الإسلاموفوبيا تهديد حقيقي لمسلمي إيطاليا    انتخاب الغنوشي رئيسا لبرلمان تونس.. و6 أسماء مرشحة لرئاسة الحكومة الجديدة رئيس حركة "النهضة"    درجة الحرارة قد تنخفض الى الصفر بالحسيمة خلال الايام المقبلة    أب لأربعة أطفال ينهي حياته داخل مطبخ منزله    الأستاذ المشرف على ممثلة المغرب في “تحدي القراءة العربي” ل”اليوم24″: تفوقت على الجميع لغة ونقدا وعمقا فكريا    مصرع 13 شخصا وإصابة 1828 آخرين خلال أسبوع    سليمان الريسوني يكتب: قهوة الفلانخيين الجدد    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    إفريقيا الوسطى تهزم بوروندي في مجموعة المغرب    الناخب الوطني يكشف النقاب عن أسباب إستبعاد حارث أمين عن المنتخب    خليلوزيتش: لا أعلم لماذا اعتزل حمدالله ؟    مع دعمها ماليًا .. أخنوش يفتتح مشاريع تخص الصيد البحري بالداخلة بمنتدى مقاولات تربية الأحياء المائية    الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »    صندوق التجهيز الجماعي يحقق ناتجا داخليا بقيمة 409 مليون درهم    بتعليمات من صاحب الجلالة.. بوريطة يستقبل مبعوث الرئيس القمري    اعتقال شاب وفتاة بحوزتهما 1130 قرص الإكستازي بفاس بمدخل العاصمة العلمية فاس    استنفار داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد إصابة طفلين بداء ''المينانجيت''    محكمة جزائرية تبرئ 5 متظاهرين في قضية رفع الراية الأمازيغية    العثماني يعلن عن قرب إطلاق “المنصة الوطنية لدعم المقاولة” خلال الأشهر المقبلة    الاتحاد الإسباني يُؤكد بشكل رسمي موعد الكلاسيكو    الرباط: فتح بحث قضائي في حق مقدم شرطة رئيس تورط في قضية تتعلق بالإرتشاء    وزير العدل: القانون الجنائي يجب أن يحقق التوازن في احترام للحريات أكد أن المغرب قادر على ذلك    بدء الجلسات العلنية بالكونغرس الأميركي في إطار إجراءات عزل ترامب    هذا البرنامج الكامل للنهضة والحسنية بدور المجموعات    نشرة خاصة.. موجة برد قارس وتساقطات ثلجية نهاية الأسبوع في عدد من المناطق    توطيد العلاقات محور مباحثات بين بوريطة ومبعوث الرئيس القمري    جنوب إفريقيا.. تعيين الباكوري رئيسا للجنة قيادة « ديزيرت تو باور »    الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تمنح ترخيصا لخدمة إذاعية موضوعاتية موسيقية جديدة    المجلس الوطني لحقوق الإنسان: لا وجود لأي آثار تعذيب على معتقلي أحداث الحسيمة    الناظور.. "مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا بالجائزة الدولية للذاكرة    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    إسرائيل تقصف قياديين في "الجهاد الإسلام" وتقتلهم مع زوجاتهم وأطفالهم    نحو 25 ألف قاصر عرضوا على أنظار محاكم المغرب في 2018    الجواهري: التطورات الاقتصادية تضع القوانين على المحك    مشروع قانون المالية..البام يتقدم ب83 تعديل    “فريدوم هاوس”: المغرب حر جزئيا في مجال الحريات على الأنترنت    دفيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم    بعد مسيرة مشرفة.. لقب تحدي القراءة العربي يضيع من فاطمة الزهراء أخيار    تفوق على ميسي ورونالدو.. مودريتش يتوج بجائزة القدم الذهبية    المغاربة في صدارة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    رومان سايس: "جاهزون ومستعدون للانتصار على موريتانيا"    المخرج المغربي علي الصافي ضمن لجنة التحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته ال 18    «باريس البيضاء» يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان المتوسطي لسينما الهجرة بوجدة    فوز فيلم “همسات تحت التراب” بالجائزة الأولى في المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات    مهرجان طنجة للفنون المشهدية    إدريس ومهدي في تجربة جديدة على قناة « ام بي سي 5 «    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2020    النيابة السودانية تخاطب سلطات السجون بتسليم البشير وآخرين    رأي : التغير الفكري والتقدم الاجتماعي    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    خصائص الحركة الاحتجاجية العراقية .    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدل التقرير الأممي يستمر بين دفاع بوعشرين ومحاميي المشتكيات
نشر في هسبريس يوم 21 - 05 - 2019

قال سعد السهلي، عضو هيئة دفاع الصحافي توفيق بوعشرين، إن مرافعة النيابة العامة اليوم الثلاثاء بمحكمة الاستئناف في قضية بوعشرين "تدلّ على الإحساس بالورطة التي هي فيها الآن"، وأضاف في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "هذه المرافعة طويلة جدا، وكانت استمرارا للمرافعة التي تمّت سابقا، ..وللخروج من الورطة جعلت الكلام يرتبط بالموضوع، رغم أنّنا لم ندخل بعد للدفوع الشكلية، بينما هي ترافع في الحجج والوقائع".
ويرى السهلي أنه من الناحية القانونية يطرح سؤال إلزامية الرأي الأممي وطبيعته القانونية، ويسترسل موضّحا: "الدولة تعرف وتحيط بالطبيعة القانونية التي هي إلزامية الرأي الأممي، وأن فيها وفاء لالتزامات المغرب الدولية؛ بينما خرجت النيابة عن الموضوع في مرافعتها ورئيس الجلسة تركها تقوم بذلك..".
ويرى عضو هيئة دفاع بوعشرين أنه "لم يكن عند النيابة العامة مخرج إلا مناقشة الرأي الأممي أمام جهة غير مختصة"، وزاد موضحا: "الرأي الأممي يمكن أن يناقش لكن يجب أن يتم ذلك أمام جهة استئنافية فوق الفريق الأممي، أي أن يستأنف أمام مجلس حقوق الإنسان"، ويزيد مؤكدا أن النقطة التي أثارها دفاع بوعشرين "لا ترتبط إطلاقا بالموضوع كاملا من أوله إلى آخره؛ بل إن رأي النيابة العامة في القرار الأممي لم يسمع ولم تستطع أن تجيب عن إلزاميته وأن تقول إني أحترمكم لكني لن أطبق قراركم، ولكم أن تلقوه في القمامة لأنه لا يصلح لشيء"، وفق تعبيره.
من جهته قال بنجلون التويمي، عن دفاع المشتكيات، إن "الوكيل العام أجاب عن مؤاخذات دفاع بوعشرين في التقرير الأممي، ورغم ظهوره يجيب عن موضوع الدعوة فإنه يجيب عن التقرير الأممي".
ويضيف التويمي أن "جلسة الثلاثاء كانت تتمة للجلسة السابقة، حيث جاء الوكيل العام بحجج علمية كافية، سواء بالنسبة لوجود بوعشرين أو حتى الاتصالات وطريقة تهييء التقرير الأممي"، وزاد: "كان كل شيء موثّقا علميا، وهو ما يرى بناء عليه أن على دفاع بوعشرين أن ينصحه بتغيير تصريحاته ويلتمس التخفيف، وإن كان لا يستحق ذلك في هذا الملف".
ويذكر التويمي أن دفاع بوعشرين وأصدقاءه "حاولوا ما أمكن محو الجريمة عن المتابع من خلال ترهات، كالقول إن التوقيت الذي يظهر في الأشرطة لا يوجد فيه توفيق بوعشرين، في حين أن الوكيل العام بما له من تقنيات واتصالات مع الضابطة القضائية ومع التقنيين جاء بحجج علمية تثبت أن بوعشرين وضحاياه كانوا في زمان التسجيلات في مكتبه"، وفق تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.