بوريطة: دول عديدة أبدت رغبتها في فتح قنصليات بالصحراء المغربية    ديسابر مدربا للوداد حتى نهاية الموسم    مدرب الدفاع الحسني الجديدي: "أهدرنا فرصاً سانحة للتسجيل وسنواصل العمل لبناء فريق قوي"    مندوبية السجون: ما نشرته “هيومن رايتس ووتش”حول بلعيرج وبوعشرين والزفزافي مجرد مغالطات وادعاءات كاذبة    بوريطة : مواقف الانفصاليين بخصوص رالي أفريكا إيكو رايس مُجرد شطحات و أوهام و تصريحات تثير الشفقة    بتورونتو : الجالية اليهودية المغربية “فخورة” بالمبادرات الملكية لترسيخ التنوع الديني    الجزائر تنضم لجنوب إفريقيا وتقاطع "كان" العيون    تسليم جائزة محمد السادس للمتفوقات والمتفوقين في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم السنة الدراسية 2018-2019    بيت الذاكرة    جامعة عبد المالك السعدي تخرج عن صمتها بشأن فضيحة “الرشاوي”    الدفاع يكتفي بنقطة واحدة أمام السريع    25 سنة سجنا لثلاثة متهمين من اساكن بعد ضبط 3 طن من الحشيش    بوريطة يعلن عن تاريخ انعقاد اجتماع وزراء خارجية المغرب ودول المحيط الهادي الإثني عشر بالعيون    النصيري: سعيد جدا بالانتقال إلى إشبيلية واللعب بقميص الفريق الأندلسي “كان حلما”    صدمة… السلطة تفسد حميتك الغذائية    البنتاغون ينفي تهوين إصابات في الهجوم الإيراني    الراشدي: يجب جعل محاربة الرشوة « ركيزة » في بلورة النموذج التنموي    الجمعة 48 بالجزائر تحت شعار "لا تراجع.. والسلطة للشعب"    تشافي: الوقت ليس مناسبا لتدريب برشلونة    « إم بي سي » تحسم جدل استمرار نانسي عجرم في برنامج « ذا فويس كيدز »    حمد الله يقود النصر لنصف نهائي كأس الملك (فيديو)    هل يقود إسقاط الطائرة الأوكرانية إلى لحظة “تشيرنوبيل” إيرانية؟    وزارة الثقافة ترد على الفنان محمود بوحسين وتوضح حقيقة عدم دعمها لفرق تمثل المغرب بالخارج    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    اعتقال تقني جماعي بالجديدة للاشتباه في تورطه في اغتصاب أطفال بالجديدة (بلاغ)    البنك الشعبي تصدر منظومة تهم أصحاب المقاولات الصغرى -فيديو    المملكة المتحدة تضيف حزب الله اللبناني للائحة المنظمات الارهابية    “كان” تونس 2020 لكرة اليد.. المنتخب الوطني يتأهل إلى ربع النهائي    إسماعيل حمودي يكتب: مراجعة الاتفاق مع تركيا.. ثم ماذا بعد؟    الحصيلة الأدبية والفكرية لمغاربة العالم لسنة 2019 - الجزء الثاني حول الإصدارات الشعرية    أكادير:حجز كمية هامة من السجائر ، ومادة "المعسل" المستعملة في تدخين "النرجيلة".    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    الترجمة وإلى أي مدى استطاعت أن تلامس روح النص    شاحن كهربائي يتسبب في احتراق منزل بالكامل بحي مسنانة بطنجة    تقبل اللغات الأجنبية.. وكالة بنكية ترفض شيكا باللغة الأمازيغية    متظاهرون يقطعون الطرق في لبنان مع دخول الحراك الشعبي شهره الرابع    يوميات فلاح مغربي في برلين..ح1: “مْروزيَّة” بني ملال تسحر عقول الألمانيات (فيديو) على هامش معرض برلين green week الدولي    “البيجيدي” يصفع بلكبير بعد حديثه عن فقر بنكيران وتواطؤ قيادة الحزب ضده: خرجاتك مسكونة بنظرية المؤامرة وأهل مكة أدرى بشعابها    شبيبة الاشتراكي الموحد تحتج على منعها من تنظيم ملتقى شبابي حول “الإعتقال السياسي”    الرحلة تستغرق 13 ساعة.. المغرب يدشن خطا مباشرا بين البيضاء وبكين تمت برمجة 3 رحلات في الأسبوع    تسجيلات صوتية تطيح برئيس وزراء أوكرانيا    رحيل الأم الحنون .. الموت يغيب الفنانة نادية رفيق عن عمر 85 سنة    نشرة إنذارية. ثلوج ورياح قوية والحرارة دون 10 درجات بهذه المدن    “البيغ” يستقوي بشباب “الراب”    مريم حسين: إثارة الجدل فن    بايلا بفواكه البحر والدجاج    كيف تقنعين طفلك بأخذ الدواء    ألم الظهر في بداية الحمل    بعد صراع مع مرض رئوي .. وفاة بطل “العشق الممنوع” عن عمر يناهز 65 عاما    الشاعر المغربي حسن حصاري: حينما أكتب أعيش حياة ثانية بعيدة عما أنا عليه في الواقع    المغرب يحصل على خط وقاية لتدبير الكوارث ب275 مليون دولار من البنك الدولي    قرض جديد من البنك الدولي بمليار درهم لتمويل الخط الثالث والرابع ل”طرامواي” البيضاء    إصابات في اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى فجرا    ثلاثة ملايين سائح زاروا مدينة مراكش خلال سنة 2019    مجلس الشيوخ الأمريكي يشرع في إجراءات محاكمة ترامب    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أية ترجمات لمدن المغرب العتيقة..    واسيني الأعرج يكتب: هل قُتِلَ طارق بن زياد.. أم مات شحّاذا في أزقة دمشق؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمر "الدم الأزرق العملاق" يظهر غدا الأربعاء وهذه الدول التي سيظهر فيها ومواقيته
نشر في أخبارنا يوم 30 - 01 - 2018

ستشهد الكرة الأرضية خسوفا جزئيا للقمر البدر، يوم غد الأربعاء 31 يناير من السنة الجارية(2018)، وتعرف الظاهرة الفلكية النادرة بقمر "الدم الأزرق العملاق".
