نقطة نظام.. «وضعية صعبة»    حادثة خطيرة لشاحنة تُخلف عددا من القتلى و الجرحى بضواحي أزيلال    مظاهرات لبنان: قوة من الجيش تتقدم نحو ساحة الشهداء استجابة لطلب رئيس الجمهورية    أمريكا تتراجع وتعلن عن إصابات في قواتها نتيجة هجوم إيران الصاروخي    ثنائية كاسيميرو في شباك إشبيلية تقود الريال لانتزاع صدارة الليغا (فيديو)    مدرب يوسفية برشيد: "الفتح لعب من أجل التعادل وهذا ما صعب مهمتنا..والأهم هو العودة في النتيجة"    إيبار وال"VAR" يعمقان جراح أتلتيكو مدريد    الرئيس اللبناني يدعو القوات الأمنية للتدخل واستعادة الامن وسط بيروت    طقس الأحد: ثلوج وزخات مطرية محليا عاصفية    “الخليجي المزور” يعود من جديد ويتحدى المغاربة..    متى يقطع ناصيري الوداد مع الحربائية والعشوائية في التعاقد مع المدربين؟    ماكرون يتصل بالملك محمد السادس مُؤكداً دور المغرب في إيجاد حل للأزمة الليبية    توقيف نصاب خطير في الأنترنت قام بتحويلات ب 300 مليون    مغربيات عطاو 5 دلمليون باش يدزوجو تواركة بحال ديال المُسلسلات صدقوا مزوجينهم شيبانيين    وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تزور المغرب يوم 24 يناير الجاري    خبراء يرصدون تورط الجزائر مع البوليساريو في التوترات بالصحراء    نقاط الفوز تعود لمولودية وجدة في مواجهة المغرب التطواني    "الكاف" يعزز لجنة التحكيم بكفاءة مغربية    الدكيك يكشف عن "اللائحة النهائية" للمنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم داخل القاعة    هالاند يخطف الأضواء “بهاتريك” في أول ظهور له مع بروسيا دورتموند – فيديو    تجريد الأمير هاري وزوجته ميغان من ألقابهما الملكية    المغرب يعلق على مؤتمر برلين حول ليبيا    فرنسا توقف صحفيا نشر معلومة عن مكان تواجد “ماكرون”    بوليف يهاجم خطاب الوزير العلمي ضد تركيا: طريقتك غير ناجعة وحذاري من المتغيرات!    “السكك الحديدية” تكشف عن أسعار تحفيزية بمناسبة العطلة المدرسية وتضع 6 شروط لسفر مريح    مواطنون يعثرون على فرنسية جثة هامدة داخل شقة بآسفي    بعد تحطم طائرتين…مشكلة تقنية جديدة تواجه طائرة “737 ماكس”    الخط الجوي المباشر يعزز وجهة المغرب السياحية لدى الصينيين    الإثراء غير المشروع.. “ترانسبرنسي” تراسل البرلمانيين وتتشبث بالعقوبة السجنية    الرميد يتبرأ من وزير العدل في حكومة الشباب    أكادير تحتضن أيام إقليم تزنيت، وغازي يؤكد: “الغاية هو التأسيس لتمرين جديد يروم تقديم “صورة ذات صدقية” لمكونات الإقليم    المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من “مؤتمر برلين حول ليبيا”    روسيا تعيد مئات الأطنان من الطماطم للمغرب وتركيا بسبب حشرة ضارة    المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من المؤتمر المتوقع انعقاده في 19 يناير ببرلين حول ليبيا    استئنافية البيضاء تؤيد الحكم ب 6 سنوات سجنا في حق “قايد” الحي الحسني الذي تلقى رشاوى قيمتها مليار و 600 مليون    القضاء التونسي يصدم متورطين في قضية تفجير حافلة للأمن الرئاسي بتونس    سلمى رشيد تصدر أول أغنية من ألبومها الجديد بعنوان “كان كيقول”    الموسيقار عبد الوهاب الدكالي يلهب “مسرح مرايا” بالسعودية بعد 40 سنة من الغياب (فيديو)    يوميات فلاح مغربي في برلين..ح3: أعشاب الشمال دواء على موائد الألمان (فيديو) عبارة عن زيوت ومقطرات    دول عديدة تبدي رغبتها في فتح تمثيليات دبلوماسية بالأقاليم الجنوبية للمغرب    “مساحة” … عشق المعرفة    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    استبدله بأصناف يحبها… ترامب يلغي « الأكل الصحي » من المدارس    مطالب بتحقيق حول الدعم المسرحي    الغاوي يغار على عزيزة جلال    تعثر الدراسات يؤجل أشغال ميناء الداخلة    دنيا بطمة تظهر بنظارات سوداء في سيدي معروف    سرعة الأنترنيت ترمي بالمغرب بعيداً على قائمة الترتيب    حياة الادريسي تعود إلى الساحة الفنية بأسلوب جديد    فيديو..تركيا تكشف عن مشاهد من عملية هروب غصن    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    بايلا بفواكه البحر والدجاج    كيف تقنعين طفلك بأخذ الدواء    ألم الظهر في بداية الحمل    بعد صراع مع مرض رئوي .. وفاة بطل “العشق الممنوع” عن عمر يناهز 65 عاما    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أية ترجمات لمدن المغرب العتيقة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زخم إضراب وسائل النقل العام يضيق الخناق على الحكومة الفرنسية

لم يتراجع الإثنين زخم الإضراب الذي يشل فرنسا؛ فيما ينتظر أن يكون قوياً الثلاثاء أيضاً، إذ يتوقع أن تشهد البلاد يوماً جديداً من التظاهرات عشية كشف الحكومة تفاصيل مشروع قانون التقاعد المثير للجدل.
