ابن كيران يبكي مستشار العثماني في جنازته: كنت تستحق أن تكون وزيرا    رئيسة وزراء الدنمارك ترفض بيع أكبر جزيرة في العالم إلى ترامب    الألعاب الإفريقية.. الكاف يعلن المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة فائزا على نظيره الجنوب افريقي    اتحاد طنجة ينهزم في أول مقابلته ب”كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال” (ملخص)    المغرب يصدر كمية الطماطم إلى أوروبا أكثر من المتفق عليها!    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة الأخيرة في جودة الخدامات الصحية    كوتينيو من أغلى صفقة لبرشلونة إلى أفشل صفقة    طنجة.. مقتل “اللمبرينو” بسيف الساموراي في شجار دامي    احذروا مسحات الأذن القطنية فهي آكلة لعظم الجمجمة    الإطلاق الرسمي لبرنامج الصحفيين الشباب مواكبة للألعاب الإفريقية    المغربي محمد لهبوب يحرز الميدالية الفضية    وزير الصحة يبحث مع الصينيين إحداث مركز للطب التقليدي    عائلات نشطاء “الريف”: كنا ننتظر الإفراج عن المعتقلين وفوجئنا باعتداءات نفسية وجسدية عليهم    العثماني يزوج نجله من إبنة عائلة سورية مقيمة بطنجة    سلطات بني ملال تشن حملة واسعة لتحرير الملك العام بمنتجع عين أسردون (صور)    “بريميرليغ”.. تشلسي يكتفي بالتعادل أمام ليستر سيتي    أجواء حارة بمنطقة الريف والحرارة قد تصل الى 37 درجة    تقرير دولي: الدار البيضاء في المركز 83 ضمن مدن العالم التي تنتشر فيها الجريمة والأسوء في مجال الرعاية الصحية    العثماني وأسرته في طنجة لحضور زفاف ابنه على نجلة رجل أعمال    3 شهداء بقصف الاحتلال لشمال غزة وفصائل المقاومة تتوعد    بعد الخسارة من فريق بيراميدز: الأهلي يطرد مدربه لاسارتي    15 ألف مستفيد من الخدمة العسكرية في المرحلة الأولى التي ستنطلق غدا الإثنين    في ظروف غامضة..العثور على جثتي عسكريين بمسبح أحد الفنادق بمدبنة خنيفرة    حكومة “جبل طارق” ترفض طلب واشنطن إيقاف الناقلة الإيرانية    مأساة …مسنة تضع حدا لحياتها بإقليم شفشاون    عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!    مازيمبي يتقدم بشكوى ل"الفيفا" ضد الرجاء    بنشماش معلقا على خطاب العرش: استوعبنا الرسالة جيدا ومطالبون بمراجعة الخطاب السياسي    بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعة    وزيرة إسرائيلية:الرب وحده يقرر من سيصبح رئيسًا جديدًا وليس الشعب    تحقيق: يائير نتنياهو يسخر من والده ويصفه أحيانا ب »الضعيف »    إم بي سي المغرب: هذا "المشروع" ؟!    بعد حديوي.. لشكر تهاجم سميرة سعيد بسبب لمجرد    جدة نائبة أمريكية بالكونغريس: « الله يهد ترامب »    من بينهم رؤساء دوائر.. عامل العرائش يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    تنظيم "داعش" يتبنى تفجير حفل زفاف في كابول    حريق بغابة “اغالن” ضواحي مراكش يأتي علي أزيد من أربعة كيلومترات والسلطات تبحث عن الفاعل    المنجز المسرحي المغربي وأزمنة سنوات الرصاص والاستبداد…    المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا    وزارة الفلاحة تنوه بالظروف التي مرت فيها عملية ذبح الأضاحي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    حفل زفاف يتحول لمأثم في أفغانستان.. وفاة 63 وجرح 182 من المدعويين بين الضحايا نساء وأطفال    «ملاك» لعبد السلام الكلاعي … في مجتمعنا… ملاك !    تنظيم الدورة ال 16 لمهرجان اللمة بوادي لاو ما بين 18 و24 غشت الجاري    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا    نقل الرئيس البيروفي السابق فوجيموري من السجن إلى المصحة    عمل جديد ل «أمينوكس» يجمعه ب «ريدوان»    الإعلام الاسترالي: الإدارة الأمريكية مقتنعة أن الاستقلال ليس خيارا لتسوية ملف الصحراء    إجراءات جديدة لزبناء البنوك الراغبين في تحويل العملة الصعبة    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضعف البنيات التحتية يرخي بظلاله على أشغال الدورة العادية لجماعة سيدي حجاج

