انتخاب بودرا رئيسا للمنظمة العالمية للمدن والحكومات    الرئيس التونسي يكلف مٌرشّح “النهضة” الحبيب الجملي بتشكيل حكومة وسط مصاعب اقتصادية واجتماعية    موريتانيا تجبر المنتخب الوطني المغربي على اقتسام النقاط    المنتخب المغربي يكتفي بالتعادل السلبي أمام موريتانيا في انطلاقة تصفيات كأس إفريقيا    زوراق حكما لنهائي كأس العرش    إيقاف الشخص الذي ظهر في شريط فيديو يساوم سيدة للتدخل لفائدة والدتها المعتقلة    مرصد الشمال يطالب بعدم فتح باب التهريب بباب سبتة    توقعات بأن يكسر فيلم “الجوكر” حاجز المليار دولار في الإيرادات العالمية    هذا موعد النسخة 6 لمعرض الدار البيضاء لكتاب الطفل بالبيضاء    فيديو حدثت وقائعه العنيفة بلبنان.. الغاية من نشره بنية مبيتة المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين    العراق.. مقتل متظاهر وإصابة العشرات إثر صدامات بين محتجين والأمن    لبنان: متظاهرون يحتجون على ترشيح وزير سابق تجاوز 75 سنة لرئاسة الحكومة    مجانية الدخول للملعب للموريتانيين فقط    وكيل الملك يعلن توقيف بطل فيديو “التسمسير” في حكم قضائي    والد الزفزافي يحكي رواية ابنه لأحداث راس الماء: أزالوا لناصر “سليب” وألبسوه لباسا أحمر كمعتقلي “غوانتانامو”!    امرأة شابة تضع حدا لحياتها وتخلف ورائها طفلة بمدينة مرتيل    وزير خارجية المالديف يشيد بجهود جلالة الملك في تكريس الصورة الحقيقية للإسلام    ميسي يقود الأرجنتين للفوز على البرازيل وديا    وليد الصبار: "نتيجة الذهاب تخدم مصلحة الترجي..وعيننا على لعب الإياب بروح قتالية"    وقفة مسجدية بالفقيه بن صالح تنديدا بالعدوان على غزة    بمناسبة المصادقة على مشروع قانون المالية.. كميل: اقترحنا إعفاء الطبقة المتوسطة من الضريبة على الأرباح العقارية والحكومة تعاملت بإيجاب    الجزائريون يتحدون البرد والأمطار ويتظاهرون بإصرار للجمعة ال39 رفضا لانتخابات الرئاسة    إسبانيا تطالب الاتحاد الأوروبي الزيادة في الموارد المخصصة للمغرب لمكافحة الهجرة غير النظامية    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس يوم غد السبت    أخرباش تدعو للاهتمام بحقوق المواطنين أمام مخاطر الذكاء الاصطناعي    هذا ما حدده الوداد للرجاء من تذاكر ديربي العرب    قتيلان وثلاثة جرحى جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية بولاية كاليفورنيا    ما هي التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها خليلوزيتش أمام موريتانيا؟    افتتاح فعاليات المهرجان الوطني للمسرح في دورته ال21 بمسرح "إسبنيول"    مراكز الاستثمار.. دماء جديدة من أجل أدوار جديد    منال بنشليخة تعاني ضررا كبيرا بسبب العدسات الطبية    جمعية تطالب “الصحة” بتسريع اقتناء أدوية التهاب الكبد الفيروسي “س” دعات لتدارك التأخر الذي اعترى طلب عروض شرائها    مستثمرون إيطاليون يشيدون بالإمكانات الهائلة لصناعة السيارات بالمغرب    سفيرة: الإصلاحات الكبرى التي اعتمدتها المملكة تحت قيادة جلالة الملك جعلت المغرب أكثر البلدان جاذبية للاستثمار بأفريقيا    "إسبود" و"موديم" تكرمان محمد الهيتمي، الرئيس المدير العام لمجموعة لومتان    دراسة يابانية تكشف سر العيش لأكثر من 100 عام    أمكراز يدعو القيادة الجديدة ل”الباطرونا” إلى التوافق حول قانون الإضراب    جرائم الكيان الصهيوني في حق الفلسطينين مستمرة ..