بيدرو بنعلي: "توصلت لاتفاق مع اتحاد طنجة لتدريب الفريق في انتظار التأشير الرسمي على استقالة الدميعي"    حكيمي يكشف موقفه بخصوص الريال    فالنسيا "يصطاد" برشلونة ويمنح الريال فرصة الانفراد بالصدارة    دوري أبطال إفريقيا.. الترجي يخصص 3 آلاف تذكرة مجانية لأنصار الرجاء    بطولة دبي الدولية لكرة السلة ..نادي جمعية سلا يفوز على فريق الجامعة الأمريكية دبي    وزير الخارجية الأمريكي “يفقد أعصابه” ويصرخ في وجه صحفية لمدة 10 دقائق متواصلة    وزيرة الخارجية الاسبانية تجدد التأكيد على موقف بلادها الصريح والواضح والحاسم من قضية الصحراء المغربية    سان داونز يتعادل في أنغولا..و الوداد أمام فرصة التأهل ك"متصدر" للمجموعة الثالثة    التعادل يحسم لقاء صن داونز وبيترو أتليتيكو والوداد أمام فرصة تصدر المجموعة    توقيف شاب تورط بنقل 775 من “الحبات القاتلة” عبر القطار إلى القنيطرة    المغرب يراقب فيروس “كورونا” على مستوى المطارات والموانئ    هل يقلب المكي الزيزي الطاولة على بيد الله ووهبي ويقود سفينة 'البام'؟    الصديقي عن النموذج التنموي: لا تنمية بدون ديموقراطية    شكايات جديدة تؤزم وضعية دنيا بطمة في حساب “حمزة مون بيبي”    الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين    كنا نعلم بصعوبة المباراة.. دزيري بلال: علينا نسيان الاقصاء القاري والتركيز على المسابقات الوطنية _فيديو    مرشح جديد لخلافة بنشماش.. الزيزي: وجوه من التيارين دفعتني للترشح "الهاجس هو العبور إلى بر الأمان"    الطقس غداً الأحد. برد قارس والحرارة دون 5 درجات بهذه المناطق    محمد طهاري.. محامي البيجيدي.. تفاصيل مثيرة بالفيديو    جلالة الملك يهنئ رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة عيد ميلاد سموه    كيف تصرفت الحكومة مع تحملات دعم الدقيق والسكر وغاز البوتان في ظل ارتفاع الأسعار؟    يهم المغاربة.. وزارة الصحة تقدم هذه النصائح لتفادي الإصابة بفيروس “كورونا”    عريقات: صفقة إدارة ترامب حول السلام "احتيال القرن"    الجواهري: الجانب الاقتصادي ليس هو المهم في النموذج التنموي    الاستثمار في جهة طنجة.. تقرير رسمي يثير المخاوف    الاعلان عن تنظيم جائزة مولاي عبد الله أمغار للمبدعين الشباب في نسختها الأولى    الضرائب موضوع جلسة تواصلية بالاتحاد العام لمقاولات المغرب حول أحكام قانون المالية لسنة 2020    الاتحاد الأوروبي يتبرع بالأموال لضحايا "بوكو حرام"    أصالة نصري تتحدث عن ارتدائها « فستان الانتقام ».. فيديو    “أولادنا وأولادكم”..الداودية تشعل الجدل في السعودية!    الدولة تُمولُ مكتب الكهرماء ب500 مليار لشراء الكهرباء لإعادة بيعه للمغاربة    الغلوسي يطالب بحجز ممتلكات المتهمين في الرشوة ونهب المال العام    المغرب يشارك في زيارة تاريخية لمعسكر الهولوكوست بدولة بولندا !    ارتفاع صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية بنسبة 97 في المائة ما بين 2010 و2018    بالصورة.. تطورات الأزمة الليبية.. مسؤول أممي يتصل بوزير الخارجية المغربي    بعد اختفاء أثرهم..استنفار بحري وجوي للبحث عن بحارة إسبان مفقودين قبالة طنجة    صفقات مشبوهة ب23 مليارا تجر 7 رؤساء جماعات للتحقيق    رغم دخول المادة 9 حيز التنفيذ..