"الهاكا"تنذر قنوات القطب العموي بسبب وصلة إشهارية تشيد بالإرهاب - العلم    إستقلاليو الشمال يجتمعون في ذكرى رحيل الزعيم علال الفاسي    الحركة الشعبية يشيد ب »قرارات » أمزازي في التعاطي مع طلبة الطب    سحب السلفادور لاعترافها ب”البوليساريو” يرعب الكيان الوهمي ويوقظ مخاوفها من توسع قاعدة رافضيها    خطر الحرب الإيرانية "الهجينة" .. أمريكا تجرب سياسة الكوابح والحوافز    إدانة زوجة ناتنياهو باستغلال المال العام لدفع أثمان وجبات طعام والأخيرة تطلب آداء الغرامة بالتقسيط    قضية "الهارب" حمد الله تتخذ أبعادا خطيرة وتضع جامعة كرة القدم في موقف حرج مع "الكاف" !    الترجي يتحدى الفيفا ويصنع قانونه الجديد    تقرير | صلاح رفض عرضين من يوفنتوس وريال مدريد    سكالوني: الشيء الأكثر أهمية الآن هو تصحيح الأخطاء    المغرب – زامبيا.. آخر اختبار ودي ل”الأسود” قبل “الكان” ورونار سيدخل بتشكيلته الأساسية    أكادير : حجز 31 الف قرص ” قرقوبي” بحوزة طالبة جامعية    مجهولون يذبحون حصاناً وينكلون به    موريتانيا ضيف شرف الدورة الحالية لمهرجان طانطان.. والعثماني يأكد أنه أصبح معلمة ثقافية مهمة    افتتاح مهرجان مكناس الدولي للسينما    مؤهلات فاس الحضارية والثقافية .. رافعة أساسية للاستثمار    للراغبين في الاستثمار ..هذا موعد وتفاصيل بيع أسهم الدولة في اتصالات المغرب    لطيفة رأفت في أول ظهور لها بعد الحمل: بارْكو ليا ودْعيو معايا (فيديو) على هامش مهرجان القفطان في دورته الرابعة بأكادير    كلفة تنفيذ الاتفاق الاجتماعي تتجاوز 14 مليار درهم    وهبي: سننظف البام من الانتهازيين.. ولا نريد حزبا يتآمر على الأحزاب في لقاء تواصلي بأكادير    اخنوش يفتتح الجناح المغربي في معرض القنص "غيم فير 2019 " بفرنسا    منتدى أصيلة تعلن عن موعد افتتاح الدورة 41 لوسمها الثقافي الدولي    الضرائب والمحافظة تحاصران مافيا “النوار”    رئيس مجلس الشيوخ الشيلي يشيد بالملك    شاهد الفيديو : أجواء عادية من امتحانات نيل شهادة البكالوريا بمدينة بن الطيب    اللي بغا زياش.. ها شحال خاصو يميزي فحساب أياكس    رسميا.. الدفاع الحسني الجديدي يتعاقد مع لاعبين أجنبيين    الكأس الذهبية 2019: بداية قوية للمكسيك وكندا    “رام” تدشن قاعدة جوية بالعيون    تكريم هامات من السنيمائيين في حفل افتتاح المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس    للا حسناء تترأس افتتاح مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    حادث الاعتداء على ألمانية بطنجة.. البحث عن الدافع بين السرقة والتطرف؟    المهرجان الدولي (ماطا) يساهم في ربط جسور التواصل بين شمال المغرب وجنوبه    العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تستغل الحملات الاجتماعية    أجواء حارة خلال طقس نهار اليوم    في أسبوع واحد.. الأمن الإسباني يوقف أكبر شبكة تنشط لتهريب المخدرات    تجميد أصول عائلة بوتفليقة بسويسرا    نيوزيلندا..تحذير من حدوث تسونامي إثر زلزال بقوة 4ر7 درجات    ترامب يتهم نيويورك تايمز ب"الخيانة العظمى"    كم عدد مستخدمي الإنترنت في العالم؟    تركتها بعد5 أشهر من ولادتها.. امرأة عمرها 80 عاما تلتقي والدتها    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    إقليم شفشاون يستعد لموسم صيفي حافل بمعارض المنتوجات المجالية    من بعد قرار ترامب.. “هواوي” غادي تدخل عالم السيارات ذاتية القيادة فهاد العامين    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    ندوة بطنجة ترصد التوجهات الحديثة لمحكمة النقض في المنازعات العقارية    ورطة اتصالات المغرب    أزيد من 1500 تلميذ وتلميذة يؤثثون فضاء تطوان مبدعة    الناظور.. مؤثر جدا: دموع الفرح والإيمان بالقدر في قرعة الحج 1441ه ،بالملحقة الثانية+ فيديو واللائحة    رفع نسبة الحديد في القمح والأرز و الشعير لتفادي مخاطر فقر الدم وسط الناظوريين    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: "البيتكوين" تجرّ رجال أعمال إلى التحقيق بالمغرب
نشر في هسبريس يوم 23 - 04 - 2019

نستهل جولة رصيف صحافة الأربعاء من "المساء" التي كشفت أن "البيتكوين" (العملة الافتراضية) جرت رجال أعمال أمريكيين ومغاربة إلى التحقيق؛ إذ أحال وكيل الملك بالدار البيضاء ملف مشروع إنجاز مزرعة للطاقة الريحية بمدينة الداخلة بكلفة 1.2 مليار دولار على الشرطة القضائية، وذلك بعد تحفظ عدد من الشركاء على تحريف هدفها من إنتاج الطاقة الريحية إلى تغذية مراكز تعدين العملات الرقمية، ومنها "البيتكوين"، التي يحظر المغرب استعمالها.
