الملك يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى 21 لوفاة الملك الحسن الثاني    بالتخصص..الرجاء يقهر فيتا كلوب على ملعبه ويصحح وضعه في دوري أبطال إفريقيا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    تقرير "المنتخب" : 3 أهداف للوداد لمواجهة سان داونز    الجزائر في آخر جمعة قبل الانتخابات.. مظاهرات عارمة وتوتر يسود الشارع بعد الإعلان عن إضراب عام    حدود الحريات الفردية مناقشة لبعض آراء وزير حقوق الإنسان    الرميد: يجب اتخاذ إجراءات عملية لتفعيل منظومة الحوار والتشاور    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    الدفاع الجديدي يجدد عقد نجمه لسنة ونصف    اعتقال شخص في طنجة قتل جاره بسبب مشاكل سوء الجوار    عمال حافلات "شركة ألزا" يخوضون إضرابا عن العمل    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة والمغرب يقيمان تعاونا ممتازا يتعين تعزيزه أكثر    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس مجلس الدولة الليبي: طرد اليونان للسفير "بلطجة دبلوماسية"    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    أغلبية "المستشارين" تصادق على "مالية 2020"    المغرب التطواني يعقد جمعه العام السنوي    لجنة التحكيم تحسم في مصير 14 فيلما شاركوا في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    الذكرى 21 لوفاة الحسن الثاني.. الملك يترأس حفلا دينيا في الرباط    هكذا ساهم ادماج قطاعي الطيران المدني والسياحة في الترويج للمغرب    شاب يعرض الزواج على طليقة مسلم    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    البوليساريو تلعب بالنار مع إسبانيا والأمم المتحدة    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    موظفو الجماعات المحلية يضربون أواخر دجنبر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    مصادر تنفي وفاة مطاع.. و”العمق” تعتذر لأسرته وقرائها بعد "إشاعة" وفاته    ما يشبه الشعر    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهم المعطيات والأرقام المتعلقة بمشروع القطار فائق السرعة "البراق"
نشر في تليكسبريس يوم 15 - 11 - 2018

فيما يلي أهم المعطيات والأرقام المتعلقة بمشروع الخط الفائق السرعة طنجة - الدار البيضاء، الذي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رفقة الرئيس الفرنسي، فخامة السيد إمانويل ماكرون، على تدشينه اليوم الخميس.

** مكونات الخط فائق السرعة :
- تشييد خط مكهرب مزدوج جديد على مسافة 200 كلم بين طنجة والقنيطرة، مع وضع علامات للتشوير وفق معايير النظام الأوروبي لتسيير السكك الحديدية، حيث تم تصميم الخط لسرعة 350 كلم/ساعة، وسرعة استغلال تصل إلى 320كلم/ساعة
- بناء قاعدتين للأشغال على مساحة 94 هكتارا بالقنيطرة وسيدي اليمني، بوجود صلة بين الخط السككي التقليدي والخط فائق السرعة
- إعادة تأهيل محطتين للمسافرين على مستوى محطتي القنيطرة وطنجة
- اقتناء 12 قطارا فائق السرعة
** التمويل :
بلغت الكلفة الإجمالية للمشروع 22,9 مليار درهم، موزعة على الشكل التالي :
- الميزانية العامة للدولة وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية : 6,5 مليار درهم
- الدولة الفرنسية : 11,5 مليار درهم، من بينها 825 مليون درهم على شكل هبة، و7,5 مليار درهم كقرض من الخزينة الفرنسية، و 3,2 مليار درهم كقرض من الوكالة الفرنسية للتنمية
- الصناديق العربية : 4,9 مليار درهم، من بينها 1,5 مليار درهم من الصندوق السعودي للتنمية، و 1,1 مليار درهم من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، و 1,1 مليار درهم من صندوق أبو ظبي للتنمية، و 1,1 مليار درهم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي
** زمن الرحلة :
- طنجة - الدار البيضاء : ساعتين و 10 دقائق عوض 4 ساعات و 45 دقيقة
- طنجة - الرباط : ساعة و 20 دقيقة عوض 3 ساعات و 45 دقيقة
- طنجة - القنيطرة : 50 دقيقة عوض 3 ساعات و 15 دقيقة
** عدد المسافرين :
- 6 ملايين مسافر ابتداء من العام الثالث للاستغلال مقابل 3 ملايين حاليا
** فريق العمل :
- 5000 عامل خلال أوقات الذروة
- 360 مهندسا وخبيرا بشكل دائم
- 30 مليون يوم عمل خلال الأشغال
** على المستوى التدبيري :
- إحداث هيئة مختلطة لصيانة القطارات، مملوكة بين المكتب الوطني للسكك الحديدية (60 في المائة) والشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية (40 في المائة)
- إحداث معهد للتكوين السككي لمنح تكوين متميز سواء بالنسبة للمتعاونين مع المكتب الوطني للسكك الحديدية أو الشركة الوطنية للسكك الحديدية
** على المستوى البيئي :
- تشجير أزيد من 2100 هكتارا من الغابات مقابل اجتثاث 130 هكتارا
- تعويض كل شجرة مقتلعة بحوالي 25 شجرة في المعدل
** على المستوى الاجتماعي :
- إعادة إسكان 250 أسرة
- بناء 4 مدارس ومستوصف واحد
** الصيانة :
- إحداث مركز للصيانة بطنجة قادر على معالجة 30 قطارا فائق السرعة. يمتد على مساحة 14 هكتارا، من بينها 20 ألف متر مربع مبنية ومغطاة، حيث تطلب المركز غلافا ماليا بقيمة 640 مليون درهم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.