تضامنا مع بلافريج.. هشتاغ « أنا_ماشي_بهيمة »‬ يغزوا الفايسبوك    انطلاق أشغال اجتماع المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية    أزمة لبنان.. المتظاهرون يحاولون منع جلسة لمجلس النواب في بيروت    غاموندي: الهزيمة ستكلفني كثيرا ولم أكن قائدا حقيقيا    ديسابر: "شرف لي أن ألعب مجدداً ضد فريقي السابق ..ديما وداد"    ساوثغيت: “اليورو القادم سيحدد مستقبلي مع المنتخب”    الاتهامات المنسوبة لمسؤولين أمنيين في تسجيلات منشورة على اليوتيوب “مجرد ادعاءات كيدية لا دليل مادي عليها”    السفياني يبرز سر إشعاع مدينة شفشاون على المستوى العالمي    “إسرائيل” تعلن مشاركة مغربي في مهرجان بالقدس دون علمه.. مروان حاجي يوضح    «البسيج» يوقف عنصرين مواليين ل «داعش» كانا يعدان لتنفيذ مشاريع إرهابية ويجنب البلاد حمام دم    كشفت لائحة الأدوية المفتقدة التي تهدد صحة المرضى : المصحات الخاصة تطالب بجهوية فعلية لقطاع الصحة وتدعو إلى تعميم التغطية الصحية الشاملة على المغاربة    وحيد يلعب بحكيمي جناحا وزياش صانع ألعاب    سلا: توقيف 10 أشخاص بتهمة الشغب الرياضي والرشق بالحجارة المفضي للموت    رضْوَى في قفص ابن آوَى    شركة أمانديس تدعم جمعية للأطفال التوحديين بالفنيدق    العثور بخنيفرة على جثة رضيعة حديثة الولادة، وبعض أطرافها مبتورة ومحروقة    الحملة الانتخابية الرئاسية في الجزائر تشهد اضطرابات لليوم الثاني    بعد تكرار غيابهم.. والي سوس ينتفض ضد مستشارين جماعيين    تطوان…صراع تراجيدي وكوميدي ولكنه ضحك كالبكاء    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    وفاة الطفلة الكبرى المصابة بداء «المينانجيت» وشقيقتها تصارع الموت بمستشفى الجديدة    الاتحاد الأوروبي يحذر من قرار واشنطن بشرعنة بناء المستوطنات في فلسطين المحتلة    المادة 9 من قانون المالية تثير غضب المحامين وتخرجهم للإحتجاج    الرئيس السيراليوني يشيد بريادة جلالة الملك لفائدة التعاون جنوب - جنوب والتعاون الإفريقي    طقس الثلاثاء: صقيع مصحوب بثلوج كثيفة بهذه المناطق    مصرع شخص في "ظروف غامضة" بميناء طنجة المتوسط    العثور على جثة شاب يستنفر السلطات الأمنية    إنتشال جثة فتاة بعد إنهيار جسر معلق في فرنسا    تقرير دولي.. هذا متوسط ثروة كل مواطن مغربي.. حوالي 12,5 مليون سنتيم    %70 من المحافظات الإيرانية تنضم إلى الاحتجاجات... والحرس الثوري يتوعد بالقمع    وثائق مسربة تكشف كيف تدير إيران المشهد السياسي في 3 دول عربية    حاليلوزيتش في اختبار صعب أمام بوروندي اليوم    حذف فيديو “إنساي” من اليوتوب يعيد لمجرد ورمضان لنقطة الصفر    سلمى رشيد: الأمومة غيرتني كثيرا وأفكر في إظهار « ينيس » لجمهوري    صور..شوقي يقبل يد رأفت ويحتفي بها بمسقط رأسه بحضور زوجته وفنانين    رسميا.. الدميعي مدربًا لاتحاد طنجة    الوداد والرجاء يُهنئان الاتحاد البيضاوي بعد تتويجه بكأس العرش    تفاصيل غير معروفة عن الاستقلال عن إسبانيا    أحمد العلمي العروسي.. فنان "متسول" بفاس اعتقلته الجزائر والبوليساريو"    سعيد الحاجي*: الانتقال الديمقراطي يتطلب إعادة كتابة التاريخ بأكثر الصيغ الموضوعية الممكنة (حوار)    قيوح يتسلم الميدالية الذهبية لمجلس الشيوخ الفرنسي    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    حملة تضامن مع المصور معاذ عمارنة “عيوننا لك”    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    دراسة: العيش قرب الشوارع المزدحمة يزيد من خطرالإصابة بسرطان الدماغ    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حبيب المالكي: مسؤولية الاتحاد اليوم أثقل من الماضي

قال حبيب المالكي إن مسؤولية الاتحاد الاشتراكي اليوم مسؤولية تاريخية، بل أثقل مما تحمله في الماضي ، مبديا تخوفه على المسار الديمقراطي ببلادنا حيث قال :" إن المغاربة من مختلف المناطق يعيشون نوعا من القلق والانتظارية ، وتواجه حركاتهم الاحتجاجية بعنف..."
