أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    بلاد الياسمين اختارت…قيس سعيد رئيسا لتونس    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    « نبع السلام ».. رفاق بنعبد الله يطالبون تركيا بسحب قواتهامن سوريا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    أخنوش من ألمانيا “يقطر الشمع” على العثماني: أذكر أسماء الكفاءات التي طلب منك الملك الاحتفاظ بها في الحكومة    يستهدف تجاوز الجزائر والحفاظ على لقب “الشان”.. عموتة يواصل تألقه مع المنتخب المحلي    قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    تداريب انفرادية لهذا الأسد    دورة الألعاب العالمية الشاطئية.. المنتخب الوطني يسقط بسباعية ضد سويسرا    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    هذا هو التصريح حول الجزائر الذي استقال مزوار بسببه وجر عليه غضب الحكومة وصفته الخارجية ب"الأرعن والمتهور"    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    بعد خلاف مع زوجها.. أم ترمي 3 من أبنائها من سطح منزلها بالدار البيضاء    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    صحيفة إسبانية شهيرة: ريال مدريد يرغب في ضم زياش يناير المقبل ومستعد لدفع 60 مليون يورو    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    العثماني يتهم جهات بمحاولة الإساءة لأبناء الPJD بالضغط والتشويه في لقاء حزبي ببوزنيقة    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ساكنة الناظور الجديد تحذر من إغلاق الشوارع وخطورة تنامي البراريك
نشر في ناظور سيتي يوم 05 - 01 - 2010


تصوير : مراد ميموني
تشكو ساكنة الناظور الجديد من جملة من المشاكل المتمثلة في واقع البنيات التحتية وغياب المرافق العمومية ، إضافة على ذلك تسجل الساكنة ذاتها بإستياء عارم واقع الشوارع المؤدية إلى منازلهم نتيجة الفوضى المسجلة بها ، جراء إغلاقها من طرف مجموعة من المنعشيين العقاريين الذين تسببوا بفعل أشغال البناء التي يباشرونها بعين المكان، في الإغلاق التام لأغلب الشوارع بالحي المذكور
وإستنكرت الساكنة، لامبالات الجهات المسؤولة حيال الوضع الفوضوي الذي جعل الساكنة تتكبد معانات كبيرة بغية الوصول إلى منازلها بحكم الإغلاق التام لمجمل الشوارع بمواد البناء ومجموعة من التجهيزات الأخرى، دون مراعاة مصالح الساكنة التي أضحت تشهد عرقلة كبيرة لذات السب، الذي بات يتخذ أبعادا خطيرة في ظل نهج الجهات المعنية سياسة غض الطرف لأسباب تجهلها الساكنة
وقد اعربت لناظور سيتي ساكنة الناظور الجديد عن قلقها الكبير إزاء ظاهرة خطيرة باتت تحيط بمنازلهم بشكل مخيف بين عشية وضحاها ، والمتجلية في تنامي إحداث البراريك بجوار التجزئات السكنية والتي تنعدم إلى شروط السلامة، إضافة إلى تحول أغلبيتها إلى أوكار للتعاطي بداخلها لشتى أنواع الإدمان من قبل مجموعة من المنحرفين عبر الإتجار وإستهلاك شتى أنواع المخدرات في غفلة عن أعين العناصر الأمنية التي نادرا ما تصل دورياتها إلى الأماكن المذكورة
وطالبت الساكنة الجهات المعنية بضرورة التدخل قبل إستفحال الوضع، وإنهاء الظاهرة وإستئصالها عاجلا بحكم أن الوضعية الراهنة تنذر بحدوث الأسوء على غرار ماشهدهد المكان من إعتداءات وتنفيذ عمليات السرقة عبر إعتراض سبيل المارة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، إضافة إلى بعض حالات الإغتصاب التي سجل بالمكان
وقد أكد لناظور سيتي،عبد الصمد زحوط، أمين مال جمعية إخلاص بحي الناظور الجديد ، أن الأخير يشهد فوضى عارمة وأخطاء عمرانية فادحة، حولت واجهة الناظور الجديد إلى منطقة قروية، بحكم واقع تجهيز الطرق والكهرباء والماء الصالح للشرب ، وغياب علامات التشوير بمجموعة من الشوارع وملتقى الطرق بالشارع الرئيسي للناظور الجديد، مضيفا أن الإنارة العمومية باتت الساكنة محرومة منها بفعل الأعطاب التي أصيبت بها أغلبية المصابيح دون إصلاحها من طرف الجهات المسؤولة
و جدير ذكره أن مجموعة من المواطنين القاطنين بمجموعة الشعبي للإسكان بحي المطار بالناظور إستنكرت في وقفة إحتجاجية نظمتها يوم السبت الماضي 02 يناير الجاري أمام مقر إدارة الشعبي للإسكان واقع إنعدام البنية التحتية المتجلية في الطرقات و قنوات الصرف الصحي للمياه العادمة و الإنارة العمومية إضافة إلى هشاشة الأبنية و غياب الجودة و الإتقان في تجهيز العمارات ، مما نتج عنه تسربات متكررة للمياه الصالحة للشرب و قنوات الواد الحار حسب البيان الذي عزى الأمر إلى عدم إحترام الشروط الضرورية لحفظ سلامة الساكنة في التجزيء و البناء ، مقارنة بالتجزئات السكنية المجاورة ، مما يجعلها عرضة لأخطار الفيضانات على غرار ما حصل في السنوات الماضية
وفي ذات السياق سبق لمجموعة من الجمعيات ( جمعية رياض المستقبل جمعية النورس جمعية الرياض ودادية الأهرام ) أن دقت ناقوس الخطر حول الإختلالات العمرانية التي تشهدها تجزئة المطار ، بفعل نهب مجموعة من المضربين العقاريين ، للعديد من البقع الأرضية التي كانت معدة في التصاميم الأولية للتجزئة ، لبناء مجموعة من المرافق العمومية من قبل مؤسسات التعليم والفضاءات الرياضية والترفيهية إضافة إلى المساحات الخضراء وخلق ممرات فارغة وسط العمارات من أجل تسهيل عملية التدخل في حالة وقوع أي مكروه ، قبل أن يتم الإجهاز عليها ، في ظروف غامضة بتدخلات غير بريئة، رغم تقديم الساكنة لمجموعة من الشكايات في الموضوع ، خاصة منها الموجهة إلى عامل إقليم الناظور قصد التدخل وإنهاء مسلسل التلاعبات الذي يشهده مصير البقع المخصصة للمرافق العمومية ، إلا أن الوضع لايزال يشكل مصدر إستياء وإستنكار الساكنة في إنتظار تدخل الجهات المسؤولة للوقوف على حقيقة الوضع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.