السجين والسجّان".. حزن عميق في منزل ضحية "الهيش مول التريبورتور" بسجن تيفلت    لجنة حقوق الإنسان العربية تدين تصريحات الرئيس الفرنسي    دوري أبطال أوروبا.. كريستيانو رونالدو يغيب عن لقاء فريقه جوفنتوس ضد برشلونة    الرئيس بارتوميو يرحل عن سفينة "البلوغرانا"    عموتة يستدعي 26 لاعبا لتربص "أسود البطولة"    غربة الأدب    بريطانيا تعلن تضامنها مع فرنسا في وجه حملة المقاطعة    شارلي إيبدو تثير غضب تركيا برسم كاريكاتوري "مهين" لإردوغان والرئاسة التركية تندد !    رئيس الإستخبارات الإسرائيلي : المغرب سيطع العلاقات مع إسرائيل بعد ظهور نتائج الإنتخابات الأمريكية !    صحيفة: ارتفاع البعثات الدبلوماسية في الصحراء المغربية يدفع البوليساريو لعزلة أشد    لتطويق تفشي كورونا..حظر التنقل اللّيلي بإقليم بركان    وزير الداخلية يؤكد صعوبة الترخيص لقطاع تنظيم التظاهرات في ظل سريان قرار منع إقامة الحفلات والمآت    السلطات المصرية تناقش مع "الكاف" إمكانية تأجيل مباراة الرجاء والزمالك    عيش انهار تسمع خبار.. واحد ضرب اكثر من 190 كلم على حمار من فاس حتى لميدلت هاز معاه 4 كيلو دالحشيش وكميات كبيرة دالكيف -تصاور حصرية    حاليلوزيتش يستغني عن الزنيتي و التكناوتي    حمد الله يرد على الإساءة للرسول بطريقة لافتة !    دون غيرها…أكاديمية سوس تقتطع 1400 درهم من أجور المتعاقدين    مكناس.. اعتقال 3 أشخاص استولوا على أكثر من 111 مليونا من حسابات بنكية    بسبب تزوير محررات رسمية واستعمالها .. الحبس النافذ لرئيس جماعة من "التقدم والاشتراكية" في تارودانت    كورونا بدات كتحول الاهتمام أكثر للنهوض بالصحة.. دعم القطاع بجهة بني ملال بموارد بشرية إضافية عبر التعاقد مع أطباء وممرضين وقابلات    22 ألفا و939 مترشحة ومترشحا اجتازوا بنجاح دورتي الامتحان الجهوي الموحد بجهة مراكش آسفي    ردو البال.. رياح قوية وزوابع رملية يوم عيد المولد النبوي بهذه المناطق المغربية    حزب التقدم والاشتراكية يستنكر العمل الإرهابي الشنيع الذي راح ضحيته المدرس الفرنسي ويدين الإصرار على الإساءة إلى الدين الإسلامي الحنيف تحت مبرر حرية التعبير    المخرج السينمائي فيصل الحليمي: كل تجربة فيلم أخوضها أخرج منها بوعي ثقافي جديد    وزارة الصحة تكشف عن أرقام مقلقة .. ارتفاع وفيات كورونا و حصيلة إصابات قياسية !    لكبح تفشي كورونا..فرنسا تتجه إلى إعادة فرض حجر عام    والدة رئيس جمعية حرفيي سوس ماسة في ذمة الله    وزارة الفلاحة توضح حقيقة قطع أشجار بغابة بوسكورة بطريقة غير قانونية    "العربية للطيران-المغرب" تطلق رحلة جوية جديدة ما بين الدار البيضاء ورين الفرنسية ابتداء من 18 دجنبر المقبل    أكادير تتعزز بإطلاق مشروع الصحة الجنسية والإنجابية للبحارة.    رئيس منتدى كرانس مونتانا: حدود حرية التعبير تتوقف عند احترام حساسية الآخرين    هل الكركرات عنوان مرحلة جديدة من الصراع ؟    وكالة الضمان الاجتماعي بطنجة تنفي تسجيل إصابات كورونا بها    الوضعية الوبائية تغلق مدينة سبتة المحتلة 3 أيام في الأسبوع    تخصيص أزيد من 34 مليون درهم لتنمية الجماعات السلالية بإقليم شفشاون    لمواكبة الموسم الفلاحي الحالي..تأمين 1،6 مليون قنطار من البذور    مندوبية لحليمي تسجل انخفاض الرقم الاستدلالي لأثمان الصناعات التحويلية    حوار مع الشاعرة المغربية الباحثة و الأديبة الأستاذة إمهاء مكاوي    "أكتوبر الأسود".. سبتة تُسجل وفاة جديدة بكورونا    وزارة الإسكان تعلن مراجعة عقود السكن الإجتماعي !    