جورجييفا تشيد بجهود المغرب في مجال مكافحة الفساد    في ذكرى 20 فبراير.. “جبهة مغربية” تخرج في أولى احتجاجاتها للتنديد بتردي الأوضاع الاجتماعية (صور)    الجزائر تستدعي سفيرها في كوت ديفوار للتشاور    جورجييفا توزع الورود على المغرب .. جزيرة استقرار وعناية بالبشر    جامعة الكرة تعاقب المغرب الفاسي عقب أحداث مباراة النادي القنيطري    الزمالك بطلاً للسوبر المصري على حساب الأهلي بركلات الجزاء    بعد اتهامه بالتعاون مع “جهات مشبوهة” ومتابعته قضائيا.. الزفزافي الأب ل”اليوم 24″: أنا مستعد لكل شيء من أجل المعتقلين وابني    “أساتذة متعاقدون” يستحضرون روح “20 فبراير” في مسيرة حاشدة بطنجة    مركز الفيزا الهولندية يغلق فرعه في الناظور وينقله الى طنجة    الرباط. الأميرة للا زينب تستقبل ‘مارك نصيف' المدير العام لمجموعة ‘رونو المغرب'    اختراعه ساعد الملايين.. الموت يغيب مبتكر خاصية »copier coller »    (فيديو). بريطاني يطعن مؤذنا داخل مسجد بلندن.. ورئيس الوزراء : أشعر بالحزن    بعيدا عن لغة الديبلوماسية.. الرئيس الجزائري يواصل هجومه ضد المملكة ويتهم “اللوبي المغربي” بالسعي إلى خلق توتر بين بلاده وفرنسا    الشرطة البريطانية: طعن رجل في مسجد بشمال لندن    الحكومة ترد على بوليف .. نرفض التشويش و المجلس العلمي هو الجهة الوحيدة المخول لها إصدار الفتاوى"    "بيجيدي" يسحبُ تعديل "الإثراء غير المشروع" ويعمق جراح الأغلبية    بنشرقي على أعتاب العودة إلى المنتخب    إدارة الرجاء تراسل العصبة الاحترافية للطلب تأجيل مباراة نهضة الزمامرة    بنشرقي على أعتاب العودة إلى المنتخب    حسن عبيابة: إن الحكومة ترفض رفضا قاطعا إصدار فتاوى خارج المؤسسة المخول لها ذلك    الحكومة ترد على بوليف: المجلس العلمي من يصدر الفتوى ولا للتشويش على مشروع ملكي    ارتفاع بأزيد من 300 في المائة لصادرات المغرب من الطاقة الكهربائية خلال 2019    البعد الهوياتي في التنمية    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع سقوط قطرات مطرية غدا الجمعة بعدد من مناطق المملكة    معلومات أمنية دقيقة تقود لحجز طنين من المخدرات و توقيف شخصين    المفتش العام للقوات المسلحة يستقبل رئيس أركان القوات البرية الباكستانية    رئيس الحكومة الإقليمية لفالنسيا: تعزيز التعاون مع ميناء طنجة المتوسط سيقرب بين القارتين    نجم الأسود يزور مقر بعثة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة    'طفح الكيل'.. فيلم مغربي يُلخص معاناة المغاربة مع المستشفيات العمومية    في أدنى حصيلة له منذ شهر بالصين.. حالات جديدة لكورونا في إيران    تصنيف الفيفا.. المنتخب المغربي يحافظ على ترتيبه القاري والعالمي    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    السوبر المصري | أشرف بنشرقي أساسي أمام الأهلي.. وأوناجم احتياطي    سنة أولى “حراك”.. “انتفاضة” نقلت الجزائر لعهد جديد    سرّ تردد اسم شقيقة وزيرة سابقة في قضية “حمزة مون بيبي”    ارتفاع أسعار النفط وانحسار مخاوف الطلب    وفاة الممرضة رضوى يخرج الأطر الصحية للاحتجاج والتنديد ب”أسطول الموت”    لجن تحكيم الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم    تونس: هل تنجح حكومة الفخفاخ في انتشال البلاد من أزمتها؟    