عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    بنحليب قد يغيب عن الرجاء في ما تبقى من الموسم بسبب الإصابة    "العساكر" يختارون عمر الجيراري رجلا لمباراة رجاء بني ملال    مورينيو يبدي اهتمامه بلاعب جزائري لتعويض هاري كين    اتحاد طنجة يُقدِّم أنس الأصباحي بعد ضمِّه مُعاراً من الوداد    "تمويل الاقتصاد الوطني: نحو تنمية إدماجية" موضوع ندوة وطنية بمجلس النواب الأربعاء المقبل    ولي عهد أبو ظبي في المغرب.. الملك محمد السادس يزوره في إقامته الخاصة    هل تتسبب “العدل والإحسان” في إنهاء مهام سفير المغرب بماليزيا؟    وزير الشغل محمد أمكزاز ينجو من الموت!    هذا ما قررته المحكمة في ملف التلميذ أيوب المتابع بسبب نشره كلمات أغنية “عاش الشعب”    الأساتذة المتعاقدون يعودون للاحتجاج.. قرروا الإضراب أربعة أيام ومسيرة بالدار البيضاء    المستشار الملكي أندري أزولاي يتعرض لحادث سير رفقة ابنته    “مستوى المعيشة” و”الادخار” و”وضعية حقوق الإنسان”.. الأسر المغرب أكثر تشاؤما    تقرير: 2153 مليارديرا لديهم 60% من ثروات سكان العالم    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    تارودانت: توقيف عصابة خطيرة متخصصة في ترويج المخدرات، وهذا ما ضبط بحوزتها    وفاة الفنان المسرحي عبد القادر اعبابو    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    الثلوج تغطي مرتفعات اقليم الحسيمة (صور)    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    المركز الوطني لحقوق الانسان ينظم وقفة احتجاجية ضد حمزة مون بيبي    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    الحكومة تفتح ملف معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    دورة تكوينية في تربية وانتاج الحلزون بالدار البيضاء    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    رئيس حكومة سبتة المحتلة يستنجد بالعاصمة مدريد.. ولجنة برلمانية توصي باسترجاع المحتلتين    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 بالإضافة إلى 4,8 مليون حاوية    فلاشات اقتصادية    ائتلاف مغربي- فرنسي سيشيد محطة للطاقة بقوة 120 ميغاواط في تونس    «لارام» تطلق أول خط أول خط جوي مباشر بين المغرب والصين    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    الصين.. تسجيل 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    الرباط .. إحالة 4 أشخاص على القضاء بتهمة الاحتيال وقرصنة بطاقات الأداء وانتحال هويات الغير    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    «كان كيكول» أول أغنية من الألبوم الجديد للفنانة سلمى رشيد…    لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع وسريع وادي زم    آسفي يستقبل الوداد بالبطولة الاحترافية    دعوات للبرلمان بعدم اسقاط العقوبة السجنية عن جريمة “الاثراء غير المشروع”    رفض إيراني وتمسك كندي بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    دمنات : جمعية الأعالي للصحافة تنظم ورشة تكوينية حول الحق في المعلومة وحماية الحياة الشخصية    رئيس الفيفا إينفانتينو يقود إجتماعات تطوير البنيات التحتية بأفريقيا من المغرب    هكذا أدار مجلس الأمن القومي الأمريكي أزمة مقتل الجنرال سليماني    “فيسبوك “تحمي حسابات مستخدميها بميزة جديدة    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    مياه الصنبور تودي بحياة الآلاف في جميع أنحاء أوروبا    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لحظة اعتراف وتكريم لمؤسسي الكونفدرالية بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية

احتضن مسرح عبد الرحيم بوعبيد لحظة تكريم ووفاء ومحبة واعتراف بالجميل لمؤسسي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية في مؤتمرهم الخامس الذي اختير له شعار «مناضلون وعن حقوق المأجورين مدافعون»، وذلك مساء الجمعة الماضي.
لحظة دموع وإجلال وقف فيها مؤسسو الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل أمام الحضور، منذ التأسيس سنة 1978 إلى الآن، حين شهدت مدينة المحمدية أول تأسيس للاتحاد المحلي الذي تحمل فيه السي محمد حميمش، المناضل الصلب الطيب الخلوق، مسؤولية أول كاتب محلي، في الفترة الممتدة ما بين 1978 إلى 1986، وبهذه المناسبة قدم له هدية الاعتراف بالجميل لما أسداه إلى النقابة من جميل الخدمات، عبد القادر الزاير، الكاتب العام للمركزية النقابية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كما تم تكريم عزيز أعلاش الذي تحمل المسؤولية من 1986 إلى 2000 وعبد الغني الراقي من 2000 إلى 2010 وسعيد العسبي من 2010 إلى الآن، وذلك بحضور مناضلي ومناضلات الأحزاب السياسية والنقابية والجمعوية، وفي طليعتهم أحد قادة العمل النقابي بالمحمدية والمركزية النقابية، والذي كان عضوا بالمكتب التنفيذي في تأسيس البديل النقابي، وهو المناضل الطيب محمد أغليضو الملقب ب «مرضي الوالدين».
ودعا المؤتمرالإقليمي الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، في بيانه العام، السلطات المكلفة بالتفتيش والمراقبة وبالبحث والمصالحة لممارسة صلاحياتها الكاملة من أجل ردع ووقف كل أشكال خرق قانون الشغل وتفعيل آليات المصالحة وفض النزاعات وإرساء مقومات التفاوض والحوار الاجتماعي الدائم لتعزيز الاستقرار داخل المقاولات والإدارات العمومية بمدينة المحمدية محملا الحكومة المغربية المسؤولية الكاملة في الإغلاق المتزايد للمقاولات الصناعية وتسريح الاف العمال، واعتبر المؤتمر، أن الخوصصة العمياء والفتح العشوائي للسوق الوطنية أضر كثيرا بالصناعات الوطنية ودمر المكتسبات التي تحققت لفائدة الاقتصاد الوطني بعد الاستقلال، مطالبا بالانكباب على معالجة الصعوبات التي تواجه المقاولات والاعتناء بأوضاع العمال المسرحين والعمل على إعادة إدماجهم في سوق الشغل.
ودعا الدولة المغربية لتحمل مسؤولياتها للمساعدة في الاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة المحمدية لتكرير البترول وتذليل العراقيل التي تضيع على المغرب فرصة تعزيز الأمن الطاقي وإنقاذ المستهلكين والعاملين في قطاع النقل من جشع اللوبيات المتحكمة في سوق المحروقات وحماية المال العام المتورط في مديونية شركة سامير في طور التصفية القضائية وصيانة المكاسب والمزايا المتعددة التي توفرها صناعات تكرير البترول لفائدة المغرب والمغاربة.
وطالب كل السلطات والجهات المعنية بتسطير مخطط تنموي شامل يهدف لتوفير الشغل الكريم لبنات وأبناء المحمدية وتحسين خدمة المرفق العمومي في الصحة والتعليم ومكافحة الإجرام وتوفير الأمن والرقي بمستوى التنشيط الثقافي والفني والرياضي وتنظيف المدينة وتحسين جودة الهواء والشواطئ والاعتناء بأوضاع العاملين في النظافة وضمان حقوقهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.