أجواء باردة وأمطار.. هذه توقعات طقس اليوم الجمعة    سيدي بنور...المحكمة الابتدائية تنهي ملف الشكايات المجهولة    الركراكي يستعد للمناداة على 4 لاعبين جدد من أجل الإلتحاق بالمنتخب    سلوى زهران تدخل على خط مصوري جنائز أقربائهم    توقيف ثلاثة أشخاص من أصل 9 عرضوا فتاتين لاغتصاب جماعي ضواحي طنجة    لجنة تراقب سقي مزروعات في القصر الكبير‬    إطلاق حملة تحسيسية بشفشاون حول ترشيد استهلاك الماء    أخنوش: المباحثات مع رئيس الحكومة الإسبانية كانت مثمرة وبناءة    مديرية الأمن تطلق عملية تحديث واسعة لأسطول مركبات الشرطة    تسجيل ارتفاع ب2.4 في المائة في إنتاج المغرب من الكهرباء متم سنة 2023    الشخير قد يكون علامة لأمراض خطيرة    حمد الله يتألق ويبعث برسالة قوية إلى الركراكي    الرئيس السنغالي يؤكد انتهاء فترة ولايته الرئاسية في أبريل المقبل    وزارة التجهيز تحذر مستعملي الطرق من هبوب رياح قوية    وزير الصحة: تقليص سنوات التكوين هدفه تجاوز خصاص 34 ألف طبيب    الفن والإبداع كوسيلة للتغيير.. حسنونة تكرم ابداع الشباب في مسابقة الأفلام القصيرة حول السيدا    جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة بأبوظبي تعود لابن تطوان محمد رضى بودشار    اتحاد طنجة يفوز على ضيفه اتحاد تواركة (2-1)    بعد اسبانيا..المغرب يوجه لكمة فرنسية للجزائر الأسبوع المقبل؟    الحكومة تؤكد توفر التموين الكافي للسوق الوطنية بالمنتجات الغذائية خلال رمضان    البنك الأوروبي للتنمية يستثمر أزيد من 400 مليون أورو في قطاع الماء بالمغرب    بلاغات العدل والإحسان.. بلادة قانونية وصفاقة أخلاقية    كذبة عن الرسول و قاعدة طبية تافهة وراء 40 يوم السكايرية قبل رمضان؟    البطولة... متاعب يوسفية برشيد تزداد في أسفل الترتيب عقب تعادله مع مولودية وجدة    تصريحات الأمير ويليام بشأن غزة "ستسبب ثلاث مشكلات" – ديلي ميل    حرب باردة.. بايدن يصف بوتين ب"المجنون" ويشتمه بألفاظ نابية وروسيا ترد    بودريقة يكشف حقيقة صدور مذكرة قضائية ضده ويهدد باللجوء إلى القضاء    رئيسة مجلس الشيوخ المكسيكي تشيد بريادة الملك محمد السادس في مجال تعزيز التعاون جنوب جنوب    التحكيم المغربي.. استقالة المتمني والكزاز تطرح أكثر من علامة استفهام    الحكومة تُصادق على إحداث معهد التكوين في مهن الخبازة والحلويات بالدار البيضاء    نشرة إنذارية.. رياح قوية وتطاير للغبار بعدد من أقاليم المملكة    فرق المراقبة تتلف عشرات الأطنان من المواد الغذائية الفاسدة منذ بداية 2024    الملتقى الدولي للفلاحة يعود في دورته 16 ويراهن على التجربة الإسبانية في الممارسات الفلاحية المبتكرة    الحرب على غزة تنهي أسبوعها العشرين مخلفة كارثة إنسانية غير مسبوقة    صحيفة إسبانية تفجر مفاجأة الموسم بشأن أشرف حكيمي    الملك محمد السادس يهنئ ولي عهد السعودية بمناسبة يوم التأسيس المجيد    القضاء يدين داني ألفيش بتهمة الاغتصاب    كيف أنشأت الصواريخ الروسية قرية من الأيتام في أوكرانيا؟    سلطات العرائش تشن حملة على الباعة العشوائيين وتفسح المجال للمارة والراجلين    حنان الفاضيلي تعود بعرض فكاهي جديد في مارس المقبل    الدور القيادي الأمريكي المفقود في حرب غزة    سامية العطوش تحصد لقب ملكة جمال العرب لسنة 2024    حملة موسعة لمقاطعة التمور الجزائرية في رمضان    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    فليم "الحقيقة" يمثل المغرب في مهرجان صور السينمائي الدولي بلبنان    الناظور المغرب الفائز.. كتاب يكشف عوالم منطقة منسية بجذور عميقة    غرفة الصيد البحري المتوسطية تنظم حملة تحسيسية حول المحافظة على الماء والبيئة البحرية    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    إسبانيا.. اكتشاف فيروس "خطير" في شحنة فراولة مغربية    خلع أسنانه الحقيقية.. الممثل طارق البخاري يصدم متابعيه    دراسة عن لقاحات كورونا تفجر مفاجآت.. اضطرابات في القلب والدماغ والدم    الأمثال العامية بتطوان... (533)    السمنة مرض القرن ورغد صناعة الأدوية    هل عزلت حرب الإبادة على غزة الغرب عن باقي العالم؟    تطوان.. الباحثة اعتماد عبد القادر الخراز تصدر كتابا "جديدا"    نقاش حول الوصية في الإرث: تفاعلا مع الأستاذ عبد الوهاب رفيقي    صحتك ناقشوها.. تأثير الإدمان على الحالة النفسية (فيديو)    العلماء والصلحاء في سوس: كيف ساهم الأمازيغ في بناء الدولة بالمغرب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المجلس الجهوي للموثقين بالرباط ينظم لقاء تواصلي ناجح مع الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا.
