وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود    توقيف و إخضاع 8612 شخصا لأبحاث قضائية في إطار مكافحة الأخبار الزائفة و تطبيق حالة الطوارئ الصحية    بالصُّور ..فعاليات ارسموكن تنخرط في أكبر عملية اجتماعية تضامنية شاملة على مر التاريخ، لمواجهة تداعيات و آثار جائحة كورونا    هكذا تستخدم الصين "دبلوماسية الكمامات" قوة ناعمة زمن كورونا    التعليم بالمغرب .. "عن" بُعد أم "من" بَعد؟    الطاعون الأسود    دَرْسُ "كُورُونَا"...!    الضريبة البشرية من "التيفوس" إلى "الكورونا"    ضباط الصحة يرصدون البضائع بالمطارات والموانئ    حالة الطوارئ الصحية تُنعش خدمات التوصيل المنزلي بمدن المملكة‬    “بفضل كورونا”.. صادرات كوريا الجنوبية من معقم اليدين تتضاعف 12 مرة    بسبب توقف بيع الجرائد.. باعة الصحف يناشدون الحكومة    المغرب يتوسع في إجراء الكشف 
عن كورونا ويشرع في تجهيز مستشفياته    تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الناظور    دروس الجائحة    إتلاف مواد فاسدة وعقوبات ضد مستعملي الأكياس البلاستيكية    جائحة كورونا .. كوريا الجنوبية تضاعف صادرات معقم اليدين 12 مرة    هيئة كتابة الضبط ومخاطر "كورونا"    الكوفيد 19 زمن طرق الحرير الصينية    تحقيق قضائي في مقتل رجل خمسيني بسيدي بيبي    أهم ما ستناقشه الحكومة عن بعد نفقات الطوارئ والتمويلات الخارجية    مؤثر ما قاله معتقلون لحظة مغادرة السجن واستفادتهم من العفو    السعودية.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 2402    "سيناريو كارثي" .. طبيب إنعاش يروي يوميات "الحرب ضد كورونا"    ترامب متفائل بعودة المنافسات الرياضية “عاجلا وليس آجلا”…    أندية الدوري الإنجليزي تتعرض لهجوم جماهيري بعد رفض تحمل رواتب الموظفين    رونار يستنكر تصريحات الطبيبين الفرنسيين العنصرية: “أشعر بالعار لأني أتشارك لون البشرة مع هذه العقول الصغيرة”    آخر مستجدات وأخبار الانتقالات: باريس مستعد للتفاوض حول نيمار ويوفنتوس مهتم بإيكاردي    ثلاث جهات تسجل 65% من مجموع "الإصابات"    انتحار طبيب مصاب بكورونا    نهاية غير متوقعة لمطربة مصرية إدعت إصابتها بكورونا أثناء عودتها من المغرب    جماعة تيزنيت: 175 مليون سنتيم لاقتناء المواد الغذائية للمحتاجين ومواد التطهير، ولدعم حاجيات مستشفى الحسن الأول    قيمة "حكيمي" تضاعفت 12 مرة منذ مغادرة ريال مدريد    بسبب كورونا.. وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    النصر السعودي يُريد التخلص من هذا اللاعب بسبب راتبه المُرتفع    وزارة التربية الوطنية تتكفل بمصاريف علاج تلميذ تعرض لحادث انفجار بطارية هاتفه    هذه هي الدول التي لم يصلها فيروس كورونا المستجد    “الضمان الاجتماعي” يوضح لمنخرطيه كيفية صرف “إعانة كورونا”    ثلاثية الراميد والأغنياء والدعم    الأخبار الزائفة بوسائط التواصل والمضللات قبل الزمن الرقمي    الوداد ينوي إطلاق مبادرة تضامنية    في العلاقة بين قوى اليسار وجماهيرها التقليدية    أنا الأفريقي لا أصلح للتاريخ، بل تليق بي مختبرات الفيروسات..    قطاع الصحة يجب أن يكون عموميا ومحتكرا في يد الدولة    كورونا…كورونا العلم والإيمان !!!    تخفيض غير مسبوق.. الحكومة تحدد سعر الكمامات الوقائية بالمغرب    كورونا اللعين يمتد إلى روح أول فنان مغربي مارسيل بوطبول    المكتبة الوطنية بعروض رقمية في الطوارئ الصحية    جائحة كورونا.. دورة "افتراضية" للملتقى الدولي للفنون التشكيلية بمشاركة 56 فنانا من المغرب والخارج    سعيد ازريبع :هاشتاغات ضد جائحة كورونا    لجنة اليقظة الاقتصادية تكشف مسطرة سحب الإعانات للأجراء الموقوفين عن العمل بسبب كورونا    شارون ستون توجه رسالة دعم إلى الصليب الأحمر الإيطالي    موجة انتقادات تنهال على منتجي الأفلام المغربية    من الأمثال العربية : لا ناقة لي فيها ولا جمل    "بن بيه" يدعو إلى الصلة بالله وهَبة ضمير عالمية ضد "كورونا"    كتاب يتنبأ بكورونا قبل ألف عام؟    الأخطر من "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الليجا تفقد بريق محاربيها القدامى
