البوليساريو تخطط لتكرار سيناريو "إكديم إيزيك" في معبر "الكركرات"    هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟    بنك المغرب يدعو إلى تسريع الأداء عبر الهاتف وتجنب ''الكاش''    تقرير: تحسين سوق العمل عامل رئيسي لتقليل مستويات البطالة في المغرب    الشرطة الفرنسية تخلي برج إيفل بعد تهديدات عن وجود قنبلة    واتساب يطلق ميزة تتيح حذف مقاطع الفيديو والصور تلقائيا.. تعرف عليها    بعد توقف دام 7 أشهر.. السعودية تفتح أبواب العمرة قريباً عبر مراحل    اتحاد طنجة يواجه نهضة الزمامرة بدون الشنتوف والبزغودي نتيجة الإصابة    قبل مباراة "الديربي" غرامات في حق الرجاء الرياضي وأندية أخرى    الديربي في زمن "كورونا".. الجماهير تعوض غيابها بالحضور في التداريب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي    الرجاء يتعاقد مع مستشهر جديد قبل الديربي    سلا..الأمن يوقف 4 أشخاص متهمين في قضية الهجرة السرية والاتجار بالبشر    إيقاف شاب وقاصر اغتصبا طفلا بجماعة إفران    كورونا : 29 واحد تقاسو بالفيروس فجهة كَليميم وادنون    الفيديو المثير للفنانة المغربية منال بنشليخة يثير ضجة واسعة    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    مصالح الأمن تحبط تهريب شحنة جديدة من المخدرات تقدر بحوالي طنين ضواحي البيضاء    نجم برشلونة ينضم إلى ولفرهامبتون مقابل 40 مليون يورو    المغرب التطواني يتعاقد رسميا مع زوران    مستجدات الوضع الوبائي بمدينة سبتة    توقيف مهاجرين جزائريين غير شرعيين جنوب إيطاليا    أول خروج إعلامي للمغربية مريم حسين بعد حبسها بسبب "حفلة عيد ميلاد"    جلالة الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بمناسبة عيد السعودية الوطني    تمويل مبادرات الشباب حاملي المشاريع يجر بنشعبون للمساءلة البرلمانية    هيئة الرساميل تسجل ارتفاع تمثيلية النساء بمجالس الإدارة والرقابة للشركات المدرجة بالبورصة    بائعو الدجاج: لهذا ارتفعت الأسعار بشكل خيالي    ارتفاع التداول ب"الكاش".. الجواهري يدعو إلى تسريع الأداء عبر الهاتف النقال    الاقصاء والانتقام يقودان إلى ميلاد حركة 'لا محيد' لتصحيح مسار حزب 'البام'    المحكمة تصدر حكما ضد أحد البنوك، بعد رفض صرف شيك بنكي محرر باللغة الأمازيغية    بالصور: ولاية أمن الدار البيضاء تحتفي بطفلة تحلم في أن تكون شرطية المستقبل    السعودية تمهد للتطبيع.. منع الخطاب المعادي لليهود في المساجد وتطهير مناهج التعليم من "معاداة السامية"    هزة أرضية تضرب إقليم العرائش وتزرع الرعب في قلوب الساكنة    روحاني يعتبر أن طهران حققت "انتصارا" على واشنطن في مجلس الأمن    بعدما أنهت "كورونا" حياته.. أمزازي يطلق اسم رئيس جامعة السعدي على مدرسة بتطوان (صور)    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    عبد الخالق فهيد يعود إلى شاشة التلفزة    الفيسبوك يدعم 1000 مقاولة مغربية لتجاوز أزمة كورونا    نتائج سريرية إيجابية لعقار طورته "فوجيفيلم" اليابانية لمعالجة مرضى كورونا    الرجاء يواصل استعداداته "مكتمل الصفوف" للديربي أمام الوداد    خنيفرة: اعتماد التعليم عن بعد بست مؤسسات تعليمية بسبب الوضعية الوبائية    "اليونيسكو" تختار العيون وبن جرير وشفشاون كمدن للتعلم منضوية تحت شبكتها العالمية    وزارة الثقافة المصرية تكرم مجموعة من رموز    توزيع جوائز "الكومار الذهبي" في تونس    صدور العدد الجديد من مجلة "أفكار" الأردنية متضمناً مجموعة من الموضوعات، بملف خاص عن الأوبئة وحضورها في التاريخ الإنساني    التنسيق النقابي الثنائي لموظفي التعليم حاملي الشهادات يدعو إلى إضراب وطني في أكتوبر    حسب مصادر ليبية ل «الاتحاد الاشتراكي» : عودة ضخ وتصدير النفط الليبي.. واتفاق بوزنيقة ضاغط على جميع الأطراف داخليا وخارجيا    فرنسا تسجل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا    حملة فحص "كورونا" تصل تجار سوق "درب غلف" بالبيضاء -صور    توقعات مديرية الأرصاد لطقس اليوم الأربعاء    ميشيغن .. ولاية أمريكية متأرجحة تمهد الطريق نحو البيت الأبيض    معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نصائح لتفادي الموت المفاجئ أثناء ممارسة الرياضة

تزايدت حالات وفيات اللاعبين فوق أرضية الملاعب وخارجها جراء ما يطلق عليه “الموت المفاجىء”، وكان أخرها موت لاعب فريق حسنية أكادير جواد أقدار الذي خلف صدمة قوية لدى عموم المواطنين و الجمهور الرياضي على وجه الخصوص. ذات المشاعر خلفها من قبل الموت المفاجئ لكل من زكرياء الزروالي ويوسف بلخوجة وعزيز التكرادي. وفي كل مرة تخلف فاجعة الموت المفاجىء تسائلات لدى عموم المواطنين عن أسباب هذه الوفاة التي تصيب رياضيين في عز شبابهم وقمة عطائهم الرياضي. لدى ارتأينا تخصيص ركن “صحة ورياضة” لهذا الأسبوع لموضوع الموت المفاجى لدى الرياضيين والإطلاع على بعض الإرشادات الإحتياطية التي يوصي بها مختصون في جهاز القلب والشرايين وذلك من أجل ممارسة رياضية في ظروف سليمة.
يعرف الموت المفاجئ على أنه حالة وفاة غير متوقعة، ناجمة عن أسباب مرتبطة بتوقف نشاط القلب السليم، خلال وقت قصير لا يتعدى ساعة من بدء ظهور الأعراض، دون إشارات مسبقة.
أسباب الموت المفاجئ
ومن عوامل الخطر الرئيسية للموت القلبي المفاجئ نجد التدخين، ارتفاع ضغط الدم، تضخم البطين الأيسر، اضطرابات في التوصيل الكهربائي في القلب، اضطرابات في مستوى الدهنيات في الدم، السمنة، داء السكري والضغط النفسي، إضافة للعيوب الخلقية التي تؤثر على بنية القلب وعلى أدائه، وكذلك الأمراض الوراثية التي تؤثر على جهاز التوصيل الكهربائي في القلب. و المسبب الأكثر شيوعا للموت المفاجئ لدى النساء هو مرض في الشرايين التاجية، بينما انخفاض النتاج القلبي هو المسبب الأكثر انتشارا للموت المفاجئ لدى الرجال.
خطر الرياضة بدون رقابة
أثار ارتباط الموت المفاجئ بممارسة الرياضة الكثير من الجدل لكون الرياضة المجهدة قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب أو ما يعرف بالسكتة القلبية، ومن جهة أخرى، قد يكون لممارسة الرياضة التي تتم تحت إشراف ورقابة، تأثير مضاد للتخثر مما يقلل من خطر نشوء الانصمامات.
