مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا    زيارة بومبيو للرباط.. لقاء قصير جدا مع العثماني وحديث مطول مع الحموشي وتجنب الحديث عن “التطبيع”-فيديو    عندما تكيل وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) المديح للطرح الانفصالي!    فرنسا لا تريد استمرار “رونو طنجة”.. وزير خارجيتها: هذا نموذج تنموي فاشل    الجامعة تصدر بلاغا بشأن "واقعة" لاعب اتحاد طنجة الهريش و حصوله على انذارين دون طرده    رونار يقود السعودية لنهائي كأس الخليج على حساب المسضيف قطر    عاجل… والي الجهة وعامل اقليم أزيلال يزوران القائد الذي تعرض للدهس بالسيارة ومصدر طبي يوضح جديد حالته    السلطات الأمنية الكونغولية "توقف" الرجاوي نغوما بمطار كينشاسا لأسباب مجهولة    الحكومة تعلن إعادة فتح باب سبتة” في وجه التهريب المعيشي    ترامب عن إجراءات عزله: الجمهوريون متحدون وسننتصر    بوريطة: إرادة أمريكا تعزيز علاقتها مع المغرب اعتراف بمصداقيته واستقراره خلال لقاء جمعه ببومبيو بالرباط    إضراب عام يشل الحركة في فرنسا جوا وبرا وبحرا    اعتقال زوجين ينشطان في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج    مارسيلو يلتحق بقائمة الغائبين عن الكلاسيكو    أحوال الطقس غدا الجمعة 6 دجنبر    الأمنيون يأملون الحد من "الابتزاز الجنسي" في زمن عولمة الجريمة    اختتام فعاليات اللقاء الوطني حول شغب الملاعب بأكادير    الحكومة تصادق على “صلاحيات” جديدة لغرف التجارة والصناعة والخدمات    بيتسو يستبعد بقاءه في التدريب لأكثر من 5 سنوات.. ويؤكد: "سأوقع على آخر عقدٍ لي"    الفنان التشكيلي محمد أقريع .. بالفن أمشي في بحر الإبداع    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالممثلة فتو    عبد النباوي: الخوف من الفضيحة أو الانتقام يمنع ضحايا الابتزاز الجنسي من التبليغ وحالات العود متواصلة رغم تشديد العقوبة على الجناة    الحكومة: من حق المغرب مراجعة اتفاقية التبادل الحر مع تركيا خلال ندوة بعد اجتماع مجلس الحكومة    هذه تفاصيل رحلة الحسنية إلى الجزائر    قناة إسرائيلية: نتنياهو يأمل في حدوث اختراق بالتطبيع مع المغرب خلال أيام    “إنستاغرام” تمنع من هم دون 13 عاما من استعمال خدماتها    بعد اغتصابها.. حرقوها وهي في طريقها للمحكمة    دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر فيما يبدو    عاجل…هزة أرضية جديدة بقوة 4 درجات بإقليم الدريوش    تقرير: ربع المغربيات يعانين العنف المنزلي و9 % فقط من المعنفات يطلبن الحماية من الشرطة    إنتشال 58 جثة وإنقاد 95 آخرين من عرض البحر    في ثاني حادث خلال أيام..إصابة شخص بحادث طعن في امستردام    مجموعة عبيدات الرمى تخلق الحدث الفني في نيودلهي    مخرج “الزين لي فيك” يثير الجدل من جديد بتقبيل زوجته أمام الملأ خلال فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    صحيفة إسبانية تنصح السياح باختيار طنجة مع اقتراب رأس السنة    بسبب التحقيق في عزله.. أطباء نفسيون يحذرون من تدهور حالة ترامب العقلية    سياحة..أزيد من 9ملايين وافد مع متم غشت    60 مقاولة تشارك في أشغال الدورة 35 لملتقى التدبير    فلاشات اقتصادية    الأوبرا الوطنية لبلاد الغال تزور المغرب، في أول زيارة لإفريقيا!    