فلورنتينو بيريز رئيس دوري السوبر: سنساعد كرة القدم    جابرُ القلب الكَسير    تروم ترسيخ الثوابت الدينية : محاضرات وندوات ودروس .. طيلة شهر رمضان بالحسيمة    شكل موضوع ورشة تطبيقية بالرشيدية : «تحويل نفايات معاصر الزيتون إلى أعلاف للماشية»    ما حقيقة التوتر في العلاقة بين باريس والجزائر    محاولة لفهم بعض من الأزمة الطارئة في الأردن 1    وداعا المناضل المقاوم المرحوم الحاج سعد الله صالح الرجل المتواضع والصادق الملتزم بصفاء سريرته ونبل أخلاقه متواضعا عفيفا كريما راضيا في خدمة قيم الوطنية    البعد الإقليمي لنزاع الصحراء : 5 – ملف إقليمي إفني و«الصحراء الاسبانية» (ب)    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    فاس.. كيفية التعامل مع الأمراض المزمنة أثناء الصوم    توقعات الأرصاد لحالة الطقس اليوم الإثنين    طنجة تحتضن النسخة الثالثة من ملتقى المناطق الصناعية    ميدالية ذهبية وثلاثة فضيات للمغرب في الدوري الدولي لاسبانيا .    تدنيس كنيسة بمدينة تولوز الفرنسية بعبارات تُمجد الشيطان    مجلة فرنسية تكشف تفاصيل مقتل قيادي عسكري في البوليساريو في غارة بطائرة F16 مغربية    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    "الإغلاق" الليلي في رمضان.. رئيس الحكومة يتوصل برسالة هامة ونداء عاجل    هل فعلا سيتم السماح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد وتمديد توقيت الإغلاق..؟    بهذه الطريقة يمكنك ان تصوم بلا تعب.    لقجع يقرر إقامة يوم دراسي بين الأندية وممثلي المديرية العامة للضرائب وال"cnss"    تعليمات لتشديد البروتوكول الصحي في المؤسسات التعليمية بالمغرب    اتحاد طنجة يقتنص تعادلا ثمينا من ملعب الدفاع الحسني الجديدي    بانون يكشف عن فضل الرجاء في تأقلمه مع الأهلي    وسط أجواء ضبابية.. يوسفية برشيد يخطف تعادلا ثمينا من الجيش الملكي    الجزائر..تدهور الحالة الصحية ل23 من معتقلي الحراك في اليوم ال12 من إضرابهم عن الطعام    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    اعتقال شقيقين بمدينة زايو هددا عناصر الشرطة بواسطة السلاح الأبيض    مشجعو فريق بيضاوي يُثيرون الرعب في صفوف المواطنين والأمن يتدخل بقوة    الناظور +عاجل: الأمن يداهم مقهى شيشه بحي عاريض و السلطات ستغلقها نهائيا    جرحى في حادث انقلاب حافلة للنسافرين بمدخل كلميم    البطولة الإحترافية 1: الدفاع الجديدي تفادى الهزيمة بفضل العارضة    بعشرة لاعبين فقط.. إتحاد طنجة يعود بنقطة ثمينة من قلب مدينة الجديدة    المغرب يبرم صفقة هامة لاقتناء طائرات بدون طيار "درون" "بيرقدار" تركية الصنع.    هذه تفاصيل حبس زوجة الراحل بن علي 'ليلى الطرابلسي' وابنته 6 سنوات    محكمة سويسرية تطلب شهادة جنرالات بالجزائر في قضية الجنرال خالد نزار    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    حادث قطار طوخ: قتلى وعشرات الجرحى في ثالث حادث قطارات في مصر خلال شهر    بالفيديو.. "بنت الكوميسير"تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة خرقها لحظر التنقل الليلي    التحقيق في وفاة ممرض داخل مستشفى تنغير    الكشف عن لقاح جديد وعقار لعلاج "كوورنا" ونهاية الجائحة    تغيير عادات الأسر وراء ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان    اليوم العالمي للمباني التاريخية والمواقع.. برمجة أنشطة توعوية وتحسيسية حول القيم التاريخية للرباط    أمن طنجة يشدد المراقبة لتطبيق قرار حظر التنقل الليلي    شاهد مراكش بعد الثامنة في رمضان كما لم تروها من قبل    الدرهم المغربي يتفوّق على الدولار الأمريكي بنسبة 0,58 في المائة    السحيمي ل"فبراير": مكالمة أمزازي محبوكة وتسريب الفيديو مدبر    لتنقية الدم من السموم في رمضان..إليك 5 عادات غذائية صحية لا تستغني عنها    مفتي مصر السابق: "يجوز للصائمين شرب الخمر وتدخين الحشيش بعد الإفطار"!!    وهبي يكشف جزء من حقيقة منع مصطفى باكوري من السفر خارج أرض الوطن    هذا الاثنين في برنامج مدارات: لمحات من سيرة الاديب الراحل أحمد عبدالسلام البقالي    بشرى لهواة "التحليق": الخمر والحشيش لاينقضان الوضوء حسب المفتي !    موانئ شمال المغرب تدر كميات أقل من منتوجات الصيد البحري خلال 3 أشهر    صندوق النقد الدولي يشيد بالتقدم الذي حققه المغرب في مجال التلقيح    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (4/4)    عبد المنعم التمسماني يكتب.. "حذار من استمراء البرامج التافهة التي تسوق باسم رمضان…!!"    الخضر؟ أم القَدَر ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عزيز أخنوش يؤكد على أهمية مشاريع التنمية الفلاحية والقروية والصيد البحري التي أعطيت انطلاقتها اليوم بإقليم شفشاون
نشر في الأول يوم 03 - 03 - 2021

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، اليوم الأربعاء، بزيارة ميدانية إلى إقليم شفشاون تميزت بإطلاق ومتابعة تنفيذ عدد من مشاريع التنمية الفلاحية والقروية والصيد البحري.
