نائب برلماني أوروبي يكتب: "غالي-غيت.. لا شيء يمكنه تبرير الإفلات من العقاب"    وزير خارجية صربيا: نساند الوحدة الترابية للمغرب.. ومبادرة الحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    الضرائب غير المسددة سنة 2020: الغاء الغرامات و الزيادات و تكاليف التحصيل    طقس الخميس.. سحب منخفضة مع نزول أمطار بهذه المناطق    "نساء يرتبن فوضى النهار" جديد الشاعر الفلسطيني نمر سعدي    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): المؤسسات الدينية (1/3)    السلات الأميركي تتخذ قرارا هاما بشأن براءات اختراع لقاحات كورونا    المحكمة الإسبانية العليا تنفي استدعاء زعيم جبهة البولساريو الانفصالية    ورشات تكوينية لفائدة النوادي السينمائية المدرسية    رواية (أدركها النّسيان) لسناء الشّعلان في رسالة ماستر في الجزائر    برقية تعزية ومواساة من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم البشير بن يحمد مؤسس مجلة "جون أفريك"    "البام" يتقدم بمقترح قانون للجنة العدل من أجل العفو عن مزارعي القنب الهندي    ميناء الناظور غرب المتوسط مشروع ضخم سيعطي دفعة قوية للتنمية بجهة الشرق    الجيش الملكي يطيح بالرجاء ويعبر لنصف نهائي كأس العرش    الجيش الأميركي: الصاروخ الصيني سيعود بشكل خارج عن السيطرة    البنزرتي: مباريات الكأس لا تتحمل الخطأ.. وبنهاشم: تفاصيل صغيرة تسببت لنا في هزيمة قاسية    واقع الصحافيين والصحافيات من خلال دراسة للمجلس الوطني للصحافة    أوبو تطلق هاتفها الذكي A54 الجديد    تاريخ العلاقات المغربية الإيرانية    مانسوري تجري تعديلات على فيراري F8 Tributo    بولستار توسع عائلة Polestar 2    محنة الفراغ لدى "ريجولاريس"    الوداد الرياضي يعبر إلى نصف نهاية كأس العرش    نريد صياما حقيقيا لا صيام البطن    بين العقل والخبل    تويلف ساوث تطلق الشاحن Forté الجديد لآيفون 12    حصيلة كورونا: 53802 خداو الجرعة اللولة من الفاكسان    واش هادا هو البرنامج الإنتخابي ديالهم؟. العثماني وزعماء المعارضة باغين التلفزة لمهاجمة حزب الحمامة    تياغو سيلفا: "كنت حزينا بعد إقصاء سان جيرمان والآن أنا سعيد مع تشيلسي.. هم من قرروا التخلي عني وعن توخيل"    نبيل الجاي: قلت #هنيونا للقنوات وأزلتها من بيتي !    بسبب "كورونا".. دول تعلن تشديد إجراءات "العيد" ومغاربة متخوفون    بشرى سارة : الدفعة الثانية من لقاحات كورونا المقدمة في إطار مبادرة "كوفاكس" تصل المغرب.    فرنسا.. 244 وفاة و26000 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    الغازي يكتب: فاز اليمين وفاز الشباب في جهة مدريد    ضربات الترجيح تؤهل الجيش لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    محمد رفعات .. فنان بصم بعطاءاته المشهد الثقافي والفني بالحسيمة    طنجة : تنظيم أبواب مفتوحة لفائدة الشباب حاملي المشاريع    حريق غامض ب«سوق أحطاب الأسبوعي» بخنيفرة يأتي على 36 براكة    الأوقاف المصرية تحدد مدة تكبيرات العيد والخطبة    33 ورشا إصلاحيا ضمن السياسة الوطنية لتحسين مناخ الأعمال للفترة 2021-2025    الوداد الرياضي يكتسح شباب المحمدية برباعية ويمر لنصف نهائي كأس العرش    ضربات الحظ تؤهل الجيش الملكي لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    كورونا تقلص الاستثمارات الأجنبية نحو المغرب ب 32 % ; الأونكتاد: آثار الجائحة على الاستثمار العالمي ستستمر طيلة 2021    أخصائية تغذية تكشف عن خمس عادات سيئة تمنعك من خسارة الوزن    توقيف صاحب محل ضواحي الناظور يبيع مواد غذائية تشكل خطرا على الصحة العامة    وزير خارجية صربيا: المبادرة المغربية للحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    بوجدور.. مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات يكرم مسؤوليّ الإدارة الترابية    صفرو .. فيضانات تتسبب في انهيار قنطرة وعزل سكان جماعتي رباط الخير وأدرج (فيديو)    اكتشاف أقدم قبر في إفريقيا يعود إلى 78 ألف سنة    نشطاء بتيزنيت يحتجّون على اعتقال ومحاكمة مدير موقع محلي (صور)    شغب الألتراس.. توقيف 8 أشخاص بالبيضاء    مقتل شاب فلسطيني برصاص قوات الجيش الإسرائيلي    مرة أخرى كانتي ينال جائزة "رجل المباراة".. نجم تشيلسي كان "الأفضل" ذهابا وإيابا ضد ريال مدريد    للمرة الثانية.. السعودية تدرس قرار منع أداء مناسك الحج    محمد بوطعام ... ضمير تزنيت الذي يقضي ليلته الثانية في السجن بأمعاء خاوية    المجلس العلمي الأعلى يكشف عن مقدار زكاة الفطر المقرر لهذه السنة!!    