ونشرت الصحيفة ذاتها أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تقترح أي آلية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء، على عكس ما تم تداوله في وسائل إعلام دولية، مشيرا إلى أن العلاقات بين واشنطن والرباط جيدة.
ونقلت "المساء" عن مسؤول أمريكي أن وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، لم يناقش خلال زيارته إلى المغرب أي آلية لمراقبة حقوق الإنسان مع المسؤولين المغاربة، ولم يبد أي رغبة للولايات المتحدة الأمريكية بفرض هذه الآلية في الصحراء عبر مجلس الأمن.
ونقرأ في "المساء" كذلك أن المحكمة أسدلت الستار على ملف اختلالات الشواهد المدرسية المزورة بالوقاية المدنية، بحيث أدانت غرفة الجنايات المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط 16 متهما بالحبس موقوف التنفيذ والغرامة، وجاء الحكم على الدفعة الثانية من المتهمين الذين تم فصل ملفهم عن الملف الأصلي بسبب تغيبهم عن حضور جلسات المحاكمة. كما قضت المحكمة ببراءة سبعة متابعين في الملف، بعد أن اقتنعت بعدم ارتكابهم للتهم التي وجهت إليهم من طرف النيابة العامة.
وورد ضمن العدد ذاته أن الدرك شرع في التحقيق في اختلالات تعويض ضحايا حرائق غابات أمسكروض، بعد شكاية تقدم بها عدد من ذوي الحقوق المتضررين من الحرائق التي عرفتها هذه الغابات (شرق أكادير) منذ أزيد من خمس سنوات.
ووفق الشكاية ذاتها، فقد لاحظ المتضررون أنه بالرغم من إعداد لائحة المستفيدين من طرف السلطات المحلية، إلا أن صرف المبالغ المتحصلة من الإدارة الإقليمية للمياه والغابات تم بطريقة عشوائية، تقول "المساء".
وإلى "الأحداث المغربية" التي نشرت أن مقر الدائرة الأمنية السابعة بمنطقة الساكنية بالقنيطرة تعرض للسرقة من طرف مجهولين، تمكنوا من الاستيلاء على ثلاثة حواسيب ودراجة نارية تابعة للمصلحة قبل أن يلوذوا بالفرار نحو وجهة غير معلومة، فيما باشرت عناصر الشرطة القضائية بحثها من أجل تحديد هويتهم.
أما "أخبار اليوم" فاهتمت بزيارة دبلوماسييْن روسيين إلى مدينة العيون، موردة أنهما اجتمعا بمسؤولين في بعثة المينورسو التابعة للأمم المتحدة، رجحت مصادر مطلعة أن يكون بينهم رئيس البعثة، كولن ستيوارت.
وتلعب روسيا عادة دور المعارض للمشاريع الأمريكية الخاصة بقرارات مجلس الأمن الدولي حول الصحراء، وتصفها أحيانا بالمنحازة إلى الموقف المغربي.
وتحدثت الجريدة ذاتها عن مواجهة غير مسبوقة بين حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية في البرلمان، موردة أنه خلال انتخاب رؤساء اللجان في مجلس النواب، قررت مجموعة "البي بي إس" ترشيح البرلماني رشيد الحموني لمنصب رئيس لجنة المراقبة المالية لينافس مرشح "البيجيدي" إدريس الصقلي، الذي تمكن من الفوز بصعوبة ب107 أصوات مقابل حصول الحموني بشكل مفاجئ على 83 صوتا، مستفيدا من أصوات برلمانيين من المعارضة والأغلبية.
ووفق "أخبار اليوم"، فإن حزب التقدم والاشتراكية اعتبر أنه كان ضحية تحالفاته مع "البيجيدي"، وأن حكومة العثماني لم تنصفه.
الختم مع جريدة "العلم" التي نشرت أن حزبا إسبانيا يمينيا متطرفا تعهد بقطع المساعدات الأوروبية للمغرب، طالما أن هذا الأخير يتساهل مع استمرار تدفق أمواج المهاجرين السريين نحو شبه الجزيرة الإيبيرية.
وتعهد زعيم حزب "فوكس"، وفق المنبر الورقي ذاته، بتحقيق وعوده السابقة بتشييد جدار اسمنتي محصن يحيط بمدينة سبتة المحتلة لمنع أي تدفق للمهاجرين القاصرين على المدينة المحتلة، محملا الرباط وحكومة مدريد مسؤولية استمرار هذا الوضع، متهما المغرب باستخدام هؤلاء المهاجرين كدروع بشرية لابتزاز مدريد باسم منطقة "مينا" (شمال إفريقيا والشرق الأوسط).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.