أخنوش: الأحرار حزب "ولاد الناس" ولا نريد أن نكون شعبويين وعدميين    تتويج المغرب كأحسن وجهة سياحية علاجية في أفريقيا للمرة الثانية    أردوغان: إذا فقدنا القدس لن نستطيع حماية مكة    حماس: لا تنازل عن القدس الموحدة لا شرقية ولا غربية    تقرير: المغرب يحتل المراتب الأولى في شراء العتاد العسكري    نجم ريال مدريد : حكيمي شاب مقاتل    الفتح او.آسفي: قرشيون بالمقلوب    جمعية سلا يتألق في البطولة الإفريقية لكرة السلة    طقس اليوم .. أجواء باردة وزخات مطرية في هذه المناطق    اعتداء على "عسكري" ومحاولة بتر عضوه الذكري.. المتهمون "مهاجرين أفارقة"    وفاة عشريني بعد انفجار لغم في السمارة    فيديو.. وليمة وحفل وداعي بمناسبة إحالة 3 حمير للتقاعد في تركيا!    العنف في الوسط المدرسي ، بضاعتكم ردت إليكم الجزء الثاني    انتقاء أفلام المسابقة الرسمية للدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي تكريم الفنانة سعاد صابر والاحتفاء بالسينما التشادية    دراسة: الويفي يتسبب في الاجهاض !    فحص الميزانية يورط بنشماش    تؤثر جديد بمنطقة الكركرات بعد رسالة براهيم غالي للأمين العام للأمم المتحدة    البرلمان الأوروبي يصفع "البوليساريو" وحلفائها بهذا القرار    مكتب السكك الحديدية يعلن عن تخفيضات بمعدل 50 في المائة على بطاقات التخفيض    تأجيل مباراة الوداد البيضاوي واتحاد طنجة    برشلونة يريد ضم موهبة صاعدة    الوداد يقترب من خطف نجم الأسود وخيطافي الإسباني    مباريات اليوم السبت    2016.. شركة الطرق السيارة بالمغرب تجني ثروة بقيمة 3,12 مليار    عيِّنة من الفساد الاقتصادي والاجتماعي والإداري:    ورشة عمل حول مجزرة القرب للدواجن ويوم دراسي حول تصبير مادة الزيتون بمنطقة آيت عتاب    أمريكا تسمح للبرتقال البركاني بدخول أراضيها    لجنة برلمانية لتقصي الحقائق تنقب في صفقات المكتب المغربي للسياحة    تفكيك أكبر شبكة تهريب دولية للمخدرات بين المغرب وإيطاليا    مقاييس الأمطار المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    بيرواين نقيبا جديدا لهيأة محامي الدار البيضاء        زيد خجول ولا يحب الكلام    "كناوة" أخذ منحى تجاريا    "عناق" فيلم قصير للعلوي    برنامج الترجمة والنشر :شعراء ثيربانتيس بالعربية (بوثينار)الشاعر الإسباني خوسي يِّيرو بالعربية    الإعدام خارج خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان    وزارة الصحة : 800 شخص مصاب بمرض اللشمانيا بزاكورة    مونشنغلادباخ يعمق جراح هامبورغ في بداية الجولة 17 بالبوندسليغا    ها ابرز توقعات الفلكي المغربي عبد الرحمان العيس لسنة 2018    برنامج الترجمة والنشر :شعراء ثيربانتيس بالعربية (بوثينار)الشاعر الإسباني خوسي يِّيرو بالعربية    صندوق النقد الدولي.. بالإصلاحات الماكرو اقتصادية "السليمة" التي قام بها المغرب    ماذا حلّ بمقاتلي "الخلافة" الأجانب في سوريا والعراق؟    تكريم الدكتور عبد الحميد بنعزوز / الكفاءة القصرية / بالرباط عبر لقاء علمي    هل تعيد شركة والماس للمياه المعدنية حراك العطشانين إلى الواجهة ؟    ناسا لقات نظام شمسي شبيه بنظامنا    ترامب يحقق رقما قياسيا في «الكذب»!    المستشارة توتو بكار تطلق صاروخ ارض جو على سعيدة شرف    فيس بوك تختبر "التعليقات السرية" التي يراها البعض فقط    جمعيات متقاعدي قطاع الفوسفاط بالمغرب تراسل المدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط    أنا فلسطين : جديد الاديب الطاهر الجباري    عجيب وغريب يقع هذا بالمغرب في زمن الصعود إلى الفضاء    هذه خطوات بسيطة ستجنب الوقوع ضحية للبواسير    دراسة: فقدان السمع قد يكون عاملا مسببا للخرف    هذا ما طلبه مهدي بنعطية من الجماهير المغربية    نشطاء فيسبوكيين ينشرون تدوينة لباشا سيدي عثمان ويزعمون أنها كانت وراء إقالته    السعودية تقرر منع السيلفي في الحرمين    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كَيْفَ نَتَعَلّمُ ابْتِكارَ الفَرَحِ الأَخير .. ؟
نشر في العلم يوم 09 - 04 - 2009

الرَّجُلُ الأَكْثَرُ حُزْناً يَتَعَلَّمُ ابْتِكارَ الفَرَحِ الأَخيرِ ،
يَهْوي بِيَدِ قَوِيَّةِ عَلى زَوايا الصَّنَمِ السَّاكِنِ فيهِ ،
فَرْخَةٌ تَأْكُلُ مِنْ يَدَيْهِ ضَوْءا ..
طائِرُ الفينيقِ يَدْخُلُ الحُرُوبَ ضِدَّ فُرْسان أَثينا .