عرفت النقطة المتعلقة بتفعيل الاتفاقية المبرمة بين الجماعة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لإيصال الماء الى جميع السكان بالدواوير التي تشملها الاتفاقية، المدرجة ضمن جدول أعمال الدورة العادية لشهر ابريل المنعقدة بتاريخ 30 ابريل 2013 بقاعة الاجتماعات للمجلس القروي ، نقاشا حادا بين رئيس المجلس وأحد اعضاء المجلس، يترأس اللجنة المالية ، كاد أن يعصف بجدول أعمال الدورة نتيجة مطالبة المستشار بضرورة تطبيق بنود الاتفاقية ، باستفادة الساكنة من ماء أبي رقراق. وجاء الاتفاق الذي اقترحه المكتب الوطني للماء الصالح للشرب في إحدى الدورات التي عُرضت فيها صور لأحد الآبار تتبول قربه مجموعة من الدواب والماشية وزحف مجموعة من الحشرات، وذلك لإقناع الساكنة أن مياه الآبار معرضة لخطر التلوث، فتم الاتفاق على الاستفادة من مياه آبي رقراق مع تحديد ثمن التكلفة الإجمالية لهذا الغرض، حيث تساهم الجماعة بنسبة 15 في المئة من التكلفة الإجمالية للمشروع بما قدره 4,365,000 درهم ، بينما يساهم المستفيدون من الساكنة بما قدره 500 درهم لكل «كانون» ، ويتحمل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب الفارق المتبقي من الكلفة الإجمالية للمشروع وهومايعادل 23,280,000 درهم. وأثناء تنفيذ المشروع تبين للساكنة أن المياه المزمع الاستفادة منها منبعها من الآبار التي سبق أن تم تحذيرهم منها بسبب تعرضها لخطر التلوت، الشيء الذي وصفته الساكنة بعدم التزام المكتب ببنود الاتفاقية التي تعثرت منذ 10 يونيو 2008 ، مُلوّحة في اتصالها بالجريدة بتنظيم وقفات ومسيرات احتجاجية في اتجاه كل من عمالة مديونة ومقر ولاية البيضاء !
وقد تمت المصادقة على النقطة المتعلقة بتجهيز السوق الأسبوعي «السبيت» بمعدات تستجيب للمواصفات والمعايير المتطلبة بالأسواق النموذجية في إطار شراكة بين الجماعة ووزارة الفلاحة، في سياق اتفاقية بين وزارة الفلاحة والصيد البحري ورئيس الفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، وذلك بعد تشخيص الوضعية على مستوى البنية التحتية لمرافق السوق الأسبوعي مع إمكانية ملء السوق على مدى أيام الأسبوع بدل ثلاثة أيام على مستوى رحبتين للأغنام والأبقار، مع توفير المؤهلات المتاحة، وذلك بخلق ميزان لتحديد وزن الماشية عند نقطة البيع، مع خلق فضاء تجاري لعملية التسويق. أما بالنسبة لمكونات المشروع فقد تم تحديد خلق حظيرتين ومكان لعملية المبيت للماشية لليوم الموالي بدل نقلها الى محل سكنى مالكها ، وإحداث مستوصف بيطري ومرافق صحية ومحطة للتثليج خاصة باللحوم الحمراء ومخزن للأعلاف. كما تم تحديد شركاء المشروع في الجمعيات المهنية والغرفة الفلاحية والمجلس الجماعي ووزارة الفلاحة مع وضع قانون داخلي من اجل تحديد المسؤوليات بالنسبة للمشروع. وفي انتظار خروج المشروع الى الوجود تم الاتفاق على قيام المجلس بدراسته من خلال اعتماد أحد المكاتب الخاصة المتواجد بإيطاليا . كما تمت الموافقة على تفويت مسجد النور الكائن بدوار أولاد بوعزيز الفاسيين إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتدبير شؤونه. وكدا تجديد الاتفاقية المبرمة بين الجماعة وأحد المحامين بهيئة البيضاء، والمصادقة على مشروع إحداث فضاءات ترفيهية ورياضية بأرض الدولة ذات الرسم العقاري «لوطا » عدد 20527 .
و تساءل عدد من أعضاء المجلس ، من خلال نقط نظام ، عن أسباب عدم إدراج بعض النقط ضمن جدول أعمال الدورة، منها مشكل الطرقات ، والتي أصبحت حالتها مزرية، مما يطرح اكثر من سؤال حول مشروع إصلاحها رغم تخصيص مبالغ مالية مهمة من طرف المجلس الإقليمي والجماعة من خلال برمجة الفائض الحقيقي للسنوات المالية الماضية!؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.