القضاء الإداري يقضي بالحجز على أموال جماعة بنجرير    فيروس “كورونا” يصل إلى دولة عربية .. وهذه لائحة الدول “المصابة” المغرب نفى وجود أي حالة    تفاصيل الحكم ب 126 سنة سجنا نافذا على سارقي الساعات الملكية    بنشعبون يُسلم أوسمة ملكية ل 148 موظفاً بوزارة الاقتصاد والمالية    الأمم المتحدة تطلع بوريطة على تطورات الملف الليبي    تركيا.. ارتفاع عدد وفيات الزلزال إلى 22 شخص    بعد تفشي فيروس “كورونا” ونداءات الطلبة المغاربة.. سفارة المغرب ببكين تقيم خلية أزمة لفائدة أبناء الجالية بالصين    الصين تعلن بناء أسرع مستشفى في 10 أيام لمواجهة فيروس كورونا    بركة: النموذج التنموي الجديد مطالب بوضع الشباب في صلب دينامية التغيير    هاري وميغان وجيرانهما الجدد في مواجهة عدسات المصورين    بعد التزامه الصمت.. صديقة لمجرد تكشف عن حالته النفسية    محمد أبو العلا السلاموني أبرز الفائزين بجوائز معرض القاهرة للكتاب    الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    زلزال قوي يضرب تركيا والحصيلة المؤقتة 20 قتيلا    مجلس المنافسة يوقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولي لدعم تنفيذ سياسته    ضحايا “باب دارنا” يلومون فنانين ويرغبون في جرهم إلى القضاء    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان مراكش للضحك.. جمال الدبوز وثلة من نجوم الكوميديا يبدعون ويمتعون الجمهور خلال العرض الرئيسي


AHDATH.INFO – و م ع
على عادته تألق نجم الكوميديا جمال الدبوز، الوفي لأدائه الكوميدي المتميز، خلال العرض الرئيسي لمهرجان مراكش للضحك في دورته الخامسة والذي أقيم مساء أمس السبت بالموقع التاريخي قصر البديع بالمدينة الحمراء، في إدارة ثلة من نجوم الكوميديا توالوا على صعود المنصة حيث أمتعوا الجمهور بأدائهم المتميز وجعلوا الحاضرين ينخرطون في موجات من الضحك.
وأدار الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي جمال الدبوز باقتدار وحنكة تنم عن علو كعبه في مجال الكوميديا، هذا العرض الذي دأب المشرفون على المهرجان، الذي ذاع صيته وأضحى ضمن أكبر التظاهرات العالمية في فن الكوميديا، على تنظيمه منذ الدورة الأولى.
ومع ظهوره للوهلة الأولى على الخشبة شرع جمال الدبوز مباشرة في تقديم عروضه الساخرة مع حرصه على جعل الجمهور الحاضر يندمج بتلقائية وعفوية في هذه العروض ويصبح طرفا أساسيا فيها.
المنظمون والمحتضنون وشخصيات بارزة وباقي الجمهور الذي حج لمتابعة هذا الحفل وحتى ساكني أسوار الموقع التاريخي (قصر البديع)، استمتعوا بعروض فكاهية ساخرة سمتها الأبرز الارتجال بحضور كوميديين كانوا ضمن مفاجآت الحفل.
وعرف الحفل مشاركة نجوم كبار بصموا على حضور قوي على امتداد دورات المهرجان، من قبيل إيلي سيمون، ونوال مدني، وميشال يون، وأنطوني كافاناه، ورضوان، وألبان إيفانوف، وكارولين فينو، وثلة من الكوميديين الآخرين الذين لم يتركوا للجمهور لحظة لاسترجاع أنفاسهم من الضحك.
بين كل عرض هزلي، يتبادل الدبوز أطراف الحديث بلغة فرنسية ركيكة، مع مكلف بالرد على المكالمات الهاتفية الواردة على"الرقم الأخضر" للمهرجان يتسم بالبيروقراطية والذي تقمص دوره الكوميدي الشهير كاد المالح ليجسدا من خلال هذا الحوار الثنائي صدام الثقافات.
وقائع الحياة اليومية المريرة والعنصرية والجاليات الأجنبية في بلد الاستقبال والتطرف، والمواضيع الكبرى ذات الراهنية، ووضعية النساء، كلها مواضيع تمت معالجتها خلال هذا العرض الرئيسي في قالب هزلي ممتع.
