إقلاع تاريخي للصاروخ الأمريكي "سبايس - إكس"    لاعبو بايرن ميونيخ يوافقون على خفض رواتبهم حتى نهاية الموسم        اندلاع حريق مهول في مصنع للكابلاج بطنجة (فيديو)    عودة مغاربة كانوا عالقين في الجزائر بسبب فيروس كورونا    نسبة التعافي من كورونا تقترب من 85 في المائة بجهة طنجة    في إنتظار التأشير الحكومي..شبكة 5G تصل المغرب    الدوري "التونسي" يعود في "2" غشت المقبل    وداعا القائد المجاهد !    "وفيات كورونا" تغيب عن 11 منطقة في إيطاليا    ريضال.. استئناف عملية قراءة عدادات الماء والكهرباء يوم الاثنين المقبل    إرسال محتويات رقمية إباحية لأطفال قاصرين يوقع بشخصين بالجديدة وفاس    مشاورات بين الحكومة والمهنيين حول استئناف الأنشطة التجارية    لليوم الثاني.. لا إصابات جديدة بكورونا بجهة فاس مكناس    مالطا تصادر مبلغ مليار دولار يعود لحكومة حفتر    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود السادسة من مساء اليوم    تشريح جثة « فلوريد » يكشف تفاصيل جديدة    أول فوج من المغاربة العالقين بالجزائر يصل إلى مطار وجدة    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم السبت بالمغرب    درك شفشاون يحبط عملية تهريب طن من الحشيش    قاصر تضع حدا لحياتها شنقا بإقليم شيشاوة    الساحة الفنية المصرية تفقد أحد رموزها.. وفاة الفنان الكبير حسن حسني    بايرن ميونخ يسحق فورتونا ويواصل التقدم نحو منصة التتويج بلقب البوندسليغا    أحمد أحمد: تعرضت للتهديد من رئيس الترجي والنادي التونسي يتحمل مسؤولية تعطيل الفار    تسجيل 66 إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تواصل الإرتفاع    كان يتناوله ترامب..مستشفيات أميركا توقف استخدام عقار لعلاج كورونا    مسؤول : الوضع الوبائي بطنجة تطوان الحسيمة "متحكم فيه"    بن ناصر: « اخترت اللعب للجزائر عوض المغرب لأن مشروع المنتخب لم يقنعني »    شالكه "يسقط" أمام بريمن في "البوندسليغا"    العثماني: التجار المغاربة تضرروا وسنوليهم عناية خاصة    انخفاض مبيعات الإسمنت ب 20,6 في المائة عند متم أبريل 2020    الدولي المغربي يونس عبد الحميد مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في فرنسا    مقاهي تيزنيت تواصل رفض استئناف عملها    الفنان المصري حسن حسني في ذمة الله    ميركل لن تحضر قمة مجموعة السبع في واشنطن    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    الرئيس الجزائري معزيا في اليوسفي: يتعين على الشباب تحقيق حلمه ببناء الاتحاد المغاربي    جماعة العدل والإحسان تعزّي في رحيل عبد الرحمان اليوسفي    وضع بروتوكول خاص ب”كورونا” لمستخدمي الفلاحة والصيد البحري    ترامب يريد إنهاء "العلاقة الخاصة" مع هونغ كونغ    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود العاشرة من صباح اليوم السبت (+ صورة بيانية)    الانتحار مقاربة نفسية سوسيولوجية شرعية.. موضوع ندوة عن بعد    دونالد ترامب وتويتر: الرئيس في مواجهة منصته المفضلة    تبون ينعي الراحل اليوسفي … هذا نص الرسالة    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن عمر ناهز 89    هيئات تدعو الحكومة إلى تطبيق إعفاءات جبائية    "الحَجر" يدفع إلى تنظيم "ملتقى شعري عن بعد"    مقترح قانون ينادي بإجراءات بنكية وتأمينية لفائدة التجار والحرفيين    وفاة الفنان المصري حسن حسني عن 89 عاما    تعزية: فطومة الإدريسي إلى ذمة الله    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“كورونا” يواصل الانتشار ويفتك بمزيد من المصابين في إيران وكوريا الجنوبية والصين
نشر في نون بريس يوم 23 - 02 - 2020

يتواصل بشكل متسارع انتشار فيروس كورونا مع إعلان مزيد من الدول عن رصد حالات جديدة للوفاة أو الإصابة بالمرض، وسط مخاوف من تحول الفيروس إلى وباء عالمي.
