مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    مروش... موثق الأندلسي يودعنا    خلال 24 ساعة الماضية.. المغرب يُسجل 2227 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بنك المغرب: الاقتصاد الوطني قد ينكمش ب6.3 في المائة سنة 2020 ويرتفع ب4.7 في المائة سنة 2021    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    طرائف    هل تتأجل الدورة 27؟    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    فرض رخصة التنقل و إغلاق الفضاءات العمومية بتيفلت !    هام: شركة فيسبوك تطلق برنامج "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة بالمغرب    لوبي يسيطر على سوق الدجاج و المربين الصغار يتكبدون خسائر فادحة !    خطر السقوط العربي الذي فاق كلَّ خيال؟!!!    منصف السلاوي .. طورنا ستة أنواع من اللقاحات يمكن أن تكون فعالة و تقضي على كورونا (فيديو)    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    الياميق يرفض خيتافي ويقترب من مجاورة فريق رونالدو    طنجة المتحدي يواجه الزمامرة المتأزم وضعيته    أمكراز: "النقد والتقييم" مبادرة إيجابية وفتح النقاش ليس جديدا على الحزب    تفاصيل تعاقد المغرب التطواني مع الصربي زوران مالونوفيش    حجز أزيد من 5000 قنينة للمشروبات الكحولية في عملية نوعية بفاس    القضاء الاستعجالي بطنجة ينتصر لتلميذة طردت من مدرستها رغم آدائها لمستحقات التسجيل وواجبات الشهر    منتدى اتفاقية حقوق الطفل يدعو إلى التدخل العاجل لوقاية الأطفال من جميع أشكال العنف    برشلونة يعرض سواريز على إنتر ميلان    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    الصحة العالمية: حوالي 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة وعلينا الاستعداد للجائحة المقبلة    التحقيق مع عمر الراضي مازال مستمر.. وباه ل"كود": ولدي مآمن بقضيتو وبراءتو وجاو محامين كثار يآزروه    الدخول المدرسي على رأس جدول أعمال مجلس الحكومة    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    لفتيت يوجه دوريةً إلى الولاة والعمال : الأولوية للمشاريع الملكية والتقيد بالنفقات الإجبارية !    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    موراتا يخضع للكشف الطبي قبل انتقاله ليوفنتوس    محمد الإدريسي الملياني المدير العام لوكالة التنمية الرقمية    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    توظيف التطرف والإرهاب    ضد عقوبة الإعدام ليس باسم الحق في الحياة، بل لعدم جدواها في كبح الجريمة:    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    عاجل : سوس ماسة تسجل حصيلة جديدة ترفع إجمالي الإصابات إلى 4327، التفاصيل بالأرقام و حسب الأقاليم :    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    تدشين نافورة مغربية داخل مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    البنزين المغشوش يفتك بسيارات المغاربة والحكومة تتحرك    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    فاس: مقاولة تصمم آليات للتعقيم باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية    أبو العلا يصدر روايته الجديدة "عندما يزهر اللوز"    صادم.. ظهور نتائج تحاليل الأبوة لأبناء عادل الميلودي    حميد بناني يعود إلى قرطاج..بعد نصف قرن    سَهام ‬للتأمين ‬تطلق ‬Assur'Moukawalatiالإبتكار ‬في ‬خدمة ‬المقاولين ‬الصغار ‬و ‬الذاتيين    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    المضيق الفنيدق تتصدر عدد الاصابات بجهة طنجة تطوان الحسيمة    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة دولية بالرباط تسلط الضوء على الأبعاد الجيوسياسية لحقوق الإنسان

سلط المشاركون في ندوة دولية نظمت اليوم الخميس بالرباط الضوء على الأبعاد الجيوسياسية لحقوق الإنسان ،مستعرضين ما تمت مراكمته في مسيرة ترسيخ هذه الحقوق وإشاعة قيمها دوليا ووطنيا.
