العثور على مبرمج ميتا في سجن إسباني    أنس الدكالي ل"الأيام": "التقدم والاشتراكية" فقد بوصلته وهذا موقفي من الترشح للأمانة العامة    انتخاب شكيب بن عبد الله رئيسا جديدا للمجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين    ألمانيا تتأهل بصعوبة وتضرب موعداً مع إنجلترا في ثمن النهائي    شخص يسطو على وكالة بنكية ويستنفر أمن ورزازات    عاجل.. اطلاق النار بسطات بعد عرقلة تفتيش منزل "بزناس"    الإعلان عن النتائج النهائية لامتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2020    طقس الخميس..أمطار جد خفيفة في مناطق المملكة    بوريطة يغيب عن مؤتمر ليبيا في برلين    أمكراز يتدخل لإنقاذ نقابة البيجيدي من الإنهيار    رونالدو يحقق أرقاما "قياسية" عديدة ويضيف فرنسا لقائمة ضحاياه    خلال أيام.. مطار طنجة الدولي يستقبل أكثر من 19 ألف مسافر ذهابا وإيابا    العلمي: حالة التعافي التي شهدتها القطاعات الصناعية بعد أزمة كورونا لم تكن متوقعة    الجواهري : الملك كايدير كلشي و الناس مابقاتش كاتيق فالسياسيين    الملك خوان كارلوس وافق على تسليم مدينتي سبتة مليلية للمغرب.. وثيقة كشفت عنها الإدارة الأمريكية    احتفاء رمزي بالتلميذ شهاب ماجدولين الحاصل على أعلى معدل في امتحانات البكالوريا بإقليم شفشاون    دراسة تكشف هول تداعيات كورونا على المغرب، والقطاع غير المهكيل في مقدمة المتضررين.    موريتانيا: حبس ولد عبد العزيز مسألة "قضائية" لا سياسية    كرة الطائرة الشاطئية: المغرب يحقق انتصارا مزدوجا على تونس في الإقصائيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو    بعثة الوداد تشد الرحال لجنوب افريقيا    في مقدمتهم حافيظي والهدهودي.. غيابات "وازنة" للرجاء أمام الدفاع الحسني الجديدي    العثماني: هناك أسباب أمنية منعت بنكيران من استقبال وفد حماس ولهذا استقبلهم الرميد    الصراع المغربي الجزائري.. حين تنقل روسيا وأمريكا حربهما الباردة إلى المنطقة المغاربية للسيطرة على سوق الأسلحة    "لارام" تلغي حجوزات عدد من الرحلات المبرمجة بين المغرب وهذه الدولة    والي بنك المغرب : لا يمكن الإستمرار في تحرير الدرهم في الظرفية الحالية رغم ضغوط النقد الدولي    المغرب يعلن تحديث الرحلات الجوية بلدان القائمة "ب"    تحذيرات من موجة خطيرة وفتاكة لسلالة جديدة من فيروس كورونا    مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة: "نعيش فترة انتقالية.. سعداء بتحقيق التأهل لربع نهائي كأس العرب وبإمكاننا تقديم الأفضل"    مختل عقلي يقتحم مسجداً بمدينة أكادير ويطعن مُصلين بسكين    قطاع الاتصالات : تنمية الصبيب العالي والعالي جدا على رأس الأولويات في أفق سنة 2023    كوفيد-19 : عدد الملقحين بالكامل بالمملكة يفوق ثمانية ملايين و566 ألفا    الحنودي يترشح في الحسيمة بإسم حزب الأسد    فتح باب الترشيح للدورة 53 لجائزة المغرب للكتاب 2021    المغرب يحشد الدعم العربي في مواجهة قرار البرلمان الأوروبي عن "الهجرة في سبتة"    فرنسي يقود تداريب بركان لنهاية الموسم !    