برفضها المتعنت السماح بإحصاء ساكنة المخيمات .. الجزائر مسؤولة عن تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى تندوف    تقديم جهاز 100 في المائة مغربي لتصنيع الكمامات الواقية    غرق مركب للصيد وفقدان "بحّارة" يثير الاستنفار بضواحي أكادير    فيروس كورونا يصيب موظف شرطة في دائرة أمنية بطنجة    حالة إستنفار بأكادير بعد غرق باخرة للصيد وعلى مثنها عدد كبير من البحارة    الدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز ضيفة على" نافذة بعيون مهاجرة"    إحداث مختبر جديد لتحليل الآثار الرقمية بولاية أمن تطوان    الدولي المغربي نور الدين أمرابط يفوز على كورونا    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.        تضامنا مع مرضى السرطان.. الفنانة عائشة ماه ماه تحلق شعر رأسها    رئيس الوزراء الإسباني: مزاعم الفساد المحيطة بالملك ‘خوان كارلوس' بأنها مزعجة    المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش: أنا رئيس، مدرب ولاعب، لكني أتقاضى راتب لاعب فقط    بنشعبون: تسريع الإصلاحات الإدارية من أهم مرتكزات مشروع قانون المالية المعدل    برشلونة يكتفي بانتصار "صغير" وإسبانيول يغادر رسميا قسم الكبار    فيديو .. لقطة طرد انسو فاتى امام اسبانيول    واش هادي حكومة بعقلها. غير عملية مقنعة لعودة لمغاربة اللي حصلو برا ولكن شكون هاد شركات الطيران اللي تبغي تدي لمغاربة وترجع خاوية وواش غاديين يداوبلو الثمن باش يربحو ويدگدگو جيب اللي باغي يدخل    فرانك لامبارد : لا أضع أي قيود على بوليسيك    عيد الأضحى: تدابير وقائية إضافية في سياق جائحة كوفيد- 19    زعماء الأحزاب: ننتظر مصالحة المواطن مع الإنتخابات وتعزيز ثقته لتسجيل نسبة إقبال مرتفعة    باحث في المالية: قانون المالية التعديلي يظهر عمق الازمة وينذر بشح في السياسات الاجتماعية    الحكومة تعرض أمام البرلمان مشروع قانون المالية التعديلي وبنشعبون: مرتكزاته الحفاظ على مناصب الشغل ودعم المقاولات    بتعبئة قصوى من فرقها.."ليدك" تعلن إعادة التيار الكهربائي ل 100% من الزبناء بالدارالبيضاء    تدهور مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من 2020    تسجيل أزيد من 300 حالة شفاء بطنجة    فيديو : الفنان هشام الريفي يصنع اسمه في عالم النجومية وهذا جديده    الاستاذ رشيد صبار يكتب: ثقافة النقد البناء والنقد الهدام    كوڤيد-19.. تسجيل حصيلة قياسية ب 677 حالة شفاء خلال 24 ساعة الأخيرة    بنشعبون يكشف بالأرقام فداحة الخسارة التي تكبدها الإقتصاد المغربي جراء جائحة كورونا !    الأسبوع الأول من يوليوز.. قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على "الأولى" و"دوزيم"    "حكواتيون شعراء" في دار الشعر بمراكش    رجل الأعمال اللبناني لي تشد فالمغرب طلقاتو ميريكان لأسباب صحية    الوزير الفردوس دار اجتماع مع لقجع على ود استراتيجية الجامعة    كوفيد -19: وزارة الصحة تعزز سياستها التواصلية حول الوضعية الوبائية بتصريح أسبوعي    فرنسا تعلن أنها لن تفرض إغلاقا كاملا في حال حصول موجة ثانية من كورونا    العثماني: المغرب يراهن على تنشيط الاقتصاد لتجاوز آثار الجائحة    مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يخص تعديل مرسوم بقانون سن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية    المساجد تفتح أبوابها من جديد    مراكش: مضاعفات السكري تدخل عبد الجبار لوزير قيدوم المسرحيين المغاربة مصحة خاصة    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    ما قاله المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول انقطاع التيار الكهربائي بالدار البيضاء    لإنهاء الخلاف حوله ..احالة قانون البطاقة الوطنية على المجلس الوطني لحقوق الانسان    جهة الرباط.. تخصيص 50 مركزا لتصحيح إنجازات حوالي 62 ألف مترشحا من اختبارات الباكالوريا    نشرة خاصة.. موجة حر اليوم الأربعاء وغدا الخميس بعدد من مناطق المملكة    أمنستي وسؤال المصداقية    ضابط إماراتي سابق يتحدث عن وجود تسريبات صوتية تثبت توجيه الإمارات للحوثيين لقصف السعودية    وفاة بطل العالم السابق للتزلج على الثلج بالألواح    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي: الصين "أعظم تهديد" للولايات المتحدة    « نايت وولك » لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات للسلطات المحلية ومندوبية المياه بالتقصير في مواجهة حريق غابة “تافريست” الذي أتى على 1116 هكتار
نشر في لكم يوم 22 - 08 - 2019

قال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، إنه تابع ملف حريق غابة “تافريست” و “أفارني” بالدرويش، وطريقة تعامل السلطات المخولة لها قانونا التدخل لإخماد الحرائق.
