الدريوش : روض الأطفال بقرية أيت تعبان يحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة    جواد شفيق: أنا على يقين أن لشكر لايريد ولاية ثالثة.. والاتحاد الاشتراكي رسالة تاريخية-فيديو    مشاركون في ندوة بمراكش يوصون بتشجيع العدالة التصالحية واعتماد العقوبات البديلة    التفاصيل الحقيقية لإنسحاب عملاق الطيران "رايان إير" من المغرب    مصادر إعلامية إسبانية: المغرب يستعد لبناء قاعدة بحرية بالداخلة.. وفار ماروك: لم نتأكد بعد من صحة الخبر..    توزيع إصابات كورونا بجهات المملكة    مجلس الأمن يتحدث بشكل صريح وواضح عن "أطراف النزاع" في قضية الصحراء    مدرب الكونغو 'كوبر': ذهبت للحمام 4 مرات فور علمي بمواجهة المغرب    عاجل.. حكيمي وفجر يغيبان عن حصة المنتخب الوطني    بنك المغرب: الدرهم شبه مستقر أمام الأورو بين 13 و 19 يناير    المؤتمر المقبل للاتحاد الاشتراكي.. جواد شفيق: لا وجود لتعديل للقانون بما يخدم لشكر -فيديو    المغرب يجدد دعمه للإمارات    ريان والدراجي وجهان لعملة واحدة..تجاوزات بلا حدود وخرق للأخلاقيات المهنية    الانتقالات الشتوية: فريق رجاء بني ملال يعزز تركيبته البشرية بخمسة لاعبين جدد    كأس أمم إفريقيا: فجر المصاب الوحيد ومسحة سلبية لباقي لاعبي المنتخب الوطني قبل مباراة مالاوي    الابتزاز الجنسي فالجامعات.. الطالبة نادية: كنت ضحية فاش بقيت ساكتة.. وگاع الضحايا خاص يهضرو على حقهم باش نديرو حد لهاد المماراسات    البي جي دي باغي يدير معارضة وصافي بسباب سحب قانون التغطية الصحية للوالدين.. ومصادر ل"كود": كاين تعميم التغطية الصحية لجميع المغاربة وها علاش تسحب    إدخال فأر إلى القسم يتسبب في طرد 4 تلاميذ وإيقاف آخر بمكناس    مصرع ثلاثة مغاربة في حادث سير مروع بإيطاليا    الرابور طوطو يجيب على أسئلة حرجة مباشرة من بلاطو "رشيد شو"...الفيديو    رئيسة وزراء نيوزيلندا تلغي زفافها بسبب قيود أوميكرون    الإبراهيمي : النقاش حول فتح الحدود أمر صحي    حمضي: الصنف الفرعي لمتحور أوميكرون يستدعي اليقظة أكثر من القلق    مستجدات الحالة الوبائية بطنجة – الأحد 23 يناير    هل تتلاعب الكاميرون بنتائج الاختبارات؟.. 12 حالة كورونا في جزر القمر والمنتخب بدون حراس    انفجاران قويان يهزان العاصمة الكاميرونية والحصيلة 16 قتيلا وإصابات خطيرة    التطعيم السنوي ضد كورونا سيكون أفضل من الجرعات التنشيطية المتكررة    بريطانيا.. فصل النائبة المسلمة نصرت غني من الوظيفة بسبب ديانتها    إطلاق نار بثكنات بوركينافاسو .. والحكومة تنفي وقوع انقلاب عسكري    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الإثنين    بطولة استراليا المفتوحة.. نادال يتأهل إلى ربع النهائي    المغرب يجدد بالقاهرة تضامنه المطلق مع دولة الإمارات عقب هجوم الحوثيين    هل يكرر الأسود سيناريو الرجاء بملعب الشهداء؟    د.يوسف فاوزي يكتب: حراسة الفطرة    بيتكوين تواصل الإنخفاض    بلومبيرغ: بايدن قد يلتقي أمير قطر لبحث توريد الغاز إلى أوروبا    انقلاب مروع لسيارة على متنها فتاة وشابين بضواحي تطوان    محمود ميكري: أتبرأ من كلام ابن أخي وإليكم حقيقة النصب الذي وقع في زواية الاوداية    السوق البلدي ببن الطيب يتحول الى مرتع للمتشردين ومدمني المخدرات في وضعية مزرية    نادي المحامين بالمغرب حط شكاية ضد الدراجي بعدما سب المغربيات والمغاربة فتويتر    تقرير: الخوف من العزلة فقضية الصحرا دفع سانشيث باش يتحرك لإنهاء الأزمة مع المغرب    "براد المخزن و نخبة السكر".. إصدار جديد للكاتب عبد العزيز كوكاس    بركة : المغرب يتوفر على إمكانيات كبيرة لتحلية المياه بأقل تكلفة    رحيل المخرج العربي بناني..قيدوم السينمائيين المغاربة.    مرحلة الكاستينك : اختيار المشاركين المؤهلين للموسم الثاني من مغامرة "أحسن Pâtissier"    شبح الإفلاس دفع هيئات كراء الطونوبيلات لإطلاق صرخة "لا للحكرة" فرسالة وجهوها للحكومة    بالتقسيط.. أسعار أهم المواد الغذائية بأسواق الجهة    CNSS تشن حملة على المقاولات الوهمية بالمغرب    بتكوين تواصل الانهيار وتفقد أكثر من 50 في المئة من قيمتها    لم تتجاوز 10 بالمئة.. سدود حوض أم الربيع الأكثر تضررا من تأخر التساقطات المطرية    وفاة مخرج مسلسل "باب الحارة" السوري بسام الملا    عمال لاسامير: نناضل من أجل عودة الإنتاج    من خطيب الجمعة أشتكي!    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 22 يناير..    بمشاركة فنانين.. تتويج ملك وملكة جمال الذهب بالدار البيضاء    الأكاديمي العوفي يُشَبه رحيل الشاعر الحسين القمري بأُفول القمر    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نيجيريا : الآلاف يحتجون مطالبين بتنحي الرئيس ومجزرة «غوس» تخلف أكثر من مائة قتيل
نشر في العلم يوم 12 - 03 - 2010

شارك الاف النيجيريين في العاصمة ، أبوجا ، في مسيرة اتجهت الى بوابات قصر الرئاسة ، مطالبين بتنحي الرئيس النيجيري ( المريض) ، عمر يارادوا ، بعد اسبوعين من عودته من السعودية حيث كان يعالج.
