الداخلية: عقوبات حبسية ومالية تنتظر كل شخص لا يتقيد بأوامر السلطات العمومية    تعيين 2587 خريجا برسم سنة 2020 في سلكي التفتيش والتأطير التربويين    مندوبية التخطيط: جائحة كورونا أفقدت الإقتصاد الوطني 589 ألف منصب شغل !    نصر الله: ليست لنا أسلحة في مرفأ بيروت.. وشكرا للدول التي أرسلت المساعدات للبنانيين    رئيس لبنان عن "انفجار بيروت": قد يكون نتيجة تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة    عصبة أبطال أوروبا: التشكيل الرسمي لريال مدريد ومانشستر سيتي    المغرب في "آخر 24 ساعة".. 1018 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "21343 اختبارا" و 995 حالة شفاء و 12 وفاة    بعد اكتشاف حالة إيجابية في صفوفه .. الدفاع الجديدي يُخْضِع لاعبيه وأطره للمسحة الطبية الثالثة    بانون حاضر في قمة أولمبيك أسفي    الكشف عن حكم مباراة الرجاء الرياضي وأولمبيك آسفي    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    إيقاف متورطين في سرقة بالعنف أودت بحياة سيدة في مراكش    ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية قيمتها 750 درهم لرفضه ارتداء الكمامة    المغرب..التوزيع الجغرافي ل1018 إصابة جديدة بكورونا و995 حالة شفاء و12 حالة وفاة    فيروس كورونا: خمسة حالات جديدة بجهة سوس ماسة ترفع الحصيلة إلى 175 حالة مؤكدة، هذه هويتها    تمهيدا لعودة النشاط الصناعي.. اخضاع كافة سائقي حافلات نقل العمال بطنجة لتحليل كوفيد-19    العثماني : "الحكومة ماشي حكارة"    فيديو.. شاهد ما قاله مغاربة عن انفجار بيروت ومساعدة الملك للضحايا    التشكيلة الرسمية | نهضة الزمامرة X حسنية أكادير        شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    أولا بأول    جريمة قتل مروعة بخريبكة .. خضار يقتل ابن عمه في سوق الجملة !    الأطر الصحية تصعّد    العثماني : 5 مدن فقط معنية بقرار الإغلاق والحكومة ما حاكرة على حتى شي مدينة !    استعدادا لمواجهة أولمبيك أسفي الرجاء البيضاوي في حصة تدريبية    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    للمشاركة في التفكير حول النموذج التنموي.. تنظيم استشارة لنزلاء المؤسسات السجنية    وزارة التربية الوطنية تعلن عن إحداث تعديلات على المنهاج الدراسي للمستوى الابتدائي    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    أولا بأول    صدور كتاب "سنوات المد والجزر" لميخائيل بوغدانوف    نقابة تكشف تجاوب وزارة الصحة مع مطالب الأطباء للحصول على تراخيص لفترات من الراحة    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    بعد الاعتصام المفتوح.."العدول" يضربون عن الطعام    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    لوبي المدارس الخصوصية يفرض على العثماني إعتماد التعليم الحضوري رغم وباء كورونا لإجبار العائلات على الأداء    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    مليار دولار.. أرباح نينتندو خلال ثلاثة أشهر    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    سياحيا..ورزازات تحتضر ومسؤول يكشف ل"فبراير" حجم تضرر القطاع    تحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية بسبب كورونا    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توتر في باريس مع محاولة "السترات الصفراء" استعادة زخم حراكهم
نشر في الأحداث المغربية يوم 16 - 11 - 2019


Ahdath.info
نزل متظاهرون من "السترات الصفراء" إلى الشوارع مجددا في فرنسا السبت على أمل استعادة زخم حراكهم الاجتماعي غير المسبوق بعد عام من انطلاقه، لكن التحركات شهدت عودة للفوضى في بعض أحياء باريس.
وشهدت احتجاجات السبت أعمال تخريب وإحراق لحاويات نفايات ورمي حجارة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.
وفي جنوب العاصمة، تحولت ساحة إيطاليا إلى ميدان مواجهات متقطعة وضاقت اجواؤها بالغاز المسيل للدموع، وفق صحافيين في وكالة فرانس برس شاهدوا العديد من المتظاهرين المصابين بجروح مع منع لعناصر الإطفاء من التدخل.