وأضاف الفرع في بلاغ له، أنه وبعد انتقاله لعين المكان واطلاعه على حجم الكارثة واستماعه للعديد من المعنيين، وعمله على احتساب المساحات المحروقة بالطرق التقنية المعروقة وجمع العديد من المعطيات حول الموضوع.

وأشار البلاغ أن الحريق اندلع صبيحة يوم الجمعة 9 غشت 2019، في حدود الساعة السادسة صباحا، واستمر لمدة ثلاثة أيام مخلفا خسائر جسيمة وصلت إلى الاحتراق الكلي ل 1116 هكتار من الغابة الطبيعية، المكونة من أشجار البلوط والعرعار والصنوبر الحلبي، والمئات من أشجار الزيتون والتين المملوكة للساكنة، وهو ما يعد كارثة طبيعية على الصعيد الوطني، باعتباره الحريق الأكبر خلال السنوات الفارطة، بالنظر إلى شساعة المساحة المحروقة، وفداحة الخسائر سواء تعلق الأمر بالوحيش والغابة وممتلكات الساكنة.
وأكدت الجمعية أن السلطات لم تحضر إلى عين المكان إلا بعد أن مرت عشر ساعات على اندلاع الحريق، وبإمكانيات بشرية ولوجيستيكية ضعيفة لا تتناسب مع حجم الكارثة.
مما أدى إلى توسيع سرعة الحريق أمام أنظار السلطات وغياب عامل الإقليم الذي لم يحضر إلا بعد مرور 17 ساعة من اندلاع الحريق، وبدل التركيز على مواجهة الحريق وتعبئة الموارد اللازمة، أعطى أوامره بنصب خيمة في دوار وزير الداخلية الحالي، محتفظا بشاحنتين للوقاية المدنية لحماية هذا الدوار الذي لم يكن مهددا بالحريق، بدل استعمالهما في الأماكن التي كانت تحترق، وهو إجراء حسب الجمعية غير مسؤول يدل أن أولوية عامل الإقليم كانت حماية دوار وزير الداخلية بدل حماية الغابة وممتلكات جميع المواطنين.
وأوضح البلاغ أنه أمام هذا التخاذل امتدت ألسنة النار إلى كل أرجاء الغابة وبعض الضيعات الفلاحية للمواطنين اللذين تدخلوا بوسائلهم الخاصة لحماية مساكنهم وممتلكاتهم.
وأشار البلاغ أنه من تجليات تقصير عامل الإقليم في القيام بواجباته، عدم تفعيل أي قرار من قرارات مخطط الحماية من الحرائق، الذي تم عرضه في الاجتماع الذي ترأسه العامل في مقر العمالة.
وأبرز البلاغ أن منصب المدير الإقليمي للمياه والغابات بالدريوش ظل شاغرا في مرحلة عز الصيف المعروف بالحرائق، بعدما عمد عامل الإقليم بتنسيق مع مصالح المندوبية السامية للمياه والغابات إلى إعفاء المدير السابق، واستقدام أحد أفراد عائلته الحديث العهد بالمسؤولية الإدارية لتولي هذا المنصب خارج مبدأ الكفاءة وتكافؤ الفرص.
واتهمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، عامل الإقليم والمندوب السامي للمياه والغابات، والوقاية المدنية بالتقصير الواضح في مواجهة هذا الحريق، الذي يعد كارثة وطنية ترقى إلى مستوى جريمة بيئية في حق الريف وساكنته، وثرواته الطبيعية.
وطالب فرع الجمعية بفتح تحقيق سريع، نزيه وشفاف في طريقة تعامل السلطات مع هذه الكارثة ومعاقبة المسؤولين عن ضياع هذه الغابة، وبعدم إخفاء حجم الكارثة عن الرأي العام وتعويض السكان عن جميع الأضرار والخسائر التي لحقت بهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.