في لقاء مع الوزير أمكراز.. نقابيو الاتحاد المغربي للشغل يطالبون بالتفاوض حول "قانون الإضراب" قبل عرضه على البرلمان    التوفيق يخرج بتصريح حول إقامة صلاة الجمعة في المغرب    مهمة الركراكي تعقدت آسيويا!    الوالي يكشف موعد تصوير الموسم الثاني من مسلسل "الماضي لا يموت"    فيروس كورونا.. مجموعة من الأبحاث تكشف مفاجأة علمية تهم نصف سكان العالم    "وول ستريت جورنال": خلاف بين الملك سلمان وابنه ولي العهد حول التطبيع مع إسرائيل    برلمانيون فرنسيون يرفضون استضافة طالبة مغربية محجبة -فيديو    لم يستفيدوا من أي دعم .. العاملون بالقطاع السياحي بمرزوكة يطلقون نداء استغاثة    الوداد من أجل مواصلة رحلة الدفاع عن اللقب ونهضة الزمامرة عينه على الابتعاد من "منطقة الخطر"    وداديون ورجاويون جدد ضمن لائحة المنتخب الوطني    أشغال بناء وسط فيلا لنافد بمدينة أكادير تؤجج غضب الجيران، و شكاية في الموضوع بيد والي جهة سوس ماسة.    بعد البيضاء.. مديرية التعليم بسلا تعتمد التعليم عن بعد في 30 مؤسسة -وثيقة    بنشعبون يمدد إجراءات التصدي للمضاربة في أسعار مواد التعقيم    مهنيو وتجار وعمال المقاهي بقلعة السراغنة يحتجون لهذا السبب    الرجاء في مواجهة الدفاع الحسني الجديدي وعينه على الهروب بالصدارة    بارتوميو: "لا أحد يرغب في الاستقالة ولن أدخل في صراع مع ميسي 'الأيقونة'"    اندريا بيرلو: من المرجح ألا ينضم سواريز إلى يوفنتوس    بوعياش تعقد لقاء تواصليا مع الرئيس الأول لاستئنافية أكادير والوكيل العام للملك بها    أي اقتصاد ينتظر الدول العربية؟ ..    جديد في قضية مشتبه في ارتكابه جناية هتك عرض قاصرات بجماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة    "أسبوع الابتكار في إفريقيا".. تتويج المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالجائزة الكبرى وبأربع ميداليات ذهبية    وزارة الصحة تعفي العديد من المسؤولين في الصحة منهم مسؤولين في جهة طنجة تطوان الحسيمة    صحفي يتعرض لاعتداء وصف بالهمجي باقليم اشتوكة ايت باها    البيغ وسلمى رشيد.. أرقام يوتوب توضح مدى نجاح عملها "شلونج"    اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة "البي جي دي" بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف "مضمون المذكرة"    وكيل الملك بالرباط: كل المواد المحجوزة لدى الخلية الإرهابية تستعمل في صناعة العبوات المتفجرة    مرسوم لجنة تفعيل الأمازيغية يدخل حيز التطبيق بعد نشره بالجريدة الرسمية    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    سلمى رشيد ل"فبراير": كنت سعيدة بالتعامل مع "دون بيغ" وفكرة "الديو "كانت في محلها    بايل: "منذ رحيلي عن توتنهام وتراودني فكرة العودة إليه"    العثماني يصف قرارات الحكومة في ظل الجائحة ب"المؤلمة" لكنها مفيدة    روسيا تسجل 6184 إصابة جديدة ب"كورونا" وحصيلة الوفيات ترتفع إلى 19418 حالة    طقس الأحد | زخات رعدية تزور مناطق مغربية. والحرارة العليا تستقر قي 42 درجة    أمن طنجة يفند اتهامات للشرطة بالتسبب في مقتل شاب.. ويوضح ما حدث    فيروس كورونا.. المغرب يُسجل أزيد من 19 ألف حالة نشطة    الفنان "رشيد الوالي" يكشف خروج والدته من المستشفى ويشكر متابعيه    حكاية العالم الجاسوس الذي نقل أسرار القنبلة الذرية من الغرب إلى الشرق    روسيا:قرار واشنطن الأحادي بشأن إيران ضربة خطيرة لسلطة مجلس الأمن الدولي    ليفربول يضم المهاجم جوتا من وولفرهامبتون    مصطفى كرين يكتب: القادم أسوأ    تراجع لندن عن التزاماتها باتفاق بركسيت يثير سخط الأوروبيين    باحثة مغربية ضمن "بطلات" التوعية بلدغات الأفاعي    لأول مرة منذ تفشي الجائحة.. شفشاون تسجل أكبر عدد من الإصابات    تسجيل أكبر ارتفاع لمؤشر الحالات اليومية لفيروس كورونا بفرنسا.    وزير الصحة الإماراتي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا    تراجع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 1,02 في المائة ما بين 10 و16 شتنبر    قنصل فرنسا بطنجة يودع طنجاوة باللغة العربية الدارجة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دراسة: أبوظبي ودبي أكثر المدن الذكية إقليميا    محام: نجحنا في الحصول على حكم لتعليق اقساط الابناك بسبب كورونا    مؤشر التقدم الاجتماعي.. المغرب يتقدم في الحاجات الأساسية ويتأخر في الرفاهية    "حظر تجول" لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الاستقلال وفيٌّ لمبادئه، ومرتبط بقضايا ومشاغل المواطنين محلياً وجهوياً ووطنياً..