نشر في ناظور24 يوم 30 - 09 - 2018

تغطية الشرادي محمد - بروكسيل -
التصوير:الحموشي محمد.
تفعيلا للمقاربة الحكيمة، المتمثّلة في إخراج مقر القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسيل من قوقعة الصورة النمطية التي كانت تحصر وظيفتها سابقا في حدود العمل الإداري الروتيني ،التي يسير على منوالها القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل السيد عبد الرحمان فياض منذ تقلده لهذا المنصب،إحتضن مقر القنصلية مساء يوم الجمعة 28 شتنبر 2018،لقاء تواصلي مهم مع أفراد الجالية المغربية المقيمين ببلجيكا، نظمه المجلس الجهوي للموثقين بالرباط بشراكة و تنسيق مع الأستاذة أمال المنيعي القاضية المكلفة بالإتصال بسفارة المملكة المغربية ببلجيكا و ذوقية اللوكسمبورغ و القنصلية العامة العامة للمملكة المغربية ببروكسيل .
اللقاء التواصلي الذي أداره بحنكة عالية السيد توفيق العزوزي نائب رئيس المجلس الجهوي للموثقين بالرباط الذي أبان عن علو كعبه في تسيير مجرياته،تميز بالتدخلات القيمة التي ألقاها كل من السادة الأساتذة الموثقين، زنيبر أمين رئيس المجلس الجهوي للموثقين بالرباط،ياسمينة العلوي،السعدية القدوري،خديجة سقراط،أحمد الوزاني،التي تم إستهلالها بإعطاء نبذة موجزة عن الموثق الذي يشترط فيه أن يكون حاصلا على الإجازة في القانون الخاص أو قانون الأعمال،إضافة إلى فترة تدريب،كما تم التطرق لمهام الموثق الذي يعتبر الشخص المناسب الذي يمكنه تقديم النصائح و الإرشادات للمواطن لتمكينه من قضاء أغراضه القانونية و حمايته من كل المخاطر،و يكمن أهمية الدور الطلائعي الذي يلعبه الموثق و العقد التوثيقي في مجال إستقرار المعاملات كتمهيد لتحقيق التنمية و حماية حقوق المتعاقدين ،و في حالة الوقوع في بعض الأخطاء التي قد تصدر عن الموثق يتدخل التأمين لتعويض المواطن عن كل الخسائر التي يتكبدها،و الموثق يكون ملزما بقوة القانون بدفع كل الأتعاب التي يتقاضاها من المواطنين،لصندوق الإيداع و التدبير،إلى حين إتمام العملية التوثيقية التي أنيط له مهمة القيام بها،أما بخصوص بعض الممارسات الشاذة التي كان أبطالها بعض الموثقين المتهمين بإختلاس أموال وكلائهم،و خيانة الأمانة،و الهروب بالأموال إلى الخارج،فقد أكد السيد أمين زنيبر رئيس المجلس الجهوي للموثقين بالرباط،بأن القانون فوق الجميع و أن كل من ثبت تورطه في هاته الحالات سيكون القضاء هو الفيصل في الموضوع،مشددا على أنه لم يعد مسموحا لأي كان أن يسيئ لهاته المهنة الشريفة،منوها بالموثقين الشرفاء الذين يشتغلون بضمير مهني راقي داخل مهنة لها دور وقائي،يَصب في باب الأمن التعاقدي،زيارة المجلس الجهوي للموثقين بالرباط تم تتويجها بتوقيع إتفاقية شراكة مع غرفة الموثقين بالعاصمة البلجيكية بروكسيل.
السيدة بشرى الرمضاني رئيسة مصلحة الصرف اليدوي و العمليات المختلطة بمكتب الصرف،ألقت كلمة قيمة أماطت خلالها اللثام عن مجموعة من المعطيات المهمة التي لها صلة بمغاربة العالم و التي كانت غائبة عن أذهانهم،كالمبالغ المالية المسموح تصديرها و إستيرادها حسب كل حالة(السياحة،الحج،الإستشفاء،الدراسة،رجال الأعمال...)،و الإجراءات القانونية الواجب التقيد بها،كما أعطت نبذة مختصرة عن مكتب الصرف و الأدوار الطلائعية المهمة التي يضطلع بها في سن التدابير المتعلقة بتنظيم الصرف و إعداد الإحصائيات المتعلقة بالمبادلات الخارجية و ميزان الأداءات....
رئاسة النيابة العامة مشكورة سجلت حضورها القوي في هذا اللقاء التواصلي الناجح،ممثلة في الأستاذ حسن إبراهيمي قاضي مستشار ملحق برئاسة النيابة العامة،الذي تطرق للدور الذي تلعبه النيابة العامة في الإشراف على تتبع عمل الموثقين بإعتبارها السلطة المشرفة على ضبط و ضمان السير العادي للمؤسسات،و المحافظة على سلامة المعاملات،و النظام العام،حيث نجد أن المشرع أناط بالنيابة العامة سلطة تحريك المتابعة في حق كل من ثبت في حقه إرتكاب مخالفة،و حماية مهنة التوثيق من كل إنزلاق و إنحراف عن المبادئ و القيم الأخلاقية و القانونية التي يجب أن يتحلى بها الموثقون.
بعدها تم فتح المجال للحاضرين للإدلاء بدلوهم في الموضوع،و طرح أسئلتهم،التي تلقوا عنها إجابات شافية و صريحة،بعيدة عن الديماغوجية و دغدغة العواطف،سواء من طرف السادة أعضاء المجلس الجهوي للموثقين بالرباط،أو من طرف السيدة بشرى الرمضاني ممثلة مكتب الصرف،أو من طرف الأستاذ حسن إبراهيمي ممثل رئاسة النيابة العامة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.