تنويه خاص بالفيلم المغربي القصير «عايشة» بمهرجان الإسماعيلية    وهم التنزيل    روبرت فورد: عبد المجيد تبون "أكثر عزلة من أي وقت مضى"    المغرب يفند أكاذيب الجزائر ودعم دولي متجدد وموسع لمغربية الصحراء    دراسة بريطانية : شرب القهوة يقي من مشاكل الكبد للمتقدمين في السن    باريس جان جرمان يحسم صفقة أشرف حكيمي    هذا ما قررته محكمة الاستئناف بالبيضاء في حق "عصابةالصحافيين""    الدورة 42 لموسم أصيلة الثقافي الدولي في دورتين صيفية وخريفية    المجلس الأعلى للسلطة القضائية يُصدر بلاغا عقب اجتماعه الأسبوعي    سلطات مراكش تُشدّد المراقبة على مداخل ومخارج المدينة    نيويورك تايمز: 4 من فريق إعدام خاشقجي تدربوا بالولايات المتحدة    رغم خطورته.. جميع اللقاحات المتوفرة بالمملكة فعالة ضد متحور "دلتا"    مغربي يزعم فك آخر ألغاز القاتل المتسلسل "زودياك" الذي حيّر أمريكا    مغاربة العالم يحولون 28 مليار درهم نحو المغرب خلال النصف الأول من 2021    العمل المسرحي "قنديشة.. أسطورة؟".. قصة نضال نسائي ضد الاستعمار    "الآداب المرتحلة" تستأنف الأنشطة ب"جنان السبيل"    "التاريخ والمؤرخون في المغرب المعاصر ".. كتاب غير معروف للمفكر الراحل الجابري    أخبار ثقافية    الفنان التشكيلي العصامي المصطفى بنوقاص .. عندما يلخص الإبداع معنى الحب و السلام    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة
نشر في بريس تطوان يوم 31 - 10 - 2020

*تعرضت فتاة كفيفة، لجريمة اغتصاب من طرف رجل في عقده السادس، بدوار إحطبان التابع لجماعة بني سعيد بإقليم تطوان.
وأفادت مصادر مُطلعة لجريدة بريس تطوان، أن المتهم (ب.م) الذي يقطن بمنطقة بني حسان بجماعة الحمراء والتابع لذات الإقليم، اعتدى على الضحية (م.ع)، جنسيا وهَتك عرضها وافتض بكارتها عنوة.
وحسب ذات المصادر، فإن المُتهم قام باقتناء بعض الألبسة للضحية، وهي في عقدها الخامس تعيش لوحدها، قبل أن يستبيح جسدها ويغتصبها مُستغلا عجزها ويُتمها.
في نفس السياق، باشرت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة تحقيقا في القضية بعد توصلها بشكاية، فيما لا يزال البحث جاري عن المُغتصب الذي لاذ بالفرار فور إقدامه على جريمته "الشنعاء".

*شرع فريق المغرب أتلتيك تطوان، في تحضيراته للموسم الرياضي 2020-2021، بإجراء أول حصة تدريبية بملعب سانية الرمل تحت قيادة المدرب الإسباني خوان خوصي ماكيدا.

وذكر موقع النادي في بلاغ له، أن ثلاثة لاعبين سيتغيبون عن التحضيرات للموسم الرياضي الجديد، على خلفية نتائج التحاليل المخبرية الخاصة بكورونا، والتي أثبتت إصابتهم بالفيروس، إذ سيتم إخضاعهم للبروتوكول العلاجي المعمول به من لدن وزارة الصحة.
وكانت إدارة النادي التطواني قد أخضعت كل الأطر التقنية والطبية والإدارية والإعلامية، فضلا عن اللاعبين للتحاليل المخبرية، ليتم بذلك إثبات إصابة 3 لاعبين من بينهم.
المضيق:
حث ياسين جاري عامل عمالة المضيق الفنيدق السلطات المحلية بكل من مدينتي المضيق والفنيدق بالعمل على طلب عقد دورات استثنائية للمجالس الترابية بالمدينتين المذكورتين بهدف إعادة النظر في مجموعة من القضايا والمقررات التي رفضتها فرق المعارضة داخل المجلسين برسم الدورة العادية لشهر أكتوبر 2020.
