متقيش “ولادي”    هذا هو مغرب محمد السادس    محمد السادس: ملك القرب    من ملياردير لفقير.. والد “فرانش مونتانا”: ابني تخلى عني وحكموا عليَّ بالإفراغ في لقاء ب"العمق"    قلة النوم تؤدي إلى مشكلة صحية خطيرة!    مؤلم..”بالة” تقتل عامل بناء نواحي أكادير    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة    ‪بوعبيد ينتقد غياب التنسيق بين القصر والحكومة في الملفات الكبرى‬    الملك محمد السادس يترأس مراسيم “حفل الولاء” في مدينة تطوان    لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان    مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانا لضيوف الرحمن    الجحيم الناعم    فيتا كلوب الكونغولي يعلن هروب أربعة لاعبيه إلى المغرب ويقرر اللجوء إلى "الفيفا"    انتشار أمني مكثف في فرنسا يوم نهائي كأس إفريقيا    تطوانية تفوز بلقب ملكة جمال العرب لعام 2019    الوداد يتعاقد مع مدرب صربي خلفا لفوزي البنزرتي    الحسيمة.. شاطئ “باديس” يلفظ جثة خمسيني غاب عن عائلته منذ أسابيع    التماس بوعشرين العفو الملكي.. مصادر تكشف ل”الأول” تفاصيل المبادرة    لعبة إسقاط الأقنعة.. مدخل إلى مشروع الرواية السياسية -الحلقة13    حريق مهول يندلع في مستودع للخشب بسطات    موخارق يتهم العثماني ب”خرق” الدستور والاتفاق الاجتماعي بخصوص مشروع قانون الاضراب    «هيومن رايتس» تنقل شكوى معارضي البوليساريو من انتزاع اعترافاتهم تحت التهديد بالتعذيب    رسميا.. الكاميروني أليوم حكما لنهائي كأس إفريقيا    لمجرد ورمضان يصدران كليب “إنساي”.. قصة خيانة تنتهي بحياة الرفاهية -فيديو    « الهواواي » تعتزم عقد شراكات استراتيجية مع المغرب    على مدى جلستين.. القرض الفلاحي للمغرب ينجح في امتحان لجنة مراقبة المالية العامة    إيغالو يقود نيجيريا لاقتناص المركز الثالث في أمم إفريقيا    ساديو ماني يفتح النار على الجزائر قبل نهائي إفريقيا    تطوان… الحمامة البيضاء تفرد جناحيها للهايكو المغربي    نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية في مباراة واحدة    بعد منع مخيمها .. “جمعية رسالة” تهاجم وزير الشباب والرياضة وتهدد باللجوء للقضاء    السجن مدى الحياة لإمبراطور المخدرات المكسيكي “إل تشابو”    أردوغان يدين الهجوم على الدبلوماسيين في أربيل وأنقرة تتوعد بالرد    اليورو يهبط لأدنى مستوى في أسبوع    إعلان من أجل الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2018 صنف المسرح    كيف تحمي هاتفك من قراصنة "واتساب"؟    خليفة رونار في "أسود الأطلس" فرنسي.. إما لوران بلان أو برونو جينيزيو!    السياسة الملكية في مجال صناعة السيارات تفتح أبواب نادي الكبار أمام المغرب    بفضل الرؤية الملكية: المغرب يدخل نادي الأمم البحرية العظمى    فلاش: «الحر»يطلق”الغريب”    صراع سعودي-قطري على خدمات هداف المغرب بعد صفقة حدراف    الائتلاف المغربي للتعليم : القطاع الخاص يتنامى على حساب المدرسة العمومية ويمس بمبادئ المساواة وتكافؤ الفرص    هل تنشأ حركة سياسية جديدة لفلسطينيي 48؟    “الكونغرس الأمريكي” يدين تعليقات ترامب “العنصرية”.. وهذه تفاصيل القرار    افتتاح متحف نجيب محفوظ بمصر أمام الزوار    مديرية الأمن تكشف تفاصيل وفاة فتاة بالرباط بعض تعرضها للاغتصاب بواسطة العنف    الأسر تفقد ثقتها في المستقبل    صندوق النقد الدولي متفائل بأداء الاقتصاد المغربي    المجلس العسكري السوداني و حركة “الحرية والتغيير” يوقعان اتفاق المرحلة الانتقالية    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكش.. عمر هلال يدعو إلى القيام بعمل عاجل وملائم للتخفيف من تأثيرات الأزمات الانسانية
نشر في أكورا بريس يوم 23 - 03 - 2019

دعا نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة والسفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السيد عمر هلال ، اليوم السبت بمراكش، المنتظم الدولي إلى القيام بعمل عاجل وملائم للتخفيف من تأثيرات الأزمات الانسانية.
وقال السيد هلال، الذي يشغل أيضا منصب رئيس قسم الشؤون الإنسانية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي (إيكوسوك) التابع للمنظمة الأممية ، في افتتاح أشغال الدورة العشرين لاجتماع آلية التنسيق الإقليمي لإفريقيا، والاجتماع الثالث المشترك لهذه الآلية والفرع الإقليمي الإفريقي لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، إن “التحديات الكبيرة والحاجيات الانسانية المطروحة اليوم تتطلب من المنتظم الدولي القيام بعمل عاجل وملائم للتقليص من معاناة الملايين من الأشخاص بالعالم”.