وأضاف عضو المكتب السياسي للاتحاد الذي كان يتحدث في لقاء إشعاعي نظمته الكتابة الاقليمية للحزب ببولمان صبيحة الاحد الماضي بمركز تكوين المعلمين بميسور، أن بلادنا تجتاز مرحلة دقيقة من تاريخها السياسي في ظل أوضاع دولية وجهوية غير مستقرة ، وخصوصا الأزمة الاقتصادية التي يعرفها الاتحاد الأوربي باعتباره شريكا أساسيا في المجال التجاري والاستثمارات والسياحة وعائدات المواطنين العاملين بالخارج ، وعوامل داخلية أجملها في:
- سنة فلاحية صعبة جدا بسبب ضعف إنتاج الحبوب ،
- الزيادة في المحروقات وبالتالي غلاء المعيشة وانخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين وخاصة لدى الفئات الشعبية - الانفرادية في تدبير كل القضايا التي تهم حاضر و مستقبل البلاد - غياب مشروع اصلاحي متكامل ثم اتخاد مبادرات من طرف الحكومة تطبعها الارتجالية والعشوائية.
وفي معرض حديثه عن موقع الحزب في المعارضة، أكد المالكي على أنه ينبغي أن تكون معارضة بديلة في جميع المجالات للتجاوب، محددا مجموعة من المهام الأساسية التي تنتظر الحزب في المرحلة المقبلة وهي مقاومة كل تراجع عن المكتسبات، التطبيق السليم والديمقراطي للدستور، توحيد اليسار ليشكل قطبا فاعلا ومؤثرا ، مساندة الحركات الاجتماعية والاحتجاجية لجعل المسألة الاجتماعية مسالة أساسية، الانفتاح على المجتمع المدني ونشر قيم الاتحاد في الأوساط الشعبية ثم القيام بخطة استشرافية استباقية لمحاورة الشباب الصحراوي كيفما كانت نزعته، لأن الوحدة الترابية تعتبر من أولويات الحزب والمدخل الأساسي لقيام المغرب العربي الكبير .
وفي ختام عرضه دعا حبيب المالكي الى المصالحة من أجل الوحدة في أفق التغيير واستثمار فرصة المؤتمر الوطني التاسع لتوحيد اليسار وتعميق الديمقراطية الداخلية، وممارسة النقد والنقد الذاتي بكيفية بناءة لبناء المستقبل.
تتواصل أشغال التحضير للمؤتمر الوطني التاسع داخل اللجان الخمس المتفرعة عن اللجنة التحضيرية، المنبثقة عن المجلس الوطني بالمقر المركزي بالرباط. فبعد هيكلة لهذه اللجن وانتخاب الرئيس والمقرر لكل واحدة منها وتحديد منهجية عملها، ومحاور أشغالها والتئامها في عدة اجتماعات، عقد المكتب السياسي بقيادة عبد الواحد الراضي الكاتب الأول لقاء تنسيقيا وإخباريا بمجريات التحضير مع رؤساء ومقرري اللجن الخمس من أجل الوقوف على وضعية ووتيرة الاشتغال داخل هذه اللجان.
وخلال هذا اللقاء ذكر الراضي بأهمية هذا اللقاء التنسيقي ما بين المكتب السياسي واللجن الخمس للجنة التحضيرية، المتمثل في إعطاء دفعة قوية وجماعية للتحضير لهذه المحطة الهامة في تاريخ الحزب، والتي ستكون لها نتائج لا محالة إيجابية سواء على المستوى الذاتي والموضوعي ليتبوأ الحزب المكانة التي يستحقها في المشهد السياسي، مشددا في ذات السياق على أن إنجاح المؤتمر الوطني التاسع ضرورة أكيدة لمصلحة الحزب ومصلحة الوطن، خاصة في هذه الظروف السياسية الدقيقة المتسمة بتحولات إقليمية وجهوية ودولية.
وأضاف الراضي أن دقة المرحلة التي سينعقد فيها المؤتمر الوطني التاسع، تزيد من مسؤولية الاتحاديين والاتحاديات للبحث عن الإجابات المتعددة والمناسبة وعلى أكثر من صعيد، سواء على المستوى السياسي، الاقتصادي، الاجتماعي، والثقافي خاصة في ما يتعلق بالحاجيات الملموسة للمواطن المغربي، والعمل على نهج سياسة قرب ذات فعالية ونجاعة تامة في اطار مشروعنا المجتمعي المنبني على الهوية لاشتراكية الديمقراطية.
وقدم كل من رؤساء اللجان الخمس للجنة التحضيرية تقارير عن اشتغالها وآفاق العمل المتعلقة بها، بالإضافة إلى برمجة العديد من الأنشطة والندوات المتعلقة بالتحضير للمؤتمر الوطني التاسع للحزب، والتي تنوي تنظيمها، من أجل الانفتاح على الطاقات والكفاءات الحزبية وغير الحزبية، كما ناقش الجميع كيفية بعث روح من التعبئة الجماعية لإشراك جميع النخب والأطر الاتحادية في التحضير النوعي والجيد لهذه المحطة التنظيمية والسياسية للحزب، وتداول اللقاء في بعض الترتيبات العملية والتنظيمية التي من شأنها أن تقدم أشغال اللجن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.