وضع شكاية ضد المسماة ندى حاسي بعدما ظهرت في فيديو وهي تبكي    أوصاني جدي: لا تُفرِّط في المَحتِد والتراب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضية الأمير حمزة:: الأردن يفرج عن 16 من المتهمين بالتورط في "الفتنة"
نشر في الأيام 24 يوم 23 - 04 - 2021


EPA أمرت السلطات الأردنية بإطلاق سراح 16 شخصا تم اتهامهم ب "زعزعة أمن واستقرار الأردن"، في قضية أثارت اهتماما محليا وعالميا كبيرا حيث اتُهم ولي العهد السابق الأميرة حمزة بين الحسين بالتورط في "المؤامرة"، قبل أن يعلن الديوان الملكي أن الأمير وقع على رسالة يؤيد فيها أخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني. ولم تشمل قائمة الأشخاص المطلق سراحهم الموقوفين الرئيسين، رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد. وجاءت عملية الإفراج بعد ساعات من مناشدة عدد من الشخصيات من محافظات وعشائر عدة، الملك عبد الله خلال لقاء معه الخميس في قصر الحسينية في عمان، "الصفح عن أبنائهم الذين انقادوا وراء هذه الفتنة"، وفق ما كشف عنه بيان للديوان الملكي. واتهمت الحكومة في الرابع من أبريل/نيسان، ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، 41 عاما، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني، وأشخاصا آخرين بالضلوع في "مخططات آثمة" هدفها "زعزعة أمن الأردن واستقراره"، وأوقفت نحو 20 شخصا. ماذا قالت المحكمة؟ وقال النائب العام لمحكمة أمن الدولة، القاضي العسكري حازم المجالي، إنه "بناء على حرص جلالة الملك عبد الله الثاني على مصلحة الوطن والمواطن .. جرى وضمن الأطر والمعايير القانونية الإفراج عن عدد من الموقوفين في الأحداث الاخيرة، وعددهم 16"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا". أما في ما يخص عوض الله وبن زيد، قال المجالي إنه "لم يتم الإفراج عنهما ارتباطا باختلاف أدوارهما وتباينها والوقائع المنسوبة إليهما ودرجة التحريض التي تختلف عن بقية المتهمين الذين تم الإفراج عنهم". ويحمل عوض الله الجنسيتين السعودية والأردنية، وذكرت تقارير أنه مقرّب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. ومن جهته شغل الشريف حسن بن زيد سابقا منصب مبعوث العاهل الأردني إلى السعودية. "الحل داخل العائلة المالكة" بدأت الأزمة داخل الأسرة الملكية بعدما أعلن الأمير حمزة، أنه وُضع تحت الإقامة الجبرية. وأعلن في تسجيل فيديو بثته بي بي سي يوم 3 أبريل/ نيسان عن ذلك، وانتقد "استشراء الفساد وعدم الكفاءة" في البلاد. ولكن فيما بعد، أعلن الأمير حمزة تأييده للملك بعد وساطة عمهما الأمير الحسن بن طلال. EPAظهر الملك عبد الله والأمير حمزة في 11 من الشهر الحالي جنبا الى جنب في احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس الأردن وكان رئيس وزراء الأردن بشر الخصاونة أعلن أن الأمير حمزة لن يحاكم، وأن موضوعه "يحل داخل العائلة المالكة". وظهر الملك والأمير حمزة في 11 من الشهر الحالي جنبا الى جنب مع شخصيات أخرى في احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس الأردن، في أول ظهور علني لهما معا بعد الأزمة الأخيرة. وعندما توفي الملك الحسين بن طلال في فبراير/شباط 1999، تولى العرش عبد الله، الابن الأكبر للملك من زوجته الثانية الأميرة منى. وبناء على رغبة الملك الراحل، سمّى الملك عبد الله الأمير حمزة وليا للعهد، واستمر الأمر كذلك مدة خمس سنوات الى أن نحي وسمي الأمير حسين، نجل عبد الله، وليا للعهد سنة 2009.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.