أنصار “الشرعية” يغادرون المكتب السياسي ويؤسسون تيارا معارضا لوهبي    إيران تكشف عن حالات إصابة جديدة ب”كورونا” وعن ارتفاع حصيلة الوفيات    الأسعار تُسجل انخفاضا بتطوان خلال شهر يناير الماضي    الرئيس تبون يثير احتفالات سكان الناظور بفوز المنتخب الجزائري في أول حوار صحفي    إيران تسجل ثاني أكبر وفيات بكورونا بعد الصين    القضاء المصري يبرئ نجلي مبارك في قضية "التلاعب بالبورصة"    مانويل نوير يبرر خطأه الفادح أمام بادربورن    المغرب يحضر ذاته لتوفير الأمن في دولة قطر    طبيب بمستشفى الحسيمة يصف ممرضة ب”الشيخة” داخل غرفة العمليات !    متضررو نزع الملكية من سهل وادي مرتيل يقررون التصعيد    أزمة النقل بالقنيطرة..هيئة حقوقية ترفع دعوى قضائية ضد الرباح ومالك شركة “الكرامة”    السؤال الثقافي الحائر    سينا لنعمان: شخصيتي وليدة ظروفي ونتوما ماعاونتونيش    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يحتفي بمحمد الجم ومليكة العمري    هل تُقايِض بمعطيات حساسة وسرية؟.. مصير بطمة في “حمزة مون بيبي”    في أقل من 24 ساعة.. إيطاليا تسجل ثاني حالة وفاة بسبب فيروس كورونا    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    "سامسونغ المغرب" تسوق لهاتف "غالاكسي فليب"    مختل يهاجم أجنبيةً و يرسلها إلى المستعجلات بفاس !    في سنوية الحراك الشعبي.. طوفان بشري يطالب بإسقاط نظام رئيس غير شرعي!!    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    المحافظون يكتسحون الانتخابات التشريعية في إيران    جماعة “الحوثي” تتبنى قصف منشآت ل”أرامكو” غرب السعودية    طقس السبت.. بارد بالمرتفعات مع كثل ضبابية ببعض المناطق    “ريفوتريل” يغزو المغرب.. اعتقال شبكة لترويج المخدر بسلا    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    العثماني: محكمة الاستئناف بكلميم ستعالج حوالي 8000 قضية وستعفي ساكنة الجهة من تعب التنقل    العصبة الاحترافية توافق على مطلب الرجاء قبل مواجهة مازيمبي الكونغولي    السلامي غاضب من الفار وسعيد بالانتصار    زهير بهاوي يدخل قائمة الأكثر مشاهدة عالميا ب”لازم علينا نصبروا”    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    وزارة الصحة ترفع الحجر الصحي على الطلبة المغاربة القادمين من ووهان الصينية    أمن بيوكرى يفوز بدوري ولاية أمن أكادير لكرة القدم (صور) بعد فوزه على أمن انزكان    بعد تعرضها لشلل نصفي.. سارة جو تحل بالمغرب للعلاج    « الصحة العالمية »: فرصة احتواء تفشي كورونا تتقلص    مطار الحسن الأول بالعيون يستهل السنة على وقع إيجابي    من نيويورك.. التنويه بالدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن بإفريقيا    الدولة تبني وبعضُ التلفزيون يهدِم    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    أمجون بطلة تحدي القراءة تخوض أولى تجاربها التقديم بقناة 2M    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    ذو الفقار: تعاطي زياش للمخدرات بهتان .. الظلمي وكرويف متشابهان    إصابة في الكعب تبعد بوفال عن ساوتامبثون    الوداد يساهم في تجديد الرجاء لعقد نجمه الأول‬    عمالة ميدلت تحسس بأهمية السلامة الطرقية    عبادي يربط بين الألعاب الإلكترونية العنيفة و"الاستقطابات الداعشية"    إيطاليا تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    هكذا تحاول النخبة "السطو" على الأصوات في الرئاسيات الأمريكية    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    صحف نهاية الأسبوع: الرجاء يستنجد ب"الكاف" قبل سفر مالانغو..والوداد يستعيد المصابين    “أخبار اليوم” تشكو “خنقها” و”قتلها” من طرف العثماني والتراب تسببا لها في ضائقة مالية    كوريا الجنوبية..ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 204 حالات    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“صفقة القرن”: الفلسطينيون يحثون العالم على رفض الخطة مع اقتراب موعد الكشف عنها
نشر في الأيام 24 يوم 27 - 01 - 2020

Getty Imagesترامب دعا نتنياهو وغانتس لمناقشة الخطة معهما
حث الفلسطينيون القوى العالمية على رفض خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسلام، التي رفض الرئيس محمود عباس مناقشتها مع نظيره الأمريكي بالرغم من عدة اتصالات.
ومن المقرر أن يكشف ترامب عن مقترحاته في الشرق الأوسط هذا الأسبوع في واشنطن، حيث يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزعيم المعارضة الإسرائيلية، بني غانتس.
