حكومة أخنوش تستعد للمصادقة على اتفاقين مع "إسرائيل"    زارعة حوالي 30 ألف هكتار بأشجار الزيتون بجهة طنجة    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم كتابه الأبيض "نحو نمو اقتصادي قوي.. مستدام ومسؤول"    بريطانيا.. اغتيال برلماني مخضرم داخل كنيسة يجبر "جونسون" على العودة إلى لندن    السيطرة على حرائق دار الشاوي بعد الاستعانة بطائرات "كنداير"    الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية 2/2    الجماهير ستحضر مباراة هارتس والوداد    بيدري: برشلونة سينهض.. ولا أعرف موعد عودتي    هل هي بداية النهاية لزياش مع تشيلسي …!    البطولة الاحترافية 2: المغرب التطواني يزيد من معاناة الكوكب المراكشي    مداخيل المغرب الجمركية تتجاوز 51 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021    طنجة..كورونا تصل لجسد "ناصر الزفزافي" و "محمد الجاكي" بالسجن    قوات الأمن تفرق بالقوة مسيرة أساتذة التعاقد وتعتقل عدد منهم    هكذا أوقع الأمن بالذين عنفوا أحد ضحايا السرقة بعد ظورهم في شريط    300 ألف شخص سيتفيدون من برنامج محو الأمية بالمساجد    توقف مؤقت لخدمة التنقل عبر "تراموي الرباط-سلا"    مضيان يقطر الشمع على اخنوش وكاد يفجر التحالف الحكومي    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    خلال اجتماعها مع بنموسى.. النقابات تطالب بإدماج أساتذة التعاقد والاستجابة لمطالب مختلف الفئات التعليمية    ألمانيا ترفع المغرب من قائمة "الخطورة الوبائية" للسفر    المرزوقي : قيس سعيّد دكتاتور يريد أن يعيد حكم بن علي إلى تونس    62 قتيلا في انفجار بمسجد للشيعة في أفغانستان    تفاؤل عام بمجلس الأمن إثر تعيين المبعوث الجديد إلى الصحراء المغربية    وكيل الملك يرد على هيئة التضامن مع منجب بخصوص منعه من السفر    الجزائر بحاجة إلى استقلال ثان من قادتها المسنين    التعريض بالجناب النبوي في بلاد الإسلام.. رب ضارة نافعة    فتاح العلوي تشارك في الاجتماع ال104 للجنة التنمية    قطبي يسلم زوجة ماكرون دليل-كتاب معرض "أوجين دولاكروا" المنظم بالرباط    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد ضمن إجراءات تخفيف الاحترازات الصحية    شكيب بنموسى يعتبر ممثلي الأسر شريكا أساسيا وفاعلا مهما في المنظومة التربوية    أمين عام حزب مغربي يفجر مفاجأة في سبب إعفاء وزيرة الصحة "شوف لمن كتابت، ماشي لمن طابت"    المغرب يقترب من المناعة الجماعية .. ويستعد للخطوة التالية    تسجيل حصيلة وفيات جديدة بفيروس "كورونا" في المغرب    5865 إصابة نشطة بكورونا في المغرب والحالات الصعبة والحرجة تبلغ 414    عجلة البطولة الاحترافية "إنوي" تعود إلى الدوران بإجراء الجولة السادسة والجامعة تكشف عن تعيينات الحكام    تعيين المغربي فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    اشتباكات بيروت: هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟ – صحف عربية    المغرب حاضر بثلاث أعمال سينمائية بمهرجان الجونة السينمائي    أسامة غريب ينضم إلى قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس اتحاد طنجة    عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار داخل مسجد للشيعة في أفغانستان    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست بتهمة قتل زوجته وعشيقته    مونديال قطر 2022.. نتائج الجولة 12 وترتيب تصفيات أميركا الجنوبية    الحافظي يزور محطة عبد المومن لتحويل الطاقة    طقس يوم الجمعة.. ارتفاع درجة الحرارة بجنوب المملكة    الكتاب المدرسي بين العلم والتجارة    تهافت التهافت المغربي على "يهودية" أمريكا    منظمة الصحة العالمية جائحة كورونا زادت من وفيات مرضى السل للمرة الأولى    العبدي.. في راهنية نيتشة لحظة ذكرى ميلاده    صدور العدد 74 من مجلة "طنجة الأدبية"    حقيقة وفاة النجم المصري عادل إمام    بالصور..الخلفاوي يعرض مشروعه الانتخابي على منخرطي الرجاء    فيكرات وأوتغاني يستقبلان رئيسة WWF France    الجواهري: نحن من يقرر في طلب اقتناء هولماركوم لمصرف المغرب    الصين تغزو العالم بإحدى أكثر السيارات تطورا وأناقة    دعوة لثقافة فولتير    بعد نص الاجتماعيات.. ذ.خالد مبروك يكتب: "مصيبة التعليم"!    الشيخ عمر القزابري يكتب: الزمُوا حَدَّكُمْ.. إِنّهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كيف يمكن تجنب انتشار المتحور دلتا؟ خبير يوضح
نشر في هوية بريس يوم 09 - 07 - 2021

عبرت وزارة الصحة عن قلقها من ارتفاع عدد الإصابات، التي يمكن أن تفضي إلي انتكاسة وبائية. ذات القلق عبر عنه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أمس الخميس، بينما تأكد ظهور حالات ناتجة عن المتحور دلتا. الطيب حمضي أوضح للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة كيفية مواجهة هذا الفيروس.