مع مرور الوقت، تؤدي ممارسة الرياضة بشكل منتظم إلى تقليل عوامل الخطر التي تسبب تصلب الشرايين، كما تؤدي إلى ازدياد النتاج القلبي وتحمي من خطر انسداد الشرايين والاضطرابات في نظم القلب. تسهم ممارسة الرياضة من جانب المرضى الذين يعانون من أمراض قلبية في تقليل خطر الإصابة بسكتة قلبية أخرى في السنة الأولى التي تلي الإصابة بالسكتة القلبية. أما على المدى البعيد، فإن ممارسة الرياضة تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالسكتة القلبية لدى الإنسان الذي يتمتع بصحة جيدة.
لكن ممارسة الرياضة التي لا تخضع للرقابة قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسكتة قلبية خلال ممارسة الرياضة. وإذا دققنا وجدنا أن غالبية الوفيات المفاجئة عند الرياضيين تحدث أثناء أو مباشرة بعد ممارسة النشاط البدنى الذي يتطلب الكثير من الجهد الشديد، مثل الركض وكرة القدم وكرة السلة والتنس، أو البرامج التدريبية المكثفة. والقليل من تلك الوفيات تحدث في الراحة أو أثناء النوم.
لا خلاف حول أهمية ممارسة الرياضة لأن فوائدها أكبر بكثير من مخاطرها. ومع ذلك، في حال وجود خطر معين عند ممارسة الرياضة، يمكن التقليل من هذا الخطر عن طريق إجراء فحوصات دورية، الحفاظ على التاريخ الطبي الشخصي والوراثي وملائمة نوع النشاط البدني للقدرات الشخصية.
وتساهم فحوصات تخطيط القلب الكهربية أثناء الراحة، فحص جهد القلب وتخطيط صدى القلب في الكشف عن معظم أمراض القلب الشائعة. إلا أن هذه الفحوصات ليست كافية لاستبعاد الإصابة بهذه الأمراض، إذ من المستحسن استشارة اختصاصي الفيزيولوجيا أو طبيب رياضي يستطيع أن يستخدم التقييمات الطبية لوضع برنامج تدريب آمن. إلا أن معظم الوفيات المفاجئة تكون نتيجة أمراض كامنة بالقلب لم يتم تشخيصها قبل الوفاة.
وتشير الإحصائيات المتعلقة بالموت المفاجئ لدى الممارسين للرياضة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن ما يقرب 100 رياضي يموتون فجأة أثناء ممارستهم الرياضة في كل عام.
10 إرشادات وقائية
1- قبل أي مجهود رياضي لابد من القيام بحركات إحمائية لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
2- تجنب الرياضة مباشرة بعد الأكل، مع شرب جرعتين إلى ثلاثة جرعات بعد مرور 30 دقيقة من التداريب.
3- تفادي المجهودات المكثفة والقوية في درجة حرارية خارجية تقل عن 5 درجات أو تزيد عن 30 درجة.
4- تجنب التدخين قبل المجهود بساعة وبعده بساعتين.
5- تفادي أخد “دوش” بارد خلال 15 دقيقة التي تلي المجهود البدني.
6- عند الإصابة بالحمى، يجب تجنب ممارسة الرياضة، وكذلك خلال 8 أيام التي تلي نزلة الزكام.
7- القيام بكشوفات طبية عند استئناف التداريب من جديد بالنسبة لمن يتجاوزون 35 سنة من الذكور و45 سنة بالنسبة للإناث.
8- التصريح للطبيب بأي ألم في القفص الصدري وأي صعوبة في التنفس خلال المجهود الرياضي.
9- إشعار الطبيب بأي اختلالات في ضربات القلب خلال المجهود أو بعده.
10- تفادي تناول المنشطات واقتناء الأدوية دون استشارة طبية، و التوجه إلى الطبيب عند الإحساس بأي ألم خلال أو مباشرة بعد المجهود الرياضي.
قصبة تادلة: محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.