الجديدة : مطالب بفتح تحقيق في تسبب سائق دراجة نارية في حادثة سير مروعة من بين ضحاياها فتاتين قاصرتين    انتشار الأوبئة في "مغرب زمان" .. "وهم العدوى" ومصادر التسرب    مدى دستورية تأجيل دورات الجماعات الترابية    بوطيب يكتب عن عبد الرحمان اليوسفي، حراك الريف و السرطانات    التأمين الاجتماعي.. بين التصور والواقع    خبير أمريكي: وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة" يعتبر خطابا معاديا للسامية    العاهل الاسباني يتفقد جاهيزية الوحدات العسكرية بالجزر المحتلة القريبة الحسيمة والناظور    الأمن يطيح بتجار للخمور والمخدرات في فاس    طنجة.. توقيف شخص استغل “الطوارئ” لترويج الكوكايين    تأخر أشغال طريق “تازة” يستنفر وزارة اعمارة    الدرك الملكي بالدريوش يضبط 400 كيلوغراما من المخدرات معدّة للتّهريب الدولي    تيزنيت : مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم و جمعية أليس للبرمجيات الحرة تنظمان دورة تكوينية وطنية مفتوحة في تصميم وإنتاج التمارين التفاعلية وأنشطة التقويم    تسجيل حالتين جديدتين للاصابة بفيروس كورونا باقليم العرائش    أميركا تشتعل و مواجهات دموية مع الشرطة (صور)    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    الجزائر تتقشف أكثر…البرلمان يقر قانون موازنة تكميلي    البعد الدعوي عند الدكتور حسن بن عبد الكريم الوراكلي رحمه الله    “المنظمة المغربية لحقوق الانسان” تطالب بالتحقيق في تدنيس تذكار اليوسفي.. وحزبه يرفع دعوى ضد مجهول    مختبرات جديدة ترفع فحوصات "كورونا" إلى 16 ألفا في الصحراء    المغرب..وزارة الصحة تتوقع ارتفاع عدد الإصابات ب”كورونا” بعد رفع الحجر الصحي    أندري أزولاي: وأخيرا الصويرة أصبحت جاهزة وتتوفر على خارطة طريق    حكيمي يسجل الهدف الخامس في "البوندسليغا" والتاسع في جميع المسابقات        ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    طنجة تستأثر بحالات "كورونا" المسجلة بالجهة    اطلاق عملية استثائية لإجاز بطائق التعريف لفائدة الجالية المقيمة بالخارج    تحويلات الجالية المغربية بالخارج تسجل انخفاضا مهولا بسبب كورونا    حزب يساري يقترح إلغاء عيد الأضحى وتحويل أمواله لصندوق تدبير جائحة "كورونا" بالمغرب    المغرب | عدد الحالات النشطة هو 2143 .. ومعدل انتشار العدوى ينخفض إلى %0.73    الصورة بين المجال الخاص والعام    خلال ال 24 ساعة الماضية إجراء 9141 تحليل واكتشاف 27 إصابة جديدة فقط    شرعية الاختلاف وضوابطه المنهجية    صور: شباب وجدة يهيؤون مسجد عثمان ابن عفان ضدا على كورونا    الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد حالة الطوارئ للمرة السادسة حتى 21 يونيو    الخميسات.. تسجيل هزة أرضية بقوة 7ر3 درجات    الأمن يحقق في واقعة تدنيس النصب التذكاري لشارع عبد الرحمان اليوسفي بالبراز    هكذا تضامن “تويتر” مع أصحاب البشرة الداكنة بأمريكا    بوصوفة أفضل لاعب إفريقي احترف بالدوري البلجيكي الممتاز    "يوتيوب" تطرح تقنية "القفزات" لمشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة    لتجاوز تداعيات جائحة كورونا..العثماني يدعو النقابات لتقديم مقترحاتها    حكيمي يسجل في مباراة اكتساح دورتموند لبادربورن في البوندسليغا    سرقة بمئات آلاف الدولارات من منزل الهداف الجزائري رياض محرز    الحياة تعود إلى فاس.. افتتاح أول مطعم والزبناء: كنا محرومين من الوجبات السريعة »    اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تثمن عاليا الدعم المغربي لمستشفيات وآهالي القدس الشريف    إشارة الضوء الأخضر للبطولة    HSEVEN تبحث عن المقاولات التي ستبتكر إفريقيا الغد    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن مستقبل الجوائز الثقافية في العالم العربي    خمسة تحديات تواجه عودة النشاط الاقتصادي في ظل جائحة كورونا    تباطؤ أنشطة المصانع بالصين في ماي وسط طلب ضعيف    عدد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات بالولايات المتحدة يتجاوز 1400 شخص    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    نادي ليغانيس يتحرك لحسم مستقبل موهبة مغربية    كاميرا امحيمدات تحول "أزمة كورونا" إلى إبداع    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمة «هيومن رايتس ووتش» تكشف عن وحشية الاستنطاق والتعذيب في مخيمات العار بتندوف
نشر في العلم يوم 18 - 07 - 2019

