وزير الفلاحة..هذه حقيقة إلغاء عيد الأضحى    اليوبي: "نسبة الخطورة ضمن الحالات النشطة لا تتعدى %0.6" .. و15 شخصاً حالتهم حرجة من أصل 2494 مُصاب حالياً داخل المغرب    بايرن ميونخ يقترب من إحراز لقب الدوري الألماني    حارس نادي بورنموث الإنجليزي: الأمر صدمة لم أخالط أحدا لكنني الآن مصاب بفيروس كورونا    زوجة بوبكر بالدموع: لم يكن في وعيه ولا نعرف من صوره ونطلب العفو من الشعب والقضاء    بسبب تضمن خطة عملها عبارة “تفتيش المحامين داخل المؤسسات السجنية ” ، المندوبية العامة لإدارة السجون تعتذر وترجع الأمر إلى خطأ مادي    حصيلة “كورونا” في المغرب خلال 24 ساعة.. 45 إصابة جديدة وحالتي وفاة و107 حالة شفاء    جهة الشرق تنتصر على كورونا.. أقاليمها ال8 خالية من "كورونا" باستثناء حالة واحدة من زايو تخضع للعلاج    على مَسؤوليتكم مَصير المحَامَاة ومُسْتقبل المحاميات والمحَامين و القضاء    "فيديو" يضع رفيق بوبكر رهن الحراسة النظرية    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فتح محلاتهم ويشترطون تعويض خسائرهم أولا        تمارة: وضع طبيب رهن الحراسة النظرية لتورطه في قضية تتعلق بهتك العرض والتغرير بقاصرين    مفاحأة.. الإعلان عن إنتاج سيارة “كونغو” بسعر منخفض بالمغرب    سعد الجبري: الأكاديمي الذي طارد القاعدة وتحوّل إلى مطارد    وكالة الانباء الفرنسية: ملاحقة صحافي مغربي في قضية اعتداء جنسي    طقس حار و رياح قوية .. المناطق المعنية بالنشرة الجوية الخاصة من المستوى البرتقالي    بعد ''لايف'' مثير على فيسبوك.. النيابة تستدعي رفيق بوبكر والأخير يعتذر (فيديو)    كورونا والخطاب: مقدمات ويوميات لعالم الاجتماع أحمد شراك    مجلس حكومي الخميس المقبل وهذا جدول أعماله    مسؤولة سياسية زامبية سامية: مبادرة الحكم الذاتي المغربية هي الحل الوحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    تقديرات متفاوتة ومخاوف كبيرة بعد إصابة بالغة لإبراهيموفيتش    خصم الرجاء يستعد لإنشاء ملعبه الخاص    إدارة الجمارك: رصد رسوم ومكوس بحوالي 430 مليون درهم سنة 2019    طاكسيات الرباط تطلب زيادة التعرفة لاستئناف العمل    جائحة كورونا: السعودية تقرر تعديل أوقات التجول والسماح بإقامة صلاة الجماعة بالمساجد    الصحافي "مراكشي" ينهي عقوبة حبسية في الجزائر    المندوبية تكشف عن حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بالسجون    عمل فني جديد يجمع تامر حسني والشاب الخالد والجريني (فيديو)    وزارة "أمزازي" تستأنف بث حصص "التعليم عن بعد" عبر القنوات التلفزية    مراكش .. تحريك المتابعة القضائية في حق 9943 شخصا خرقوا حالة الطوارئ الصحية    محاكمة 6001 معتقلا عن بُعد والبت في 2291 قضية خلال خمسة أيام    شاب من البرنوصي ينهي صمود سيدي بنور ضد “كوفيد-19”    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 27- الدعوة للحفاظ على العقل من طرف الفقهاء دعوة نظرية    قوة الاتحاد الاشتراكي    فرنسا وألمانيا تدعوان لفتح سريع للحدود الأوروبية    حوار شعري مغربي – مصري في فقرة «مؤانسات شعرية تفاعلية»    الاقتباس العلمي بين التناسق الفكري والمقاصد عند الغزالي    تسريع إجراءات التخلي عن "قيود كورونا" بإسبانيا    تعرف على أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا    وجدة تخلو من وباء "كورونا" بعد شفاء آخر حالة مصابة بالفيروس    بوزنيقة.. وفاة شخص بالمستشفى كان موضوع بحث تمهيدي في قضية سكر وخرق “الطوارئ الصحية”    بسمة بوسيل تهنئ زوجها تامر حسني بعد حفلة العيد    رئيس النقابة المغربية لمهن الفنون الدرامية يطالب بدعم الفنانين في زمن كورونا    الممثلة المصرية زينة تعتذر مجددا للمغاربة    مفاجأة.. أرباب المقاهي يرفضون إستئناف العمل إلا بهذا الشرط    الحصيلة الصباحية: تسجيل 67 حالة شفاء جديدة بالمغرب    بنك المغرب يضخ 14 مليار درهم لدعم المقاولات الصغرى    أقصبي: كورونا فرصة لمباشرة الإصلاحات "الضرورية والشجاعة"    "التجاري" يتواصل مع الزبناء عبر الذكاء الاصطناعي    نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"    مظاهرات متفرقة لدعم الحراك يومي العيد بالجزائر    وزير الخارجية القطري .. اتفاق الصخيرات هو السبيل الوحيد لانتقال سلس للسلطة في ليبيا    بوليف يهاجم لحليمي: تقريركم الأخير غير واقعي نهائيا    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"قانون حماية المستهلك ينص على إجراءات مطابقة للممارسات الدولية" (وزير)

أكد وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة السيد أحمد رضا الشامي، أمس الأربعاء، أن القانون المتعلق بحماية المستهلك "ينص على إجراءات مطابقة للممارسات الدولية وملائمة لبيئتنا" في مجال حماية المستهلك.