وقال جاري، خلال ترؤسه اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة المضيق الفنيدق، إن الجماعات الترابية مدعوة إلى الانخراط أكثر وبشكل فاعل بغية تنزيل مختلف البرامج والمشاريع الخاصة بالمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مؤكدا على ضرورة برمجة هذه الدورات في القريب العاجل للمصادقة على انخراط الجماعات في تحقيق المشاريع المزمع إنجازها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في الفترة المقبلة.

الفنيدق:
وجد محمد قروق رئيس مجلس جماعة الفنيدق، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، نفسه وحيدا محاصرا بقوة المعارضة الجديدة التي ترفض المصادقة على جميع المقررات منذ حوالي سنة، معلنة عن شق عصا الطاعة على الرئيس الذي تتهمه مكونات المعارضة "بالعشوائية في التسيير وخدمة أجنداته الانتخابوية".
وفي هذا الإطار كانت أغلبية أعضاء المجلس قد قررت رفض مشروع ميزانية السنة المالية المقبلة ما يضع الرئيس الحالي للمجلس في موقف حرج، أمام تصاعد وتيرة الاحتجاج على الوضعية الاقتصادية المزرية الذي تعيشها المدينة وتأثير جائحة فيروس كورونا المستجد الذي أدخل مدينة الفنيدق في دوامة ركود قاتلة.
وسيعمل رئيس جماعة الفنيدق على إعادة تقديم مشروع ميزانيته أمام أنظار المجلس للتداول في قراءة ثانية لهذا المشروع في دورة استثنائية مقبلة.
مرتيل:
قامت السلطة المحلية بوضع المتاريس الحديدية ليلا، بكورنيش مدينة مرتيل، قصد منع مرور السيارات.
وجاءت هذه الخطوة تنفيذا لقرار منع التنقل وحظر التجول الليلي بالمدينة، والذي تم تطبيقه بعمالة المضيق الفنيدق، على خلفية التفشي الحاصل على مُستوى فيروس كورونا المُستجد.
وتم تنصيب المتاريس الحديدية وكذا السدود القضائية بمداخل المدينة، كما جرى تشديد المراقبة على المواطنين والتتبع الصارم لمدى تنفيذ الإجراءات المُتفق عليها.
تجدر الإشارة إلى أن مدينة مرتيل، على غرار المدن التابعة للعمالة المذكورة، شهدت في الآونة الأخيرة ارتفاعا صاروخيا في عدد الإصابات بكوفيد 19، مما استدعى إقرار جملة من التدابير المُستعجلة إلى حين استقرار الوضعية الوبائية.
سبتة:
اجتمع مُمثلو المغاربة العاملين بمدينتي سبتة ومليلية، بالبرلمان المغربي، للمطالبة بإيجاد حلول لوضعيتهم المُتمثلة في فقدان مناصب شغلهم جراء إغلاق الحدود قبل ثمانية أشهر بسبب الوضعية الوبائية.
ووفق مصادر إعلامية بسبتة، فإن عدد المغاربة العاملين في المدينتين المُحتلتين يبلغ 8600 عامل، كانوا يتوفرون جميعهم على عقود عمل وكذا وثائق ثُثبت سنوات خبرتهم، قبل أن يجدوا أنفسهم على حافة التشرد والضياع.
وانعقد الاجتماع بين العمال المغاربة ومُمثلين عن وزارتي الخارجية والداخلية في مجلس النواب المغربي، هدف إلى تدارس وضعهم كمستخدمين والتفاوض لإيجاد حلول لهم.
شفشاون:
قال نائب رئيس جماعة شفشاون السيد حسن الدمان ، إن مشكل قسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بشفشاون يتجه نحو الحل النهائي، مُعربا عن خالص شكره العميق لجميع من قام بتحريك هذا الملف وإيصال صوت الساكنة للمسؤولين.