المنظمة تنشر غسيل جبهة الانفصال وتدخل على خط قضية المعتقلين الثلاثة

* العلم: عزيز اجهبلي

قلبت "هيومن رايتس ووتش" المواجع على جبهة البوليساريو الانفصالية يوم أمس الثلاثاء 16 يوليوز 2019، من خلال إثارتها لقضية اعتقال المنتقدين الثلاثة، والغاضبين من الوضعية المأساوية، التي يعيشها المحتجزون في مخيمات العار في تيندوف بالجنوب الجزائري، موضحة أن جبهة الانفصال، اعتقلت الرجال الثلاثة، الناشطين الحقوقيين، مولاي آب بوزيد والفاضل محمد ابريكة، والصحفي محمود زيدان، بين 17 و19 يونيو 2019.

ونبهت "هيومن رايتس ووتش" إلى خطورة ما ستؤول إليه الأمور، جراء مثل هذه السلوكات التي يعتمدها الانفصاليون، داعية الجبهة الانفصالية إلى تقديم أدلة موثوقة تُظهر أنّ بوزيد، وابريكة، وزيدان قد ارتكبوا أعمال إجرامية حقيقية، إذ لم تكن لدى الانفصاليين أدلة تُبرّر تهما جنائية، فعليها الإفراج عنهم.

وأشارت هذه المنظمة الدولية، أنها تلقت رسالة إلكترونية في 15 يوليوز الجاري، تفيد أن المتهمين ما زالوا رهن الاحتجاز الوقائي ويخضعون لتحقيق قضائي لتهم منها الخيانة، والأعمال العدوانية، وبث الفرقة، والتخريب، والتشهير والقذف، وأن عقوبات هذه التهم هي السجن لمدد تتراوح بين 5 سنوات والمؤبد. مع ذلك، لم يكشف الانفصاليون حتى الآن، بعد شهر على اعتقال الرجال، عن أساس هذه التهم.

وحتى 15 يوليو ، كان الرجال الثلاثة محتجزين في سجن الذهيبية الرهيب الذي يقع خارج مخيم الرابوني، بالقرب من تندوف، في الجزائر.

وأفادت أن ببيه آب بوزيد، شقيق بوزيد، قال ل «هيومن رايتس ووتش» في 5 يوليوز الجاري، إن قادة الانفصاليين سمحوا لسيدي احمادي، ابن خال بوزيد، بزيارته في 23 يونيو الماضي. وأخبر بوزيد احمادي أنهم سمحوا له بمغادرة زنزانته مرة واحدة فقط، وأنهم قيدوا يديه وعصبوا عينيه أثناء جلسات الاستجواب المتعددة. قال الأخ إن الانفصاليون أنهوا الزيارة بعد خمس دقائق عندما بدأ السجين في إخبار ابن خاله عن الأسئلة التي طرحها عليه المحققون.

قال شقيقه إن زيارة محامي بوزيد في 2 يوليوز الجاري، انتهت بنفس الطريقة عندما بدأ بوزيد مناقشة جلسات التحقيق معه، وقال إن المحققين حاولوا إجباره على توقيع اعتراف مكتوب.

احمادي زار بوزيد مجددا في 11 يوليوز الجاري في سجن الذهيبية. وبعد الزيارة، وزع بيانا على وسائل التواصل الاجتماعي، قال فيه إن بوزيد وقع اعترافات مكتوبة بعد أن دخل عناصر البوليساريو إلى زنزانته وهددوا بتعذيبه.

قالت فاطمتو المهدي ابريكة، شقيقة ابريكة، ل «هيومن رايتس ووتش»، إنها زارته في 11 يوليوز الجاري في سجن الذهيبية. وأخبرها أن عدة عناصر خرجوا من أربع شاحنات عسكرية أوقفوه حين كان يخرج من مركز طبي في الرابوني في 18 يونيو الماضي. أخبرها أنه استُجوِب بشكل متقطع خلال تسعة أيام في موقع غير معروف وكان دائما مقيد اليدين ومعصوب العينين.

قالت هيومن رايتس ووتش، إذا كان الانفصاليون قد استجوبوا بوزيد وابريكة فعلا وهما مقيدا اليدين ومعصوبا العينين، وهددتهما أو أجبرتهما على توقيع اعترافات مكتوبة، فإن ذلك يشكل مسا خطيرا بالشرط الذي يقتضيه القانون الدولي.

في 8 ماي الماضي، علق بوزيد بسخرية على غياب حرية الرأي والتعبير في الرابوني، أسبوع بعد أن أدان «استبداد ودكتاتورية» قيادة البوليساريو الانفصالية. وفي 12 يونيو الماضي، انتقد زيدان غياب الحوار وعدم وجود حل لأي مشكل خارج اللعبة الأمنية والقمعية» في مخيمات العار. وفي 16 يونيو الماضي، كتب ابريكة أن «قيادة البوليساريو الفاسدة ترتعد مما حل بأسيادها من حكام الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.