المركز السينمائي المغربي يحتفي بمسيرة الراحل سعد الله عزيز    مكونات مجلس المستشارين تعبر عن إدانتها للمس بالمقدسات الإسلامية وهانة الرسول    طليق مريم بكوش يكشف أسباب انفصالهما    اتفاقيات شراكة بين غرفة التجارة للجهة والمختبرات الطبية بتطوان    تصريحات مدوية من بارتوميو بعد استقالته    منظمة فرنسية تنهي عقد عمل رسام كاريكاتير موريتاني بعد سخريته من ماكرون    لبنج يعلن دخوله القفص الذهبي    الدروش: عودة شباط للبرلمان دليل على أن الطبقة السياسة فاسدة    عبد الرحيم التوراني يكتب: شباط.. الثعلب الذي يظهر ويختفي    الرباط: افتتاح معرض استرجاعي للفنان بوشعيب هبولي بفيلا الفنون    ترامب: جو بايدن سياسي فاسد وإذا فاز في الانتخابات فإن الصين ستمتلك أمريكا    قبيل ذكرى المولد النبوي.. صرامة ومراقبة مشددة بمحطات القطار    "كورونا" يخفض واردات منتجات التجميل والعطور    المولد النبوي: كيف تختلف حوله المذاهب الإسلامية؟    إِقْرَأْ يَا ماكْرُون: مُحَمَّدٌ كَريمٌ وَابنُ الكُرَمَاءِ    الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم    هو خير البرية    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأرمن والأذربيجان يشعلان الحرب في إقليم ناغورني قرة باغ
نشر في عالم برس يوم 29 - 09 - 2020

أذربيجان جمهورية تقع في منطقة جنوب القوقاز، تحدها أرمينيا وإيران وجورجيا وروسيا، عدد سكانها 10,5 مليون نسمة، مساحتها 86,600 كيلمتر مربع عاصمتها باكو، عرقها تركي ذي أغلبية شيعية ومنهم السنة على المذهب الحنفي، وهي عضو في منظمة أوبيك، أذربيجان الجنوبية جزء من إيران وأكبر مدينة فيها هي تبريز وخامنائي إيراني أذري…
أما أرمينيا فهي جمهورية تقع في جنوب القوقاز بين بحر قزوين والبحر الأسود وهي بلد غير ساحلي، تحدها أذربيجان وجورجيا وتركيا وإيران، عدد سكانها 2,96 مليون نسمة، مساحتها 743، 29 كيلمتر مربع وعاصمتها يريفان، الديانة يزيدية من أصل كردي وجدور هندو أوروبية، يرى باحثون أن ديانتهم أي اليزيدية أو الأيزيدية هي ديانة منشقة ومنحرفة عن الإسلام، وآخرون يرون أن ديانتهم انبتقت عن الديانة البابلية القديمة في بلاد مابين النهرين، فيما يرى باحثون آخرون أن ديانتهم خليط من الديانات كالزرادشتية والمانوية…
جيش الأرمن شن هجوماً على معسكرات أذربيجان وتجمعات سكنية، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وإلحاق ضرر كبير في القرى على طول خط شريط النزاع لإقليم *ناغورني قرة باغ * أو مرتفعات الحديقة السوداء، البرلمان الأذري أعلن حالة الحرب في المدن والمناطق الموجودة على خط المواجهة، وجيش أذربيجان المدعوم من تركيا يرد فوراً على الإعتداءات ويشن هجوماً مضاداً مدعوماً بالقوات التركية ضد الإحتلال الأرميني، مما أسفر عن تدمير إثنى عشر منظومة دفاع جوي وعدد كبير من الآليات العسكرية الأرمينية والسيطرة على سبع قرى في إقليم *ناغورني قرة باغ* المحتل من قبل أرمينيا منذ عام 1991 ومن بينها قمة جبل استراتيجية، بين تركيا وأذربيجان علاقات أعمق بكثير من كونها مؤطرة باتفاقيات دفاع مشتركة، فتركيا تقول بأنهما شعب واحد في دولتين بحكم أن الآذر ينحدرون من العرق التركي…
أرمينيا أيضاً تعلن حالة الطواريء وتدعو العالم إلى التدخل لمنع تركيا من إقحام جيشها في الصراع الحالي، ومن أبرز حلفاء أرمينيا، روسيا وفرنسا وبالتأكيد الدول العربية المعادية لتركيا وهي الإمارات والسعودية ومصر…
أما إسرائيل فعلاقتها مع أذربيجان وتيقة وديبلوماسية بلغت دروتها، إلا أن الصفقة الفاسدة للطائرات الإسرائيلية المسيرة بدون طيار هي التي جعلت تركيا تسابق الزمن في بيع أسلحة ناجعة لأذربيجان، انتصرت من خلالها تركيا على إسرائيل في سوق الأسلحة العالي الجودة، ونجحت أيضاً في إبعادها عن القوقاز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.