الأمن يحقق في واقعة تدنيس النصب التذكاري لشارع عبد الرحمان اليوسفي بالبراز    إسبانيا.. الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد حالة الطوارئ للمرة السادسة حتى 21 يونيو    هكذا تضامن “تويتر” مع أصحاب البشرة الداكنة بأمريكا    جهة البيضاء - سطات الأكثر تسجيلا للإصابات في آخر 24 ساعة ب16 حالة متبوعةً بالجهة الشمالية ب6 حالات    حقيقة سحب كأس السوبر من الزمالك بسبب قضية الوداد والترجي    أشرف حاكيمي يقود بوروسيا دورتموند للفوز بسداسية    الخميسات.. تسجيل هزة أرضية بقوة 7ر3 درجات    بين الريسوني و"آدم" .. "هيومان رايتس ووتش" تقف على الحياد    كورونا.. 27 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى 7807 حالة    كورونا: الحالات النشيطة بالجهة 132 منها 93% بطنجة    الولايات المتحدة: اعتقال 1400 شخص منذ بدء الاحتجاجات على مقتل فلويد    حكيمي يسجل في مباراة اكتساح دورتموند لبادربورن في البوندسليغا    بوصوفة أفضل لاعب إفريقي احترف بالدوري البلجيكي الممتاز    "يوتيوب" تطرح تقنية "القفزات" لمشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة    هذه توقعات الارصاد الجوية اليوم الاحد بالمغرب    حجز كمية من المخدرات لدى مبحوث عنه بإقليم تازة    بالصور..حريق مهول يلتهم مصنع "الكابلاج" بطنجة    إطلاق عملية استثنائية لإنجاز البطائق الوطنية الإلكترونية    وزارة التعليم تطلق منظومة معلوماتية تمكن التلاميذ من الولوج المجاني لمنصة “التعليم عن بعد”    كورونا بالمغرب: الحصيلة الإجمالية للمتعافين إلى حدود السادسة من مساء اليوم الأحد    لتجاوز تداعيات جائحة كورونا..العثماني يدعو النقابات لتقديم مقترحاتها    بعد إغلاق دام أكثر من شهرين..المسجد النبوي يعيد فتح أبوابه للمصلين    الحياة تعود إلى فاس.. افتتاح أول مطعم والزبناء: كنا محرومين من الوجبات السريعة »    اتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب يدعو المؤسسات التعليمية الخاصة بالجديدة الى المرونة في الاداء مع الأسر المتضررة    حزب مغربي يقترح إلغاء "عيد الأضحى" بسبب جائحة "كوفيد-19"    سرقة بمئات آلاف الدولارات من منزل الهداف الجزائري رياض محرز    اليوسفي .. وفاء زوجي حتى الممات    سار ..المغرب يسجل إنخفاضا في عدد الإصابات بكورونا وعدد حالات الشفاء يواصل الإرتفاع    اغتصاب طفلة بمراكش    إشارة الضوء الأخضر للبطولة    HSEVEN تبحث عن المقاولات التي ستبتكر إفريقيا الغد    فتح أبواب المسجد الأقصى أمام المصلين بعد سبعين يوما من الإغلاقه    اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تثمن عاليا الدعم المغربي لمستشفيات وآهالي القدس الشريف    الأجرومي: الحريات الفردية … العلاقات الجنسية الرضائية نمودجا    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن مستقبل الجوائز الثقافية في العالم العربي    مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحقق رقم معاملات يصل إلى 12270 مليون درهم    الصورة بين المجال الخاص والعام    إقليم الحوز يخلو من فيروس كورونا    المطالبة بكشف حقيقة ما جرى لتذكار صاحب أحاديث فيما جرى    تمديد توقيت اغلاق المحلات التجارية بعد اضافة ساعة على التوقيت الرسمي    البرازيل تغرق … 33 ألف و274 حالة إصابة بكورونا في يوم واحد    كرست حياتها لخدمة الكتاب.. 7 محطات في حياة ماري لويز بلعربي    ترامب يهدد المحتجين ضد العنصرية ب”القوة العسكرية”    خمسة تحديات تواجه عودة النشاط الاقتصادي في ظل جائحة كورونا    تباطؤ أنشطة المصانع بالصين في ماي وسط طلب ضعيف    ميناء طنجة المتوسط في قلب مبادرة عالمية    بيت الشعر في المغرب ينعي عبد الرحمن اليوسفي    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    اخنوش بمجلس النواب لاستعراض تداعيات الجفاف وكورونا على القطاع الفلاحي    كاميرا امحيمدات تحول "أزمة كورونا" إلى إبداع    التبديلات الخمسة تضر برشلونة    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات.. حصيلة إيجابية لمحطات إبداعية عن بعد    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كانت زيارة خاصة.. عندما بكى الملك محمد السادس بالحسيمة
نشر في فبراير يوم 25 - 08 - 2019

أوردت صحيفة « الأيام »، التي كتبت أنه « بعد شهور قليلة على توليه الحكم، وفِي إطار عملية المصالحة التي قادها مع التاريخ المنسي والجغرافيا المقصية، زار الملك محمد السادس عام 2000 مدينة الحسيمة. كان حدثا استثنائيا بكل المقاييس، دشن به الملك عهده الجديد ».