نشر في زابريس يوم 17 - 09 - 2010

يفتقد دوري الليجا الإسباني هذا الموسم ثلاثة من أكبر نجومه اللذين اضطروا للرحيل إلى دوريات أخرى بعد ان تضائلت فرصهم في المشاركة الاساسية مع فرقهم، حيث رحل راؤول إلى ألمانيا وجوتي الى تركيا وماركيز إلى الولايات المتحدة. وبرر راؤول جونزاليس رحيله عن ريال مدريد وانتقاله الى شالكه الألماني برغبته في مواصلة لعب كرة القدم، والتعرف على ثقافات جديدة، وتمنى أن تتهيأ له فرصة العودة الى الديار من جديد. فيما سبق خوسيه ماريا جوتي رفيق الدرب راؤول في الرحيل عن النادي الملكي الإسباني وانتقل إلى بشيكتاش التركي بعد أن بات أحد علامات ريال مدريد في السنوات ال15 الماضية. أما المكسيكي رافائيل ماركيز ، الذي انتقل إلى برشلونة عام 2003 قادما من موناكو الفرنسي، ففضل الانتقال إلى الولايات المتحدة بعد أن خلف وراءه سجلا عامرا بالبطولات في أوروبا، حيث فاز بدوري الأبطال وأربع بطولات لدوري الليجا وكأس ملك إسبانيا وثلاث بطولات للسوبر المحلي وبطولة للسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية. هذا وقد تتسع قائمة الراحلين عن الدوري الإسباني لكل من الأرجنتيني إيباجازا والإسباني وميستا وغيرهما. علاقة بالموضوع فإن الاتحاد الدولي قد يضع للتأريخ وإحصاءات كرة القدم بطولة الدوري الإسباني (الليجا) على قمة مسابقات الدوري في العالم للمرة الثانية على التوالي في القائمة التي يعدها سنويا والتي تصدرتها الليجا في الموسم الماضي، إلا أن هذه البطولة فقدت هذا الموسم نخبة من نجومها المخضرمين الذين اضطروا للرحيل إلى دوريات أخرى أملا في فتح صفحة جديدة مع البطولات بعد أن انعدمت فرصتهم في اللعب بصفة أساسية.فبينما يحتفظ الدوري الإنجليزي بعناصر قديمة من طراز بول سكولز وريان جيجز، ويتألق أليساندرو ديل بييرو وفرانشسكو توتي في ملاعب إيطاليا إلى اليوم، باتت الليجا، بعد أسبوعين من عمرها، دون لاعبين ينتمون إلى ما يمكن تسميته بجيل الأساتذة حيث صارت المسابقة تفضل الواقع على التاريخ والشباب على النضج. راؤول جونزاليس :. ويبرز من بين الطيور المهاجرة التي تغيب عن الليجا هذا الموسم المهاجم المخضرم راؤول جونزاليس (33 عاما)، فبعد أن قضى 16 موسما بين جنبات نادي ريال مدريد قرر الانتقال إلى صفوف شالكه الألماني بعد مسيرة حافلة بالانجازات مع النادي الملكي حيث سجل 228 هدفا، وخاض 550 مباراة، كما لعب 102 مباراة دولية مع منتخب الماتادور. وبرر راؤول، القائد التاريخي للريال، قرار رحيله برغبته في مواصلة لعب كرة القدم بعد أن تضاءلت فرصه في اللعب الاساسي في ظل وجود المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، بجانب رغبته في التعرف على ثقافات جديدة، متمنيا أن تتهيأ له فرصة العودة الى الديار مرة أخرى. ويزخر تاريخ راؤول بالفوز بستة القاب لدوري الليجا وثلاث بطولات لدوري الأبطال الأوروبي وبطولتي انتركونتينينتال وكأس السوبر الأوروبي وثلاثة كؤوس للسوبر المحلي، بجانب الفوز بلقب هداف الدوري مرتين منذ أن شارك للمرة الأولى بقميص الريال في ال29 من أكتوبر/تشرين أول عام 1994 في مباراة ضد ساراجوسا عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما. وصرح راؤول خلال مراسم توديعه للنادي الملكي : "اتخذت قرار الرحيل بدافع عشقي لكرة القدم، وهذه اللحظة كانت ستأتي آجلا أم عاجلا، وأتمنى أن يساندني التوفيق خلال هذا التحدي المقبل". ويملك راؤول دافعا أكبر للانتقال لشالكه، حيث سيشارك معه في دوري الأبطال الأوروبي في نسخته الجديدة، بعد ان أصبح النجم المخضرم على بعد هدفين فقط لكسر الرقم القياسي للاسطورة الألماني جيرد مولر صاحب أكبر رصيد من الأهداف في البطولة الأوروبية. خوسيه ماريا جوتي :.
