المغرب يعود إلى اعتماد التوقيت الصيفي يوم غد الأحد    إشكالية "إشراك القضاة" في انتخابات ممثلي موظفي وزارة العدل    إلى جيرَانِنَا الأقرَبين في شَرْقِ المغرب وشَمَالِه :    تعديلات اتفاقية "التبادل الحر" بين المغرب وتركيا تدخل حيز التنفيذ    استشهاد 8 أطفال وامرأتين من أسرة واحدة في غارة للاحتلال يرفع حصيلة الشهداء في غزة إلى 139    التوحيد والإصلاح تدعو لمسيرة وطنية لمساندة الشعب الفلسطيني ومناهضة التطبيع    الوداد يشكو للكاف ظلم تحكيم مباراة مولودية الجزائر    ملعب إفريقي قد يكون بديلا لمباراة الرجاء وأورلاندو    نهائي "أقدم بطولة في تاريخ كرة القدم".. حكيم زياش أمام فرصة التتويج بأول لقب مع تشيلسي    السبت: ارتفاع نسبي لدرجات الحرارة بهذه المناطق    درك بني شيكار يحجز سيارة بها اطنان من الحشيش بمنطقة رأس ورك    انتحار غامض لأب ل3 أطفال يحول فرحة عيد الفطر إلى مأساة بتارودانت    الممثل المغربي حمادي عمور في ذمة الله    الفن المغربي خسر واحد من الأسماء الكبيرة فعالم التلفزيون والسينما.. الممثل حمادي عمور مات البارح بعد معاناة طويلة مع المرض    الصين تؤكد نجاعة لقاحاتها في مواجهة "السلالات المتحورة"    الصحة العالمية تتوقع ارتفاعا لوفيات "كورونا" خلال هذا العام!    وفاة الفنان المغربي الكبير حمادي عمور    هام للرباطيين.. افتتاح نفق الهرهورة لتخفيف حركة السير    معهد التكوين في مهن صناعة السيارات بالقنيطرة: مباراة لولوج المعهد لتكوين تقنيين متخصصين في عدة تخصصات    المغرب يوسع الاستفادة من تلقيح كورونا ليشمل 45 سنة فأكثر    حصري تفاصيل مغادرة رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب إلى تل أبيب عبر الإمارات    ارتفاع التضخم في إسبانيا    الفنانتان سامية أقريو وبشرى اهريش توجهان رسالة للفنانة خديجة أسد...في "رشيد شو"    وصفة تحضير طاجين اللحم بالشفلور...في "شهيوة مع شميشة"    الغربة والاغتراب والزمان والمكان    بطاقات العيد    من يحمي القيم ببلادنا ؟    جثث في الأنهر وأخرى تأكلها الكلاب والغربان… كابوس فيروس كورونا يتواصل في قرى الهند    منظمات حقوقية: اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان في الجزائر يشكل تصعيدا خطيرا    صلح غريب ومثير .. ما هي حكاية "الكفن" التي هزت مصر؟!    عاجل.. رئيس البعثة "الإسرائيلية" في الرباط يُغادر المغرب دون تحديد مَوعد لرجوعه    الإعلان عن وفاة ملياردير ألماني بعد 3 سنوات من اختفاءه بجبال سويسرا    بنشرقي ينفرد بصدارة ترتيب هدافي الدوري المصري    الوداد البيضاوي يخرج بتعادل ثمين من أرض المولودية الجزائري    حمد الله وأمرابط يتنازعان حول تنفيذ ضربة جزاء أمام العين بالدوري السعودي    بايرن ميونيخ: "ليفاندوفسكي؟ من هذا الفريق الذي يبيع لاعبا يسجل 60 هدفا في الموسم؟"    الفنان التشكيلي ابراهيم الحيسن يعرض جديد أعماله بالصويرة    كلميم… تتويج مواهب شابة في فن السماع والمديح    ينتظرها أصحاب هواتف "أندرويد" الذكية .. تويتر يستعد لطرح ميزة جديدة    جلالة الملك يعطي تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة    أحرار الجديدة يدعون إلى وقفة تضامنية حاشدة أمام مسرح عفيفي دعما لفلسطين    أطر تمريضية ل2M.ma ..نستغرب إقدام الوزارة على توجيه أوامر الإلتحاق بمراكز التلقيح ثاني أيام العيد    أول دولة تسجل "رقما قياسيا عالميا" وتعلن عن تلقيح جميع مواطنيها.    صهر الرئيس النيجيري مطلوب في إطار تحقيق بفساد مالي    اللبنانيون يتخلون عن حيواناتهم الأليفة بعدما افترسهم الفقر    المؤشرات الأسبوعية لبنك المغرب في أربع نقاط رئيسية    تخفيض أثمنة حوالي 1500 دواء الأكثر استهلاكا، والموجهة لعلاج بعض الأمراض الخطيرة والمزمنة .    خبير سياسي إسباني يتقدم بشكاية إلى القضاء ضد المدعو إبراهيم غالي    برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من أسرة القوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيسها    فيديو جديد : أجواء عيد الفطر في مدينة الناظور.. هدوء واقبال للعائلات على الكورنيش    هل تبرأ الشيخ بوخبزة رحمه الله من حركة "حماس" ..؟!!    انخفاض قيمة الدرهم مقابل الأورو ب 33ر0 في المائة    الشيخ عمر القزابري يكتب: المَسْجِدُ الأقْصَا بَوَّابُةُ مِعْرَاجِ الأُمَّة …    نسبة ملء سد عبد الكريم الخطابي بالحسيمة تصل الى 99 في المائة    مغاربة يتساءلون: لماذا تم السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد ومنع أداء صلاة العيد؟    الدورة الرابعة لبرنامج "مضايف Eco6" يروم خلق منظومة سياحية مندمجة بساحل "تامودة باي"    رسالة لإخواننا المستضعفين في فلسطين و سائر الأوطان    الجمعة أول أيام عيد الفطر في هذه الدول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التونسي يعلن أنه قائد أعلى للقوات العسكرية والمدنية ورئيس الحكومة يعتبر ذلك قراءة شاذة للدستور
نشر في أكورا بريس يوم 18 - 04 - 2021

في تواصل لمعركة الصلاحيات وتأويل الدستور بين رأسي السلطة التنفيذية في تونس، أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد -خلال الاحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي- أنه القائد الأعلى للقوات العسكرية والمدنية، وهو ما خلف جدلا سياسيا وقانونيا.
