المحمدية.. فرض عدة إجراءات مشددة للحد من تفشي وباء كوفيد-19    قانون الإضراب.. "لغفيل" يخلق أزمة بين الحكومة والنقابات وأمكراز يتجه لإعادته للبرلمان    فيدال مودعًا برشلونة: "أشعر بالفخر لأنني ارتديت هذا القميص في مسيرتي"    الوضع الوبائي لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة: إقليم واحد يسجل حالات الشفاء، و ثلاثة اقاليم تسجل إصابات جديدة.    الشعيبية بالبزيوي علوي تعزي في وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    الدحيل يهزم برسيبوليس في دوري أبطال آسيا    هاليلوزيدش يضم الحارس المجهد للائحة الأولية المستدعاة لاستعدادات المنتخب الوطني    القبض على سائق طاكسي متورط في ترويج الكوكايين بطنجة !    تراجع كورونا في أحياء طنجة يعيد فتح المدارس !    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا !    شيك 100 مليون سنتيم يقود شرطية للاعتقال    حكيمي يبهر الايطاليين …وصحيفة "لاغازيت ديلو سبورت" تشيد به    طنجة: تسجيل 0 حالة وفاة و10 إصابات جديدة بكورونا خلال ال 24 ساعة الماضية    تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية في الأولمبياد الدولية في المعلوميات    ضبط كمية كبيرة من مخدر الشيرا بعرض ساحل القصر الصغير و توقيف مغربي و إسباني    مأساة جديدة.. زوج يقتل زوجته بأكادير وابنتهما تحكي تفاصيل المجزرة    نسرين الراضي من بين المرشحات للفوز بجائزة أفضل ممثلة في إفريقيا    المخرج السينمائي السوداني هشام حجوج وراء القضبان    انتخاب المغرب رئيسا للدورة ال 64 لمؤتمر الطاقة الذرية    مدريد تحد من التنقل لكبح انتشار "كورونا"    برنامج فرنسي للتحقيقات يرسم صورة قاتمة للحريات والديمقراطية في الجزائر    كوفيد-19.. أمريكا تقترب من حاجز 200 ألف وفاة    راكيتيتش يضع حداً لمشواره مع المنتخب الكرواتي    سلطات المحمدية تقرر إغلاق أحياء و فضاءات عامة و تشديد قيود التنقل    فيينا : المغرب يجدد التأكيد على التزامه بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية    منظمة الصحة العالمية توافق على برتوكول لتجريب عشبة "الشيح" في علاج كورونا    استفادة 9391 معتقلا من عملية المحاكمات عن بعد في أقل من أسبوع    مواطنون غاضبون من ارتفاع أسعار "الدجاج" وجمعية مربي الدواجن ترد    المستشفى العسكري ببيروت قدم 28 ألفا و600 خدمة طبية لفائدة المتضررين من الحادث    "inwi money" تفاجئ زبناءها بخدمة "التحويلات المالية الدولية"    مهرجان جوميا للعلامات التجارية.. أسبوع من التخفيضات على أكبر العلامات التجارية    توقيف عروسين بعد أن فرا من حفل زفافهما السري بطنجة    المغرب يتراجع في سرعة الأنترنت عبر العالم !    هواوي تطلق هاتفها الجديد "Y9a" ضمن سلسلة "Y" المتميزة    السلامي يبرمج حصة تدريبية مسائية خفيفة للأسماء المشاركة أمام الدفاع الجديدي بحضور الحافيظي وبوطيب    غوارديولا يود البقاء في مانشستر سيتي الإنجليزي    ملفات مسربة تكشف تورط أبناك عالمية في غسيل الأموال و المتاجرة في عائدات المخدرات و الجريمة !    تصريحات إعلامية لنادل مقهى في قضية زجرية تجره للتحقيق بطنجة    بعد اصابته بفيروس كورونا..عزيز الرباح يخضع لحجر صحي إلزامي ويدعو المغاربة إلى الالتزام بشروط الوقاية    وضع استراتيجية لتدبير الجائحة..هذه حصيلة "السياش"    محطات طرامواي الدار البيضاء تغير أسماءها بسبب كوفيد-19    آن أوان الاستيقاظ: تصور أكثر إشراقًا لمستقبل المرأة    M6 تسأل الجزائر: كيف لبلد غني بالبترول والغاز أن يفكر شبابه في "الحريك"؟    بالصور.. بعد إيمان الباني النجم التركي emrekzlrmk يخطف قلب الفنانة المغربية ليلى    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    الدكتور مصطفى يعلى يكتب : أفقا للخلاص في رواية "ليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ    محمد السالم و جميلة في ديو و بالبنط العريض ثالثهما    طقس بداية الأسبوع..حار داخل الأقاليم الجنوبية وسوس    احتجاجات.. الحجر الصحي يُشعل شوارع مدريد    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي    مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد مصدر طرد سام تم إرساله إلى ترامب    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يطحن « تيجيفي » مراكش – أكادير » العلاقات المغربية الفرنسية؟
نشر في فبراير يوم 08 - 12 - 2019

كشفت تقارير إعلامية أن فرنسا غاضبة من دخول الصين على خط صفقة القطار الذي سيربط مدينتي مراكش وأكادير.