تلاميذ مدرسة تكانت يستفيدون من عروض تحسيسية حول السلامة الطرقية ويساهمون في صباغة ممر خاص بالراجلين بمركز أفورار    تفاصيل حالة استنفار عاشها مستشفى بالقنيطرة بسبب “كورونا”    اتفاقيات التبادل الحر: الميزان التجاري للمغرب يزداد عجزا وتدهورا    ميناء طنجة المتوسط: شركة (أ بي إم تيرمينالز) تتجاوز مليون حاوية معالجة في أقل من عام واحد    عدد المتعافين يتخطّى المصابين ب"كورونا" في الصين    ضحايا كورونا في الصين يصلون إلى 2000 حالة وفاة    طليقة ملك ماليزيا السابق تفجر « مفاجأة الخيانة »    عبيابة.. ضرورة تكثيف الجهود لإضفاء شروط التميز والإشعاع على تظاهرة “الرباط عاصمة إفريقيا للثقافة”    المحكمة تحسم قضية نسب “أولاد الميلودي”    “صمت الفراشات” على “الأولى”    صيادلة وجدة يضربون احتجاجا على بيع الأدوية في « سوق القلاح »    ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”    هذا موعد طرح جديد سعد لمجرد رفقة مجموعة فناير    الروائي مبارك ربيع: نقادنا المغاربة خجولون وبخيلون جدا    مسؤول بوزارة الصحة: فيروس الإنفلونزا بطبيعته ينتشر خلال فصل الشتاء    بعد فتوى الريسوني .. رفوش يؤلف كتابا عن قروض برنامج “انطلاقة” ضمن منشورات مؤسسة ابن تاشفين    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكش.. عمر هلال يدعو إلى القيام بعمل عاجل وملائم للتخفيف من تأثيرات الأزمات الانسانية
نشر في أكورا بريس يوم 23 - 03 - 2019

دعا نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة والسفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السيد عمر هلال ، اليوم السبت بمراكش، المنتظم الدولي إلى القيام بعمل عاجل وملائم للتخفيف من تأثيرات الأزمات الانسانية.
وقال السيد هلال، الذي يشغل أيضا منصب رئيس قسم الشؤون الإنسانية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي (إيكوسوك) التابع للمنظمة الأممية ، في افتتاح أشغال الدورة العشرين لاجتماع آلية التنسيق الإقليمي لإفريقيا، والاجتماع الثالث المشترك لهذه الآلية والفرع الإقليمي الإفريقي لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، إن “التحديات الكبيرة والحاجيات الانسانية المطروحة اليوم تتطلب من المنتظم الدولي القيام بعمل عاجل وملائم للتقليص من معاناة الملايين من الأشخاص بالعالم”.
وشدد على أنه “من المقلق أن يلاحظ خلال هذه السنة لوحدها، قيام وكالات الأمم المتحدة وشركائها بتقديم المساعدة ل115 مليون شخص ضمنهم حوالي 68 مليون شخص نزحوا قسرا وحوالي 40 مليون شخص نزحوا داخل بلدانهم”، مشيدا بإعلان الاتحاد الافريقي سنة 2019 “كسنة للاجئين والعائدين لأوطانهم والأشخاص النازحين داخل بلدانهم”.
وأكد في هذا الصدد ، أن “شركاء الأمم المتحدة رفقة الفاعلين المحليين والوطنيين وكذا الإقليميين والدوليين يعملون على ترجمة الوعود المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة التي لاغنى عنها اليوم “، مضيفا أن هذا الاجتماع يشكل تذكيرا قويا إلى حاجة الأمم المتحدة وشركائها للاستثمار أكثر في مجال الوقاية والتركيز على الاستعداد للكوارث والتخفيف من آثارها وتقديم الإجابة عنها.
وشدد السيد عمر هلال ، في هذا الصدد، على الآثار الوخيمة للتغيرات المناخية وتواليها وحدتها ، موضحا أنه في سنة 2018 فقط وقعت 282 كارثة طبيعية مست أزيد من 60 مليون شخص.