وعلى مدى أسبوع قدم أزيد من 20 عرضا فرديا وجماعيا مما أضفى على مدينة مراكش أجواء من المرح والفرجة والمتعة الكوميدية الهادفة، جعلت من مهرجان مراكش للضحك، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، موعدا سنويا لا محيذ عنه في مجال الكوميديا.
وتميزت فعاليات دورة هذه السنة، أيضا، بحضور وازن للكوميديين المغاربة، حيث أحيى كل من إيكو وأصدقاؤه (حمزة فيلالي، هيثم مفتاح، نبيل دكالي، وياسر ونوال مدني) حفلا متميزا بقصر البديع خلال العرض الرئيسي باللغة العربية بمشاركة جمال الدبوز.
وعلى غرار الدورات السابقة، تضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم مسابقة خاصة بالمواهب الكوميدية الشابة، حيث تبارى في مرحلة أولى ست مواهب مغربية شابة عبر مختلف أرجاء المملكة من أجل الظفر بجائزة الكوميدي المغربي الشاب لهذه السنة ليتمكن بذلك من ضمان المشاركة في النسخة المقبلة لتقديم عرض فردي على المنصة الدولية إلى جانب ثلة من الفكاهيين.
وتميز جديد هذه الدورة في وضع منصة خاصة بالمواهب الإفريقية الشابة لتمكين جمهور عريض من اكتشاف هذه المواهب وإتاحة الفرصة لهؤلاء الكوميديين من أن يطلوا على العالم ويبحثوا لهم عن موطئ قدم في الساحة الكوميدية العالمية عبر كبريات القنوات التلفزية العالمية التي تسهر على بث فقرات المهرجان.
كما شمل برنامج هذه التظاهرة تنظيم الماستر كلاس للضحك وإعطاء دروس في فن المسرح الفردي أشرف عليها أوسكار سيستو. وتسعى تظاهرة "الماستر كلاس" المقامة بشراكة مع المعهد الفرنسي واستديو الفنون الحية، إلى المساهمة في الرقي بالكوميديا المغربية.
بدورها، كانت فنون الشارع حاضرة ضمن برنامج المهرجان، حيث تم تقديم مجموعة من العروض الممتعة والرائعة في هذا الإطار، جمعت بين الاستعراضات وعروض بالدمى العملاقة وبهلوانية ومعارض تشكيلية، وكذا عرض أفلام بساحة جامع الفنا.
ولتنويع عروض الفرجة، انفتحت دورة هذه السنة على فن الموسيقى حيث برمج المشرفون على هذه التظاهرة حفلات موسيقية كبرى بمشاركة أسماء فنية وازنة من قبيل مغني الراب جيمس الذي يحيي حفل الاختتام، فضلا عن حضور فنانين مغاربة.
ويبقى الجانب الاجتماعي حاضرا أيضا في نسخة هذه النسخة من مهرجان مراكش للضحك من خلال تنظيم مباراة خيرية في كرة القدم، جمعت بين أسماء كروية وازنة وفنانين مشاركين في المهرجان في جو احتفالي وممتع.
ويعود ريع هذه المباراة بالكامل إلى العديد من الجمعيات المغربية وخاصة تلك التي تشتغل في مساعدة الأطفال المنحدرين من أوساط مهمشة.
وفي تعليقه على النجاح الذي يحققه مهرجان مراكش للضحك والذي ذاع صيته مع توالي الدورات، أشاد جمال الدبوز بالإقبال المتنامي للجمهور والعمل المتميز للفرق المغربية والفرنسية العاملة بالمهرجان، معبرا عن الإرادة الراسخة في العمل بشكل مستمر من أجل الرقي بهذا الحدث البارز بالمدينة الحمراء.
كما عبر عن إعجابه بما قامت به فرق العمل المغربية والفرنسية من أجل الكوميديين المشاركين وعن ارتياحه لمستوى أداء هؤلاء الفنانين قصد إدخال الفرحة والبهجة لدى الجمهور الذي يحج بكثرة بمتابعة العروض "مما يحفزنا على الاستمرار"، معربا عن الأمل في أن يصبح مهرجان مراكش للضحك مركزا عالميا للكوميديا في جميع أشكالها.
شارك هذا الموضوع:
* اضغط للمشاركة على تويتر (فتح في نافذة جديدة)
* شارك على فيس بوك (فتح في نافذة جديدة)
* اضغط للمشاركة على Google+ (فتح في نافذة جديدة)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.