الأخ نزار بركة في اللقاء الجماهيري بطنجة..
نشر في العلم يوم 05 - 06 - 2009

في لقاء جماهيري حاشد بطنجة، نظمه مرشحو ومرشحات لائحة حزب الاستقلال بمقاطعة طنجة المدينة، وشارك فيه أيضاً مرشحو ومرشحات االحزب في مقاطعات الشرف السواني، والشرف أمغوغة، وبني مكادة، وحضره مفتش الحزب بالفحص أنجرة الأخ عبد السلام العشيري، ومفتش الحزب بطنجة أصيلة الأخ الدكتور أحمد بن احساين، والأخ عبد السلام النقاش الكاتب الاقليمي للحزب بطنجة أصيلة، والأخ الدكتور جمال بخات كاتب فرع الحزب بمقاطعة طنجة المدينة.. في هذا اللقاء الذي تميز بحضور المئات من النساء والشباب، قام الأخ المناضل نزار بركة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق الحزب بجهة طنجة تطوان، بالإعلان الرسمي عن انطلاق الحملة الانتخابية بمقاطعات طنجة، والذين قدم الأخ عبد السلام الشعباوي وكلاء لوائحهم كالتالي،
الأخ عبد السلام العشري، وكيل لائحة الحزب بمقاطعة بني مكادة، ووكيلة المرأة بنفس المقاطعة، الأخت إحسان العزيزي.
الأخ المومني الغالي، وكيل لائحة الحزب بمقاطعة أمغوغة، ووكيلة المرأة بنفس المقاطعة، الأخت الدكتورة زينب الوهابي.
الأخ محمد أغطاس السعيدي، وكيل لائحة الحزب بمقاطعة الشرف السواني، ووكيلة المرأة بنفس المقاطعة الأخت إحسان العزيزي.
الأخ محمد العربي بوراس وكيل لائحة الحزب بمقاطعة طنجة المدينة، ووكيلة المرأة بنفس المقاطعة الأخت تريا أمناد..
وفي جو من الإنضباط، والحماس، والهتاف بحياة الحزب وجلالة الملك، استقبل الأخ نزار بركة من قبل مرشحي الحزب ومناصريه ومدعميه بطنجة ليتم بعد ذلك مباشرة، افتتاح حفل تقديم لوائح الحزب بمقاطعات طنجة، بآيات بينات من الذكر الحكيم رتلها بصوته الرخيم، المقرىء والمبدع الشاب عبد الرحيم عبد المومن.
وبأخذه للكلمة، عبر الأخ نزار بركة عن سروره وارتياحه لوجوده في طنجة والتقائه المباشر مع ساكنة طنجة المدعمة والمساندة لمرشحات ومرشحي حزب الاستقلال بمدينة طنجة المناضلة ..
وكانت بداية كلمته، هي توضيح أهمية الانتخابات ودورها الأساسي، في تحديد مسارات وتوجهات السياسات والمخططات والبرامج التنموية المحلية منها والجهوية، كما أنها تحدد السياسة العامة للبلاد، من خلال النتائج المحصل عليها وطنياً، والتي أوصلت حزب الاستقلال في الانتخابات البرلمانية الأخيرة إلى تطبيق المنهجية الديمقراطية، وذلك بحصوله على المرتبة الأولى وطنياً، وتمكين أمينه العام الأخ المناضل الاستاذ عباس الفاسي من الوزارة الأولى بثقة من جلالة الملك..