وشدد على أنه “من المقلق أن يلاحظ خلال هذه السنة لوحدها، قيام وكالات الأمم المتحدة وشركائها بتقديم المساعدة ل115 مليون شخص ضمنهم حوالي 68 مليون شخص نزحوا قسرا وحوالي 40 مليون شخص نزحوا داخل بلدانهم”، مشيدا بإعلان الاتحاد الافريقي سنة 2019 “كسنة للاجئين والعائدين لأوطانهم والأشخاص النازحين داخل بلدانهم”.
وأكد في هذا الصدد ، أن “شركاء الأمم المتحدة رفقة الفاعلين المحليين والوطنيين وكذا الإقليميين والدوليين يعملون على ترجمة الوعود المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة التي لاغنى عنها اليوم “، مضيفا أن هذا الاجتماع يشكل تذكيرا قويا إلى حاجة الأمم المتحدة وشركائها للاستثمار أكثر في مجال الوقاية والتركيز على الاستعداد للكوارث والتخفيف من آثارها وتقديم الإجابة عنها.
وشدد السيد عمر هلال ، في هذا الصدد، على الآثار الوخيمة للتغيرات المناخية وتواليها وحدتها ، موضحا أنه في سنة 2018 فقط وقعت 282 كارثة طبيعية مست أزيد من 60 مليون شخص.
وقال إن ” هذا الأمر يبرز بجلاء أن الكوارث الطبيعية في تزايد ملحوظ وتؤثر على الحاجة إلى المساعدة الانسانية . فأمام هذه التحديات المتنامية يعد نقاشنا اليوم وخاصة ما يتعلق بالعمل المشترك في المجال الانساني ومجالات التنمية والسلم والأمن ، أمرا ضروريا”.
وأشار من جهة أخرى، إلى أن الأمم المتحدة جعلت، من خلال أجندة 2030 وأهدافها للتنمية المستدامة ، الانسان في صلب برنامج عالمي للتنمية المستدامة، معتبرة أن هذه الأهداف مترابطة فيما بينها مما “يحتم علينا جميعا تبني مقاربة مندمجة وتجاوز مجالات الخبرة العلمية للبحث عن حلول تجمع كافة القطاعات والأطراف المشاركة وكافة الموارد”.
واستطرد قائلا ” أود التأكيد ، في هذا الصدد ، على الدور الهام للجان الإقليمية في تسهيل الاندماج الكبير والضروري حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لتحقيق أجندة 2030 ، وخاصة من خلال تحليل المشاكل الخاصة المرتبطة بتفعيل هذه الأجندة”.
وسجل أن اللجان الإقليمية تتوفر على قدرات احصائية لمساعدة البلدان الأعضاء ونظمها الاحصائية الوطنية على القيام بالمتابعة الدورية وتقييم المنجزات المحققة بشأن أهداف التنمية المستدامة وأهدافها ومؤشراتها.
وأضاف السيد هلال أن هذه اللجان تلعب دورا رئيسيا في مجال تعزيز “الصوت الموحد” بالإجابة على طلبات الدول الأعضاء وفي تسهيل مسلسل اعداد السياسات واتخاذ القرارات المرتكزة على معطيات يومية ، مشددا على ضرورة مزيد من التنسيق التام بين الاتحاد الإفريقي ومنظومة الأمم المتحدة حتى تساهم أجندة 2030 وأجندة 2063 بشكل فعال وملموس وايجابي في تحقيق التنمية بإفريقيا.
ونوه في هذا الصدد ، بالدور الرئيسي الذي تضطلع به اللجنة الاقتصادية لإفريقيا في المساعدة على تحسين الحكامة بالقارة وهو ما تجسده أنشطتها المختلفة وجهودها المتمحورة حول الحكامة الجيدة وخاصة دعمها للآلية الافريقية للتقييم.
وخلص إلى القول إن “اجتماعنا يتعين أن يسعى إلى تحسين الوعي بوضعية اللاجئين والأشخاص النازحين بإفريقيا على ضوء برنامج التنمية المستدامة في أفق 2030 وأجندة 2063 . فنحن مدعوون إلى العمل سويا لتعزيز مواءمة أشغال هذه الآلية والمجموعات الإقليمية ومجموعة الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة بإفريقيا مع إطار مشترك لشراكة معززة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من أجل السلم والأمن وإطار الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لتفعيل أجندة 2063 وبرنامج التنمية المستدامة 2030”.
ويروم هذا الاجتماع، المنظم على مدى يومين على هامش الدورة ال 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا، حول موضوع “دعم نظام الأمم المتحدة للاتحاد الإفريقي للاحتفاء بسنة 2019 كسنة للاجئين، والعائدين لوطنهم والنازحين … نحو حلول مستدامة بالنسبة للتنقل القسري بإفريقيا”، إلى أن يشكل إطارا لموائد مستديرة رفيعة المستوى تتناول القضايا المتعلقة بالموضوع الذي تم اختياره، من أجل الارتقاء بمستوى التفاعل والمساهمة في حل المشاكل المرتبطة باللاجئين والنازحين بإفريقيا.
كما يهدف هذا الاجتماع إلى مناقشة أداء هيآت الآلية والفرع الإقليمي لإفريقيا لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتقييم المنجزات والتحديات والمسار الواجب اتباعه لتعزيز انسجام وفعالية الدعم المقدم للاتحاد الإفريقي وللهيآت التابعة له في سياق الاصلاحات المتعلقة بالاتحاد الإفريقي ومنظومة الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.