أزمة اندماج سياسي…أكثر منها تمارين في اللغو!    «متلازمة الاضطهاد عند بنكيران» في ردود الاتحاديات والاتحاديين على خرجات الأمين العام للبيجيدي    صحف: الجمارك تعلن عن نهاية التهريب المعيشي بالشمال، ومجلس المنافسة يفتح ملفي الأسعار والمحروقات    برلماني يضع "وهبي" في ورطة ويقرر السفر إلى باريس رفقة "إلياس العماري"    أكبر المنظمات التونسية يرفض المشاركة في حوار اقترحه الرئيس    بعد توقف دام 10 سنوات.. المغرب وفرنسا يعودان لإجراء مناورات عسكرية جوية بمقاتلات "الميراج"    الحكومة الفرنسية الجديدة في مرمى نيران الانتقادات    اغتيال الضابط في الحرس الثوري يثير المخاوف بشأن تصعيد بين إيران وإسرائيل    الكاف يستبعد زيمبابوي وكينيا من تصفيات أمم إفريقيا بسبب تدخل حكومتي البلدين في اللعبة    طقس الثلاثاء | أجواء حارة نسبيا.. وتشكل كتل ضبابية في هذه المناطق    تسعة "حراكة" مغاربة أجبروا طائرة متوجهة من البيضاء إلى تركيا على النزول بإسبانيا.. والأمن يدخل على الخط    تصريح مطمئن من "الصحة العالمية" بشأن جدري القردة    امحاميد الغزلان .. الدورة 11 لمهرجان "ترك الت" من 28 إلى 30 أكتوبر المقبل    أزمة العطش خلعات الحكومة.. إطلاق إنجاز 16 سد كبير ومشاريع تحلية مياه البحر فالمدن و"الأو سي بي" غايعتق الجديدة واسفي بالما    قصة فتاة كانت متبرجة ضائعة.. فارتدت حجابها ودرست دينها فسعدت    هذه أضرار استخدام زيت القلي أكثر من مرة    مديرية أملاك الدولة تحرك مسطرة تحديد أراضيها بضواحي طنجة ومواطنون يحتجون    تصفّح مواقع الإنترنت مهمة شاقة للمكفوفين وضعاف البصر في فرنسا    جواب من نوع آخر من الشابة الأوكرانية التي أثارت الجدل بقلب أسرة بريطانية.    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    تقارير عن إطلاق هاتف "آيفون 14" قرابة منتصف سبتمبر.. كم سيبلغ ثمنه؟    الناطقة الرسمية بإسم الحكومة الإسبانية: الملك أضاع فرصة التوضيح والإعتذار للشعب    ج،ريمة قت،ل نكراء بإقليم شفشاون    مبابي وضع شرط لتجديد العقد مع سان جيرمان هو التخلص من شخصين لا يفضل العمل معهما!!    ياسين بونو مطلوب من 3 أندية أوروبية بعد تتويجه بجائزة زامورا كأفضل حارس في الدوري الإسباني    ياسين بونو مطلوب من 3 أندية أوروبية بعد تتويجه بجائزة زامورا كأفضل حارس في الدوري الإسباني    وزارة الصحة: تسجيل 3 حالات يشتبه في إصابتها بجدري القردة في المغرب    تعزية و مواساة لعائلة المرحوم امجاهذ بودونت في وفاة فقيدهم    مناقشة أطروحة جامعية لنيل درجة الدكتوراه في القانون الخاص تقدم بها الطالب الباحث محمد سعيد في موضوع : " فاعلية التطبيق القضائي في تكييف عقود الشغل "    الناظور ..جمعية ثسغناس تدشن انطلاقة مشروع:"الريادة النسائية في المجالس المحلية في أفق تدبير الشأن المحلي القائم على النوع "    الناظور+الصور ...افتتاح الأسبوع الثقافي بالثانوية التأهيلية اعزانن    مستجدات قضية الإعتقالات بالجملة وسط وكر هتك الأعراض و تيسير الفساد تحت بافطة الاستحمام و التدليك.    هبوط الكوكب للهواة.. قصة اندحار فريق عريق ومأساة جمهور مغلوب على أمره +فيديو    عام الجفاف.. وزير التجهيز والماء: عندنا عجز قريب ل50 فالمائة من التساقطات المطرية وعجز ب84 فالمائة فواردات الماء بالسدود الكبرى    أنباء عن غياب أحد أبرز نجوم المنتخب الوطني عن نهائي كأس العالم بعد الخلاف مع خليلوزيتش    مجلس النواب يعتمد مشروع قانون يتعلق بالطاقات المتجددة وضبط قطاع الكهرباء    الأمثال العامية بتطوان.. (140)    نقابيو قطاع النقل الطرقي يهددون بالإضراب ويدعون إلى "التسقيف"    هذا موعد استئناف البطولة وكأس العرش    المغرب يشارك في معرض نوفي ساد الدولي للفلاحة بصربيا    عاجل. المغرب يعلن عن تسجيل 3 حالات مشتبه في إصابتها ب"جدري القردة".. وهذه أعراضه (فيديو)    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    أكادير تحتضن النسخة الأولى للمعرض الدولي للحلزون    د.بنكيران يكتب: أميتوا الباطل… لكن بماذا؟    