الدار البيضاء.. اختتام فعاليات الدورة الأولى لجائزة الشباب المبدع    مسرحية مغربية بمهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد المتخصصة    «ديل تيكنولوجيز» تسعى لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب .. كشفت مدى تأثير الرقمنة في تطوير قطاعات جديدة مثل التجارة الإلكترونية والخدمات المالية المتنقلة    دراسة: سكري الحمل يزيد فرص إصابة المواليد بأمراض القلب المبكرة    زيت الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة سنويا    المخرج علاء الدين الجم: امتهان عمي محمد الجم للفن شجعني-فيديو    العثماني: الجهود المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق بين الجهات    جوائز الكاف 2019.. أشرف حكيمي ضمن قائمة أفضل لاعب شاب في إفريقيا    تفاصيل الاتفاق الأولي بين بنشعبون ورفاق مخاريق حول النظام الأساسي الخاص بقطاع الاقتصاد و المالية    تفاصيل أول جلية في محاكمة وزراء سابقين في الجزائر    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    الصحة العالمية تحدد « الملاعق المثالية » من السكر    دراسة: تلوث “الطهي” أثناء الحمل يؤثر على الصحة العقلية للمواليد    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    ثانوية "الكندي" التأهيلية بدار الكبداني تنظم ندوة علمية بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: النصب باسم أميرة بالقصر يجر أمنيين إلى التحقيق
نشر في هسبريس يوم 22 - 01 - 2019

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الأربعاء من "المساء"، التي تطرقت للتحقيق مع أمنيين متهمين بالنصب باسم أميرة في القصر الملكي، وتقديم وعود للراغبين في التوظيف بالمديرية العامة للأمن الوطني.
ووفق المنبر ذاته فإن ضابط شرطة ممتاز ومقدم شرطة وأحد الوسطاء تم إيداعهم سجن العرجات، بعد أن توبعوا بتهم النصب والاحتيال وتكوين شبكة إجرامية، إذ حجزت عناصر الضابطة القضائية لديهم وثائق لعدد من الضحايا، بعدما استغلوا استدعاء المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة المرشحين المقبولين الذين اجتازوا الامتحانات الكتابية السنة الماضية.
وأضافت "المساء" أن التحقيقات كشفت أن ضابط الشرطة الممتاز ترعرع في حي تواركة، وكان يغطي تنقلات إحدى الأميرات، وربط علاقات مع الكثير من المسؤولين، ما جعله يوهم ضحاياه بالتدخل لإدماجهم في سلك الأمن الوطني.
وكتب المنبر الورقي ذاته أن وزارة الداخلية تطلق يد الولاة والعمال لمواجهة المنتخبين "الكسالى". ووجه وزير الداخلية مراسلة إلى الولاة وعمال العمالات، نبه فيها إلى ارتفاع حالات امتناع بعض رؤساء المجالس المنتخبة عن القيام بالصلاحيات المسندة إليهم بموجب المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل.
وحسب "المساء" فإن وزارة الداخلية أغلقت باب الابتزاز والمساومة اللذين كان يلجأ إليهما بعض المنتخبين للحصول على عمولات مقابل منح التراخيص، تحت طائلة عرقلة تسوية بعض الملفات الاستثمارية.
وجاء في "المساء" كذلك أن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة كشفت أن تفاقم مشكلة نقص وفقدان الأدوية في المستشفيات العمومية والمراكز الصحية فتح الباب أمام منتخبي ومستشاري بعض الجماعات للمتاجرة بصحة المواطنين، من خلال توزيع دواء الأنسولين على المنازل، فضلا عن تسليم أدوية السكري لجمعيات موالية، لتوزيعها على المرضى ضدا على قوانين الصيدلة، وأن هذا الأمر فتح أبوابا أخرى لانتشار أدوية مزيفة وفاسدة تهدد صحة المواطن بشكل متزايد.