ويعتبر هذا القمر، ثاني قمر بدر خلال شهر يناير وعادة ما يطلق على ثاني قمر بدر في نفس الشهر من التقويم الشمسي وصف "القمر الازرق" وهي مجرد تسمية لا علاقة لها بلون القمر
وهذه المرة يتزامن مع الخسوف الكلي وهو تزامن لم يحدث في النصف الغربي للكرة الارضية منذ 31 مارس 1866 اما النصف الشرقي من الكرة الارضية في اسيا واندونيسيا ونيوزيلندا واستراليا فقد كانت اخر مره حدث فيها التزامن في 30 ديسمبر 1982.
خسوف القمر الكلي سيكون مشاهدا في اجزاء واسعة من شمال غرب امريكا الشمالية وهاواي والاسكا وشمال شرق اوروبا، ووسط وشرق اسيا والمحيط الهندي والمحيط الهادي واستراليا والمنطقة القطبية الشمالي والقارة القطبية الجنوبية.
في حين سوف يشاهد الخسوف جزئيا فقط في شمال أوروبا واسيا واستراليا وشمال امريكا الشمالية وشمال غرب امريكا الجنوبية والمحيطات الهادي والاطلسي والهندي.
الحدث سيبدأ على مستوى الكرة الأرضية مع دخول القمر الى منطقة شبة ظل الأرض عند الساعة 10:51 صباحا بتوقيت غرينتش، وهذه المرحلة عادة لا تكون ملاحظة لأن قرص القمر البدر يكون لا يزال مضاء بالكامل بنور الشمس.
وسيبدأ الخسوف الجزئي بدخول القمر الى منطقة ظل الأرض الساعة 11:48 صباحا بتوقيت غرينتش، ويبدأ قرص القمر بشكل متزايد يغرق في ظل الأرض وتتناقص اضاءته.
وفي نهاية المطاف سيقع كامل قرص القمر داخل ظل الأرض الساعة 12:51 ظهرا بتوقيت غرينتش، ويبدأ الكسوف الكلي ويأخذ القمر اللون الأحمر والسبب في ذلك ان الغلاف الجوي حول الارض يعمل على تشتيت الطيف الازرق ومشتقاته لنور الشمس ويتبقى اللون الاحمر ومشتقاته ليسقط على سطح القمر وستعتمد درجة اللون الاحمر سواء كان فاتح او غامق على مقدار الملوثات في الغلاف الجوي.
وسيبلغ الخسوف الكلي ذروته العظمى في عمق ظل الأرض عند الساعة 1:29 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، بالتزامن مع وقوعه في طور البدر المكتمل.
وبعد ذلك يبدأ القمر في الخروج من ظل الأرض وينتهي الخسوف الكلي الساعة 2:07 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، وسيبلغ اجمالي مدة مرحلة الخسوف الكلي للقمر ساعه و 16 دقيقة.
وسيشرق القمر مخسوف كليا في الأجزاء الشرقية من دولة الامارات العربية المتحدة ويصبح جزئيا كلما اتجهنا الى وسط وغرب الدولة ، وفي سلطنة عمان سيشرق القمر مخسوف كليا في معظم السلطنة باستثناء اقصى الجنوب حيث يشرق مخسوف جزئيا ، اما مملكة البحرين يشرق القمر مخسوف جزئيا بنسبة (87.9 %) وفي دولة الكويت (77.5 %) .
وباقي الدول العربية يشرق القمر مخسوف جزئيا بنسب متفاوتة في اليمن والعراق و سوريا وشرق الاردن واقصى شرق لبنان يشرق القمر مخسوف بنسبة صغيرة جدا ، ويرصد الخسوف الجزئي في الأجزاء الشرقية من الصومال وتقل النسبة كما اتجهنا غرب من البلاد.
في حين ان مصر وفلسطين وجيبوتي وجزر القمر واجزاء واسعة من السودان سوف يشرق القمر واقعا في شبة ظل الارض ، اما دول المغرب العربي ليبيا والجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا فلن ترصد لا الخسوف الجزئي ولا خسوف شبة الظل لأن القمر سوف يشرق هناك بعد انتهاء الحدث بالكامل.
خسوف القمر الكلي او الجزئي من السهل رؤيته بدون الحاجة لاستخدام مرشح ضوئي كحماية لشبكية العين مثل كسوف الشمس، ويمكن الاستعانة بالمنظار الثنائي العينية او تلسكوب صغير لرؤية اقرب لسطح القمر ولكن في الأساس لا حاجة لذلك .
وهذا ليس كل شيء فهذا القمر هو البدر العملاق الثلاث والأخير ضمن سلسلة من ثلاثة اقمار عملاقة متتالية حيث سيظهر اكبر بحوالي 14 % و 30 % اسطع عن المعدل ويشاهد طول ليل الأربعاء الى شروق شمس الخميس وقد لا يلاحظ المشاهد العادي أي اختلاف في حجمة الظاهري مقارنه بأقمار البدر الاخرى، اضافة لن يكون له تأثير على الارض تماما كما هو الحال مع الأقمار البدر العملاقة التي سبقته باستثناء التأثير على ظاهرتي المد والجزر وهو أمر طبيعي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.