وبقي الوضع مضطربا لمدة ساعتين في فترة بعد الظهر، فيما تدخلت الشرطة أكثر من مرة لتفريق مجموعات صغيرة من المخربين، متصدية لهم ومطلقة الغاز المسيل للدموع.
"ونظرا لأعمال العنف والتجاوزات"، طلبت الشرطة إلغاء تظاهرة للسترات الصفراء كانت مقررة عند الساعة 14,00 (13,00 ت غ) في الساحة.
وقال مدير شرطة باريس إن من كانوا في الساحة "ليسوا أفرادا يدافعون عن قضية بل أشخاص يعمدون الى التخريب" والقيام "باعتداءات ممنهجة ضد قوات الأمن وعناصر الإطفاء".
وأوقفت السلطات 61 شخصا .
وقال لوران (50 عاما ) القادم من شرق فرنسا للمشاركة في الذكرى السنوية الاولى للحراك "خاب أملنا قليلا جراء العنف ولذلك أبحث مع أصدقائي عن ركن أكثر هدوءا ".
وتوتر الوضع كذلك في ساحة الباستيل حيث أوقفت الشرطة مسيرة كان مصرحا بها في وقت سابق اتجهت من شمال غرب باريس، كما شاهدت صحافية في وكالة فرانس برس.
وفي مناطق اخرى، حافظت تظاهرات صباحية على طابع هادئ، لكن بعد الظهر، عمدت قوات الأمن الى إطلاق الغاز المسيل للدموع في ليون (وسط-شرق)، حيث نجح نحو ألف متظاهر بالوصول إلى وسط المدينة الذي كان ممنوعا عليهم التظاهر فيه.
وفي نانت (غرب) اندلعت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين "عنيفين"، وفق السلطات.
وفي الجنوب الشرقي، احتل ناشطون من "السترات الصفراء" مستديرات، ووزعوا مناشير على العابرين بدون أي توتر يذكر.
وأطلقت العديد من دعوات التظاهر خلال عطلة نهاية الاسبوع في كافة أنحاء فرنسا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للحراك الذي اندلع بالأساس احتجاجا على ضريبة على المحروقات، قبل أن يتحول لحراك اجتماعي واسع هز ولاية إيمانويل ماكرون.
وفي اليوم نفسه في باريس، قطع متظاهرون جادة الشانزيليزيه التي أصبحت في ما بعد ملتقى لتظاهرات أيام السبت، إلى أن حظرتها السلطات في منتصف مارس بعدما شهد أحد أيام الاحتجاجات تلك أعمال تخريب في الجادة المحاطة بمتاجر فاخرة.
والسبت، بقيت الشانزيليزيه بمنأى عن التحركات، بعد وضعها تحت رقابة أمنية مشددة، كما مناطق مهمة أخرى في العاصمة.
وبعدما قدمت الحكومة تنازلات مثل صرف مكافآت ورفع الضرائب عن ساعات العمل الإضافية ونظمت حوارا وطنيا واسعا ، تراجع زخم حراك "السترات الصفراء" تدريجيا حتى الربيع ولم يعد يجمع سوى بضعة آلاف.
واورد مارتان العاطل عن العمل والقادم من سوريسن (غرب العاصمة)، أن ما يذكره من العام المنصرم للاحتجاجات "الأشخاص الرائعون الذين التقيتهم، والقمع الشديد الذي تعرضنا له"، مؤكدا عزمه على الاستمرار في التظاهر.
ولا يزال لدى المتظاهرين العديد من المطالب، مثل خفض الضريبة على المواد الأولية الضرورية، فرض ضريبة على رأس المال، وإجراء "استفتاء مبادرة شعبية".
وتوقعت السلطات أن يكون تحرك السبت "واسعا " في كافة أنحاء البلاد بعدما أعلن عن أكثر من 270 تحركا .
وتوقعت السلطات تحرك "200 إلى 300 من متشددي السترات الصفراء ونحو 100 إلى 200 ناشط من اليسار المتطرف" في باريس، وفق مصدر أمني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.