وإلى "أخبار اليوم"، التي أفادت بأن فرقة من المفتشية العامة للجمارك تمكنت من ضبط محاولة إرشاء من أجل تهريب بضائع عبر معبر الكركرات الحدودي بين المغرب وموريتانيا. ونسبة إلى مصادر الجريدة فإن العملية أسفرت عن ضبط مبلغ مالي كبير، بالإضافة إلى فتح بحث مع مسير شركة للنقل الدولي يوجد مقرها بمدينة الدارالبيضاء، للاشتباه في محاولته إرشاء عناصر مراقبة المعبر الحدودي لتهريب بضاعته.
ونقرأ في المصدر ذاته أن القرار الذي اتخذته السلطات المغربية في حق أحمد منصور، الصحافي في قناة الجزيرة، لا يتعلق بمذكرة اعتقال دولية، بل بمذكرة بحث أصدرها وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، في حق الصحافي المذكور، بسبب تخلفه عن حضور جلسات المحكمة بشأن قضية رفعتها ضده مشتكية مغربية.
في الصدد ذاته نفى المخرج المغربي محمود فريطس وجود أي علاقة لابنته بالدعوى المرفوعة ضد الإعلامي المصري أحمد منصور، والتي أصدرت النيابة العامة المغربية على خلفيتها مذكرة توقيف وجلب في حقه، مشيرا إلى أنه بسبب إقحام الإعلام اسم ابنته في هذه القضية تستعد العائلة للجوء إلى القضاء، مجددا، ضد كل من أورد اسمها في مسألة لا تمت إليها بأي صلة.
من جهتها نشرت "الأحداث المغربية" أن المركز القضائي للدرك الملكي بسرية أزرو أحال على الوكيل العام للملك باستئنافية مكناس مستشارا جماعيا ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، للاشتباه في تهديده ببندقية صيد رئيس الجماعة الترابية لعين اللوح ومستشارين جماعيين بالجماعة ذاتها، أحدهما ينتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة، بالإضافة إلى قائد قيادة عين اللوح.
وفي خبر آخر على الورقية ذاتها كتب أن وزير الصحة، أنس الدكالي، ألغى زيارته إلى مدينة سيدي يحي الغرب، حيث كان مقررا فتح مركز للدياليز، وذلك بعد أن بلغه خبر تجهيز المستشفى بمعدات قديمة ومتهالكة، واحتجاج مجموعة من المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني الذين يطالبون الوزير بفتح تحقيق في الموضوع، وتجهيز المركز الصحي بمعدات جديدة في أقرب الآجال، وبما يتناسب وانتظارات المواطنين.
ونشرت "الأحداث المغربية" أيضا أن الحرس المدني الإسباني أعلن توقيف مواطن مغربي يبلغ من العمر 28 سنة، وينحدر من مدينة طنجة، يشتبه في انتمائه إلى تنظيم "داعش"، ويروج أفكارا جهادية.
وحسب المنبر ذاته فإن المشتبه فيه ظل منذ يناير 2001 يروج من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لأنشطة تنظيمات إرهابية، ويتابع عمليات "داعش" ويستعمل حسابات بأسماء مختلفة لنشر أفكار التنظيم على نطاق واسع، وتفادي تحديد هويته.
الختم من "العلم"، التي أشارت إلى أن المجلس الأعلى للحسابات أحال على المحاكم الإدارية المختصة أمر المنتخبين الذين لم يستجيبوا في الآجال القانونية للإنذارات الموجهة إليهم عقب التحقيق في عدم إيداعهم جردا بمصاريف حملاتهم الانتخابية، مرفقا ببيان مفصل لمصادر التمويل، وكذا بالوثائق التي تثبت صرف هذه المبالغ لدى المجلس.
وقالت "العلم" إن الأمر يتعلق باثني عشر منتخبا من 10 أحزاب. وقد اتخذ المجلس الأعلى للحسابات هذا القرار إثر بحث جرد مصاريف وكلاء لوائح الترشيح الخاصة بالحملات الانتخابية والوثائق المثبتة لها بمناسبة اقتراعي 4 و17 شتنبر 2015 لانتخاب أعضاء الجماعات التربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.