الداخلية تؤكد نهاية الحجر في 10 يونيو    رباح: ملف مصفاة "لاسامير" بيد القضاء المغربي    السياحة.. «على ما نتلاقاو» بلا موعد!    "صندوق الضمان" يدشن العجز في 2024.. والحل رفع سن التقاعد    أخنوش أمام النواب: لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على زراعة الحبوب وسنفقد 20 مليار درهم إذا قمنا بذلك    “كاف” تضع مخرجين لمسابقتيها    حكيمي مهدد بعقوبة من الاتحاد الألماني    إيقاف شابات بشاطئ بالناظور    74 مشاركا في مهرجان فاس الإلكتروني الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة و المنمنمات    «المغرب، رواق فني في الصحراء» معرض إلكتروني للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث    كورونا بالمغرب .. عدد المصابين الذين يتابعون العلاج ينخفض الى 1568    طرد أطباء “كوفيد” من فنادق الإيواء    مصرع مراهق غرقا بعد توجهه لشاطئ المضيق من أجل السباحة    10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الفنيدق.. بعد إغلاق “تاراخال” الشروع في إنشاء المنطقة الإقتصادية    وصفه بالاعتداء الشنيع.. العدالة والتنمية يستنكر تخريب النصب التذكاري لليوسفي بطنجة    وزير الشغل يبشر أصحاب المهن الحرّة بالتغطية الصحية والتقاعد    إشراقات الحجر الصحي    غوتيريش يدعو الى ضبط النفس في الولايات المتحدة    الحسيمة.. المحكمة تدين "حشاش" وتصادر غليونين لفائدة الاملاك المخزنية    7 مصابين بكورونا يغادرون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة    “فيفو” تكشف هاتفها الذكي “في 19”    سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي محور الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين    بسبب كورونا..أندونيسيا تلغي الحج    تير شتيغن: "لا فرصة للرحيل عن برشلونة هذا الصيف"    حكومة فرنسا تتوقع انكماش الاقتصاد ب11 في المائة    جهة كلميم وادنون... بتسجيل حالة ثانية بافران الاطلس الصغير    الاتحاد الاشتراكي يطلق النار على “البيجيدي”: “هناك طرف داخل مكونات الأغلبية الحكومية يتعامل بشكل مشبوه”    الأمم المتحدة تدعو للتحقيق بعنف الشرطة بالولايات المتحدة        "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا    ياسين: جائحة كورونا أبرزت الدور المحوري للعائلة وأعادت للدولة قوتها بمباركة شعبية    جرحى في صفوف أفراد الشرطة الأمريكية بطلقات نارية خلال الاحتجاجات    أسماء لمنور تصدر ألبومها الجديد بعد الحجر الصحي ببصمات مهدي و »عندو الزين »    تقاض عن بعد … عقد 1469 جلسة وإدراج 22 ألف و268 قضية ما بين 27 أبريل و29 ماي الماضيين    توقعات أحوال طقس الثلاثاء    تسجيل صفر وفاة يرفع منسوب الثقة في دواء الكلوروكين    تعليمات للولاة بإنشاء لجان يقظة جهوية    خرق "الحجر" يتسبب في تغريم كارسيلا ببلجيكا    وزارة التعليم تستعين بمدرجات الجامعات وقاعات الرياضة لاجتياز إمتحانات الباكالوريا    عامل ألعاب الأطفال: الأزمة طالت ومكندخلوش ريال والباطرون كياخد من ولادو وكيعطينا    فرض حظر ليلي للتجول في نيويورك بسبب أعمال الشغب    أولا بأول    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    بطولة لإلقاء شعرِ "السْلامْ" تحفز أقلام شباب مغاربة    بينهم “باتمان”.. إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف تصوير أفلام شهيرة    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    إصابة هذه الفنانة الشهيرة بفيروس كورونا المستجد!    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انسحاب مرشح لمنصب عمدة باريس من المنافسة بسبب فضيحة جنسية
نشر في أخبارنا يوم 16 - 02 - 2020

أثارت مقاطع فيديو جنسية لمرشح عمدة باريس، بنيامين غريفو، المدعوم من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، غضبا واسعا لدى الأطياف السياسية في فرنسا.
وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن عددا كبيرا من المنافسين في مختلف الأطياف السياسية، عبروا عن انزعاجهم من تلك الحملة التي تمت ضد غريفو، بعد تسرب مقاطع فيديو جنسية له على الإنترنت وأدت لانسحابه من السباق على منصب عمدة باريس.
وطالب السياسيون في فرنسا بضرورة التذكير بالفكرة القديمة والمعروفة على نطاق واسع في الحياة السياسية الفرنسية بأن "حياة الموظفين العموميين الخاصة خارجة عن نطاق التنافس السياسي، خاصة وأنهم يفعلون ذلك في أماكن خاصة مع أشخاص بالغين".
وحذر السياسيون من استخدام الجنس لإحباط وإسقاط الشخصيات العامة في فرنسا، لأن هذا، وفقا لما نقلته الوكالة الأمريكية، سيحدث تحولا أكثر تطرفا في البلاد.
وقال جوليان أوبيرت، البرلمان من الحزب الجمهوري المنافس في تصريحات للصحافة : "في فرنسا، لم تكن الأخلاق أبدا سببا لسقوط أي سياسي، يمكن أن يحدث هذا في الولايات المتحدة لكن هنا الأمور مختلفة، ما يحدث الآن تغير مفاجئ وصادم".
وتابع قائلا: "نحن بلد له تاريخ من 2000 سنة من الأرداف والفسق، لكن التغير هو ما يحدث الآن في مواقع التواصل الاجتماعي، ولولاها لما اهتمت وسائل الإعلام الفرنسية بهذا الأمر على الإطلاق".
وحذر آخرون من أن السياسيين قد يتراجعون عن الترشح للمناصب المنتخبة، إلا ما باتت حياتهم الخاصة "علنية"، مشيرين إلى أن تسريب مواد جنسية صريحة لإخراج غريفو من الانتخابات البلدية يمثل "تهديدا" لتقاليد فرنسا الديمقراطية العتيقة.
من جانبها، طالبت عمدة باريس آن هيدالغو بضرورة "احترام الحياة الخاصة للأشخاص وعائلاتهم، فالقضية لا تحتاج إلى النقاش الديمقراطي حتى".
وقال سيباستيان شينو المتحدث باسم حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف الذي عادة ما يكون معارضاً لا يغفر لمعسكر الوسط في غريفيو "نحن لا نحاول انتخاب القديسين".
على أقصى اليسار، أعرب المرشح الرئاسي السابق جان لوك ميلنشون أيضًا عن تأييده، قائلاً إن غريفو كان ضحية لتسوية الدرجات وأن الحياة العامة يجب ألا تصبح فريسة للمتلصص.
وقال ميلينشون: "نشر صور حميمة لتدمير خصم أمر شرير".
حذر المشرع سيدريك فيلاني، الذي انفصل عن حزب غريفو للوقوف ضده في باريس، في تغريدة من أن منافسه كان ضحية هجوم يمثل "تهديدًا خطيرًا لديمقراطيتنا".
وكان غريفو قد أعلن، صباح الجمعة، انسحابه من سباق المنافسة على منصب "عمدة باريس"، بسبب ما وصفه ب"الهجمات الدنيئة" عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي".
وقال غريفو:
"عائلتي لا تستحق هذا، لا ينبغي أبدا أن يتعرض لأحد لمثل هذا العنف".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.