وبلهجة حادة، قال رئيس الجمهورية -أمام جمع غفير من أسلاك الأمن الداخلي وبحضور كل من رئيس الحكومة ورئيس البرلمان- إنه "القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية وللقوات المسلحة المدنية (الأمنية) ولكل أسلاكها".
واستدرك بالقول "لا أميل لأن احتكر هذه القوات، ولكن النص واضح، ومن لم يتضح له سنة 2014 فليكن هذا واضح منذ اليوم".
ضبط صلاحيات الرئيس ورئيس الحكومة
وضبط القانون المنظم للسلطات العمومية في تونس صلاحيات رأسي السلطة التنفيذية في البلاد، حيث يُعتبر رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية، بينما يختص رئيس الحكومة بالإشراف على وزارة الداخلية وجميع الأسلاك الأمنية المنضوية تحت لوائها.
واستدل الرئيس بتأويله لنص الدستور عبر مقارنته بين ما جاء في دستور البلاد لسنة 1959 ودستور الثورة، مشددا على أن الدستور القديم ورد فيه أن "رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات العسكرية، بينما لم يحدد دستور 2014 ماهية القوات المسلحة التي يتولى قياداتها رئيس الجمهورية.
خارج السياق
وفي أول رد فعل على تصريحات رئيس الجمهورية، وصف رئيس الحكومة هشام المشيشي ما قاله سعيد بأنه "خارج السياق"، مضيفا -خلال تصريحات محلية- "نحن نحتفل بعيد المؤسسة الأمنية ولا من موجب للدخول في قراءات فردانية وشاذة للنص الدستوري".
وتابع "هذا يذكرنا بضرورة وجود أولوية قصوى لإرساء المحكمة الدستورية، باعتبارها المؤسسة الوحيدة للبت في هذه المسائل. قوانين الدولة تنفذ ومن يرى غير ذلك يمكنه التوجه للهياكل المختصة".
طواحين الشعبوية
وسارعت قيادات سياسية للتنديد بتصريحات رئيس الجمهورية واصفة إياها بمحاولة انقلاب على الدستور واحتكار تأويل فصوله في ظل غياب المحكمة الدستورية، فيما وصف القيادي بحزب حركة النهضة خليل برعومي تصريحات سعيد بأنها "انقلاب واضح على القانون والدستور بتأويل فردي دون استشارة أو تنسيق مسبق".
وتابع برعومي -في تدوينة عبر حسابه على فيسبوك- "غير مسموح الزج بالقوات الأمنية في طواحين الشعبوية".
واعتبر الناطق الرسمي لحزب قلب تونس محمد الصادق جبنون -في حديثه للجزيرة نت- أن رئيس الجمهورية لا يزال يستغل غياب المحكمة الدستورية لبسط سلطته على جميع مؤسسات الدولة من خلال احتكار تأويل الدستور.
وشدد على أن دستور 2014 كان واضحا حين خص رئيس الجمهورية بالإشراف على القوات المسلحة العسكرية، مستهجنا عودة الرئيس لدستور سنة 1959 لتبرير استحواذه على سلطة رئيس الحكومة في علاقة بالقوات الأمنية.
وختم بالقول "نحن لسنا في نظام رئاسوي يستحوذ على جميع السلطات، بل في نظام شبه برلماني، وما يحدث في بعض دول الشرق الأوسط فليبقى هناك".
وليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس قيس سعيد عن كونه القائد الأعلى للقوات العسكرية والأمنية، لكن هذه المرة كانت -بحسب كثيرين- أكثر حدة ومباشرة أمام إطارات سامية من الدولة وقيادات عليا من أسلاك الأمن داخل قصر قرطاج.
وسبق أن أكد سعيد -خلال زيارة مفاجئة لوزارة الداخلية ليلة رأس السنة الميلادية الماضية وبحضور قيادات أمنية- أنه "القائد الأعلى للقوات العسكرية والأمنية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.