وأعلنت إيران ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 8 أشخاص، وإصابة أكثر من 40 آخرين، فيما قالت إيطاليا إن عدد المصابين بالمرض وصل إلى أكثر من 100 شخص.
وفي الصين، مصدر الفيروس، بلغ عدد الوفيات الأحد 2442 بعد الإعلان عن وفاة 97 شخصاً إضافياً، كما أفادت وزارة الصحة عن 648 إصابة جديدة ما يرفع عدد المصابين في البلاد إلى حوالي 77 ألفاً.
وفيات جديدة في إيران
ففي إيران، أعلنت السلطات اليوم الأحد تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد، ما يرفع عدد وفيات الفيروس في الجمهورية الإسلامية إلى ثمانية.
وقال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الصحة كيانوش جهانبور، عبر التلفزيون الرسمي، إن عدد المصابين قد ارتفع إلى 40، مقابل 28 في اليوم السابق.
تجدر الإشارة إلى وجود أكثر من 750 حالة يشتبه في إصابتها بالفيروس في أنحاء إيران.
وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية إغلاق المدارس والجامعات في العديد من المدن بصورة مؤقتة. كما أعلنت السلطات إغلاق دور السينما حتى إشعار آخر، وكذلك إلغاء كافة العروض المسرحية والحفلات الموسيقية.
أما مباريات كرة القدم، فقد تقرر إقامتها في موعدها، ولكن بدون جمهور.
ويخشى كثيرون من أن عدد ضحايا الفيروس في إيران قد يكون أكبر بكثير مما تعلنه السلطات.
غياب الحواجز
في شمال إيطاليا، استيقظ حوالي 52 ألف شخص الأحد في مناطق "لا يسمح بالدخول إليها أو الخروج منها بدون إذن خاص"، وفق ما أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي.
وأُغلقت الشركات والمدارس وأُلغيت الأنشطة الثقافية والرياضية وأُرجئت مباريات كرة القدم إذ تحاول الحكومة الإيطالية عزل منطقة لومارديا وفينيتو لمنع تفشي الفيروس.
وأول تدبير عزل اتُخذ منذ شهر بالتمام في 23 كانون الثاني/يناير ل11 مليون شخص في مدينة ووهان في وسط الصين حيث ظهر وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي في كانون الأول/ديسمبر.
أظهرت مشاهد بثتها قنوات تلفزيونية إيطالية محلية غياب الحواجز حول المدن المعنية. وينصّ مرسوم صدر السبت، على فرض عقوبات يمكن أن تصل إلى السجن ثلاثة أشهر على المخالفين.
"أكثر من مئة إصابة"
أكد أتيليو فونتانا رئيس منطقة لومبارديا شمالي إيطاليا، الأكثر تأثراً بالمرض، أن عدد المصابين في البلاد بات "أكثر من مئة" مطالباً ب"المزيد من الرقابة الحدودية".
وتستعدّ فرنسا أيضاً إلى انتشار محتمل لوباء كوفيد-19، وفق قول وزير الصحة أوليفييه فيران الذي أكد أنه "يتابع عن كثب الوضع في إيطاليا". واعتبر في مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان" أنه "يُرجّح" احتمال أن يكون هناك إصابات جديدة في فرنسا.
وأضاف: "اليوم ليس هناك سوى مريض واحد مصاب في فرنسا وهو في المستشفى في ليون. حالته الصحية ليست مقلقة. وكل الباقين، عدا رجل توفي عن ثمانين عاما، قد خرجوا من المستشفى بعد أن تماثلوا للشفاء وهم ليسوا ناقلين للعدوى".
وتابع: "احتمال ظهور حالات أخرى مرجح بشدة. هل يصبح وباء؟ نستعد لذلك".
وأشار الوزير إلى أن عدد معامل التحاليل المجهزة باختبارات تشخيصية ستزيد لتصل لطاقة "عدة آلاف" من الاختبارات يوميا مقابل 400 في الوقت الحالي.
