هكذا استقبل أفراد الجالية المغربية بإسبانيا قرار تسهيل الدخول إلى المملكة عبر الطائرات والبواخر    اتحاد المحامين العرب يستنكر بشدة قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب    بعد حل فروع الحزب .. "الاستقلال" يحسم في أسماء مرشحيه بفاس ويقطع الطريق على شباط    الكشف عن اسم أول زعيم عربي سيزور البيت الأبيض في عهد بايدن    سقوط إريكسن أعاد الى فابريس موامبا ذكريات مروعة    الوداد يضيف حسنية أكادير للائحة ضحاياه ويعزز صدارته للبطولة الاحترافية    بلاغ هام جديد من الديوان الملكي بخصوص عبور أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج    نتنياهو في خطاب الوداع: في إيران يحتفلون بأن حكومة ضعيفة ستحكم إسرائيل!    هل يلعب المغرب ورقة الغاز ؟.. تفاصيل اتفاقية اقتربت نهايتها تستنفر الجزائر ومدريد    البيجيدي يرفض إستقالة مصطفى الرميد ويعلن تشبثه به    24 لاعبا بلائحة الوداد لمواجهة الحسنية    الرجاء بدون 6 لاعبين ضد نهضة بركان    وزارة الاتصال الجزائرية تسحب الاعتماد من ممثلي قناة "فرانس24" بالبلاد    الوزير أمزازي ينفي حصوله على الجنسية الإسبانية ويتوعد ناشري الإشاعات بالتوجه للقضاء    وهبي "يستعيد" الرحامنة من خال الهمة.. قال: "نرجس لم يبق معه أحد"    هذه تواريخ نصف نهائي عصبة الأبطال الإفريقية    أكادير : السلطات تحجز كمية هامة من "الزعيترة"، و"فاخر" العرعار والاركان، وأعمال عنف تعقب الحادث.    القطار المنطلق من الناظور يدهس فتاة في ظروف غامضة    التوزيع الجغرافي لحالات "كورونا" خلال ال24 ساعة الماضية    أداء سيء ومنتخب بدون روح.. هذا ما يريده لقجع من خليلوزيتش في اجتماع ثنائي    أكاديمية طنجة: الدورة العادية لامتحانات البكالوريا مرت في ظروف جيدة    ''النموذج التنموي الجديد .. قراءات متقاطعة'' موضوع ندوة تفاعلية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية بمراكش    عجز الميزانية في المغرب يتجاوز 24 مليار درهم خلال 5 أشهر الأولى    لجنة حقوقية بمراكش تطالب بإطلاق سراح الراضي والريسوني    بعد استيلائها على 300 مليون.. محامية بمكناس تجر موظفة بالمحكمة للقضاء    إنجلترا تتفوق على كرواتيا في "يورو 2020".. فيديو    الأمريكان يعلنون بشكل مفاجئ وقف استخدام ملايين الجرعات من اللقاح المضاد لكوفيد-19 نوع جونسون آند جونسون.    رئيس الحكومة الإسبانية يرفض خطة وزارة الدفاع الخاصة بمليلية وسبتة    مجموعة قمة السبع .. أبرز نقاط الاتفاق والاختلاف بالمسودة شبه النهائية    دوري باريس ل"الكراطي".. المغربية ابتسام سادني تحرز الميدالية الذهبية وتتأهل إلى أولمبياد طوكيو    20 مليون كمامة فاسدة تجتاح ولاية ألمانية    من يكون الشاعر العراقي سعدي يوسف المثير للجدل الذي فارق الحياة في لندن؟    الملك يأمر بإعتماد أسعار مناسبة ومعقولة لنقل مغاربة العالم لزيارة بلدهم    الجزائريون يرفضون الانتخابات التشريعية ويعتبرونها "مسرحية" ما لم يغادر العسكر ودميته "تبون" قصر المرادية    وفاة الشاعر العراقي الشهير "سعدي يوسف"    طقس حار وأجواء مستقرة .. هذه هي توقعات أحوال طقس اليوم الأحد 13 يونيو    سوس تستعد لاستقبال 500 ألف إسرائيلي    فيلم "عائشة" يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة    هذه حصيلة تلبية مجمع الفوسفاط لحاجياته بعيدا عن المياه الجوفية    "نادي الريف" يسلط الضوء على اهتمام الإعلام بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    استمرار احتجاجات عنيفة في العاصمة تونس ضد انتهاكات الشرطة    جرسيف..الأنابيك والوكالة البلجيكية للتنمية تنظمان ورشا تكوينيا في تخصص "المناجر كوتش"    بُرج محمد السادس .. 810 من العُمّال في ورش البناء على مدار الساعة لتشييد أطول برج في إفريقيا    فرضية تعود إلى الواجهة .. كورونا قد يصبح موسميا    بقيمة 100 مليون دولار..قرض جديد من البنك الدولي للمغرب    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    منظمة الصحة العالمية لا تستبعد فرضية تسرب فيروس كورونا من مختبر    الصحة العالمية: لا نستبعد تسرب فيروس كورونا من مختبر    إصابة 14 في إطلاق نار بأوستن عاصمة ولاية تكساس الأمريكية    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    رئاسة النيابة العامة والقيادة العليا للدرك في لقاء تواصلي -فيديو    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    فيديو.. "التوفيق" يوضح حول إلغاء موسم الحج ومصير لوائح قرعة العام الماضي    وفق الحسابات الفلكية.. هذا موعد أول أيام عيد الأضحى في المغرب    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد رفعات .. فنان بصم بعطاءاته المشهد الثقافي والفني بالحسيمة
نشر في طنجة نيوز يوم 06 - 05 - 2021

بصم محمد رفعات، الفنان الملتزم متعدد المواهب، الذي رأى النور بمدينة القنيطرة سنة 1958، المشهد الفني والموسيقى بإقليم الحسيمة لعقود من الزمن.
