعد حركة طالبان ضغوطها على قوات الأمن الأفغانية و يكثف المجتمع الدولي جهوده لإقناع الحركة بالدخول في محادثات سلام.
والأحد، أعرب المبعوث الأميركي إلى أفغانستان عن أمله بتوص ل الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى ات فاق سلام خلال خمسة أشهر، رغم تكبيد المتمر دين في الآونة الأخيرة القوات الأفغانية خسائر بشرية هي الأكثر فداحة.
وبعد عودته إلى كابول إثر جولة ثانية من لقاءات اقليمية يعتقد أنها شملت ممثلين عن طالبان، أبدى المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، الأفغاني الأصل، "تفاؤلا حذرا " بإمكانية وضع حد للنزاع المستمر منذ 17 عاما قبل الانتخابات الرئاسية المقر رة في 20 أبريل 2019.
ويقود خليل زاد، السفير الأميركي السابق، جهودا دبلوماسية لإقناع طالبان بالانخراط في مفاوضات مع الرئيس الأفغاني أشرف غني.
وتعكس تصريحاته ما يبدو أن ه إلحاح متزايد لدى البيت الأبيض والدبلوماسيين الأميركيين من أجل التوص ل سريعا إلى ات فاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.