وسادت فوضى كاملة في حركة النقل في المنطقة الباريسية التي شهدت ازدحاماً امتد في ذروته ل 620 كلم.
وتدافع ركاب محاولين أن يستقلوا وسائل النقل القليلة المشغّلة، فيما استخدم آخرون الدراجات لشقّ طريقهم، ما تسبب في استياء المارة.
وتتواصل الثلاثاء التعبئة الحاشدة التي بدأت الخميس ضد "النظام الشامل" للتقاعد الذي يريد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إقراره.
وأشارت الشركة الوطنية للسكك الحديد، الإثنين، إلى أنها تؤمّن ما يتراوح "بين 15% و20%" من حركة النقل الاعتيادية، مع حركة رحلات دولية "مضطربة جداً".
ومن المفترض أن يكون مستوى الإضراب الثلاثاء مساوياً، إذ يتوقع أن تتوقف 20% من القطارات السريعة وقطارات النقل في الضواحي الباريسية عن الحركة.
وفي العاصمة، ينتظر أن تبقى 10 محطات من محطات المترو ال16 التي تشغلها الهيئة المستقلة للنقل في باريس مغلقة. ولن يعمل سوى خطان من خطوط المترو بشكل اعتيادي.
وجدد الإضراب "حتى يوم الأربعاء على الأقل"، وفق ما أكدت مصادر متطابقة.
ويتوقع أن تلغى 25% من الرحلات الداخلية و10% من الرحلات المتوسطة لشركة "اير فرانس"، فيما طلبت الإدارة العامة للطيران المدني من الشركات تقليص برامج رحلاتها.
وبعد عام على انطلاق تحرك "السترات الصفراء" الاجتماعي، الذي تسبب في ضربة كبرى لأصحاب المتاجر والفنادق والمطاعم والعاملين بقطاع السياحة، يخشى هؤلاء أيضاً من أثر الحراك الحالي على أعمالهم.
وأعلن الإثنين المتحدث باسم نقابة العاملين في الفنادق والمطاعم والمقاهي أن "عطلة نهاية الأسبوع كانت كارثية"، موردا: "باريس كانت فارغة، ومطاعمها كذلك، وحتى محال الوجبات السريعة!"، متحدثاً عن خسارة "بنسبة 50% من رقم الأعمال".
وبدأت تظهر المخاوف بشأن التداعيات على الاقتصاد في فترة التسوّق قبل عيد الميلاد. وأدى اليوم الأول من الإضراب الخميس إلى تراجع بمعدّل 30% في النشاط الاقتصادي، حسب منظمة تضم ممثلين عن 26 ألف محل تجاري و200 ألف موظف.
وألغيت كذلك الإثنين عروض في أوبيرا باستيي وأوبيرا غارنييه، وفي المسرح الوطني الفرنسي، فيما بقيت المتاحف مغلقة جزئياً.
ورغم الاستياء الذي طال مستخدمي وسائل النقل العام، إلا أن استطلاعاً للرأي أجرته هاريس إنترأكتيف وار تي ال، ونشر الإثنين، أظهر أن 68% من الفرنسيين يدعمون الإضراب.
أسبوع الحقيقة
ولا تبدو التوقعات أفضل للأيام المقبلة، إذ إن النقابات دعت إلى تظاهرة جديدة الثلاثاء بعد النجاح الذي حققته تظاهرة 5 ديسمبر التي شارك فيها 800 ألف شخص؛ وذلك لإبقاء الضغط على الحكومة.
وتدافع الحكومة المدعومة من المفوضية الأوروبية التي تعتبر الإصلاح "ضرورياً" عن "نظام شامل" يُفترض أن يلغي أنظمة تقاعد خاصة، خصوصاً تلك التي تعني موظفي الشركة الوطنية للسكك الحديد والهيئة المستقلة للنقل في باريس، الذين يمكنهم أن يتقاعدوا في وقت مبكّر؛ وتعتبر أن النظام الجديد "أكثر عدلاً". في المقابل، يخشى معارضو الإصلاحات أن يلحق ذلك ضررا بالمتقاعدين.
والتقى المفوّض الأعلى لإصلاح نظام التقاعد جان بول دولوفوا ووزيرة التضامن أنييس بوزين بنقابيين الإثنين أيضاً.
ومساء الثلاثاء، يدعو ماكرون ورئيس الوزراء إدوار فيليب الوزراء المعنيين بالملفّ وقادة الأكثرية إلى عشاء في القصر الرئاسي.
وعنونت صحيفة "لو فيغارو" (يمين) الإثنين صفحتها الرئيسية: "أسبوع الحقيقة"، فيما كتبت صحيفة "ليبيراسيون" (يسار) أنه ليس هناك من بديل أمام ماكرون "الإصلاح أو التقاعد".
لكن الحكومة لازالت تواجه خطر توسع الحركة الاحتجاجية. ودعا الأطباء المتدربون الثلاثاء إلى إضراب محدود الثلاثاء للتنديد ب"تدهور الرعاية". وأغلق أطباء الصحة العامة عياداتهم السبت.
وفي خطوة تلقي ظلالا على صورة الحكومة، كشفت صحيفة "لو باريزيان" معلومات جاء فيها أن جان بول دولوفوا لم يصرّح بكونه مدير معهد تدريب للعاملين في مجال التأمين، للهيئة العليا للشفافية في الحياة العامة؛ وقد علّق على ذلك بالقول إنه "خطأ" و"إغفال سقط سهواً".
*أ.ف.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.