وجاء رحيل راؤول بعد أيام فقط من انتقال رفيق الدرب خوسيه ماريا جوتي ( 34 عاما) إلى بشيكتاش التركي، وهو الذي وصفه راؤول ب"اللاعب الرائع والصديق الوفي ومثلا يحتذى به"، مشيرا إلى انه "كان قادرا على اسعاد جماهير سانتياجو برنابيو بفضل مهاراته الكروية". ويذكر راؤول انه انضم إلى ريال مدريد قبل جوتي بعام "ولكننا عاصرنا سويا الكثير من اللحظات الهامة في تاريخ النادي". وطوى جوتي صفحته الخالدة مع ريال مدريد التي امتدت 24 عاما، بالانتقال الى الملاعب التركية حيث ودع جماهير النادي قائلا : "لقد انضممت الى النادي في سن التاسعة وارحل عنه في ال33 وأقدّر الكثير الذي تعلمته في الريال". وقوبل جوتي بحفاوة ضخمة في تركيا حيث احتشد 25 الف من مشجعي بشيكتاش في استقباله ولقبوه ب"الاعصار الأشقر". وترك لاعب الوسط المخضرم، الذي صنف ضمن أوسم اللاعبين الذين انجبتهم ملاعب إسبانيا، الريال بعد مشوار ناجح امتد طوال 387 مباراة حصد خلالها خمس بطولات لليجا وثلاث بطولات لدوري الأبطال واربع بطولات للسوبر المحلي وبطولتي انتركونتينينتال وبطولة السوبر الأوروبي. وخلال مسيرته انقسم رأي جماهير الريال حول جوتي ما بين مؤيد ومعارض الا أن هذا لم يمنع اللاعب من مواصلة مشواره حبا في النادي الذي تربى فيه حيث صرح عقب رحيله "لقد رفضت العديد من عروض الاحتراف في كبرى اندية العالم حبا في الريال ورغبة مني في الفوز بمزيد من البطولات تحت رايته". رافائيل ماركيز :. وعن برشلونة، قطب الكرة الإسبانية الآخر، رحل المدافع المكسيكي المخضرم رافائيل ماركيز ( 31 عاما) بعد أن انتقل إليه عام 2003 قادما من موناكو الفرنسي، فقد فضل اللعب مع فريق ريد بولز الأمريكي مخلفا سجلا عامرا بالبطولات في أوروبا حيث فاز ببطولتي دوري الابطال وأربع بطولات لدوري الليجا وكأس ملك إسبانيا وثلاث بطولات للسوبر المحلي وبطولة للسوبر الأوروبي ومونديال كأس العالم للأندية.
وانضم ماركيز إلى زميله السابق في البرسا الهداف الفرنسي تييري هنري الذي ترك هو الآخر الفريق الكتالوني بعد رحلة قصيرة استغرقت ثلاثة اعوام لعب فيها 121 مباراة وسجل 49 هدفا وحصل خلالها على بطولتين للدوري وبطولة للسوبر المحلي وكأس الملك ودوري الأبطال الأوروبي والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.
وأكد ماركيز خلال تقديمه في نادي رد بولز أن رحيله عن برشلونة جاء بمحض ارادته بعد أن فاز معه بجميع البطولات والالقاب التي يمكن احرازها ليقرر خوض تجربة جديدة في فريق طموح مثل نيويورك رد بولز الذي يعتقد أنه "سيكون أفضل فرق الدوري الأمريكي".
وعلى الصعيد الدولي، شارك ماركيز بقميص منتخب بلاده في 94 مباراة توج خلالها بكأس القارات عام 1999 والكأس الذهبي عام 2003.آخرون :. لم يكن رحيل راؤول وجوتي وماركيز حدثا فريدا في الليجا، فقد تبعهم الأرجنتيني المخضرم أرييل ايباجازا بعد ان قضى 10 اعوام في الملاعب الإسبانية، آخرها مع فريق فياريال لينتقل منه إلى أوليمبياكوس اليوناني ، كما انتقل الإسباني فران يستي إلى الوصل الاماراتي بعد 12 عاما لعبها مع أثلتيك بلباو. وانتقل الإسباني ميجل ميستا إلى تورونتو الكندي بعد مسيرة استمرت 11 عاما مع فرق تنيريفي وفالنسيا وأتلتيكو مدريد وأخيرا ديبورتيفو لاكورونيا. كما تشمل قائمة الطيور المهاجرة الإسبانيين بابلو ايبانيز، الذي انتقل إلى ويست بروميتش الانجليزي قادما من أتلتيكو مدريد ، وفاريلا الذي ترك مايوركا لينتقل الى قاسم باشا التركي، ولاعب غينيا الاستوائية بوديبو الذي رحل عن ديبورتيفو إلى فاسلوي الروماني، كما فقد فالنسيا نجميه الإسباني ديفيد سيلفا والصربي نيكولا زيجيتش اللذين انتقلا إلى الدوري الانجليزي ليدافعا عن قميصي مانشستر سيتي وبرمنجهام على الترتيب. وكعبارة تنطبق على كل الحالات السابقة، لخص جوتي مسيرة لاعب الكرة في جملة صرح بها خلال مراسم وداعه في البرنابيو حينما قال "يمر لاعب الكرة بفترات تألق يصبح خلالها معشوق الجماهير، الا انه يمر بفترة أخرى تنطفئ فيها نجوميته وتغلق امامه ابواب التألق، وحينها يلجأ الى الرحيل مضطرا". ايفي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.