صواريخ إسرائيلية تدفن عائلة بأطفالها في غزة    من مداخلات المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    سلمى أبو سليم تعرض لوحاتها بالمعهد الفرنسي بمدريد    نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل    الكراوي يكشف عن إحداث مقياس وطني للمنافسة ويدعو لتوحيد جهود الدول لسن قوانين موحدة    “نادي القضاة” يطالب بالتحقيق في “فيديو” التلاعب بالأحكام القضائية    الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة.. «الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية» تحت «مجهر» نقاش الدورة العادية    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل    الاحتجاج ضد كراهية الإسلام يفرق الفرنسيين    معرض «على أديم العوالم» بالرباط    كليب غنائي مغربي- جزائري يدعو لفتح الحدود    مسرحية «نصراني في تراب البيضان» لفرقة أدوار للمسرح الحر بكلميم    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    أشهبون: على كُتاب القصة القصيرة جدا أن يحترموا خصوصياتها    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    فاز اليمين المتطرف بإسبانيا.. فاز اليمين المتطرف    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصرع طفلتين وسائق دراجة لنقل البضائع في حوادث سير مروعة بمريرت
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 18 - 09 - 2012

لم ينته الرأي العام بمريرت من تداول مأساة طفلة عمرها تسع سنوات لقيت مصرعها في حادثة سير مروعة على الطريق الرابطة بين مريرت وعيون أم الربيع، حتى استيقظ الجميع على هول مشهد طفلة ثانية عمرها 3 سنوات لقيت حتفها في حادثة سير وسط حي آيت مو بمريرت، بعد أن دهستها شاحنة كانت تسير بسرعة ، حسب شهود عيان زادوا فأكدوا بشاعة الحادث الذي شوهدت فيه الضحية الصغيرة وقد التصق جسمها الفتي بالعجلات الخلفية للشاحنة بصورة لن يتحملها ضعاف القلوب. وقالت مصادر متطابقة إن الحادث وقع أمام أعين جدة الضحية، والتي لم ينفع صراخها في إيقاف السائق القابع خلف مقود شاحنته دون أدنى انتباه أو اهتمام بأي شيء.
الحادث وقع بعد أيام قليلة جدا من حادث مصرع الطفلة البالغة تسع سنوات من عمرها، ضواحي عيون أم الربيع، قرب دوار أفود الجامع، هذه التي دهستها سيارة من نوع «بيكوب»، تابعة لشركة طرقية تعمل بالمنطقة، والتي كانت شوهدت وهي تسير بسرعة جنونية تجلت بوضوح في قوة صدمها للطفلة، التي كانت تهم لحظتها بقطع الطريق مع والديها، و»جرها» لجسدها على مسافة 300 م تقريبا في مشهد مروع.
ولم يفت شهود عيان التعبير ل»الاتحاد الاشتراكي» عن قلقهم الشديد حيال مصالح الدرك التي تم إشعارها بالحادث في حينه، إلا أن عناصر من هذه المصالح ردت بأنها في مهمة خارج المنطقة، وعلى المواطنين إخبار القائد، هذا الاخير الذي يبدو أنه تعامل مع الأمر باستهتار ، حيث تأخر بدوره عن الانتقال لعين المكان، ولما حضر جاء بمفرده دون تكليف نفسه حتى عناء المناداة على سيارة إسعاف، والمثير للسخرية أن سيارة «الدّيبّاناج» سبقت سيارة الإسعاف وعملت على نقل السيارة المسببة في الحادث قبل قيام الدرك بإجراءات المعاينة والتقصي، ولا حتى انتظار قرار النيابة العامة.
ومن سجل الحوادث المميتة، لم تتوقف شرائح اجتماعية واسعة بمريرت عموما، حي تحجاويت خصوصا، عن الحديث حول حادثة سير بشعة راح ضحيتها سائق دراجة نارية لنقل البضائع بالشارع الرئيسي لحي تحجاويت، هذا الأخير الذي كان وقتها يضع شحنة من البضاعة لصاحبها، قبل أن تفاجئه سيارة أجرة انفلت المقود من يد سائقها فصدمته بقوة، في مشهد تمكن أحد النشطاء الفايسبوكيين (أ. أمازيغ) من التقاط آثاره ، وقد استدعت حالة الضحية نقله بسرعة نحو المستشفى الاقليمي بخنيفرة، على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، إلا أن يد الموت امتدت إليه دون أن تمهله مزيدا من الحياة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بنزيف خطير أصيب به على مستوى النخاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.