السجون تكذب مزاعم تدهور صحة منجب: ادعاءات مغرضة تهدف التهويل والتضليل    النصيري يواصل تعزيز أرقامه الشخصية في الليغا بعد ثلاثيته في شباك قادش    إقليم شفشاون.. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعطي دفعة قوية للتعليم بالعالم القروي    زائرَةُ الغَسَقِ    بوريطة: المغرب منخرط بتعليمات ملكية في مواكبة الفرقاء الليبيين حتى تنتهي الأزمة الليبية    صحيفة فرنسية شهيرة: تندوف ليست جزائرية    فيروس كورونا: وفاة لاري كينغ المحاور الأمريكي الشهير عن 87 عاما بعد إصابته بالوباء    اجراءات بخصوص الاختبارات الكتابية لمباريات مركز التوجيه والتخطيط التربوي    بعد إضرابه عن الطعام.. التامك يكشف الوضعية الصحية للمعطي منجب    استعدادا لمونديال "الفوتصال".. المنتخب الوطني "يواجه" وديا بانما بالمعمورة    العثماني: لا يمكن لحزبنا أن "يتصادم" مع اختيارات الدولة والملك هو المخول دستوريا لتدبير العلاقات الخارجية    طرفا الحوار الليبي يتوصلان ببوزنيقة الإتفاق بخصوص المناسب السيادية    التوزيع الجغرافي للإصابات ال925 بكورونا.. 59% في جهتي البيضاء ووالشمال    شراكة تجمع مجلس النواب وكلية الحقوق بأكدال    "الأشبال" يواصلون التحضير لكأس إفريقيا بالعيون    رسميا. جبرون يشكو الرجاء الرياضي إلى لجنة النزاعات بجامعة كرة القدم    مسكين يكشف أن مالكي"أخبار اليوم" أقالوه من إدارة النشر ب"إعفاء تعسفي"    استنفار أمني يرفع مستوى حماية مركز تخزين لقاح كورونا بالدار البيضاء    وفاة لاري كينغ مقدم البرنامج الشهير على CNN    العثور على جثة شابة بميناء العرائش وظروف وفاتها غامضة    أسباب انضباطية ترمي بالبطل المغربي عثمان أبو زعيتر خارج أسوار منظمة UFC    باحث: لقاح "أسترازينيكا" قادر على مكافحة السلالة الجديدة من فيروس كورونا    موعد مباراة ريال مدريد ضد ديبورتيفو ألافيس في الدوري الإسباني والقناة الناقلة    غياب 5 لاعبين عن ريال مدريد أمام ألافيس في الدوري الإسباني    وكيل أعمال أشرف حكيمي يرد على ريال مدريد    حزب "الكتاب" يتقدم بمقترح قانون يقضي بمنع تزويج القاصرات بالمغرب    غالي يكشف نقاط ضعف وقوة لقاح "أسترازينيكا" الذي سيلقح به المغاربة    العثماني: موقف الحزب من القضية الفلسطينية لم يتغير ولا يمكن الاصطدام مع اختيارات الدولة وتوجهات الملك    بعد وفاة طفلة ب"تحدّ مميت"..السلطات الإيطالية تحظر تطبيق "تيك توك"    قبل تلقيح المغاربة ضد كورونا.. "سينوفارم" و"أسترازينيكا" في الميزان    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية    الكونغريس يعلن عن موعد مساءلة دونالد ترامب    فرنسا تتجه "لإعادة الحجر الشامل".. الحكومة "لا تستبعد" والسلطات تضاعف مسافة التباعد والأكاديمية الطبية توصي "بالصمت" في المواصلات    بنك المغرب يسجل تراجعا في قيمة الدرهم مقابل كل من الأورو والدولار الأمريكي    في مائدة مستديرة دولية.. أخنوش: التحديات التي تواجه الفلاحة بالعالم تتجلى أساسا في توفير الغذاء ل 9 مليار شخص في أفق 2050    العثماني يسخر من الجبهة الإنفصالية ويحذر من الأخبار الكاذبة التي تروجها    الأزمي: المغرب حقق نصرا دبلوماسيا واستراتيجيا في القضية الوطنية    وزارة أمزازي تعلن عن مباراة لتوظيف 380 إطارا بمركز التوجيه والتخطيط التربوي    لماذا ترفض فرنسا الاعتذار للجزائر عن فترة الاستعمار؟    