أمين حاريث يفوز بجائزة لاعب الشهر في البطولة الألمانية    عين البطل المغربي بدر هاري تستقر على "الثأر" من "الوحش" ريكو    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع سقوط قطرات مطرية غدا السبت بعدد من مناطق المملكة    من سيخلف العماري؟.. “البام” يتمسك بالرئاسة وأخنوش يحسم الموقف و”البيجيدي” ينتظر    اختيار خليج الداخلة ضمن نادي « أجمل الخلجان في العالم »    العامل خلوق بإنشادن لتسريع اطلاق عدد من المشاريع المهيكلة بالجماعة    بنحليب يثور بملعب الوازيس    بعد تأجيله من طرف الإتحاد الإسباني.. برشلونة وريال مدريد يتفقان على يوم 18 دجنبر موعدا لكلاسيكو الأرض    أشبال عموتة يخوضون آخر حصة تدريبية قبل لقاء منتخب الجزائر    مدرب إتحاد طنجة: "مهمتنا لن تكون سهلة أمام الحسنية ومباريات الكأس تحسم بجزئيات بسيطة"    إسماعيل حمودي يكتب.. قرار نبيل    أكمل 43 يوما.. معتقل "حراك الريف" ربيع الأبلق دخل في إضراب اللاعودة وحقوقيون يدون ناقوس الخطر    الهجرة السرية.. 4 شبان من الحسيمة بينهم معتقل حراكي يصلون الى اسبانيا    كلمات أغنية معروفة استخدمها الدوزي في جديده.. ما قصتها؟    الحريري يمهل شركاءه في الحكومة 72 ساعة لدعم "الإصلاحات" في لبنان    الجزائر.. مظاهرات جديدة تطالب برحيل رموز بوتفليقة    سلطات سبتة تعتزم فتح المعبر في وجه التهريب المعيشي يوم الإثنين    فرنسا تحبط هجوما جويا على غرار "11 شتنبر"    مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي ينطلق في ثاني دوراته.. تكريمات لمغاربة وأجانب و71 فيلما مشاركا – فيديو    محمد رمضان يكشف حقيقة فيديو « قيادة الطائرة »    الرئيس المنتخب قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستوري الأربعاء المقبل    منخرطو الرجاء يطالبون بمحاسبة حسبان    مشاركة فاعلة لوفد برلماني مغربي في اجتماعات اللجن الدائمة للاتحاد البرلماني الدولي ببلغراد    التجاري وفا بنك تفتتح فضاء للخدمة الحرة بالرباط    فعل خيانة وعار    الاتحاد الأوروبي يفشل في فرض عقوبات ضد تركيا    حازت 3 حقائب وزارية.. النهضة تتخلى عن رئاسة الحكومة التونسية    بريد المغرب يطلق هذه المبادرة لفائدة المقاولين الذاتيين    بنعبد الله: رسالة الدكالي أمر هامشي وهناك قضايا كبرى مطروحة للنقاش على قيادة الحزب    الهاكا تنذر إذاعة “ميدي 1” بسبب الإشهار بين نشرتين إخباريتين إشهار غير معلن    نادي إفريقيا والتنمية لمجموعة التجاري وفا بنك عضو مؤسس لتحالف ترايد كلوب    تطوان تحتضن ندوة للتحسيس بضرورة التربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة    بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية لسنة 2020 أمام البرلمان    طنجة.. ندوة حول أهمية تحسين الأداء الطاقي في قطاع الصناعة    نجل "إل تشابو" يشعل المعارك في المكسيك    الاسكتلندية تيلدا سوينتون رئيسة تحكيم مهرجان مراكش للفيلم    هيئة المحامين بتطوان تناقش السياسة الجنائية بالمغرب    جمعية حقوقية تحمل السلطات بتطوان مسؤولية الوضع الكارثي الذي تعيشه المدينة    منخرطو الرجاء يصوتون بالإجماع على إنشاء شركة رياضية خلال الجمع العام الذي استمر لساعات    فيديو.. بعد 15 سنة من الغياب.. الدوزي يعود للراي ب »خليوها تهدر »    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    حرب خفية بين المغرب والجزائر على « الغاز »    قصص قصيرة .. بيْنَ يدَيْ نوم مختلف (في الذكرى الثانية لوداعِ عزيزٍ)    أغنية جديدة للفنان وحيد العلالي    عندما يجد الفنان نفسه «أعزل» .. ماجدوى وزارة الثقافة ؟    البيت الأبيض يعترف ويورط ترامب في فضيحة أوكرانيا    العثماني: مشروع قانون مالية 2020 يكرس إعطاء الأولوية للقطاعات الاجتماعية وتحفيز الاستثمار    الصندوق المغربي للتقاعد يعلن عن انطلاق عملية مراقبة الحياة برسم 2019    الداخلة.. حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة تاورتا-أم لبوير    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفاة 1.5مليون شخص بسبب مرض السل    الرياضة تحارب اكتئاب الشتاء    دراسة تحذر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسبة 60%    معركة الزلاقة – 1 –    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الموسوس" عرض مسرحي جديد باللهجة الحسانية لجمعية أوديسا للثقافة والفن الأحد المقبل بالعيون
نشر في طنجة الأدبية يوم 12 - 04 - 2017

احتضنت رحاب دار الثقافة أم السعد بالعيون مساء أمس الاحد افتتاح الموسم المسرحي لجمعية اوديسا للثقافة والفن بالعيون بتقديم عرضها المسرحي الجديد باللهجة الحسانية "الموسوس".