يَتَعَلَّمُ ابْتِكارَ وَرْشَةٍ كُبْرى لِتَصْنيعِ الجَمالِ ؛
طَعْنَةٌ في بَدَنِ القُبْحِ
انْقِلابٌ ضِدَّ امْراطُورِيات اللَّيْلِ
رَقْصٌ عائِلِيٌّ بَيْنَ أَحْضانِ النَّهارِ
حائِطٌ يَرْسُمُهُ في دِفْتَرِ الحَياةِ :
حائِطٌ يَخُطُّ فَوْقَهُ أَرْواحَ مَنْ أَحَبَّهُمْ ..
بَعْدَ لَيالٍ ذَبُلَتْ بَنَفْسَجَةُ الحُزْنِ
وَأَزْهَرَتْ شُجَيْراتُ الفَرَحْ ...
اللَّيْلُ شاتٍ ، عاطِفِيٌّ .
مَطَرٌ يَلْطِمُ خَدَّ الصَّمْتِ .
رُعْبٌ جالِسٌ في غُرْفَةِ الرُّوحِ كَثُعْبانٍ ..
وَكانَ الرَّجُلُ الأَكْثَرُ حُزْناً يَحْضُنُ المَشْهَدَ :
يَمْشي حافِيَ الإِحْساسِ تَحْتَ المَطَرِ العاصِفِ /
لَيْتَني أَصيرُ عَظْمَةً في جَسَدِ العاصِفَةِ الهَوْجاءِ ،
لَيْتَني أَصيرُ كائِناً مُنْدَمِجاً في بِئْرِ كَيْنُونَةِ هذا اللَّيْلِ ،
شاتِياً أُحِبُّهُ .
كَأَنَّهُ عَريسٌ / فَرَسٌ تَحْمِلُهُ .
زُغْرُودَةُ الرَّعْدِ وَفانُوسٌ يُمَزِّقُ قَميصَ العَتَمَه .
الرَّجُلُ الأَكْثَرُ حُزْناً نَفَضَ الغُبارَ عَنْ كِيانِهِ .
في الحَلْقِ طَعْمُ آيَةِ الكُرْسِيِّ
أَحْلى مِنْ يَدٍ تُصافِحُ الحُقُولَ وَ الرُّبى ..
يَحْلُمُ دَوْماً بِلِقاءِ المُصْطَفى في الحَوْضِ في الصِّراطِ في الميزانِ .
كُلَّما أَذابَ سُكَّراً في النَّهْرِ ؛
نَهْرِ الأَبَدِيَّةِ العَميقِ
فاضَ في شِرْيانِهِ دَمُ الحَياةِ .
كُلَّما اسْتَحَمَّ في المِحْرابِ قَلْبُهُ تَساقَطَتْ ذُنُوبُهُ كَأَوْراقِ الخَريفِ .
كُلَّما باضَتْ إِناثُ الفَرَحِ اسْتَلَذَّ طَعْمَ النُّورِ في أَعْشاشِها ،
وَصارَ يَوْمَها الفَتى الأَقَلَّ حُزْنا :
صارَ مَوْلُوداً جَديداً كَصَباحٍ أَبْيَضْ ..
الرَّجُلُ الأَقَلُّ حُزْناً يَحْضُنُ العالَمَ في وِجْدانِه .
يَحْضُنُ أَيْتاماً وَأغْراباً وَشاعِراً تَعَوَّدَتْ يَداهُ دائِماً
أَنْ تَحْلُبَ المَجازَ مِنْ ثَدْيِ الكَلامِ ،
يَحْضُنُ المارَّةَ وَ البِنْتَ التي ماتَ أَبُوها في اصْطِدامِهِ مَعَ الحَياةِ ،
وَ الأَرْمَلَةَ التي تَنامُ في فَمِ الغابَةِ بَحْثاً عَنْ مَنامَةٍ أَخيرَةٍ ،
وَيَحْضُنُ المُسافِرينَ في الصَّحْراءِ باحِثينَ عَنْ خَرائطِ الكَنْزِ ،
وَيَحْضُنُ الرُّعاةَ وَالجِيادَ والذِّئابَ
مِنْ تَناقُضٍ يَجُرُّها إِلى مَعْرَكَةٍ قاسِيَةٍ ،
وَيَحْضُنُ الحُرَّاسَ فَوْقَ القَلْعَةِ العُلْيا : هُناكَ
حَيْثُ يُولَدُ الفَرَحْ ..
في الحَلْقِ طَعْمُ سُورَةِ الإِخْلاصِ .
في المَنامَةِ التي تَرُشُّ لَيْلَهُ بِالسِّحْرِ أَجْراسٌ تَرِنُّ .
في غُرُوبِ الشَّمْسِ أَكْواخُ الأَشِعَّةِ التي تَنامُ .
في الغُرْفَةِ بابٌ لِدُخُولِ آخِرِ الأَلْوانِ :
عالَمٌ تَغْمُرُهُ الحَشائشُ الخَضْراءُ وَالظِّلالُ
وَابْتِسامَةٌ تُولَدُ في بُحَيْرَةٍ تَحُفُّها الأَغْراسُ ..
عالَمٌ سَديمِيٌّ .
بَياضٌ مَرِحٌ .
حُورِيَّةُ النَّهْرِ عَرُوسُ أَوَّلِ التَّكْوينِ .
فارِسٌ يُضيفُ دائِماً إِلى الصَّهيلِ نَسْمَةً شَرْقِيَّةً
قادِمَةً مِنْ جُزُرِ الحَواسِّ ..
عالَمٌ يَقُودُ مَوْكِباً نَحْوَ السَّماءْ ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.