وقال إن ” هذا الأمر يبرز بجلاء أن الكوارث الطبيعية في تزايد ملحوظ وتؤثر على الحاجة إلى المساعدة الانسانية . فأمام هذه التحديات المتنامية يعد نقاشنا اليوم وخاصة ما يتعلق بالعمل المشترك في المجال الانساني ومجالات التنمية والسلم والأمن ، أمرا ضروريا”.
وأشار من جهة أخرى، إلى أن الأمم المتحدة جعلت، من خلال أجندة 2030 وأهدافها للتنمية المستدامة ، الانسان في صلب برنامج عالمي للتنمية المستدامة، معتبرة أن هذه الأهداف مترابطة فيما بينها مما “يحتم علينا جميعا تبني مقاربة مندمجة وتجاوز مجالات الخبرة العلمية للبحث عن حلول تجمع كافة القطاعات والأطراف المشاركة وكافة الموارد”.
واستطرد قائلا ” أود التأكيد ، في هذا الصدد ، على الدور الهام للجان الإقليمية في تسهيل الاندماج الكبير والضروري حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لتحقيق أجندة 2030 ، وخاصة من خلال تحليل المشاكل الخاصة المرتبطة بتفعيل هذه الأجندة”.
وسجل أن اللجان الإقليمية تتوفر على قدرات احصائية لمساعدة البلدان الأعضاء ونظمها الاحصائية الوطنية على القيام بالمتابعة الدورية وتقييم المنجزات المحققة بشأن أهداف التنمية المستدامة وأهدافها ومؤشراتها.
وأضاف السيد هلال أن هذه اللجان تلعب دورا رئيسيا في مجال تعزيز “الصوت الموحد” بالإجابة على طلبات الدول الأعضاء وفي تسهيل مسلسل اعداد السياسات واتخاذ القرارات المرتكزة على معطيات يومية ، مشددا على ضرورة مزيد من التنسيق التام بين الاتحاد الإفريقي ومنظومة الأمم المتحدة حتى تساهم أجندة 2030 وأجندة 2063 بشكل فعال وملموس وايجابي في تحقيق التنمية بإفريقيا.
ونوه في هذا الصدد ، بالدور الرئيسي الذي تضطلع به اللجنة الاقتصادية لإفريقيا في المساعدة على تحسين الحكامة بالقارة وهو ما تجسده أنشطتها المختلفة وجهودها المتمحورة حول الحكامة الجيدة وخاصة دعمها للآلية الافريقية للتقييم.
وخلص إلى القول إن “اجتماعنا يتعين أن يسعى إلى تحسين الوعي بوضعية اللاجئين والأشخاص النازحين بإفريقيا على ضوء برنامج التنمية المستدامة في أفق 2030 وأجندة 2063 . فنحن مدعوون إلى العمل سويا لتعزيز مواءمة أشغال هذه الآلية والمجموعات الإقليمية ومجموعة الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة بإفريقيا مع إطار مشترك لشراكة معززة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من أجل السلم والأمن وإطار الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لتفعيل أجندة 2063 وبرنامج التنمية المستدامة 2030”.
ويروم هذا الاجتماع، المنظم على مدى يومين على هامش الدورة ال 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا، حول موضوع “دعم نظام الأمم المتحدة للاتحاد الإفريقي للاحتفاء بسنة 2019 كسنة للاجئين، والعائدين لوطنهم والنازحين … نحو حلول مستدامة بالنسبة للتنقل القسري بإفريقيا”، إلى أن يشكل إطارا لموائد مستديرة رفيعة المستوى تتناول القضايا المتعلقة بالموضوع الذي تم اختياره، من أجل الارتقاء بمستوى التفاعل والمساهمة في حل المشاكل المرتبطة باللاجئين والنازحين بإفريقيا.
كما يهدف هذا الاجتماع إلى مناقشة أداء هيآت الآلية والفرع الإقليمي لإفريقيا لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتقييم المنجزات والتحديات والمسار الواجب اتباعه لتعزيز انسجام وفعالية الدعم المقدم للاتحاد الإفريقي وللهيآت التابعة له في سياق الاصلاحات المتعلقة بالاتحاد الإفريقي ومنظومة الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.