بعد توقيفه عن ممارسة المحاماة لمدة سنة.. المتضامنون مع المحامي زيان يدعون لوقفة احتجاجية    العثماني يلتقي نقابة الزاير تمهيدا لجولات الحوار    بنشعبون: نفقات صندوق "كورونا" بلغت 25 مليار درهم وعلى الشركاء الاجتماعيين الانخراط الجدي لمواجهة الأزمة    الرسائل الثلاث من المغرب إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي    أمرابط لا يعترف بفيروس كورونا!!    بديع أووك ل"المنتخب": لا أشغل بالي بالعروض!!    وزير الدفاع الإسرائيلي في الحجر الصحي بسبب "كورونا"    الدار البيضاء.. تقديم جهاز 100 في المائة مغربي لتصنيع الكمامات الواقية    الملايير التي خسرتها الخزينة بسبب جائحة كوفيد 19    برشلونة يفوز على إسبانيول ويواصل الضغط على ريال مدريد    « بوليميك الانسحاب ».. السلامي: ماتش الجديدة ماتلعبش وكلنا ثقة في الجامعة باش نلعبوه    طقس الخميس: الحرارة تصل إلى 46 درجة بهذه المناطق    بعد "جورج فلويد" .. مقتل مراهق بنفس الطريقة يغضب الأمريكيين    فيديو.. حمزة الفضلي يطرق باب معاناة الشباب مع »الدرهم »    الولايات المتحدة تسجّل 55 ألف إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    تسجيل جديد يكشف الكلمات الأخيرة لجورج فلويد قبل مصرعه    لجنة من وزارة الداخلية للتحقيق في انقطاع الكهرباء عن مناطق بالدارالبيضاء    ايطاليا : تمديد إضافي ، من 1 سبتمبر إلى 31 ديسمبر 2020 ، لتعليق عمليات الإفراغ (للمباني السكنية وغير السكنية).    الحكومة تعلن عن التدابير الوقائية للاحتفال بعيد الأضحى 2020    غليان بوكالة التنمية الاجتماعية .. و معالي الوزيرة خارج التغطية    كورونا : لهذا السبب .. من الممكن التراجع عن إجراءات التخفيف في المغرب    صحف : إصابة ممرضة بكورونا عقب التحاقها بالمستشفى، وندرة المياه بجهة سوس ماسة تثير الجدل، واستئناف محاكمة الإسرائيلي الذي فر من إسرائيل بعد كسره سوار المراقبة    برفضها المتعنت السماح بإحصاء ساكنة المخيمات .. الجزائر مسؤولة عن تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى تندوف    غرق مركب للصيد وفقدان "بحّارة" يثير الاستنفار بضواحي أكادير    الدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز ضيفة على" نافذة بعيون مهاجرة"    إحداث مختبر جديد لتحليل الآثار الرقمية بولاية أمن تطوان    حالة إستنفار بأكادير بعد غرق باخرة للصيد وعلى مثنها عدد كبير من البحارة    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.    المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش: أنا رئيس، مدرب ولاعب، لكني أتقاضى راتب لاعب فقط    رئيس الوزراء الإسباني: مزاعم الفساد المحيطة بالملك ‘خوان كارلوس' بأنها مزعجة        برشلونة يكتفي بانتصار "صغير" وإسبانيول يغادر رسميا قسم الكبار    فيديو .. لقطة طرد انسو فاتى امام اسبانيول    زعماء الأحزاب: ننتظر مصالحة المواطن مع الإنتخابات وتعزيز ثقته لتسجيل نسبة إقبال مرتفعة    عيد الأضحى: تدابير وقائية إضافية في سياق جائحة كوفيد- 19    الحكومة تعرض أمام البرلمان مشروع قانون المالية التعديلي وبنشعبون: مرتكزاته الحفاظ على مناصب الشغل ودعم المقاولات    تدهور مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من 2020    الاستاذ رشيد صبار يكتب: ثقافة النقد البناء والنقد الهدام    فيديو : الفنان هشام الريفي يصنع اسمه في عالم النجومية وهذا جديده    كوڤيد-19.. تسجيل حصيلة قياسية ب 677 حالة شفاء خلال 24 ساعة الأخيرة    "حكواتيون شعراء" في دار الشعر بمراكش    رجل الأعمال اللبناني لي تشد فالمغرب طلقاتو ميريكان لأسباب صحية    الأسبوع الأول من يوليوز.. قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على "الأولى" و"دوزيم"    مراكش: مضاعفات السكري تدخل عبد الجبار لوزير قيدوم المسرحيين المغاربة مصحة خاصة    المساجد تفتح أبوابها من جديد    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    ما قاله المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول انقطاع التيار الكهربائي بالدار البيضاء    نشرة خاصة.. موجة حر اليوم الأربعاء وغدا الخميس بعدد من مناطق المملكة    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    « نايت وولك » لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخنوش أمام النواب: لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على زراعة الحبوب وسنفقد 20 مليار درهم إذا قمنا بذلك
نشر في الأول يوم 02 - 06 - 2020

قال عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أمام مجلس النواب جوابا على أسئلة عدد من النواب حول الاكتفاء الغذائي للمغرب من الحبوب، ” اسمحوا لي أنني نتوقف عند واحد النقطة اللي لاحظت أنها تكررات عدة مرات، حتى فبعض النقاشات داخل المجلس وشفتها شخصيا غير هادي واحد جوج أسابيع وكنشوف من الضروري أنني نعطي عليها توضيحات باش نتفاداو أي مغالطات.