ويندرج إنتاج هذا العمل المسرحي المقتبس عن مسرحية "مريض الوهم" للكاتب الفرنسي موليير، ضمن برنامج توطين فرقة أوديسا بدار الثقافة أم السعد برسم سنة 2017 بدعم من وزارة الثقافة في إطار توطين الفرق المسرحية بالفضاءات المسرحية وذلك للسنة الثالثة على التوالي.
وتدور أحداث مسرحية "الموسوس"، التي أخرجها عبد القادر أطويف، وقام بتشخيصها ثلة من الفنانين بالأقاليم الجنوبية، حول "فال" الرجل الثري الذي تزوج من امرأة ثانية، غير أم أولاده، وهو يعيش في وهم أنه مريض، فيبادر إلى كتابة وصيته وتحديد من سيرث أمواله، وبذلك تدور حوله مؤامرات الطمع وتضارب المصالح والغدر والإخلاص، والحقوق والأنانية.
فقد سلم "فال" قدره إلى الأطباء، إذ اعتقد أنه مريض وأنه لا محالة سيموت قريبا، لذا راح يرتب الأحوال من بعده، ويخطط لتزويج ابنته "سعادو"، من "لغظف"، الطبيب الشاب وابن الطبيب، ليكون صهره، فيما تحب "سعادو"، "كليانت"، معتقدة للوهلة الأولى أن العريس المعين هو حبيبها، وتقبل بسعادة، لكن ابوها يخبرها ان العريس هو الطبيب الشاب، وهكذا يضغط على ابنته لكي تطيعه، مهددا إياها بحرمانها من وصيته إن هي لم تذعن لإرادته.
وتتواصل فصول المسرحية بتدخل "نينة" زوجة "فال" الثانية معلنة قدوم الكاتب العدل الذي سيغير الوصية بناء على رغبة "فال"، وتكتشف الخادمة " شويمة " حليفة "سعادو" أن الكاتب العدل ليس سوى العشيق الخفي ل "نينة"، التي ما تزوجت "فال" إلا طمعا في أمواله.
وبتدبير من "شويمة" يتم إدخال العاشق "كليانت" إلى البيت وهكذا، وتحيك مؤامرة للايقاع ب"نينة" زوجة "فال"، وسط مناخ حافل بالمفارقات والحوارات والأشعار والمناورات والصراعات الخفية، لينتهي الأمر كله بموافقة "فال" بعد أن شفي من مرضه، وفضح رياء زوجته والمحيطين بها، على زواج "سعادو" و"عبدو" ويعم الفرح المكان.
واقتبس هذه المسرحية، التي توجت مسار الكاتب الفرنسي جان- باتيست بوكلان (موليير) وكانت آخر أعماله المسرحية، إلى الحسانية نيمة لمغيفري وعبد القادر أطويف، وشارك في التشخيص كل من علية طوير، ونبيهة برني، وتوفيق شرف الدين وعبد القادر أطويف، ويوسف التاقي، ومولاي رشيد الفاطمي، ومريم فرعون، ومبارك خليفا، وفيصل البرايج، وقام بإنجاز السينوغرافيا طارق الربح، وصممت الملابس لينة ابن المواز السليماني الحسني.
وفضلا عن إنتاج عمل مسرحي، يشمل هذا البرنامج التنشيط الثقافي لفضاء التوطين وتطوير المهارات المسرحية، ويتضمن تنظيم ندوات ولقاءات فنية، وورشات تكوينية وإقامات فنية.
nوستعمل جمعية أوديسا خلال السنة الجارية على تقديم أزيد من عشرة عروض في الجهات الجنوبية الثلاث، كما ستنظم لقاءات فنية وندوات حول المسرح والموروث الشعبي الحساني، وتنظيم الدورة الثالثة من مهرجان العيون الدولي لمسرح الشارع.
ومن شأن مثل هذه المبادرات إذا ما توفر لها الدعم من المجالس المنتخبة والمؤسسات العمومية على المستويين الجهوي والمحلي أن تساهم في الارتقاء بالممارسة المسرحية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، والتعريف بالتراث والثقافة الحسانية على المستوى الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.