يُشار إلى أن مدينة شفشاون شهدت مؤخرا استنكارا شعبيا عارما بسبب افتقار المستشفى لأطباء الإنعاش والتخدير، خاصّة جراء فاجعة فقدان أرواح بريئة في الآونة الأخيرة، وهو ما ترك أضراراً نفسية جسيمة في نفوس ساكنة إقليم شفشاون.
طنجة:
تم بمدينة طنجة افتتاح مقر دار المناخ المتوسطية، وذلك في إطار استكمال إحداث هياكل تدبير هذه الهيئة، التي تسعى إلى تنسيق جهود التخفيف من آثار التغيرات المناخية ببلدان المتوسط.
وجرى الافتتاح خلال حفل تميز بحضور المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، رئيس دار المناخ المتوسطية، ووالي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد امهيدية، ورئيسة الجهة، فاطمة الحساني.
وجرى تأسيس مؤسسة "دار المناخ المتوسطية" في فبراير 2018، لكي تشكل إطارا قانونيا لإحداث دار المناخ المتوسطية، التي تهدف إلى إطلاع صانعي القرار بحوض المتوسط على القضايا الأساسية المتعلقة بالتغيرات المناخية، وتعزيز قوة تحرك الجماعات الترابية في مجال التخفيف والتأقلم مع التغيرات المناخية، وكذا تقديم المواكبة في تفعيل أجندات التغيرات المناخية على الأصعدة العالمية والإقليمية والوطنية والترابية، وتشجيع الشراكات والتشبيك بحوض المتوسط وعمقه الإفريقي، وإعلاء صوت المتوسط على صعيد المحافل الدولية.
العرائش:
علمت بريس تطوان من مصدر مطلع أنه تم العثور، على جثة شخص في بداية التحلل داخل منزل حي الكواش بمدينة العرائش.
ووفق ذات المصدر فإن رائحة كريهة انبعثت من منزل بذات الحي، دفعت الجيران إلى إخبار السلطة المحلية، لتتم مُداهمة البيت الذي يسكنه الهالك المُسن.
وحسب المصدر نفسه، فقد خلفت الواقعة "الصادمة"، والتي حدثت في ظروف غامضة، هلعا كبيرا في نفوس ساكنة الحي.
في نفس السياق، حضرت إلى عين المكان السلطة المحلية وعناصر الأمن الوطني لفتح تحقيق في الموضوع، فيما جرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للامريم، قصد إخضاعها للتشريح والوقوف على ظروف وملابسات الوفاة وكذا تحديد الأسباب.
الحسيمة:
كشف بلاغ صادر عن عمالة إقليم الحسيمة، عن اعتماد إجراءات احترازية جديدة ابتداء من يوم الأحد المقبل 01 نونبر بناء على توصية لجنة التتبع المنبثقة عن اجتماعها المنعقد بتاريخ 30 أكتوبر 2020.
وقررت عمالة الإقليم اعتماد الرخص الإستثنائية للتنقل من و إلى تراب عمالة الحسيمة، و إخضاع الدخول و الخروج من و إلى مدينة الحسيمة إلى رخصة استثنائية مسلمة من السلطات المحلية.
وأعلنت أنه سيتم إغلاق جميع المحلات التجارية و المهنية والخدماتية والمقاهي و المطاعم على الساعة التاسعة ليلاً.
كما قررت منع البث التلفزيوني بالمقاهي والمطاعم، ومنع التجوال من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، وإغلاق الساحات والحدائق العمومية و القاعات الرياضية المغطاة وملاعب القرب.
وسيتم اعتماد الحجر الصحي التام لأفراد العائلات القاطنين مع شخص مصاب، ومنع التجمعات والجنائز والمآتم والتجمعات العائلية بكل أصنافها، فيما سيتم حث جميع المؤسسات على اعتماد العمل عن بعد كل ما كان ذلك ممكناً.

بريس تطوان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.