هذا ماقررته المحكمة بخصوص طلب تأجيل مؤتمر الاتحاد الاشتراكي    بعد مشاركته في جنازة.. نقل بنكيران إلى المستشفى العسكري بسبب مضاعفات إصابته بكورونا    الحكومة الإسبانية تشاطر ب"شكل كامل" تصريحات عاهل بلادها بشأن إعادة تجديد العلاقات مع المغرب    المغرب يتوفر على 5000 مهندس في مجال تصنيع السيارات    المديرية العامة للضرائب تصدر بلاغا جديداً    وزير الصحة يدخل على قضية نفاذ أدوية الزكام من الصيدليات.    قتيل في إطلاق نار ب"فرنسا" والشرطة تعتقل شخصان    هذا هو خصم المغرب في ثمن نهائي كأس إفريقيا    المنتخب المصري يستقبل أسود الأطلس بالتصفيق في بهو الفندق بعد عودتهم من مباراة الغابون (فيديو)    بوفال : الأهم بالنسبة لي هو تسجيل الأهداف    المكتب الوطني لمكافحة الجرائم..توقف مختطفي ناشط في "البيتكوين" وحجز أزيد من مليار سنتيم    توقعات الأرصاد الجوية لحالة الطقس بطنجة والنواحي خلال اليوم الأربعاء    موسوعة "غينيس" تعلن وفاة عميد سن البشرية عن عمر يناهز 112 عاماً    فاوتشي: "أوميكرون" قد يمثل نهاية وباء كورونا.. بمثابة "تطعيم مدى الحياة" ضد الفيروس    فرنسا تبرمج رحلتين بحريتين لإجلاء العالقين بالمغرب    نقابة تطالب الحكومة المغربية بفتح الحدود ورفع قيود السفر    النصيري : انتقدوني لكن بدون سب    الكشف عن المساحة المبرمجة لمختلف الزراعات الخريفية بجهة الشمال    نقابة "البيجيدي" تنتقد برنامج "أوراش" وتؤكد أنه نسخة من نظام الإنعاش الوطني    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    بعد تداوله بمواقع التواصل.. وزارة بنموسى تنفي نشرها لأي إعلان خاص بتوظيف 11205 مساعد إداري بالأكاديميات    الأمن يوضح حقيقة عصابة أفارقة تخدر ضحاياها بواسطة "عقيق" قبل سرقتهم    أولياء التلاميذ يستنكرون توالي إضرابات الأساتذة ويدعون بنموسى لضمان حق التلاميذ في التعلم    سلا.. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف مجرم خطير    التقدم والاشتراكية ينتقد استخفاف الحكومة ورئيسها بالمواعيد الدستورية الشهرية إزاء البرلمان    رغم الجائحة..10 ملايين شخص سافروا من وإلى المغرب عبر الطائرة العام المضي    رادار    أمن سلا يوقف مشتبه من ذوي السوابق القضائية لتورطه في قضية تتعلق بسرقة الأسلاك الهاتفية باستعمال الكسر وتعييب منشآت ذات منفعة عامة    أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء يوقف مشتبه في تورطهم في إحداث الفوضى وتبادل العنف والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بثلاث سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام    وحيد خاليلودزيتش: مباراة الغابون "درس جيد" لبقية المنافسات    رايان إير تستعد لمغادرة المغرب نهائياً    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    المغرب يتوصل بالدفعة الثانية من عقار مولنوبيرافير نهاية يناير    الأمم المتحدة تؤكد أن 2021 كانت من بين السنوات السبع الأكثر حرا على الإطلاق    نايف أكرد: افتقد لسايس    في أول خروج إعلامي له.. رئيس الحكومة أخنوش يخاطب المغاربة على "الأولى" و"دوزيم"    كنوز اكتشفت أنها ليست أخت نسرين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    اللمسة التربوية الحانية    بعد النواب.. مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون تصفية مالية 2019    تقرير يكشف هيمنة الفرنسية على زمن التدريس مقابل تراجع العربية    يحيى الفخراني: فريد شوقي لم يكن مقتنعا بفيلم "خرج ولم يعد"    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    مطالب للحكومة بفتح الحدود وضمان استفادة كل المتضررين من مخطط الدعم الاستعجالي للسياحة    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    الولايات المتحدة ترى أن موسكو قد تشن هجوما على أوكرانيا "في أي وقت"    كاشفا ما دار بينه وبين بوفال قبل تنفيذها.. حكيمي: "سجلت أفضل هدف في مسيرتي"    الشرطة الفرنسية تستخدم "سناب شات" لإنقاذ فتاة مختطفة    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    "مايكروسوفت" تستحوذ على شركة "أكتيفيجن بليزارد" الأمريكية لألعاب الفيديو مقابل 69 مليار دولار    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصطفى فارس يترأس حفل تنصيب الوكيل العام للملك بمحكمة النقض