وأشرف أخنوش، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم شفشاون، محمد علمي ودان، وعدد من المنتخبين المحليين ووفد من مسؤولي الوزارة، على تدشين سوق السمك بباب برد بإقليم شفشاون، وتتبع مشاريع التنمية الفلاحية والقروية التي تم إطلاقها في إطار مخطط المغرب الأخضر وتلك المبرمجة في إطار استراتيجية "الجيل الأخضر 2020-2030".
وأكد أخنوش، في تصريح للصحافة بالمناسبة، بأن الزيارة تميزت بإطلاق مجموعة من المشاريع المهمة للتنمية الفلاحية والقروية والصيد البحري، من بينها سوق السمك بباب برد الذي يهدف إلى تثمين وتحسين ظروف تسويق منتجات الصيد البحري وتحسين إمكانية الوصول إلى منتجات الصيد.
كما أبرز الوزير بأن الزيارة شكلت مناسبة أيضا للوقوف عند عدد من مشاريع التنمية القروية المنجزة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي، الذي أطلقه الملك محمد السادس، لافتا إلى أنه على مستوى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وخلال الفترة 2017-2021، بلغ عدد المشاريع 774 مشروعا بتكلفة إجمالية تتجاوز 4.5 مليار درهم، لفائدة 128 جماعة.
وتابع أخنوش أن "من بين 774 مشروعا، تم الانتهاء من 449 مشروعا ويبقى 325 مشروعا قيد التنفيذ"، موضحا أن هذه المشاريع تشمل مجالات الطرق والمسالك القروية والتعليم والصحة والتزويد بالماء الصالح للشرب والربط الكهربائي بالمجال القروي.
وذكر أخنوش بأنه تم أيضا إطلاق الشطر الثاني من أشغال الطريق الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 16 ومنتزه واد القنار، وزيارة مشروع التهيئة الهيدروفلاحية للضفة اليمنى للمدار السقوي واد لاو وإنشاء مزارع الأشجار المثمرة، والتي تشمل على الخصوص غرس أشجار الأفوكا على مساحة 600 هكتار وتجهيز الضيعات الفلاحية بالري الموضعي، وبناء منشأة عبور فوق وادي لاو، موضحا أن "هذه المشاريع سيكون لها وقع إيجابي على السكان المحليين".
وحسب معطيات مقدمة بالمناسبة، فقد كلف سوق السمك بباب برد، الذي تم إطلاقه في إطار مخطط أليوتيس، استثمارا قدره 3,58 مليون درهم. ويشمل السوق فضاء لبيع المنتوج السمكي وغرفتين للتبريد ووحدة لإنتاج الثلج ومستودع لتخزين وتنظيف الصناديق ومكتب بيطري، وسيستفيد منه حوالي خمسون تاجرا للأسماك، كما سيتم تدبيره من طرف جمعية التجار.
واستفاد هذا السوق من تمويل من قطاع الصيد البحري والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة وجمعية بائعي السمك بباب برد.
على مستوى الجماعة الترابية الصطيحات، فقد تم إطلاق الشطر الثاني من أشغال الطريق الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 16 ومنتزه واد القنار على مسافة 7 كيلومترات وباستثمار يناهز 13,4 مليون درهم، حيث سيستفيد منها 13 دوارا و 14 مدرسة بالجماعتين الترابيتين الصطيحات وبني بوزرة.
وتجدر الإشارة إلى أنه تمت برمجة ما يقارب 190 كلم من الطرق والمسالك القروية مع نهاية 2022 على مستوى إقليم شفشاون باستثمار يزيد عن 203 مليون درهم في إطار مشاريع فك العزلة، سيستفيد منها أكثر من 55 ألف شخص.
من بين 190 كيلومترا المبرمجة في هذا الإطار، تم إنشاء 61 كيلومترا، و107 كيلومترات توجد قيد الإنشاء، بينما 22 كيلومترا مقررة نهاية 2022.
على مستوى الجماعتين الترابيتين تاسيفت وتزكان، فقد همت الزيارة مشروع التهيئة الهيدروفلاحية للضفة اليمنى للمدار السقوي واد لاو وإنشاء مزارع الأشجار المثمرة.
ويشمل المشروع، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 115 مليون درهم خلال الفترة 2019-2022، ويستهدف أكثر من 750 مستفيدا، غرس أشجار الأفوكا على مساحة 600 هكتار وتجهيز الضيعات الفلاحية بالري الموضعي، والربط الكهربائي، وتهيئة المسالك، بالإضافة إلى مواكبة الفلاحين.
ويرتقب أن يبلغ الدخل الصافي من 120 ألف إلى 150 ألف درهم في الهكتار، وهو ما سيمكن من تحسين دخل الفلاحين والمساهمة في خلق طبقة متوسطة بالعالم القروي وخلق 1000 منصب شغل قار.
أما بالجماعة الترابية بني سعيد (إقليم تطوان)، تتعلق الأشغال بإنشاء معبر واد لاو الذي يتضمن قناة للربط على طول 250 متر طولي بتكلفة 31 مليون درهم.
وستمكن هذه المنشأة الفنية (جسرا/قناة) من فك العزلة عن الساكنة وتحسين شروط الولوج للبنية التحتية الأساسية (المدارس، الأسواق، والمستشفيات) واختصار الربط بالطريق الإقليمية رقم 4105 واستدامة الري على الضفة اليمنى لواد لاو.
كما قام الوزير، والوفد المرافق له، بزيارة المدرسة الجماعاتية بتاسيفت التي تندرج في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.