ومن هذا المنطلق يضيف الأخ نزار فإن حزب الاستقلال وبثقة الجماهير، عليه أن يحافظ على الصدارة في المشهد السياسي الحالي، من خلال الفوز بأغلبية المقاعد، هنا في طنجة، وفي كل جهات المملكة، وهذا ممكن، لأننا اخترنا في حزب الاستقلال، الوضوح في المواقف، والتشبث بالمقدسات، وتفعيل الديمقراطية الداخلية، وفسح المجال للعناصر الأكثر اقتراباً من المواطنين، والأحسن سلوكاً، والأقدر عملاً لمصلحة المواطنين والوطن..
إننا نريد منكم في طنجة، يقول الأخ نزار أن تضعوا ثقتكم في مرشحات ومرشحي حزب الاستقلال، لأنهم الأقدر على جعل خيرات المدينة والمنطقة لفائدة الساكنة وأبنائها، وفي مقدمتها، مناصب الشغل التي لايستفيد منها بغاية الأسف أبناء طنجة.
إننا في حكومة الأخ عباس الفاسي الأمين العام لحزب الاستقلال، بتوجيهات من صاحب الجلالة محمد السادس، يؤكد الأخ نزار نعطي الأهمية البالغة لهذه المنطقة، وذلك من خلال المشاريع والأوراش الاقتصادية والتنموية الهائلة، كما أن الحكومة تطبق برنامجها الاجتماعي لفائدة الطبقات الواسعة من المجتمع المغربي، من خلال برنامج التنمية البشرية، وسياسة القرب في المجالات التعليمية، والصحية، والطرقية، والاسكانية، ومقاومة الهشاشة، ومواجهة البطالة، والغلاء الفاحش الذي تسببت فيه أزمة الطاقة والحبوب، ثم الأزمة الاقتصادية العالمية..
نريد من هذه الانتخابات يوضح الأخ نزار أن تعطى للمغرب مجالس قادرة على مسايرة وبلورة التوجهات الحكومية، وخلق أقطاب جهوية لخلق فرص التشغيل لمحاربة البطالة والقطع النهائي مع هجرة العار والموت، والقادرة على تنفيذ التعاقد ما بين الوزارات المعنية والجماعات الحضرية والقروية، الأخ نزار استغل المناسبة، ليطلع الجميع على أهم وأبرز المشاريع والمنجزات التي تحققت في عهد حكومة الأخ عباس الفاسي وبتوجيهات من جلالة الملك محمد السادس. منها ما هو اجتماعي، ومنها ما هو اقتصادي، وفي مختلف المجالات الحياتية، والمعيشية، والادارية، والقضائية، والضريبية،، وفي مجالات التشغيل ومحاربة البطالة، ومواجهة الغلاء الخارجي والداخلي، والاستثمار المنتج الموفر للشغل، وكذا فتح قنوات الحوار والتفاهم والتجاوب مع مطالب الشغيلة والمتقاعدين والمعطلين وحاملي الشواهد، وفي مجالات تسيير المدن الجديدة، واقامة السدود، وشق الطرق السياراة والوطنية، وبناء المدارس والمستشفيات، والاهتمام أكثر بالطبقات الفقيرة، من خلال إعطاء المساعدات المالية لتشجيع التمدرس، ومجانية العلاج، والتعويض عن البطالة..
وفي ختام كلمته، جدد مطالبة ساكنة طنجة، لوضع ثقتها في مرشحات ومرشحي حزب الاستقلال لأنهم الأكثر ضمانة لخدمة قضايا طنجة وساكنتها..
وبالمناسبة أيضاً، ذكر بالثقة المتجددة لجلالة الملك محمد السادس في شخص الوزير الأول الحالي الأستاذ عباس الفاسي، وفي حكومته، وهي إشارة تعني أن صاحب الجلالة، مطمئن للأداء الحكومي المرتكز على التوجيهات السامية لجلاته..
وباسم مرشحي حزب الاستقلال بطنجة ، تقدم الأخ محمد العربي بوراس وكيل لائحة الحزب بمقاطعة طنجة المدينة، بالشكر والتقدير للأخ نزار بركة، ولقيادة الحزب برئاسة الأخ المناضل الأستاذ عباس الفاسي، على اهتمامهم بطنجة وساكنتها، مؤكداً عزم الاستقلاليات والاستقلاليين بطنجة على مواصلة النضال من أجل كرامة طنجة، وعزة وشرف ساكنتها والمصلحة العليا للوطن..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.