ترأس مصطفى فارس، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للسلطة القضائية عصر اليوم الثلاثاء 11 ابريل، مراسيم حفل تنصيب الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض بالرباط محمد عبد النباوي خلفا لمصطفى مداح.

وقال رئيس المجلس الأعلى مصطفى فارس، خلال جلسة تنصيب الوكيل العام للملك بمحكمة النقض، إن المرحلة المقبلة المتعلقة بإصلاح منظومة العدالة، تقتضي تعيين رجل كفء من طينة محمد عبد النباوي، صاحب التجربة الطويلة في المجال والتي امتدت ل39 سنة، سيكون لا محالة في حجم الثقة التي وضعها فيه جلالة الملك محمد السادس، الذي عينه وكيلا عاما ورئيسا للنيابات العامة في مختلف محاكم المملكة.

وأعلن فارس أن الوكيل العام للملك محمد عبد النباوي، سيجد في رئيس المجلس الأعلى السند والدعم الكامل من أجل استكمال الورش الإصلاحي وضمان استقلالية السلطة القضائية وتكريس الحقوق والحريات، والأمن القضائي والقانوني، لكي تستجيب لتطلعات المتقاضين في عدالة قوية بأحكامها بسيطة في مساطرها ناجعة في أدائها قريبة في إنصاتها، متجددة في تواصلها وإنفتاحها.

وعدد مصطفى فارس، مسارات وتجارب الوكيل العام الجديد، معلنا أن محمد عبد النباوي كان أول قاض يتم تعيينه بمدينة الداخلة قبل سنوات، واشتغل وكيلا عاما بمحكمة الاستئناف بالعيون، وهو من خيرة القضاء وخبر دهاليز السجون، حينما تم تعيينه على رأس إدارة السجون وإعادة الإدماج لسنوات، ثم التحق بمديرية العفو والجنايات بوزارة العدل.

ومحمد عبد النباوي نموذج متفرد لمسار علمي ومهني، يصعب حصره في سطور أو الإحاطة ببعض جزئياته في دقائق أو ساعات، إنه باختصار مدرسة في رجل، مدرسة المهنية والاستقامة والنزاهة والتجرد، مدرسة بابها القيم الإنسانية العميقة والفضائل القضائية الراسخة، كل من عاصره أو عمل معه سواء بالعيون كما بابن سليمان وبالمحمدية والدار البيضاء أو بالرباط، يشهد بأنه ظل وفيا لمعدنه وأصله، متواضع بعزة، ولين دون ضعف.

رجل ميدان بامتياز، راكم على امتداد 39 سنة تجارب غنية وتقلد مسؤوليات كبرى ذات أبعاد قضائية وإدارية وتنظيمية وطنيا ودوليا، وشارك في العديد من الأوراش والمشاريع والبرامج، وساهم من خلال كل المواقع والمناصب التي شغلها في خلق فضاءات للتفكير والتنظير والتخطيط والتطبيق، وهو في كل هذا وذاك، المسؤول المقتدر وطالب العلم الفقيه، والمنظر الممارس والمحافظ على القيم بفكر مستنير متجدد .

وخير دليل على مكانة الرجل، هو الحشد وحجم الحضور الذي تابع مراسيم حفل تنصيبه بالقاعة الكبرى بمحكمة النقض التي غصت عن آخرها وامتلأت جنبات أروقة المحكمة بكبار الشخصيات سواء تعلق الأمر بوزراء حاليين أو سابقين، أو بشخصيات أمنية وازنة، وبكتاب عامون وقضاة مرموقين ومحامون ورجال ونساء الإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.