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    السلطات البلجيكية تمنع السفر غير الضروري لوقف انتشار الفيروس    حقينة السدود بجهة سوس ماسة تقارب 253 مليون متر مكعب، بنسبة ملء بلغت 34.60 بالمائة… التفاصيل الدقيقة بالأرقام.    أوكرانيا تصبح ثاني أكبر مصدر للحبوب بمختلف أنواعها في العالم    منذ سنة 2016 وهي مغلقة.. العراق يدعو المغرب إلى إعادة فتح سفارته في بغداد    طقس السبت .. أجواء غائمة مع قطرات مطرية بعدد من المناطق    جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان تعرض على منصتها الرقمية الفيلم الوثائقي الطويل "في عينيك كنشوف بلادي" لكمال هاشكار    "كتارا" تنظم المعرض الافتراضي "حُسن الخط"    فيضانات الدار البيضاء.. لجنة برلمانية تحل بمقر شركة "ليديك"    استرداد أوجه الرافد العبري في الثقافة المغربية إلى حيّز الوعي    فينسيا السينمائي يكشف عن قسم جديد إلى قائمة أقسام جوائزه    حفل فني لفرقة ليلى الموسيقية بمكناس    الحسين اليماني منسق الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    الفنانة المغربية صونيا بنيس تعرض لوحاتها الفنية بمراكش    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيتو: إذا رغب ميسي الرحيل أتمنى أن يكون في أفضل مستوياته
نشر في هسبريس الرياضية يوم 27 - 11 - 2020

أشار صامويل إيتو، لاعب برشلونة ومنتخب الكاميروني السابق، إلى إمكانية رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف الفريق الكتالوني وتمنى أنه في حال تأكد رحيله أن يكون في أعلى مستوياته التي عرفه الجميع بها ودائما ما أظهرها في الملعب.
وقال اللاعب خلال مشاركته في منتدى القمة العالمية لكرة القدم "لا أريد أن يرحل ميسي وأرغب في أن ينهي مسيرته في برشلونة. ولكن إذا قرر الرحيل أتمنى أن يتم الأمر وهو في أعلى وأفضل مستوياته المعهودة. أتمنى أن نذهب جميعنا إلى هناك لنرافقه ونشكره على السنوات التي منحنا إياها".
وأضاف إيتو "ما أرغب به هو أن يكون سعيدا دائما لأنني أحبه بشكل خاص. بعدما رأيت ما يحدث هناك ورحيل اللاعبين الكبار بشكل غير لائق، أود أن أقول شيئا واحدا فقط للإدارة وهو أن لكل شيء بداية ونهاية ولكن النهاية لا يجب أن تكون هي نفسها دائما. برشلونة فريق كبير للغاية ويمثله ملايين الأشخاص وأحيانا الإدارة لا تفهم هذا الأمر".
وفيما يخض منتخب الكاميرون وخبراته معه، قال المهاجم الأسبق "عندما فزت بأول بطولة كأس أمم أفريقيا لي كان هذا أكثر الأشياء قيمة لأنها أكبر منافسة قارية. التمكن من تحقيق اللقب خلال سنوات لعبي ومع هذه المجموعة كانت لحظة فريدة خلال مسيرتي وأحد أفضلها. اللعب للمنتخب الوطني يختلف عن اللعب للنادي".
وتابع "لقد خدمت منتخب بلادي طوال مسيرتي ودائما ما واجهت صعوبات كثيرة. لم يصدق زملائي بالنادي هذا الأمر. وبالرغم من هذه الصعوبات دائما ما شعرت بالفخر والشرف لتمثيل 26 مليون شخص في كل مرة يتم استدعائي فيها لصفوف المنتخب".