وأشارت الأسبوعية إلى أنه خلال تلك الزيارة الملكية « كان يركب إلى جانب العاهل المغربي الناطق الرسمي حسن أوريد. خرج سكان الحسيمة بشكل مكثف لاستقبال محمد السادس، الذي جذبته لافتة بسيطة من الثوب علقت في مدخل مدينة الحسيمة كتب عليها « ساكنة مدينة الحسيمة ونواحيها ترحب بجلالة الملك حفيد زعيم التحرير محمد الخامس ». تأثر محمد السادس إلى درجة أن ذرفت عيناه الدموع ».
وأضافت الجريدة، التي عادت إلى تلك الفترة من حكم محمد السادس، بمناسبة مرور 20 سنة على جلوسه على عرش المملكة، « كانت لحظة مؤثرة ستدشن لارتباط عاطفي للملك بمدينة الحسيمة التي أصبحت وجهته المفضلة لقضاء عطلته الصيفية، وحتى اليوم بحارة « بقيوة » وساكنة « تلا يوسف » والشواطئ الجميلة المجاورة التي كان يمارس فيها الملك رياضته المفضلة « جيتسكي » حكايات طريفة ومشوقة عما حدث لهم حين لقائهم بمحمد السادس وجها لوجه ».
وأوردت الجريدة أن « اللقاء الأول الذي جمع الملك بالريف، والذي ولد مشاعر جد مرهفة لمحمد السادس تجاه مدينة ظلت مهمشة ومقصية في ما يشبه العقاب الجماعي لساكنتها على تاريخ موجع، سيتكرر في أكثر من مناسبة. هذا البعد سيعكسه أكثر التضامن الإنساني الذي أبداه الملك تجاه أهل الريف بعد الزلزال الذي ضرب الحسيمة وبعض نواحيها عام 2004 ، حيث نصبت خيمة للإقامة الملكية في الشارع لإعلان تضامن الملك مع ضحايا الزلزال ».
واسترسلت الجريدة ذاتها « كان الفنان التشكيلي محمد البناني قد حظي بتكريم الملك محمد السادس وتوشيحه بوسام المكافأة من درجة ضابط على هامش تدشين المقر الجديد للمكتبة الوطنية عام 2009. لقد أعجب الملك بأعمال محمد البناني والتمس منه أن يضع لمسات يده في الإقامة الخاصة لمحمد السادس. وبطبيعة الحال استجاب الفنان التشكيلي لطلب الملك، والتحق بالإقامة الخاصة بدار السلام، وأخذ يقوم بعمله الفني بشكل عادي ».
وتضيف الجريدة « ذات يوم تفاجأ الفنان بناني بجلبة القصر الملكي، تقدم منه محمد السادس وسلم عليه، تأمل الإبداع التشكيلي الذي تركته لمسات محمد بناني على جدران إقامة الملك، فشكره الملك الفنان على ما أبدعته يداه وخاطبه « تبارك الله عليك أسي بناني، هادشي رائع وجميل ». وسأله « أشنو خاصك أسي بناني؟ » فأجابه « شي قهيوة كحلة أمولاي ». فضحك الملك وأمر الخدم بتلبية طلبات الفنان التشكيلي وأوصى به خيرا ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.