منعات "الأسئلة الباسلة" فالروشيرش.. "كَوكَل" غادي تعلن على ميزات جديدة    بحثا عن احتياطات جديدة للغاز : شركة بريطانية تواصل حفر آبار "للاميمونة"    سلمان رشدي على جهاز التنفس الاصطناعي وقد يفقد عينه    ترامب: جميع الوثائق التي تم العثور عليها في منزلي لم تكن سرية    هولندا.. مطار أمستردام يعتزم دفع تعويضات للمسافرين المتضررين من الفوضى    أمن الدار البيضاء يوقف متلبسا بسرقة دراجة نارية وتهديد شرطي اتناء مزاولة عمله    تضربات فدماغها بسباب كسيدة.. عائلة الممثلة آن هيش: باقا كومة وحالتها الصحية خايبة بزاف – فيديوهات    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    العثور على وثائق مصنفة "سرية" في منزل ترامب    المؤامرة على الاسلام    الجامعة المغربية لكرة القدم تقترح على الركراكي 60 مليونا لتدريب المنتخب    القضاء ينظر في وفاة امرأة وجنينها جراء غياب سيارة الإسعاف    تيزنيت:"سيكريتي" بوكالة المكتب الوطني للكهرباء يثير تدمر و امتعاض المرتفقين    الأمن يوقف بضواحي الجرف الأصفر شخصا ظهر في فيديو وهو يحاول الاعتداء على شرطي بواسطة 'هراوة'    كواليس عرقلة تدبير قطاع النقل الحضري بمدينة تطوان    المحكمة تصدم سائق "طاكسي" نصب على زبنائه بطريقة لا تخطر على بال    الإطاحة بملياردير وعوني سلطة بسبب تزوير شواهد الزواج    لقجع يجتمع بالبدراوي استعدادا لافتتاح أكاديمية الرجاء الرياضي    راتب عموتة بنادي الوداد يلامس 38 مليونا    ميسي يغيب عن قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية    مشروع قانون مالية 2023.. "من باب الحكومة خرج مائِلاً "    المغرب يضم 5,9 مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة    محاولة اغتيال الكاتب البريطاني سلمان رشدي على المباشر في ندوة بنيويورك (فيديو)    جون أفريك: تعديل حكومي قبل نهاية غشت سيطيح بوهبي وميراوي    الغاز الطبيعي.. شركة أجنبية تعلن الشروع في حفر بئر جديد بالمغرب    رئيس البرلمان العربي يدين التفجير الانتحاري بحزام ناسف في جدة ويؤكد تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية    "إف بي آي" تضبط مستندات سرية في حوزة ترامب    الفنانة صافية التازي تصدر أحدث أعمالها "غنديرها"    عوامل تجعل زياش الرابح الأكبر من إقالة خليلوزيتش    ديننا لا يحتوي ثقافة الاعتراف بالذنوب.. ديننا ليس كنسيا ولا رهبانيا    بنوك المغربية..798,5 مليار درهم ودائع الأسر    فهارس علماء تطوان... الفقيه محمد المفضل الترغي -3-    خليكي معايا جديد نجم فنان العرب أيوب الحومي    بونو ينافس على جائزة افضل حارس في العالم    ألباريس: ندرس مدى التزام الجزائر برفع الحظر عن المعاملات التجارية مع إسبانيا    الأمثال العامية بتطوان.. (208)    المدير العام للأمن الوطني يلتقي بالمدير العام للشرطة الإسبانية    التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    "جونسون آند جونسون" توقف بيع بودرة "تلك" الأطفال    أسباب أيديولوجية متطرفة تدفع رئيس كولومبيا الجديد إلى الاعتراف بالبوليساريو    سدود جهة الشمال تسجل عجزا بأزيد من 300 مليون متر مكعب    ألعاب التضامن الإسلامي.. المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة يتعادل مع نظيره الأذربيجاني ويودع المسابقة    استنكار نقابي لسياسة الغلاء ومطالب للحكومة بالالتزام بمخرجات الحوار الاجتماعي    ضمنها سوس ماسة: نشرة إنذارية تتوقع طقسا حارا قد يصل إلى 46 درجة.    تقرير: ثلاثة شباب مغاربة من بين كل 10 عاطلين عن العمل    "لانغيا".. فيروس جديد في الصين يصيب العشرات    ما لم تقلهُ أمنيستي: NSO الإسرائيلية تزود 22 دولة في الاتحاد الأوروبي برنامج التجسس "بيغاسوس" عبر عقود رسمية    تغيير يطال موعد افتتاح كأس العالم في قطر.    الفساد يفسد اللغة.. أيضا!    لجنة دعم رقمنة وإنشاء القاعات السينمائية تدعم 5 قاعات السينمائية في مدن مغربية    دعوة السينمائيين المغاربة للترشح لجوائز الأوسكار    أثيوبيا تعلن اكتمال الملء الثالث لسد النهضة    ريان إير تعلن نهاية تذاكر 10 يورو        التلقيح والمناعة الطبيعية المكتسبة يضعفان شدة موجة كورونا الحالية    الحلقة الثانية من سيرة ومسيرة المرحوم الداعية العياشي أفيلال (خطب الجمعة)    وفاة المؤرخ والناقد الفني التونسي الطاهر المليجي    بعد استئصال ورم خبيث في الدماغ.. الحضري: سأبقى قوياً وسعيد بقضاء الله وقدره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نيجيريا : الآلاف يحتجون مطالبين بتنحي الرئيس ومجزرة «غوس» تخلف أكثر من مائة قتيل
نشر في العلم يوم 12 - 03 - 2010

شارك الاف النيجيريين في العاصمة ، أبوجا ، في مسيرة اتجهت الى بوابات قصر الرئاسة ، مطالبين بتنحي الرئيس النيجيري ( المريض) ، عمر يارادوا ، بعد اسبوعين من عودته من السعودية حيث كان يعالج.
