وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تدشن المقر الجديد للقنصلية العامة لإسبانيا بالرباط    وزير خارجية كندا: المغرب بذل جهودا "جادة وذات مصداقية" للمضي قدما بشأن قضية الصحراء    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    النقاط الرئيسية في بلاغ وزارة الشؤون الخارجية حول اعتراف المغرب بالحكومة البوليفية    دخول مجاني لجماهير اتحاد العاصمة في مواجهة الوداد. التفاصيل    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    المنتخب المغربي لكرة اليد يتأهل إلى المونديال    أدت إلى شل حركة السير .. سلطات خنيفرة تزيح الثلوج عن 181 كيلومترا (صور)    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    « أونسا » تتلف17ألف طن من مواد فاسدة كانت موجهة لبطون المغاربة    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    أردوغان: الفوضى ستعم حوض المتوسط بالكامل مالم تتحقق التهدئة بليبيا    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    المغرب يعترف بحكومة جينين تشافيز و يجدد إلتزامه الصارم بالعمل معها    بوريطة لتبون: لا نعلق على رؤساء الدول. والجزائر فضحت نفسها بنفسها !    إحالة البرلماني « الكامل » على وكيل الملك بتهمة »جناية الرشوة »    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف “حمزة مون بيبي” يخرج من عنق الزجاجة    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    عاصفة "غلوريا" تحصد أرواح 13 شخصا في إسبانيا    الوداد يضم 5 لاعبين جدد إلى قائمته الافريقية    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    أشيبان : حزبكم يُختطف    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    زياش يغيب عن مباراتي خيتافي ب”أوروبا ليغ”    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    انتخاب لعلج والتازي على رأس الباطرونا ب4112 صوتا    عاهلة إسبانيا في ضيافة الجناح المغربي    فارس: التخليق اختبار لتكريس الثقة    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مصالح الأمن بطنجة توقف شخصين من ذوي السوابق على خلفية السرقة بالعنف    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    “البجيدي” يجر العلمي للمساءلة بسبب اختلالات الميزان التجاري بسبب اتفاقيات تبادل حر    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    أمن الناظور يجهض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات ويحجز أزيد من ثلاثة أطنان من الشيرا    أجواء باردة مع نزول قطرات مطرية الجمعة بعدد من مناطق المملكة    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«هيومن رايتس» تنقل شكوى معارضي البوليساريو من انتزاع اعترافاتهم تحت التهديد بالتعذيب
نشر في اليوم 24 يوم 18 - 07 - 2019

قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم، إن ما سمّته ب”حكومة المنفى التي تُدير مخيمات اللاجئين الصحراويين في الجزائر” اعتقلت 3 منتقدين، بينما يدرس قاضي تحقيق توجيه تهمة الخيانة وتهم أخرى إليهم. الرجال محتجزون من قبل قوات البوليساريو هم كل من الناشطين مولاي آب بوزيد والفاضل محمد ابريكة، والصحافي محمود زيدان، فيما يحمل ابريكة، أيضا، الجنسية الإسبانية.
وقالت لما فقيه، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإنابة في “هيومن رايتس ووتش”: “على السلطات الصحراوية تقديم أدلة موثوقة تُظهر أنّ بوزيد، وابريكة، وزيدان قد يكونون ارتكبوا أعمالا إجرامية حقيقية، وليس مجرد انتقاد سلمي للبوليساريو. إذ لم تكن لديها أدلة تُبرّر تهما جنائية، فعلى السلطات الإفراج عنهم”.
ونقلت المنظمة الحقوقية الأمريكية عن بيان لما سمته “محكمة في الجمهورية الصحراوية”، صدر في 20 يونيو، أن الرجال الثلاثة سيتم التحقيق معهم بتهم القذف والسب، و”التحريض على العصيان”. وأوضحت “رايتس” أن رسالة إلكترونية تلقتها في 15 يوليو، كتب ممثل البوليساريو في الأمم المتحدة في نيويورك، سيدي عمر، أن “المتهمين ما زالوا رهن الاحتجاز الوقائي ويخضعون لتحقيق قضائي بلتهم منها الخيانة بحق الأمة، والأعمال العدوانية ضد الدولة الصحراوية، وبث الفرقة، والتخريب، والتشهير والقذف”. وأشار بيان “هيومان رايتس ووتش” إلى أن عقوبات هذه التهم هي السجن لمدد تتراوح بين 5 سنوات والمؤبد، “ومع ذلك، لم تكشف السلطات حتى الآن، بعد شهر على اعتقال الرجال، عن أساس هذه التهم”.
وحتى منتصف يوليوز الجاري، كان الرجال الثلاثة محتجزين في سجن الذهيبية الذي يقع خارج مخيم الرابوني، حيث يوجد مقر “حكومة” جبهة البوليساريو بالقرب من تندوف، في الجزائر. وقال ببيه آب بوزيد، شقيق بوزيد، ل “هيومن رايتس ووتش” في 5 يوليوز، إن السلطات سمحت لسيدي احمادي، ابن خال بوزيد، بزيارته في 23 يونيو. كما أخبر بوزيد احمادي أن السلطات سمحت له بمغادرة زنزانته مرة واحدة فقط، وأنهم قيدوا يديه وعصبوا عينيه أثناء جلسات الاستجواب المتعددة.
ونقلت “رايتس” عن الأخ قوله إن السلطات أنهت الزيارة بعد خمس دقائق عندما بدأ السجين في إخبار ابن خاله عن الأسئلة التي طرحها عليه المحققون. فيما قال شقيقه إن زيارة محامي بوزيد في 2 يوليوز انتهت بالطريقة نفسها عندما بدأ بوزيد مناقشة جلسات التحقيق معه، وقال إن المحققين حاولوا إجباره على توقيع اعتراف مكتوب.
احمادي زار بوزيد مجددا في 11 يوليوز في سجن الذهيبية. وبعد الزيارة، وزع بيانا على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إن بوزيد وقع على اعترافات مكتوبة بعدما دخل أفراد أمن من البوليساريو إلى زنزانته وهددوا بتعذيبه. وقالت فاطمتو المهدي ابريكة، شقيقة ابريكة، ل “هيومن رايتس ووتش”، إنها زارته في 11 يوليوز في سجن الذهيبية، وأنه أخبرها أن عدة أفراد أمن خرجوا من أربع شاحنات عسكرية أوقفوه حين كان يخرج من مركز طبي في الرابوني في 18 يونيو. أخبرها انه استُجوِب بشكل متقطع خلال تسعة أيام في موقع غير معروف، وكان دائما مقيد اليدين ومعصوب العينين.
بناء على ذلك، قالت “هيومن رايتس ووتش”، إنه إذا كان أفراد الأمن قد استجوبوا بوزيد وابريكة فعلا، وهما مقيدا اليدين ومعصوبا العينين، وهددتهما أو أجبرتهما على توقيع اعترافات مكتوبة، فإن ذلك يشكل مسا خطيرا بالشرط الذي يقتضيه القانون الدولي بأن يكون الاعتراف طوعيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.