وأبرز السيد الشامي في معرض رده على سؤال شفوي حول "أجرأة تنفيذ القانون القاضي بحماية المستهلكين" للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن استراتيجية الحكومة في مجال حماية المستهلك ترتكز على أربعة محاور تهم تعزيز الإطار القانوني، وتوطيد الإطار المؤسساتي، ودعم الحركة الجمعوية في مجال الاستهلاك، إلى جانب تطوير أدوات الإعلام والتحسيس وتوعية المستهلكين.
فبخصوص تعزيز الإطار القانوني، أوضح السيد الشامي، في جوابه الذي تلاه نيابة عنه الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أن هذا الأمر يتم عبر وضع آليات لتطبيق القانون المتعلق بحماية المستهلك، وصياغة النصوص التطبيقية من قبل مختلف الوزارات المعنية، مشيرا إلى أنه ستتم دراسة مشروع المرسوم الخاص بتطبيق القانون 08-31 والمتع`لق بإع`لام المستهلك والممارس`ات التجارية والضمان القانون`ي لع`يوب الش`يء المبي`ع والاستدانة في مجل`س الحكومة المقبل.
وفي مجال توطيد الإطار المؤسساتي، أشار إلى أنه يتضمن إحداث المجلس الأعلى للاستهلاك، الذي سيكون هيئة استشارية تقدم اقتراحات بشأن مختلف النصوص والملفات الخاصة بالاستهلاك في إطار شراكة بين هيئات حماية المستهلك، والقطاع الخاص وممثلين عن الحكومة.
كما يشمل أيضا، بحسب الوزير، إنشاء المركز المغربي للاستهلاك الذي سيكون مكلفا تقنيا بدعم الحركة الاستهلاكية وتطوير الخدمات ذات القيمة المضافة في مجال الاستهلاك وحماية المستهلك، كالقيام بتتبع تطور مناخ الاستهلاك والمساهمة في فك النزاعات عبر وضع مصلحة للوساطة.
وفيما يتعلق بدعم الحركة الجمعوية في مجال الاستهلاك، أبرز أن الحكومة ستقوم بتعزيز دور هياكل التأطير والتمثيلية للمستهلكين، لا سيما عبر تقديم المساعدة الضرورية لكي تلعب هذه المؤسسات الدور المنوط بها في أحسن الظروف من خلال إحداث صندوق وطني لحماية المستهلك.
وفي الجانب الخاص بالتوعية والإعلام، أشار الوزير إلى أنه سيتم تكثيف الأنشطة المتعلقة بالتوعية والإعلام عبر تنظيم لقاءات وندوات بتعاون مع جمعيات حماية المستهلك وجميع الأطراف المتدخلة في هذا المجال، بالإضافة إلى خلق بوابة إلكترونية لتوجيه المستهلكين نحو جمعيات وهيئات تعنى بحماية المستهلك وكذلك للإدارات والمؤسسات المعنية، حيث سيتم وضع رهن إشارة المستهلك كل الآليات الضرورية لإخباره والسماح له بمعرفة حقوقه، وكذلك رفع شكاياته إلى المؤسسات المعنية.
يشار إلى أن قانون حماية المستهلك، الذي يؤكد على الحقوق الأساسية للمستهلك، والتي تتجلى على الخصوص، في الحق في الإعلام، والحق في حماية حقوقه الاقتصادية، والحق في التمثيلية والتراجع والاختيار، يهدف إلى ضمان التوازن في العلاقات التعاقدية بين المستهلك والمورد.
وينص على جملة من الالتزامات التي على المورد احترامها اتجاه المستهلك كما يعترف بدور جمعيات حماية المستهلك كفاعل أساسي لحماية حقوق المستهلكين.
كما ينص هذا القانون على تدابير لحماية المستهلك من بعض الممارسات التجارية المتعلقة بالإشهار الكاذب والمضلل، والبيع بالتخفيض، والبيع خارج المحلات التجارية، والبيع عن بعد.
وفيما يتعلق بالقروض، فالقانون يضمن للمستهلك الحق في الإطلاع على كل خصوصيات القرض، والتراجع عن التزامه في أجل سبعة أيام، وكذا الحق في التسديد المبكر للقرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.