جرحى في انفجار بمدينة ليون الفرنسية    ريال مدريد يطلب 700 مليون يورو لبيع نجم الفريق    ميسي لا يزال يتعافى من الهزيمة أمام ليفربول ويدافع عن فالفيردي    صادم بتيزنيت: انقلاب شاحنة لنقل البهائم يؤدي إلى اصطدام قوي بين حافلة و سيارة أجرة، و الحادث يسفر عن إصابات ضمنها رضيع.    بوطيب وأحداد يقودان الزمالك أمام نهضة بركان    مكاتب المراهنات تضع صلاح ضمن 5 لاعبين مرشحين للتتويج بالكرة الذهبية    ارتفاع أثمنة تذاكر النهائي في السوق السوداء قبل ساعات من انطلاقته    أليجري يُلمح لخليفته في "تدريب" يوفنتوس    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى عاهل مملكة ماليزيا على إثر وفاة والده    امينة بوعياش تستقبل مجددا افراد من عائلات معتقلي حراك الريف    مندوبية السجون تستنكر الترويج لشريط فيديو قديم دون الإشارة إلى تاريخه وسياقه    الأمن الفرنسي يبحث عن متورط في "تفجير ليون"    بريطانيا على استقالة المبعوث الأممي للصحرا: كنتأسفو وممتنين على الجهود ديالو لحل النزاع    عزيزة جلال: لص هو سبب زواجي – فيديو    أقدمت الحكومة على ادخال تعديلات جديدة على قانون مدونة السي    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الشرطة الجزائرية تعتقل عشرات المتظاهرين    الملك يُتوِّج 5 متفوقات في محو الأمية .. والتوفيق: 3 ملايين استفادوا بعد أن أدى صلاة الجمعة بمسجد "الإسراء والمعراج"    خيار التصعيد ضد "وزارة التربية" يوحد المتعاقدين ونقابات التعليم    مستقبل راموس في البرنابيو غير واضح    السيد الغراس يزور الهند وكوريا الجنوبية للإطلاع على التجارب الناجحة في مجال التكوين المهني    ماي تعلن عن يوم استقالتها    الصين تحتج رسميا لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي    طقس اليوم    الهجوم على مستوصف يقود شخصا إلى القضاء    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    أكادير تتجاوز سقف مليون ليلة سياحية مع نهاية الفصل الأول من 2019    الحكومة تصادق على النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني وهذه أهم بنوده    أحرار: الأفضل “نغبر فشي كتاب”    الفايك نيوز ثاني.. ها حقيقة الحافلات الوردية الخاصة بالنساء ف الرباط    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    السلطات الجزائرية تنفّذ عشرات الاعتقالات لإنهاء زخم التظاهرات    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    هيئة: إدراج تيفيناغ في النقود لا يحتاج سوى لإرادات وطنية صادقة جدل "النقود الأمازيغية"    الأسود تواجه زامبيا وغامبيا    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    حالة طوارئ في “البام”    الأنتربول تنقذ مغربيا من الفيتنام    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نتنياهو: أشكر صديقي السيسي على إرسال مروحيتين لإخماد الحرائق بإسرائيل    “العالمية لعلماء المسلمين” تدعو السعودية لوقف إعدام الدعاة    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    راشد: بدعة صلاة التراويح ضلالة    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    سابقة فالصحرا: فريق طبي بمستشفى الحسن بالمهدي فالعيون ينجح فإنقاذ شاب من الشلل    لتقديم خلاصات تقريرها.. ندوة OCP في سويسرا    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة14    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    ولد الطويل يحيي سهرة فنية بملعب الكرة الشاطئية بالجديدة    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    أسماء وأعلام في ذاكرة تطوان : يوسف سعدون الناطق باسم الأزرق الراسخ    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعهد الفرنسي بالدارالبيضاء يطلق موسما ثقافيا بنكهتي المغرب وأوكسيتانيا
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 22 - 04 - 2019

اختار المعهد الفرنسي بالدارالبيضاء إطلاق موسمه الثقافي الجديد، بعروض موسيقية، فبعد حفل”أندا لوتز” الذي احتضنه فضاء مقر جهة الدارالبيضاء-سطات مساء يوم الخميس 4 أبريل الجاري، شهدت إحدى قاعات مقر المعهد أيضا يوم الجمعة الموالي سهرة فنية لفرقة”ألشيميست” وذلك مباشرة بعد اللقاء الصحفي الذي أعد لهذا الغرض.
ولعل اللقاء الصحفي الذي أقامته إدارة المعهد الفرنسي بمقر غرفة جهة أوكسيتانيا بيريني الفرنسية، المتواجد على بعد خطوات من المعهد، كان الهدف منه إلقاء الضوء على العلاقة والشراكة التي جمعت بين الطرفين(المعهد الثقافي الفرنسي بالدارالبيضاء وجهة أوكسيتانيا بيريني)، خلال هذا الموسم الثقافي الذي يحمل عنوان “حصة الإخر”.
وفي هذا الصدد فقد صرح مارتان شينو، مدير المعهد الفرنسي، بأنه سعيد بهذا التعاون، وأضاف بأن الفكرة تطلبت منهما مايقارب السنتين لكي تظهر للوجود، تضمنت اتصالات وتنقلات ما بين فرنسا والمغرب.. وهذا الاتفاق، استطرد شينو، انطلق من إيمانهما بالاختلاف وبضرورة معرفة هذا الأخر المختلف وبضرورة التبادل الثقافي، وهذا ما حاول أن يعكسه البرنامج الذي تم إغناؤه بعروض موسيقية وفنية وثقافية تمزج ما بين مبدعين من الضفتين.