المغرب وبلجيكا يوقعان على التنسيق الإداري المتعلق بتطبيق اتفاقية الضمان الاجتماعي..    التجاري وفا بنك يفتتح في فاس مقرا جديدا لمديريته الجهوية    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    بعد نيله جائزة "زامورا" عروض بالجملة تطرق باب حارس الأسود    مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط يعود إلى الواجهة بعد الجائحة    "الإيسيسكو" تطلق مسابقة لتصوير مقاطع فيديو حول المعالم التاريخية للرباط    أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الإثنين 23 ماي 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    وفاة رسامة الشوارع الفرنسية راضية نوفات الشهيرة بميس.تيك عن 66 عاما    إحدى أكبر الأكاذيب التي شربتها الشعوب عبر التاريخ هي كذبة "الفن"!    خدات الدم من عند ولد عمها "هالك".. الترايلر ديال مسلسل She-Hulk" خرج – فيديو    رحلة العشق والوداع    #لبسي_حوايجك.. حملة واسعة على وسائل التواصل للدعوة إلى الستر والحجاب    هل الفيسبوك مذكور في القرآن؟.. أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر يثير الجدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ثقافة الإعتراف و طغيان سلطة المال
نشر في كشـ24 يوم 16 - 01 - 2022


أحب عطاءات مدرسة ميكري
عشنا منذ أيام على إيقاع معاناة عائلة كبيرة بفنها و تاريخها جراء عملية طرد من عش كان مصدر إبداع و ملهم ايقاعات و ألحان جميلة تربعت على عرش قلوب محبي الموسيقى المغربية الجميلة إلى جانب مبدعين كبار من طينة عبد الوهاب الدكالي و بلخياط و الحياني. و أستمرت إبداعات "ميكري" في العطاء حتى وصلت إلى العالمية. و لأن تذكير من تكلم في إطار "خالف تعرف" يعد واجبا لأنه أراد تشويه صورة للإبداع دون أن يبين أن كثيرا ممن يبدعون لم يكونوا قادرين على مراكمة أموال تحميهم من غدر الأيام.
و انبرى بعض المتطفلين على فضاء القانون و حتى على تحليل نوعية التعبير عن أخطاء الخطاب و هم يتجاهلون أن دموع إبن فنان و دموع عمالقة لم يعرف عنهم أنهم كانوا يسعون وراء ثروة مثل من يحاول بكل الجهد و شيء من الغباء استجداء زوار المواقع للحصول على دخل مضمون يصل إلى حسابه و هو الذي لم يعرف معنى جملة موسيقية نابعة من وجدان و لها ثقل العلم بالموسيقى بتاريخ الآداب و حتى بعلم الكلام. بلادنا يا سادة الدفاع عن الراسمال لها أجمل منظومة قانونية لكننا نفتقد إلى آليات التنزيل على أرض الواقع. كم من حكم صدر لافراغ سكن بحيثيات قانونية صحيحة و لم تجد سلطات التنفيذ سبيلا إلى تنفيذ القانون. و تتعنتر بعض النكرات لتنصب نفسها مدافعة عن سلطة مصدرها المال الذي يمكن أن يتمكن من إفراغ كل بيوت قلعة لوداية و خصخصتها لكي تنزع عنها طابعها التاريخي و الشعبي و تحولها إلى فندق كبير قد يصنف بعد سنوات إلى قرية سياحية مصنفة بعدد كبير من النجوم.
انصبت بعض الأقلام للهجوم على وزير الثقافة لأنه تشرف باستقبال بعض أفراد أسرة ميكري و سمحوا لأنفسهم المريضة بتكييف اللقاء كتحقير لمقررات قضائية و تأثير على القضاء و كادت أن تصدر حكما على لقاء هو من صميم عمل أي مسؤول في مجال كالثقافة و الإبداع. أسرة ميكري لم تعبر سوى عن مأساة فنانين لم يسعوا إلى مراكمة الثرواث لأنهم يعرفون جيدا أن فنهم لا مكان له في دنيا التجارة و لا يمكن أن يجد له موقعا في سوق الأعراس و " الحيحة " .
و ما المشكل في مواجهة مساطر يريد منفذوها تغيير واقع نتج عنه تاريخ و واقع في الذاكرة الجمعية. القضية ليست مجرد مكان مكترى منذ سنين، إنها قضية ذاكرة جماعية وجب احترامها و عدم الزج بها في متاهات التفاهات. أجزم بأن من اشترى منزلا يقطنه أفراد أسرة كانت له نية و قدرة على إخلاءه و لو أن قاطنيه كانوا يدفعون الإيجار دون تخلف عن الموعد. و مع الأسف أننا في ليل طويل ليست له نهاية. "باراكا من الحكرة " أيها المحتالون على الثقافة و من يقتاتون على مواءد اليوتوب. ابحثوا لكم على مصدر رزق شريف و لا تسخروا الثقافة للكسب وأنتم لم تعرفون للإبداع سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.