أوضح الدكتور الطيب حمضي، عضو اللجنة العلمية، أن حالات الإصابة الناتجة عن بروز المتحور "دلتا" بالمغرب، تم تسجيلها بأربع جهات، تتوزع على أربع بؤر بمدينة الدار البيضاء، وثلاث بؤر بمدينة القنيطرة، مبرزا أن هذه السلالة المتحورة انتشرت بجهتين أخريتين لازالت الوزارة تحاول محاصرة سرعة انتشارها.
وبخصوص الإجراءات التي ينبغي اتخادها للحد من انتشار كورونا، أبرز حمضي أن هذه الإجراءات كان ينبغي اتخادها قبل دخول وانتشار هذا المتحور في التراب الوطني، بفعل فتح الحدود.
وتابع:" صحيح أن الحكومة يمكن أن تحد من انتشار هذا المتحور الجديد بين الساكنة، عن طريق محاصرة سلوكيتها، غير أن الالتزام بالتدابير الاحترازية من التباعد والتطهير وارتداء الكمامة وتجنب الازدحام والأماكن المغلقة، والسفر غير الضروري، هي الإجراءات الفعالة القادرة على القضاء على هذا الفيروس والحد من سرعة انتشاره".
وكشف المتحدث ذاته أنه يمكن الحد من خطورة متحور دلتا على صحة المواطنين عن طريق التلقيح، لأن تأخر البعض عن موعد أخذ جرعتيه من اللقاح المضاد لكوفيد، لن يمكن المغرب من بلوغ المناعة الجماعية.
ويرى المتحدث ذاته أن واجب الدولة في مواجهة هذا الفيروس منحصر في إجراء التحاليل الخاصة بالكشف عن نوعية السلالات المتحورة، والحد من انتشارها أو دخولها إلى التراب الوطني عن طريق تشديد إجراءات الدخول إلى المملكة، مشددا على أن هذه الإجراءات لا يمكنها أن تساهم في الحد من دخول هذا المتحور 100 في المائة، لأنه لو كان بيد المغرب منع تسلسه بين المغاربة لا قامت بذلك باقي الدول التي تشهد انتشار دلتا بقوة.
ويعتقد المتحدث ذاته أن الدولة يمكنه منع انتشار المواطنين في المدن وبين مختلف المناطق، عن طريق منع السفر بين هذه الأماكن التي تعرف انتشار دلتا، غير أن سلوك المواطن هو الحاسم خلال الفترة القادمة، عبر الالتزام بالمحاذير الصحية وكذا بأخذ التلقيح، موضحا أنه بالرغم من أن التلقيح لا يمنع من الإصابة بالفيروس إلا أنه يمكن أن يخفف من الأعراض حتى لا يصل هذا الشخص المصاب بسلالة دلتا إلى مرحلة الإنعاش، ويمكن أن يخفف الضغط على المستشفيات.
وأوضح أن الأشخاص الذين أخدوا جرعة واحدة محميون من الإصابة بهذا المتحور الجديد بنسبة 30 في المائة، في حين أن الأشخاص الذين أخدوا جرعتين سيكونون محميين بنسبة 80 في المائة.
وفي البلاغ الذي أصدرته وزارة الصحة اليوم الأربعاء 07 يوليوز أوضحت أن "أخذ جرعتي اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد لا يمنع من حمل ونقل الفيروس"، مشيرا إلى أن" المناعة الجماعية تستوجب تلقيح أزيد من ثلثي الساكنة على الأقل"، موصية ب" الاستمرار في التقيد بالإجراءات الوقائية، بالنسبة للأشخاص الملقحين وغير الملقحين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.