ولم يظهر الرئيس /58 عاما/ في اي مناسبة عامة منذ عودته من جدة بعد ثلاثة اشهر للعلاج من مرض في القلب. ولم تصدر اي بيانات عن حالته الصحية، لكن مصادر رئاسية قالت انه مازال في الرعاية المركزة.
وأثارت عودته السرية ، في منتصف الليل ، رغم وهنه ، وعدم قدرته على الحكم ، مخاوف من ان الدائرة المقربة منه ، خاصة زوجته، توراي، تقاتل من اجل الاحتفاظ بنفوذها ، وتعمل على تقويض سلطة القائم باعمال الرئيس، جودلاك جوناثان.
ويمكن ، في حالة نشوب صراع على السلطة في الدولة العضو في منظمة اوبك التي يعيش فيها140 مليونا ، ان تصاب الحكومة بالشلل وتتعطل اصلاحات في قطاعات البنوك والنفط والغاز.
ولبس المئات من الأشخاص قمصانا قطنية كتب على صدرها «انقذوا جماعة نيجيريا»، وعلى ظهرها عبارة «كفى»، وتجمعوا قرب فندق وسط العاصمة تحت رقابة الشرطة.
وقال باباتوندا اوغالا ، وهو سياسي من لاغوس ، العاصمة التجارية لنيجيريا «نريد تنحية الرئيس الخفي. ضقنا ذرعا برئيس لا نستطيع ان نراه ، ولا يستطيع ان يحكم. نريد ان نراه. اذا لم نستطع ان نراه، نريد شخصا اخر يسمح له بأن يحكم.» من ناحية ثانية، اعلن قائد شرطة ولاية بلاتو ، ان المجازر الدينية التي وقعت في نهاية الاسبوع الماضي، قرب غوس ، بوسط نيجيريا ، اسفرت عن سقوط109 قتلى، نافيا بذلك الحصيلة التي اشارت في بادئ الامر الى500 قتيل.
كما اعلن قائد الشرطة ، ايكيشوكوو ادوبا ، عن اعتقال49 شخصا من اتنية الفولاني ، يشتبه بضلوعهم في المجازر.
وقال ادوبا ، خلال مؤتمر صحافي في غوس، ان «"عدد الضحايا الاجمالي يبلغ109 قتيلا, هذا الرقم صحيح ولا يمكن نقضه».
وذكر بان جثث حوالى اربعين طفلا دفنت, مستبعدا اي حصيلة اخرى ، معتبرا ان الحصيلة ، التي تحدثت عن سقوط500 قتيل والتي اعلنت سابقا ، كانت «مفبركة » وينبغي عدم الاخذ بها.
وكان مسؤول الاعلام في ولاية بلاتو ، دان ماجانغ، اعلن ان حصيلة المجازر تصل الى «ما لا يقل عن500 قتيل . »
وافادت مصادر مدنية محلية عن ارقام تتراوح بين200 و400 قتيل.
وقال المسؤول ان رعاة مسلمين من اتنية الفولاني اوقفوا بعد المجازر ، «اقروا بانهم شاركوا في عملية ثأرية » بعد تعرضهم لهجمات من قبل مزارعين مسيحين من اتنية البيروم. واضاف ادوبا ان البعض تطوع ، والبعض الاخر تلقى اموالا للمشاركة في المذابح, موضحا انه ستوجه اليهم تهمتي القتل العمد والتآمر.
واعتقل151 شخصا من اتنية البيروم في الايام الماضية «لحيازتهم اسلحة بصورة غير مشروعة»". وقال ادوبا «قرروا احقاق العدالة بانفسهم ، والتحرك لحماية اتنيتهم» .
ووقعت المجازر وارتكبها رعاة مسلمون من اتنية الفولاني بحق مزارعين مسيحيين من اتنية البيروم في ثلاث قرى جنوب مدينة غوس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.