هل من بديل ديموقراطي لإزاحة البيجيدي من رئاسة الحكومة؟    تنظم البطولة الذهبية لرياضة السورف بمنتجع ليكسوس العرائش    غياب هيريرا وخيمينيز عن قائمة الأتلتيك أمام الريال    أرقام تلخص مسار ديربي أتلتيكو مدريد والريال    عن 39 سنة.. ‘السلطان' إبراهيموفيتش يعود مجدداً لمنتخب السويد    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. أمطار وثلوج وناقص 2 في هذه المدن    فاتسكه: لا أعتقد أن عروضًا خيالية ستصل لاعبينا    بني گرفط:أين ربط المسؤولية بالمحاسبة في استغلال سيارات المجلس لبعض المنتخبين..؟    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة    طانطان ..يوم تحسيسي لفائدة مهاجرين حول حملة التلقيح ضد كورونا    تقرير استخباراتي أمريكي: الصين تتخطى أمريكا كأكبر قوة بحرية في العالم    الرحلات المعلقة تربك معسكر المنتخب    القصة الكاملة لفضيحة البارصا    توقيف شاب ظهر في مقطع فيديو يهدد بارتكاب اعتداء جسدي في حق فتاة    ن. بركان يعلن رسميا انفصاله عن المدرب السكتيوي    دِبلوماسية النّد للنّد!    أرباب المطاعم والمقاهي يتجاوزون الحكومة بمراسلة القصر الملكي    أم الثمار    بابا الفاتيكان في النجف    القاسم الانتخابي : بين البلقنة والهيمنة    أكثر من نصف مليون شخص يتلقى الحقنة الثانية من لقاح الجائحة بالمغرب    شركة درابور تشرع في جرف موانئ جنوب المملكة انطلاقا من ميناء الوطية بطانطان    تجار السوق المركزي بلاصا يكرم تاجراته بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة 8 مارس    الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان تجدد مكتبها وتأبن الفقيد نور الدين فاتح    مؤسسة 18 ماي الاعدادية بميسور تحتفي بالتلاميد المتفوقين    التوقيع بشفشاون على اتفاقيات ضمن البرنامج الإقليمي لدعم وتنمية الجماعات السلالية    القاسم الانتخابي يلقي حجرة ثقيلة في "الماء الراكد" للمشهد السياسي بالمغرب    تجميع أكبر حجم من البيانات الشخصية من طرف تطبيقات خاصة.    كتاب يدقق في "تجليات الغيرية" بالثقافة العربية    نشرة إنذارية .. زخات قوية وثلوج ورياح بالمغرب    اللعبة السياسية وشروط المشاركة    فرنسا.. 170 وفاة و23306 إصابات جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    أخبار إيجابية.. "دواء" لكورونا يثبت فعالية كبيرة    الوداد يحقق ثالث فوز على التوالي بهزم حوريا الغيني في مجموعات أبطال أفريقيا    المغنية المغربية نورا فتحي دردگات على سعد لمجرد.. ولات اول عربية كتحطم حاجز المليار مشاهدة على يوتوب – فيديو    المديرية العامة للماء.. هذه حقينات السدود الرئيسية بالمملكة إلى غاية اليوم السبت    سعيدة شرف: القانون جرّم دنيا وإبتسام بطمة والعجمي وهذه حقيقة مطالبتي بتعويضات 50 مليون-فيديو    كيم كاردشيان تحصل على قصر خيالي كجزء من تعويضات طلاقها    يهم ساكنة الناظور.. مصادرة نوع من الشاي لاحتوائه على مواد خطيرة    "الصوفية و النقد الذاتي من خلال الضبط السلوكي والمصطلحي"    لا للعبث بإرادة الناخبين    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجتين ثالثة ورابعة لكورونا    الإسبانيول: جواسيس من أصول ريفية هم من تسببوا في تجميد العلاقات بين المغرب وألمانيا    كورونا يواصل الانتشار في إفريقيا والحصيلة 3,977,788 حالة إصابة    روبورتاج / محمد العبوسي .. عصامي يوثق أحداث منطقة الريف بالتصوير الفوتوغرافي    بالصور: المقاتلات المغربية تتدرب على التزود بالوقود جوا في مناورات البرق    السعودية تعلن قرارا جديدا حول فيروس كورونا بداية من غد الأحد    طنجة: السفارة الأمريكية في المغرب تقدم دعما للمقاولين الشباب    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تصدر دليلا حول "سندات النوع" بدعم من وكالة "FSD Africa"    تحركات سريعة .. إسرائيل تدخل مجال صناعة الطيران بالمغرب    أسعار الذهب تهوي إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر والدولار يستعيد عافيته    في سلسلة أفلام قصيرة : ستيف ماكوين يستذكر التاريخ المنسي لانكلترا السوداء    كارثة فوكوشيما تخيم على الصناعة النووية باليابان    موزعو الغاز بدائرة ازمور يعودون الى تزويد السوق بقنينات البوطا بعد توقف لأسبوعين    وزارة الأوقاف توضح بشأن إقامة صلاة التراويح في رمضان    رسائل مصابة بالحياة    من نبض المجتمع    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بين الإقبال والنفور.. مغاربة في حيرة من أمرهم قبل بداية التلقيح
نشر في الأيام 24 يوم 27 - 01 - 2021