وطفت إلى السطح هذه الغضبة الفرنسية على المغرب، من خلال تصريح وزير الاقتصاد الفرنسي بخصوص الاسثتمارات الفرنسية في السيارات خارج الباد.
وقال الوزير الفرنسي في لقاء مع مهنيي السيارات الفرنسيين، إن صناعة أكثر السيارات مبيعاً بفرنسا وهي بوجو 208 ورونو كليو خارج فرنسا. و أضاف لومير ، بالقول : "لست راضيا و لا مقتنع بنموذج إقتصادي يجعلنا نصنع ونجمع سيارة بوجو 208 بالمغرب و سلوفاكيا و سيارة رونو كليو بتركيا مع العلم أنهما تتصدران لائحة السيارات الاكثر مبيعا في فرنسا"، مضيفا أن " هذا النموذج الإستثماري بمثابة فشل و إخفاق لفرنسا ».
وفي هذا الصدد قال المحلل السياسي عبد الصمد بلكبير إن فرنسا لا تقبل المنافسة داخل المغرب، مشيرا إلى ضغط باريس على الرباط سيكون مؤقتا.
وتابع بلكبير في تصريح خص به « فبراير » أن مشاريع المغرب في إفريقيا هي على درجة متقدمة من التنسيق مع فرنسا، ولكن هذا لا يعني التطابق، مسجلا أن مصالح المغرب وفرنسا غير منسجمة وتنطوي على نوع من المنافسة سواء داخل المغرب أو في إفريقيا.
وتابع المتحدث ذاته أن المغرب يحترم القانون ومداخله، ويعرف كيف يستعمل القانون لصالحه ويبحث عن مداخل قانونية لسياساته.
وأوضح المتحدث ذاته أن الصين منافس قوي لفرنسا، وأن البكين لها فائض كبير من الدولار تريد التخلص منه، وتمنح قروض بفوائد هزيلة، الأمر الذي يجعل فرنسا في وضع صعب بهذه الشروط، مضيفا أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الأخرى دخلت السوق المغربية بقوة عبر قطاع الأبناك.
وبخصوص الحوار الذي أجرته وكالة الأنباء الفرنسية مع الانفصالية أميناتو حيدر، قال سعيد الصديقي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس « الحوار مع أميناتو حيدر يعد في حد ذاته استفزازا للمغرب، وقد تعززت الشكوك حول أهداف هذا الحوار أنه أجري معها من قبل مؤسسة إعلامية رسمية وفي سياق علاقات باردة بين الرباط وباريس ». وتابع قائلا » كما أن الطريقة التي قدمت بها أميناتو حيدر في التقرير الصحفي، ومضمون الحوار المنحاز لأفكار الأطروحة الإنفصالية، وتبريره الضمني لاستعمال العنف، يجعل أي متابع موضوعي يشك في الأهداف الخفية لهذا الحوار »


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.