وحول فترة تواجده في البرسا قال "لقد كانت أسهل فترة ممكن أن يحظى بها أي لاعب، فأنت محاط بأفضل لاعبي العالم. عليك فقط أن تبحث عن موقعك وأن تظهر كل ما لديك. في مايوركا كنا مجموعة جيدة من اللاعبين ولكننا كنا نعرف حدودنا. في برشلونة كنت تجد رونالدينيو على يمينك وجيولي على يسارك. ومن ثم ظهر العديد من المواهب والظواهر مثل ميسي وتشافي وإنييستا ويايا توريه وبوسكيتس".
وأضاف إيتو "عندما وصلت برشلونة امتلكت نافذة لأُظهر من خلالها للعالم أجمع أنه بتكافؤ الفرص نحن الأفارقة أيضا نحظى بتقدير وقيمة. حظيت بفرصة كنت أعلم أنها ستنتهي بعد عام أو عامين أو 3 أعوام لأن برشلونة يمنحك بُعدا يجعل العالم بأسره يراك. أهم شيء بالنسبة لي كان اكتساب احترام زملائي".
ولم يُخفِ اللاعب أنه واجه صعوبات كبيرة للغاية في بدايته قائلا "في إفريقيا أصعب شيء هو الحلم، لأنه حتى الحلم يكلفك أموال. لقد عانيت مثل أي طفل يولد وينشأ هناك، ولكنني كنت محظوظا لأنه من بين ملايين الأطفال تم اختياري لمغادرة قارتي والذهاب إلى أوروبا والتنافس مع الكبار".
وتابع "لم تكن رحلة هادئة لأنه عليك القيام بها أفضل بثلاث أو أربع مرات من الآخرين حتى يقدروك ويتم وضعك في الاعتبار. دائما ما رغبوا في تقييدنا. أنا شخصيا مررت بالكثير من الصعوبات ولكن ذلك جعلني فخورا وأيضا عندما أنظر إلى المكان الذي أتيت منه أشكر الله وعائلتي على ذلك. الأمر يتطلب الشجاعة وعدم التفكير مطلقا في خفض ذراعيك".
كما تحدث مهاجم منتخب الأسود عن بعض مواقف العنصرية التي مر بها خلال مسيرته قائلا "سنظل متساويين ومع ذلك لا زالت هناك عنصرية. من الواضح أنه مع مرور السنوات لا يتم إحراز أي تقدم في هذه القضية، سنزل نشاهد تلك الأمور في الملاعب وسط الغرامات والعقوبات السخيفة في حق من يقوم بها. إنها قضية سياسية وأنا أقون إن ملعب الكرة هو انعكاس فقط للمجتمع".
وشدد إيتو "علينا أن نحسن المجتمع وأن نعلم ونربي أطفالنا وأن نعلم أننا جميعا في نفس السلسلة ولا توجد اختلافات بيننا. أنا أسود البشرة ودي لونه أحمر كما هو نفس الأمر بالنسبة لصاحب البشرة البيضاء. علينا أن نعلم أطفالنا حتى لا يكرر أبنائهم الأخطاء التي ارتكبها بعض الآباء".
وأوضح مهاجم البارصا الأسبق أنه يحظى بحياة هادئة حاليا وتحدث عن العمل الذي يقوم به داخل مؤسسته الخيرية، حيث قال "أشعر بالألم فقط لأنني أعطي الكثير من الاحتمالات ولكننا ندرك أن الكثير لن يتمكنوا من الوصول. الأمر مؤلم لأنه من بين الآلاف أحيانا يصل شخص واحد أو شخصان فقط".
واختتم إيتو حديثه مؤكدا "فلسفتي هي منح الفرص حتى يصبحوا رجالا غدا. لن يصل الجميع إلى ما يطمحون إليه ولكن هناك من سيصل. في الوقت الحالي ينصب تركيزنا على بناء المستشفيات ومنح الشباب فرصة مواصلة دراستهم في قارات أخرى. أفضل سلاح تمتلكه إفريقيا هو الشباب وعلى الشباب أن يكون مستعدا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.