حالة الإنذار القصوى
بدورها، أعلنت كوريا الجنوبية حالة الانذار القصوى الأحد بسبب تفشي فيروس كورونا. ومن أجل مواجهة الارتفاع السريع لعدد الإصابات، قرر الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، رفع مستوى الإنذار إلى "أعلى درجة". وأكد مون بعد اجتماع للحكومة بهذا الشأن أن وباء كوفيد-19 هو "نقطة تحوّل. الأيام المقبلة ستكون حاسمة".
وتضمّ كوريا الجنوبية، حيث سُجلت إصابة 600 وشخصين، ثاني أكبر عدد من المصابين على أراضيها بعد الصين، إذا استُثنيت سفينة "دايموند برنسيس" في اليابان.
وأُعلن عن ثلاث وفيات إضافية الأحد ما يرفع عدد الوفيات الإجمالي إلى خمسة.
ودعا الرئيس مون السلطات إلى اتخاذ "تدابير على نطاق غير مسبوق" في حين أُصيب المئات من أتباع طائفة مسيحية في جنوب البلاد.
بين الصين وكوريا الجنوبية، لا تزال كوريا الشمالية التي كانت من بين أول دول أغلقت حدودها مع الصين، بمنأى عن الوباء رسمياً، إلا أن نظامها الصحي لن يكون قادراً على مكافحته في حال تفشى في البلاد، وفق توقعات خبراء.
في الجهة الأخرى من آسيا، دُعي حوالي مئتا تلميذ إسرائيلي إلى البقاء في منازلهم لمدة 14 يوماً لاحتكاكهم بسياح كوريين جنوبيين مصابين.
مخاطر تفشٍّ
في الصين، بلغ عدد الوفيات الأحد 2442 بعد الإعلان عن وفاة 97 شخصاً إضافياً، جميعهم ما عدا واحدا في مقاطعة هوباي، مصدر الفيروس.
وأفادت وزارة الصحة عن 648 إصابة جديدة ما يرفع عدد المصابين في البلاد إلى حوالي 77 ألفاً.
وعدد الوفيات اليومي الذي أُعلن الأحد للساعات ال24 الأخيرة انخفض قليلاً عن العدد المسجّل في اليوم السابق (109) إلا أن عدد الإصابات الجديدة ارتفع مجدداً (394 السبت).
إلا أن تفشي المرض خارج البلاد هو الأمر الذي يثير القلق.
وتخشى منظمة الصحة العالمية "احتمال تفشي فيروس كوفيد-19 في الدول ذات الأنظمة الصحية الضعيفة"، وفق ما قال مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس.
وهذه حال الكثير من الدول الإفريقية التي تُعتبر هياكلها الصحية وطواقمها الطبية غير مستعدة لمواجهة الوباء. حتى الساعة، سجلت مصر فقط في القارة الإفريقية، إصابة مؤكدة واحدة.
وتقدّر دراسة نشرها الجمعة مركز الأمراض المعدية في جامعة "امبيريل كولدج" في لندن أن "حوالي ثلثي المصابين بفيروس كوفيد-19 الذين خرجوا من الصين لم يتمّ كشفها على المستوى الدولي".
وفي بعض الأحيان، تغيب الإجراءات الوقائية: فقد أكدت اليابان الأحد أخيراً إصابة راكبة كانت على متن سفينة "دايموند برنسيس" وعادت إلى بلادها عبر القطار الأربعاء بعد أن جاءت نتائج فحوصاتها سلبية لجهة إصابتها. وعلى غرار هذه السائحة، هناك أكثر من عشرين سائحاً أجنبياً كانوا على متن السفينة.
وأفادت قناة "إن إتش كاي" عن وفاة راكب ثالث كان على متن السفينة هو رجل ثمانيني تم إجلاؤه ثم نُقل إلى المستشفى. إلا أن وزارة الصحة اليابانية لم تؤكد المعلومة فوراً.
وغادر الأحد 35 فرنسياً تمّ إجلاؤهم من الصين، مركزاً في جنوب فرنسا حيث كان يخضعون للحجر الصحي منذ 14 يوماً، وفق ما أعلنت السلطات المحلية، وذلك بعد أن جاءت نتيجة "الفحوص سلبية لجهة إصابتهم بفيروس كوفيد-19".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.