وقد رفض القادة الفلسطينيون، الذين لم يدعوا إلى البيت الأبيض، المبادرة الأمريكية، ويصرون على أن إدارة ترامب فقدت دورها بوصفها وسيطا نزيها في حل الصراع بسبب انحياز الرئيس الأمريكي، بحسب ما يقولونه، إلى إسرائيل.
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن ترامب ونتنياهو يستخدمان الخطة لصرف الانتباه عن مشاكلهما الداخلية.
ووجه مجلس النواب الأمريكي اتهامات لترامب، الشهر الماضي، وبدأ مجلس الشيوخ محاكمته بتهمة إساءة استخدام السلطة.
ويواجه نتنياهو تهم فساد مع اقتراب الانتخابات في الثاني من مارس/آذار، وهي الثالثة التي يخوضها في أقل من عام. وينفي الاثنان ارتكاب أي مخالفات.
وقال اشتية الاثنين في اجتماع وزاري في رام الله بالضفة الغربية المحتلة “هذه الخطة لحماية ترامب من العزل، وحماية نتنياهو من السجن، وليست خطة للسلام في الشرق الأوسط”.
وأضاف “هذه الخطة … ما هي إلا خطة لتصفية القضية الفلسطينية، ونحن نرفضها ونطالب المجتمع الدولي أن لا يكون شريكا فيها، لأنها تتعارض مع أبجديات القانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف”.
وقال مصدر أمريكي مطلع إنه من المرجح أن يناقش ترامب خلال محادثاته مع الزعيمين بعض تفاصيل خطته.
Getty Imagesالرئيس عباس رفض مناقشة الخطة مع ترامب
ولم يُكشف عن الجوانب السياسية للخطة بالرغم من الكشف عن جوانبها الاقتصادية في السابق.
ويرفض الفلسطينيون الحوار مع إدارة ترامب وقد نددوا بالمرحلة الأولى من الخطة، التي تمثلت في خطة إنعاش اقتصادي بقيمة 50 مليار دولار، أعلنت في يونيو/حزيران الماضي.
وقال ترامب في الأسبوع الماضي إنه سينشر تفاصيل مبادرته قبل اجتماعه مع نتنياهو وغانتس لكن البيت الأبيض لم يحدد بعد موعد إعلان تفاصيل الخطة.
وكان ترامب قد اتخذ عددا من القرارات التي رحبت بها إسرائيل وأثارت غضب الفلسطينيين. فقد اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وقلص المساعدات الإنسانية للفلسطينيين.
وقال ترامب في تصريح للصحفيين الخميس إن رد فعل الفلسطينيين على الخطة قد يكون سلبيا في البداية، لكنه وصفها بأنها “إيجابية لهم للغاية”.
* ما خيارات الفلسطينيين تجاه “صفقة القرن”؟
وتأخر طرح الخطة، التي تهدف إلى إنهاء الصراع القائم منذ عقود بين إسرائيل والفلسطينيين، عدة مرات خلال العامين الماضيين.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمريكي الأسبوع الماضي قوله إن إطلاع نتنياهو وغانتس على تفاصيل يهدف إلى دحض أي اعتقاد بأن ترامب يفضل أحد المرشحين على الآخر.
ويخشى الفلسطينيون أن تبدد الخطة آمالهم في إقامة دولة مستقلة في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين وقطاع غزة.
وكان نتنياهو قد أعلن عن عزمه ضم غور الأردن المحتل إلى إسرائيل. وقال الأردن إن ذلك من شأنه نسف عملية السلام.
* لماذا تُطرح “صفقة القرن” في هذا التوقيت؟
Getty Imagesاستقبال نتنياهو في البيت الأبيض
وتأتي خطة ترامب، ومهندسها الرئيسي هو صهره جاريد كوشنر، عقب سلسلة طويلة من المساعي لتسوية إحدى أشد المشكلات استعصاء على الحل في العالم.
وكانت محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين قد انهارت في عام 2014. وتدعم الأمم المتحدة ومعظم الدول في أنحاء العالم مخططا لحل يقوم على وجود دولتين باعتبار ذلك أساسا لكل خطة سلام منذ عقود.
وكان ترامب يأمل في الكشف عن خطته في العام الماضي غير أنه اضطر إلى التأجيل بعدما أخفق نتنياهو مرتين في تشكيل ائتلاف حاكم بعد انتخابات غير حاسمة.
img src="https://a1.api.bbc.co.uk/hit.xiti/?s=598346&p=arabic.middle_east.story.51266551.page&x1=[urn:bbc:cps:9aa7ab33-5c7a-d343-804e-84d8d3a78145]&x4=[ar]&x5=[https://www.bbc.com/arabic/middleeast-51266551]&x7=[article]&x8=[synd_nojs_ISAPI]&x9=["صفقة القرن": الفلسطينيون يحثون العالم على رفض الخطة مع اقتراب موعد الكشف عنها]&x11=[2020-01-27T17:20:28Z]&x12=[2020-01-27T17:20:28Z]&x19=[alayam24.com]"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.