نفس السعادة عبرت عنها ممثلة جهة أوكسيتانيا التي صرحت بأن هذه التظاهرة تعبر عن رغبة منطقتها، تقديم شيء متميز، المتمثل في منتوج فني ثقافي مشترك ما بين المركز الفرنسي وجهة اوكسيتانيا بيريني على أرض المغرب، كما عبرت عن رغبتها، كممثلة للجهة، بالتعاون أكثر مع هذا الأخير مستقبلا وفي مجالات مختلفة تخص ليس فقط الموسيقى، كما كان الحال بالنسبة لحفل “أندالوتز” الذي نوهت به، ودعت المبدعين من كلتا الضفتين للخلق من أجل منح تظاهرات تحمل نفس التصور وليس فقط في أرض المغرب ولكن، لهم أمل كجهة أوكسيتانيا استضافة المبدعين في تظاهرات ومهرجانات تنتمي لمنطقة الأوكسيتاني ابتداء من سنة 2020.
وقد تم أيضا خلال التظاهرة عرض البرنامج الذي يتضمن حفلات وندوات ثقافية وعروض سينمائية ومعارض فنية، ومن بين ما يميز هذا الموسم الذي يتزامن مع حلول شهر رمضان والفترة الربيعية، حيث يمتد من أبريل إلى بداية شهر يوليوز، عرض لأفلام كوميدية، وعروض سينمائية في الهواء الطلق ستحتضنها حديقة المعهد الفرنسي، وأيضا فيلم قصير حول بريد الطيران والذي تم تصويره ما بين مدينتي الدارالبيضاء وتولوز التي تنتمي للمنطقة الاوكسيتانية. من بين اهتمام برنامج المعهد الفرنسي،كذلك، التوجه للفئة الناشئة وأصر المدير على الإشارة بأن المعهد استقبل أكثر من 9000 شخص من هاته الفئة العمرية بالسنة الماضية. من جهة أخرى فقد تمت دعوة شركة تعمل في مجال تصنيع العرائس للإقامة بالدارالبيضاء، وذلك رغبة من إدارة المعهد للتعريف بفن العرائس هنا بالمغرب، مع فكرة خلق موعد قار للإحتفال بهذا الفن، يتضمن ورشات ودروس تدريبية. علاوة على هذا فسيتم الاحتفاظ بالمواعيد التي لقيت نجاحا لدى رواد هاته المؤسسة، والتي تهم محاور متعددة كالهندسة المعمارية والعلوم واللقاءات الأدبية مع الكتاب وغيرها.. فضلا عن كل هذا، سيحتضن المعهد لقاءات فنية وثقافية متعددة تدخل في إطار الشراكات التي تجمعه مع مختلف التظاهرات التي تعرفها مدينة الدارالبيضاء في هاته الفترة، مثل مهرجان جازابلانكا والمهرجان الدولي لفن الفيديو..
اللقاء الصحفي فسح المجال للتعريف بالفرقة الموسيقية”ألشيميكس” التي أحيت حفلها مباشرة بعد اللقاء الصحفي تحت مبنى المعهد الفرنسي، والتي تتميز بكون أفرادها ينتمون بشكل من الاشكال سواء للمغرب أو لمنطقة أوكسيتانيا أو كلاهما، و لقد اغتنمت الجريدة مناسبة تواجدها خلال اللقاء الصحفي لتجري حديثا مع بعض من أفرادها.
وألشيميكس فرقة موسيقية تأسست سنة 2014 عندما التقى كل من”تيو بوازات”الذي يعزف على “الغامبارد والألة الموسيقية”هانغ” أو الشنق بالعربية” و”سليم سامي” الذي يغني ويعزف على “الغنبري” و”ميك لي” الذي يتقن العزف على”هيومن بيت بوكسر”الألة التي تمكن من إصدار أصوات الآلات الموسيقي من خلال الفم، بحيث عكست نوعا من التمازج الموسيقي الجديد، مما نتج عنها خلطة متجانسة مابين الآلات الموسيقية التي يستعملونها كل على حدى.
وافتتحت الجريدة الحديث القصير مع الفنان سليم سامي، الذي صرح بأن”ألشيميكس”، كما يدل على ذلك اسمها باللاتيني،المركب من كلمتين”ألشيمي” و”ميكس”يعني تمازج كيميائي، الذي تعكسه الموسيقى التي يؤدونها، كما يعكس ذلك الاختلاف الثقافي الذي يجمع بينهم، وعرج الفنان الشاب على تقديم عناصر الفرقة وأبرز بأن كل واحد منهم ينتمي لأبوين من أصول مختلفة ف”تيو بوازات”، من أم فرنسية وأب ينتمي للطائفة اليهودية بتونس، و”ميك لي”والدته فرنسية ووالده من أصل مارتينيكي، أما سليم فهو بدوره من أب مغربي من دمنات وأم فرنسية تنتمي لمنطقة الأوكسيتاني، وقد سافر بعد حصوله على البكالوريا لإكمال دراسته بكلية الرياضة قبل أن يقرر دراسة علم النفس، حيث أصبح الآن طبيب كلينيكي، ودكتور باحث في موضوع العلاقة بين الموسيقى وعلم النفس.
من جهته أضاف”تيو بوازات”صاحب المبادرة لخلق الفرقة، بأن”ألشيميكس”يرافقها “أرابيسك”،المهرجان الشهير بمدينة “مون بولييه الفرنسية، وتدعمها جمعية “أونيسون” التي مكنتهم من التواصل مع منظمي هاته التظاهرة هنا بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.