وأبرز المشاركون في هذه الندوة التي نظمتها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال- الرباط،في إطار الاحتفال بالذكرى ال61 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان،التطور الذي شهده حقل حقوق الإنسان بالمغرب ،والجهود المبذولة في مجال تعزيز هذه الحقوق.
في هذا السياق ذكر السيد أحمد حرزني،رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان،بمختلف المبادرات والإجراءات التي اتخذها المغرب في مجال تعزيز حقوق الإنسان منذ إنشاء المجلس،خاصة تلك المتعلقة بتفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة كجبر الضرر الفردي والجماعي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والكشف عن ملفات مجهولي المصير،وكذا فتح ورش إصلاح القضاء.
وأشار السيد حرزني خلال هذه الندوة التي نظمت بتعاون مع كرسي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) لحقوق الإنسان،وبالتنسيق مع مؤسسة (هانس شيدل) الألمانية وسفارة فرنسا بالرباط ،إلى أن المجلس يعمل من أجل إطلاق مخطط عمل وطني للديمقراطية وحقوق الإنسان بالمغرب،داعيا في هذا السياق جميع الفاعلين (المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان،الأحزاب السياسية،المجتمع المدني،الصحافة،المثقفين..)،الى الانخراط في مسلسل ترسيخ حقوق الإنسان والارتقاء بمجال ممارستها خاصة الحقوق الإقتصادية والبيئية.
من جهته،قدم عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال-الرباط،السيد لحسن أولحاج لمحة عن تطور مجال حقوق الإنسان على الصعيد الدولي،مشيرا الى أن أن تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان يشكل محطة مهمة للتفكير في ما وصلت إليه ممارسات تلك الحقوق دوليا ووطنيا وكذا في السبل الكفيلة بتدعيمها وترسيخها أكثر فأكثر.
من جانبه،تحدث السيد علي السدجاري،المشرف على كرسي اليونيسكو لحقوق الإنسان،عن وجود عدد من العوامل التي تحث على الانكباب الجدي على دراسة واقع العمل الحقوقي والمتمثلة أساسا في ظهور مشاكل جديدة كظاهرة الإرهاب والتجارة في البشر وتفاقم الفقر والجوع وارتفاع مطالب الساكنة في العيش الكريم والصحة والتعليم،مضيفا أن هاته المشاكل التي يعرفها العالم اليوم تستدعي تعبئة كافة الوسائل من أجل محاربتها والقضاء عليها.
أما السيد جورج مونتر مركوف،سفير النمسا بالمغرب،فأكد أن دبلوماسية حقوق الإنسان التي تم إرساؤها منذ إنشاء المفوضية العليا لحقوق الإنسان تعد آلية مهمة للتنسيق والتشاور بين الدول في هذا المجال،مضيفا أن هناك آليات أخرى لتفعيل هاته الدبلوماسية منها ما تم بلورته في إطار منظومة الأمم المتحدة (مركز حقوق الإنسان،مجلس الأمن،الجمعية العامة،المجلس الاقتصادي والاجتماعي..)،أو تلك التي تؤطرها المعاهدات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان في شموليتها.
من جهته أبرز السيد محمد الإدريسي العلمي المشيشي،وزير العدل الأسبق والأستاذ بكلية الحقوق بالرباط،في عرض حول موضوع "حقوق الإنسان والعدالة"،الجهود التي قام بالمغرب في مجال إقرار حقوق الإنسان خاصة من خلال إدخال إصلاحات هامة على المدونة الجنائية،التي تضم العديد من المواد التي تؤكد على احترام حقوق الإنسان،وقانون المسطرة القضائية،معتبرا أن الولوج إلى العدالة يعد حقا أساسيا من حقوق الإنسان.
وتم خلال هذه الندوة،التي عرفت مشاركة باحثين جامعيين وخبراء،مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بحقوق الإنسان من خلال تفردها وعالميتها ومبادئها وممارساتها البيداغوجية وبعديها القانوني والدبلوماسي،ودور وسائل الإعلام في مجال تعزيز تلك الحقوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.