العثماني: الحكومة مرتبطة بعقد أخلاقي    مكناس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في الحيازة والاتجار في مخدر الإكستازي    انفجار جديد في عاصمة سريلانكا    نيوزيلندا تمنح عائلات ضحايا الاعتداء الإرهابي على المسجدين إقامة دائمة    رونار في ضيافة قناة فرنسية    مكناس.. توقيف متورطين في الحيازة والاتجار في الإكستازي    أزمة التعليم تشتد..النقابات تعلن عن مسيرات ووقفات واعتصامات متوالية    حقوقيون وسياسيون من طنجة يؤسسون لجنة محلية لدعم معتقلي حراك الريف    “مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية”    لاعب ليفربول الإنجليزي ميلنر يشجع مانشستر يونايتد    بالفيديو.. شاهد الهدف الأسرع الجديد في البريميرليغ    غيابات في صفوف الرجاء أمام الحسنية برسم مؤجل الجولة 17 للبطولة الإحترافية الأولى    نجم ريال مدريد الواعد مطلوب في أياكس أمستردام    توقيف متطرف سابع على علاقة ب »خلية سلا »    الاتفاق على اللجوء إلى تحكيم الوكالة الوطنية للتأمين الصحي بخصوص التكفل بالولادات القيصرية    قطار كيم جونغ أون يصل إلى روسيا    الرصاص يلعلع بالبيضاء لتوقيف مجرم هاجم والدته وأسرته بالسلاح الأبيض    مصرع طفل رضيع جراء اشتعال النيران بمنزل في طنجة    توقيف برتغالي بطنجة مبحوث عنه دوليا في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات    بسبب نعجتين….راعي يقتل طفلاً في العاشرة من عمره    العرائش: تقديم أدوات تمويل المقاولات الصغيرة والمقاولين الذاتيين    الباحثة ياسمين الحسناوي تناقش أول أطروحة بالمغرب باللغة الانجليزية في موضوع "السياسية الخارجية الجزائرية في نزاع الصحراء    احتفالا بالمسافر المليون .. "البراق" يقدم مفاجآت لزبنائه بمحطة الرباط أكدال    سحب كثيفة ورياح معتدلة خلال طقس نهار اليوم    المغرب يستعرض بشرم الشيخ تجربته في مجال حماية حقوق الأجانب واللاجئين    الجائزة العالمية للرواية العربية.. رواية “بريد الليل” للبنانية هدى بركات تفوز ب 50 ألف دولار    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    الحوار الاجتماعي.. الداخلية توصلات بمطالب جديدة من النقابات قبل التوقيع على الصيغة النهائية    خلال اجتماع تنسيقي للاطلاع على التدابير والإجراءات الضرورية بخصوص تتبع وضعية تموين السوق الوطنية شهر رمضان المبارك: إحداث لجنة مركزية لتتبع مسار عملية المراقبة ووضعية الأسواق وإعادة العمل بالرقم الهاتفي الوطني 5757 لتقديم الشكايات    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة اليوم بشمال المغرب وباقي مدن المملكة    الجزائر.. إيداع الإخوة كونيناف الحبس المؤقت    الرسم على حيازة الاراضي ارتفع بنسبة 50 منذ سنة 2016    فلاشات اقتصادية    ندوة دولية حول البلاغة الجديدة بين التجربة التونسية والمغربية ببني ملال    رسالة متأخرة إلى الشاعر محسن أخريف : تحية لك وأنت هناك    « امتحانات الباكلوريا » تجمع غنام بهدى سعد    فرع الحزب بالصخور السوداء ينظم لقاء مفتوحا مع حسن نجمي    عبد الإله رشيد يفي بوعده تجاه معجبيه    محترف أصدقاء الخشبة باكادير ينظم جولة مسرحية وطنية لعرض :”مسرحية البلاد الثانية”    ملفات التعمير تشق “المصباح” في أكادير    المديرية العامة الفرنسية للطيران.. المغرب ضمن الوجهات الأكثر دينامية    العدد ديال الشارفين فالعالم تجاوز عدد الأطفال    ليفربول يواجه دورتموند واشبيلية ولشبونة    11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال    بعد تمرير التعديلات.. السيسي للمصريين: أبهرتم العالم باصطفافكم الوطني ووعيكم القومي    نقطة نظام.. إنهم يوظفون أموالكم لقتل جريدتكم    السويسري بارنيتا يعتزل كرة القدم في نهاية الموسم    لماذا يعتنق مهاجرو أمريكا اللاتينية الإسلام في الولايات المتحدة؟    واشنطن تؤيد حكما مدنيا في السودان ودول افريقية مع مهلة 3 اشهر    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أسبوع التلقيح    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    دراسة .. تبادل القبلات والموسيقى تحمي من الفيروسات والبكتيريا من بينها الإنفلونزا ونزلات البرد    دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر : موجة من الإقالات تطال كبار قادة الجيش مع اقتراب الانتخابات الرئاسية

مازالت الإقالات متواصلة في صفوف كبارة قادة الجيش والأمن بالجزائر، والتي تأتي على بعد أشهر قليلة من انتهاء الولاية الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وهو ما أصبح يثير العديد من التساؤلات حول السيناريوهات التي يجري إعدادها في أفق هذا الاستحقاق.