إعلان
وخلف الأستاذ رفعات، الذي ترعرع وسط أسرة فنية تعشق الطرب الأصيل إذ كان والداه متيمان بأغاني سيدة الطرب العربي الفنانة الراحلة أم كلثوم، إرثا فنيا كبيرا حيث أصدر عدة ألبومات غنائية وساهم في بروز مجموعة من الأسماء التي أثرت الساحة الفنية بمنطقة الريف وإقليم الحسيمة على وجه الخصوص.
وأوضح الفنان رفعات، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه كان يميل منذ نعومة أظفاره للفن والموسيقى والطرب الأصيل، وكان يحرص كل ما حلت ذكرى عيد العرش المجيد على إبراز مواهبه الفنية والغنائية بالمدرسة، مضيفا أن أول آلة فنية عزف عليها كانت "الليرة" التي تطورت في ما بعد إلى الناي، وكذا آلة الأرمونيكا.
وتابع الفنان متعدد المواهب بالقول "انخرطت في سن مبكر في دور الشباب واشتغلت إلى جانب عدة جمعيات فاعلة، وكنت شاهدا على بروز الظاهرة الغيوانية التي كان لها تأثير كبير حينها على الشابات والشباب، وقادني الشغف بهذا اللون الموسيقي إلى تأسيس مجموعة غيوانية والاشتغال مع عدد من المجموعات التي تتقاسم نفس اللون الغنائي وأحرزت معها عدة جوائز مهمة".
وكانت سنة 1975 محطة بارزة في مشوار الفنان رفعات الذي هاجر إلى الديار الأوروبية بغرض صقل مواهبه الفنية، وكون هناك فرقة موسيقة أطلق عليها اسم "رواد الغنة"، قدمت مجموعة من العروض الموسيقية بعدة مدن بلجيكية وفرنسية، واستقر به المقام هناك نحو سنتين.
وبدأ هذا الفنان سنة 1983 مرحلة جديدة وتجربة فريدة من نوعها في مساره الفني بعد تعيينه أستاذا للتعليم الابتدائي بمدينة الحسيمة، حيث خولته التجربة الكبيرة التي راكمها تأسيس فرقة للموشحات بالمدينة وفرقة فنية أخرى قدمتا العديد من العروض المميزة داخل وخارج الإقليم، كما حظي في نفس السنة بشرف اكتشاف المواهب والطاقات الفنية بالمؤسسات التعليمية بالحسيمة.
إعلان
وفي سنة 1990، تم تعيينه مديرا للمعهد الموسيقي بالحسيمة بعدما أصبح موظفا ملحقا بوزارة الثقافة قادما إليها من قطاع التربية الوطنية، وساهم في بروز عدد من الأصوات الغنائية التي تألقت بشدة وشقت طريقها بنجاح في مجال الفن والموسيقى، من بينها الفنانة صابرين وفريد فوفانا وفؤاد الحسيمي ويوسف نور، وصفوان الأسمر.
كما ساهم بقسط وافر في تأسيس وبروز عدة فرق موسيقية بالساحة الفنية ونيل شهرة واسعة داخل وخارج إقليم الحسيمة، من بينها على الخصوص "إذبان نريف"، و"إمدوكار"، و"إمطاون"، و"تيمسنا"، و"إحودريين".
وبخصوص طبيعة أعماله الفنية والقضايا التي تعالجها، أبرز الفنان رفعات أن تركيزها ينصب على الخصوص على المواضيع الاجتماعية والهادفة كالوالدين والأم والوطن وحوادث السير والهجرة السرية، وتسعى لزرع الأمل في نفس الشابات والشباب ودعوتهم لعدم الركون إلى اليأس.
وتابع رفعات، الذي أصدر حتى الآن ثلاث ألبومات غنائية سنوات 2004 (الأمير الصغير) و 2019 (الحياة) و 2021 (الأمل)، أنه يحرص في جميع أعماله على توظيف كلمات تربوية هادفة وألحان بسيطة وسهلة الحفظ في متناول الجميع، في مسعى للسمو بالأذواق وتهذيبها.
ويشتمل الألبوم الغنائي الأخير لهذا الفنان الذي أنجز بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) على أربع أغان باللغة العربية والريفية، تحمل عناوين "الوحدة الترابية"،و"يا آل بين النبي"، و"نحن بنات مسلمات"، و"امينو".، وأغاني الألبوم من كلمات وألحان الأستاذ محمد رفعات، وبمساهمة متميزة لأطفال وشابات من مدينة الحسيمة يتمتعون بمواهب موسيقية وبأصوات عذبة وجميلة.
من جهة أخرى، اعتبر محمد رفعات أن إنجاز المسرح الكبير للحسيمة والمعهد الموسيقى، في إطار برنامج التنمية المجالية "الحسيمة منارة المتوسط"، يعد مكسبا مهما وحقيقيا لمدينة الحسيمة وفنانيها، ومعلمة بارزة ستساهم من دون أدنى شك في صقل وإبراز مواهب وإبداعات الشابات والشباب، وإعطاء دفعة قوية لقطاع الثقافة والفن بالإقليم.
والأكيد أن اسم هذا الفنان سيظل محفورا في ذاكرة أبناء وبنات إقليم الحسيمة نظير العطاءات الغزيرة التي قدمها، ومساهمته في بروز عدد من الطاقات والوجوه التي أثرت الساحة الفنية بالريف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.