ولم يظهر الرئيس /58 عاما/ في اي مناسبة عامة منذ عودته من جدة بعد ثلاثة اشهر للعلاج من مرض في القلب. ولم تصدر اي بيانات عن حالته الصحية، لكن مصادر رئاسية قالت انه مازال في الرعاية المركزة.
وأثارت عودته السرية ، في منتصف الليل ، رغم وهنه ، وعدم قدرته على الحكم ، مخاوف من ان الدائرة المقربة منه ، خاصة زوجته، توراي، تقاتل من اجل الاحتفاظ بنفوذها ، وتعمل على تقويض سلطة القائم باعمال الرئيس، جودلاك جوناثان.
ويمكن ، في حالة نشوب صراع على السلطة في الدولة العضو في منظمة اوبك التي يعيش فيها140 مليونا ، ان تصاب الحكومة بالشلل وتتعطل اصلاحات في قطاعات البنوك والنفط والغاز.
ولبس المئات من الأشخاص قمصانا قطنية كتب على صدرها «انقذوا جماعة نيجيريا»، وعلى ظهرها عبارة «كفى»، وتجمعوا قرب فندق وسط العاصمة تحت رقابة الشرطة.
وقال باباتوندا اوغالا ، وهو سياسي من لاغوس ، العاصمة التجارية لنيجيريا «نريد تنحية الرئيس الخفي. ضقنا ذرعا برئيس لا نستطيع ان نراه ، ولا يستطيع ان يحكم. نريد ان نراه. اذا لم نستطع ان نراه، نريد شخصا اخر يسمح له بأن يحكم.» من ناحية ثانية، اعلن قائد شرطة ولاية بلاتو ، ان المجازر الدينية التي وقعت في نهاية الاسبوع الماضي، قرب غوس ، بوسط نيجيريا ، اسفرت عن سقوط109 قتلى، نافيا بذلك الحصيلة التي اشارت في بادئ الامر الى500 قتيل.
كما اعلن قائد الشرطة ، ايكيشوكوو ادوبا ، عن اعتقال49 شخصا من اتنية الفولاني ، يشتبه بضلوعهم في المجازر.
وقال ادوبا ، خلال مؤتمر صحافي في غوس، ان «"عدد الضحايا الاجمالي يبلغ109 قتيلا, هذا الرقم صحيح ولا يمكن نقضه».
وذكر بان جثث حوالى اربعين طفلا دفنت, مستبعدا اي حصيلة اخرى ، معتبرا ان الحصيلة ، التي تحدثت عن سقوط500 قتيل والتي اعلنت سابقا ، كانت «مفبركة » وينبغي عدم الاخذ بها.
وكان مسؤول الاعلام في ولاية بلاتو ، دان ماجانغ، اعلن ان حصيلة المجازر تصل الى «ما لا يقل عن500 قتيل . »
وافادت مصادر مدنية محلية عن ارقام تتراوح بين200 و400 قتيل.
وقال المسؤول ان رعاة مسلمين من اتنية الفولاني اوقفوا بعد المجازر ، «اقروا بانهم شاركوا في عملية ثأرية » بعد تعرضهم لهجمات من قبل مزارعين مسيحين من اتنية البيروم. واضاف ادوبا ان البعض تطوع ، والبعض الاخر تلقى اموالا للمشاركة في المذابح, موضحا انه ستوجه اليهم تهمتي القتل العمد والتآمر.
واعتقل151 شخصا من اتنية البيروم في الايام الماضية «لحيازتهم اسلحة بصورة غير مشروعة»". وقال ادوبا «قرروا احقاق العدالة بانفسهم ، والتحرك لحماية اتنيتهم» .
ووقعت المجازر وارتكبها رعاة مسلمون من اتنية الفولاني بحق مزارعين مسيحيين من اتنية البيروم في ثلاث قرى جنوب مدينة غوس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.