موقف إدارة بايدن من الصحراء.. باحث: لم يتبلور بعد.. ومن الأفضل أن تضع المملكة "الاتفاق الثلاثي" على الرفوف    تساقطات مطرية وثلجية في توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    مكتب الانتروبول بالرباط يتسلم لائحة مبحوث عنهم بتهم مختلفة    السلطات الأمريكية تخلص إلى أن لقاح جونسون أند جونسون ذي الجرعة الواحدة "آمن وفعّال"    إشعاع التعاون الدولي للمغرب في مجال كرة القدم يجذب الإعلام الإفريقي    المجتمع المدني بمدينة سبتة يطالب بحماية اللغة العربية    "رينو" توسع عائلة Twingo الكهربائية    "ميتسوبيشي" تقدم الجيل الرابع من الوحش Outlander    "أوزون" تتولى تدبير قطاع النظافة بالقصر الكبير    فيروس "كورونا".. الوفيات عالميا تتجاوز 2.5 مليون حالة    الغنوشي رئيس البرلمان التونسي يدعو إلى اتحاد مغرب عربي من دون المغرب !    أمكراز يضغط للإبقاء على ريع لائحة الشباب وتوزيع 30 مقعداً برلمانياً على قيادات الشبيبات(وثيقة)    قرعة كأس أفريقيا لأقل من 17 عاماً تضع منتخب فتيان المغرب إلى جانب كوت دفوار وزامبيا وأوغندا    المغرب يتصدر شركاء الإتحاد الأوربي بمنطقة جنوب المتوسط بمبادلات تجاوزت 35 مليار يورو    المغرب يشكل مع إسرائيل مجموعات عمل في سبع قطاعات وزارية !    قمة الأبطال.. ريال مدريد يحل ضيفاً ثقيلا على أتالانتا في دوري الأبطال    زراعة الكيف في المغرب أصبحت قانونية و هذه هي المدن التي سيسمح فيها بالزراعة    في انتظار الكارثة بتطوان.. شيخ ببنقريش ينهبون الثروات الطبيعية ويتسترون على المعامل السرية    الغلوسي: "بلا حشمة.. المفسدون يتحدثون عن أنهم مستهدفون من جهات ما ويسعون للترشح للانتخابات المقبلة"    ماذا سيحدث إذا تم رفض سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتس آب؟    هدية العثماني ل"حركة 20 فبراير"!    منظمة المرأة الاستقلالية تنظم يوما تابينيا للمرحومة الزوهرة اليملاحي    ماذا يحدث للدماغ عندما يحرم من النوم ؟    ها علاش الكونكسيون ثقيلة.. "اتصالات المغرب" تعتذر: صيانة البنية التحتية ديال الريزو فرضات علينا نقطعو كابل فالبحر وها فوقاش غادي نرجعوه    مكتب الما والضو: مشاريع الطاقة فالصحرا كتساهم فتنمية أقاليمنا الجنوبية    فيفا يكشف تفاصيل لقاء إنفانتينو مع بوريطة.. تهنئة وإشادة ومحادثات مثمرة    أكادير : إندلاع حريق مهول بمطعم راقي بمنتجع مارينا، واستنفار أمني يعقب الحادث.    نشرة خاصة. أمطار رعدية قوية وثلوج بهذه المدن بداية من الخميس لغاية السبت    عامل اقليم الشاون يعطي انطلاقة عدد من المشاريع التنموية بجماعة بني رزين    نقل الفنان يوسف شعبان للعناية المركزة ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي    السريع يعلن تأجيل مباراته ضد الوداد في الكأس    ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يجري عملية جراحية    انسحابات من ال"بي جي دي" بفاس.. بعض الوجوه المعروفة بالمدينة التاحقات ب"الحمامة" – تصويرة    فتح بحث حول تصريحات لشخص بشأن تلقيه جرعتين من لقاح كوفيد 19 في نفس الحين    حصيلة كورونا والفاكسان: 419 تصابو بالفيروس اليوم.. وعلاين 3 مليون خداو الجرعة اللولة من اللقاح فالطوطال    فرنسا: وضع كورو نا مقلق جدا ويتدهور بسرعة كبيرة    سوء النتائج يدفع بالمغرب التطواني لإقالة مدربه يونس بلحمر    الوداد يسافر لبوركينافاسو لمواجهة كايزر شيفز    ميسي يعود لصدارة هدافي الدوري الإسباني ب18 هدف    صحف ألمانية : حراك الجزائر يتجه ليصبح أقوى من السابق    لفتيت: سنضمن حياد "الداخلية" في انتخابات 2021.. وحبسوا علينا شويا هاد البكا    الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية بتطوان    سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب: الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.. حصيلة متميزة تحت شعار التضامن والتجديد    أزيد من 56 ألف مسافر استعملوا مطار طنجة ابن بطوطة خلال يناير الماضي    جائحة كورونا وتراجع الإقبال على الكتاب يفاقم معاناة الكتبيين    كورونا يواصل الزحف في إفريقيا مخلفا 102,338 حالة وفاة    بوريطة يدعو الاتحاد الأوروبي للخروج من منطقة الراحة ودعم المغرب في صحرائه    بسبب الانتقادات الجارحة.. فاتي جمالي: فكرت في الانتحار عدة مرات    الشاعر مراد القادري يصدر ديوان "ريحة الموت"    ورشات فنية بمدرسة العين ببئر مزوي من أجل السلامة الطرقية    أنا أحب، إذن أنا من المترفين!    الفنان منير مايور يطلق أغنية جديدة    الخياري يعيد ‘قدور بنزيزي' إلى الشاشة بعد فترة الأزمة العصيبة    ظهر سابقاً في المغرب.. مجسم الكعبة في كربلاء ‘الشيعية' يثير غضباً دينيًا واسعاً    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    وفاة محمد سراج أحد كبار علماء الحديث بتركيا وأردوغان ينعاه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العلاقات القوية التي تجمع بين المملكة المغربية و المملكة العربية السعودية
نشر في الوجدية يوم 02 - 07 - 2010

صورة زيارة سابقة لخادم الحرمين لفاس
و الاستقبال الجماهيري الكبير الدي حضي به
السعودية تعد احد الاقطاب الاساسية في العالم العربي والاسلامي، ومواقفها تنسجم مع مواقف المغرب بل تعد مواقفهما المعززة للتضامن العربي والاسلامي الاكثر اختراقا لدول العالم.
وترجع العلاقات بين السعودية والمغرب إلى تاريخ طويل تميزت خلاله العلاقات بالتميز والحميمية بين المملكتين وتعود هذه العلاقات إلى زمن بعيد وتحديداً منذ الدولة السعودية الأولى حيث كانت الحركة الإصلاحية للشيخ محمد بن عبد الوهاب، فقد وصلت رسالة من الحجاز إلى فاس لتبليغ دعوة الشيخ ابن عبد الوهاب وكان ذلك في عهد الملك المولى سليمان الذي كلف علماء القرويين بالرد على الرسالة ثم أرسل ابنه إبراهيم على رأس وفد الحجاج الذي كان يضم الكثير من العلماء للرد على تلك الرسالة. بل إن هناك من الباحثين من ربط بين الإصلاحات التي نهجها المولى سليمان في اجتناب المغالاة في الدين والحركة الإصلاحية للشيخ محمد بن عبد الوهاب ويعيد بعضاً من الباحثين العلاقات المميزة بين البلدين في الوقت الحاضر إلى عمقها التاريخي فقد قامت العلاقات بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية عام 1957م بعد أقل من عام على استقلال المملكة المغربية.
فالعلاقات السعودية المغربية علاقات وصفها المتابعون بأنها من أكثر العلاقات العربية حميمية، ولذلك تعتبر نموذجاً متميزاً في خصوصياتها ومتانتها وتفاعلها الإيجابي مع قضايا الأمة.
وقد عُرف عن خادم الحرمين الشريفين قدرته الفذة على توثيق العلاقات السياسية من خلال الزيارات الرسمية التي يقوم بها للدول الشقيقة والصديقة وعقده للقاءات القمة مع قادتها. فالملك عبدالله بن عبدالعزيز يمتلك من الصفات الحميدة ما يجعل الآخرين يثقون به وبسياساته، ويحترمون كلمته، ويصدقون مشاعر الإخاء التي يكنها لأشقائه العرب والمسلمين، وأصدقائه من قادة باقي الدول وخصوصاً الدول الكبرى. كما أن عاهل المغرب الملك محمد السادس عرف عنه حبه وتقديره لقادة المملكة منذ أن كان ولياً للعهد، كما عرف عنه مصداقيته العالية ونفاذ بصيرته، مما أسهم في تعزيز علاقات المغرب الشقيق بمختلف دول العالم.
وتعتبر المغرب في نظر السعوديين من أجمل الدول السياحية التي ترتاح إليها النفس، كما أن السعودية تسكن قلوب الشعب المغربي كونها مهبط الوحي وحاضنة الحرمين الشريفين، ولا غرو في أن العلاقات السعودية المغربية تسير من حسنٍ إلى أحسن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.