يتعلق الأمر بربط السيادة الغذائية للمغرب بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب، وكاين اللي كيناقش معانا اليوم نجاعة الاختيار ديال الزراعات وحتى اللي كيحكم بفشل مخطط المغرب الأخضر لأنه ماكيحققش الاكتفاء الذاتي من الحبوب”.
وأضاف اخنوش اثناء حضوره أمس بمجلس النواب، “أنا هنا غادي نتكلم على ثلاث نقط أساسية: أولا، مشكل الماء، وكما تعلمون في بلادنا الموارد المائية محدودة وغير منتظمة.وبمقارنة كميات المياه المستهلكة سنويا بالنسبة لمختلف الزراعات: – القمح: 3500 متر مكعب للهكتار؛ – الطماطم: 8000 متر مكعب للهكتار؛ – الزيتون: 5000 ٍمتر مكعب للهكتار؛ – الدلاح: 4000 متر مكعب للهكتار؛ – النخيل:12500 متر مكعب للهكتار.
وبالتالي باعتبار قيمة تثمين الماء، فأي مساحة زادت في زراعة الحبوب داخل دوائر الري هي فقدان لقيمة الماء.
فكروا معايا شكون الفلاح اللي يمكن يقلع الحوامض والأفوكا والطماطم باش يزرع الحبوب.
ثانيا، بالنسبة للقيمة الفلاحية، تحقيق الاكتفاء الذاتي يعني إضافة 900 ألف هكتار من الأراضي السقوية إلى 300 ألف المخصصة حاليا. علما أن معدل مردود الهكتار المسقي يقدر بحوالي 34.000 درهم، في حين أن مردود هكتار الحبوب بالأراضي المسقية لا يتجاوز 12.000 درهم”.
بحساب بسيط، غادي تضيع 20 مليار درهم من القيمة الإجمالية للزراعات بالأراضي السقوية. واللي تتمثل اليوم أكثر من ضعف الواردات من الحبوب والقطاني. هادشي دون احتساب المواد اللي غادي نتوقفو على الإنتاج ديالها واللي غادي نضطرو أننا نستوردوها بالعملة الصعبة.
ثالثا، قطاع الحبوب هو أقل الزراعات تشغيلا لليد العاملة وخصوصا مع استعمال الطرق الحديثة للإنتاج التي تحسن من المردودية”.
وتابع أخنوش قائلا، “إذن، من الممكن تصور عدد أيام العمل التي سيتم فقدانها، وبالتالي الرجوع سنوات إلى الوراء بالنسبة لقدرات التشغيل في المجال الفلاحي.
وحتى فالمناطق البورية، لو أننا ماتدخلناش بالمشاريع ديال الدعامة الثانية ودرنا مجهود كبير فالزراعات بحال الزيتون واللوز وشجعنا تربية المواشي وخصصنا ليها مساعدات مهمة، كون هاد المناطق كتعيش مع زراعات الحبوب والتقلبات المناخية في فقر مدقع، وكنا نلمسو هادشي غير من الاحصائيات ديال الهجرة القروية”.
وفي تقرير أنجزته منظمة الفاو في ماي 2020، نوهت بالمجهودات التي تبذلها بلادنا لتحقيق الأمن الغذائي من الحبوب، وقد صنفت المغرب من بين الدول القلائل التي تحقق إنتاج استراتيجي بالنسبة للاستهلاك الداخلي. يقول أخنوش.
تجدر الإشارة إلى أن معدل استهلاك المواطن المغربي من الحبوب يقدر ب200 كلغ للسنة مقابل 156 كلغ للسنة كمعدل عالمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.