وفي هذا الإطار أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الأربعاء، إقالة قائد القوات البرية بالجيش الجزائري، اللواء أحسن طافر، وإحالته على التقاعد، وتم تعيين اللواء شنقريحة سعيد خلفا له، حيث ترأس الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش أمس الخميس مراسم تنصيبه.
وتأتي إقالة قائد القوات البرية على بعد أربع وعشرين ساعة من إقالة قائد القوات الجوية الجزائرية، عبد القادر لوناس، وإحالته على التقاعد، وتعويضه باللواء حميد بومعيزة.
وشهدت الجزائر منذ مطلع يوليوز الماضي، إقالة العديد من المسؤولين الكبار من الجيش ومصالح الأمن، من بينهم قائد الدرك الوطني، اللواء مناد نوبة، والمدير العام للأمن الوطني، الجنرال عبد الغني هامل، وهو ما اعتبر برأي عدد من المتتبعين « تسونامي إقالات» ووصفه آخرون ب»زلزال» عصف أيضا بقادة النواحي العسكرية الأولى والثانية والرابعة وامتد إلى الأمين العام لوزارة الدفاع.
وكانت المجلة الشهرية «الجيش» لسان حال الجيش الجزائري، أوضحت أن هذه الإقالات الأخيرة في صفوف القيادة العسكرية العليا تندرج فقط في سياق «التداول على الوظائف والمناصب وفق معايير الجدارة والاستحقاق». كما وصفت السلطات الجزائرية هذه التغييرات بالعادية وبأنها تأتي في سياق « ضخ دماء جديدة» في المؤسسة العسكرية.
غير أن هذه التوضيحات لم تقنع الرأي العام الجزائري والخارجي، خصوصا أن الذين تم تعيينهم خلفا للجنرالات المقالين، لا يمكن اعتبارهم، بسبب أعمارهم، دماء جديدة.
وذهبت بعض وسائل الإعلام في الجزائر إلى الحديث عن شبهات فساد طالت كبار قادة الجيش والدرك وصولا إلى الأمن.
وبهذا الخصوص، أشارت الخبر الجزائرية إلى وجود «شبهات فساد تحيط بكبار الضباط المقالين».
وتساءلت الصحيفة إذا كان ما يحدث «يؤشر إلى أن باب التغييرات لن يغلق، وأن الأمر يتعلق بإعادة هيكلة وليس مجرد تعيين وإنهاء مهام؟». مبدية استغرابها من عدم تعليق أي جهة رسمية على ما يتم تسريبه وتداوله من أخبار، سواء بالنفي أو بالتأكيد، خصوصا في وسائل الإعلام الالكترونية، قائلة إن «الأمر غير العادي فيها، ليس هذه التغييرات والتعيينات في حد ذاتها؛ بل ما رافقها من تسريبات إعلامية، لم تتبنها أي جهة رسمية، تخص الوضعية القانونية لبعض الجنرالات وضباط مديرية الأمن الوطني من الذين تمت إحالتهم على التقاعد، أوالذين يتردد بمتابعتهم قضائيا وحجز جوازات سفرهم، وما إلى ذلك من التسريبات التي تعج بها الساحة الوطنية وتحولت إلى أحاديث الشارع هذه الأيام».
وفي ظل عدم تأكيد أو نفي الأنباء التي تحدثت عن متابعات ومنع من السفر للجنرالات المقالين، تشير العديد من المعطيات، إلى أن ما يحدث هو « إعادة ترتيب الأوراق» في أعلى هرم السلطة، مع قرب انتهاء الولاية الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأن التحاليل التي تحدثت عن وجود «صفقة وقعت بين مؤسستي الجيش والرئاسة لإزاحة أسماء محسوبة على مسؤولي المؤسستين من شأنها التأثير على مشهد 2019» ليست بعيدة عما يجري في الجار الشرقي، وهو ما قد تؤكده التطورات اللاحقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.