اقترب الانطلاق الفعلي للحملة الوطنية للتلقيح في المغرب، وسط حالة من الارتباك والالتباس بخصوص مواقف المغاربة إزاء اللقاح، سواء تعلق الأمر بالبريطاني أو الصيني، بين الإقبال الكبير على منصة التسجيل للانخراط في الحملة، والمخاوف الناجمة عن انتشار نظريات المؤامرة والترويج لها والتي ترمي تحديدا إلى التشكيك في عملية التطعيم.

وعلى بعد يومين من الشروع في تلقيح المغاربة، لا يزال الغموض يحوم حول نية مجموعة كبيرة من المواطنين الانخراط بشكل جدي في عملية التطعيم، فقد أظهرت استطلاعات للرأي في مواقع التواصل الاجتماعي أن شريحة واسعة من المغاربة يرفضون أخد اللقاح، مشككين في مصداقيته وفعاليته.

ورغم مجانية التلقيح ضد فيروس كورونا وعدم إجباريته لجميع المواطنين، انتشرت حملات مضادة وإشاعات كثيرة، تغذيها نظرية المؤامرة في العديد من الحالات، وتزيد من توسيع انتشارها مواقع التواصل.

وعمد نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي إلى السخرية تارة من العملية برمتها، وتارة أخرى إلى بث معطيات وُصفت بالمغلوطة، في وقت تسابق فيه الحكومة الزمن للحد من تفشي الفيروس، وإطلاق عملية التلقيح، مرفوقة بحملة تواصلية لإحاطة الرأي العام علما بكل ما يتعلق بها.

وبعد وصول أولى شحنات فيروس كورونا المستجد الخاصة بشركة سينوفارم الصينية، وهي ثاني شحنة يتلقاها المغرب بعد لقاح "أسترازينيكا"، بلغ عدد الجرعات بالمملكة 2 مليون ونصف جرعة من اللقاح، وتسعى وزارة الصحة إلى تطعيم المستفدين من الصفوف الأولى، حيث ستكون البداية بكبار السن، إلى جانب الأطر الطبية البالغة من العمر 40 سنة فما فوق، ونساء ورجال التعليم البالغين 45 سنة فما فوق، وأفراد السلطات العمومية، والقوات المسلحة الملكية، على أن تشمل هذه العملية باقي المواطنات والمواطنين البالغين من العمر 18 سنة فما فوق في المراحل المقبلة، والتي ستشهد كذلك وصول جرعات أخرى من اللقاح، ليكون العدد الإجمالي الذي ستتوصل به المملكة 66 مليون جرعة من لقاحي سينوفارم وأسترازنيكا، بغية الوصول إلى مناعة جماعية ضد الفيروس مع حلول شهر ماي المقبل، بتلقيح 80٪ من ساكنة المغرب، وهو رقم صعب في ظل المعطيات المتاحة حاليا بخصوص رغبة المواطنين في التلقيح، والإكراهات اللوجيستيكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.